لإضافته ركن سادس للإسلام..شيوخ الأزهر يرفضون فتوى طنطاوي:
لإضافته ركن سادس للإسلام..شيوخ الأزهر يرفضون فتوى طنطاوي

اضيف الخبر في يوم الجمعة 27 ابريل 2007. نقلا عن: محيط


لإضافته ركن سادس للإسلام..شيوخ الأزهر يرفضون فتوى طنطاوي

مصر : لإضافته ركن سادس للإسلام..شيوخ الأزهر يرفضون فتوى طنطاوي


القاهرة : أثارت فتوى الشيخ محمد سيد طنطاوي -شيخ الازهر- بإضافة ركن سادس لأركان الإسلام الخمسة وهو احترام الصحابة ،العديد من ردود الأفعال .حيث أبدى شيوخ الأزهر رفضهم لهذه الفتوى مع ضرورة احترام الصحابة في نفس الوقت.

وأشار الدكتور احمد عمر هاشم -رئيس اللجنة الدينية بالبرلمان المصري- إلى أن احترام صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم واجب شرعا و أن الاساءة لأحدهم غير مقبولة إلا انه رفض أضافة ركن سادس حول احترام الصحابة لاركان الإسلام الخمسة

وأضاف هاشم، بحسب جريدة "عكاظ " السعودية ، أن الاساءة للصحابة تعد اساءة للرسول الكريم نفسه، و من أساء للرسول فقد أساء لله تعالى. لقول رسول الله « لا تسبوا اصحابي و الذي نفس محمد بيده لو انفق احدكم مثل احد ذهبا ما أدرك مثل احدهم .

ويذكر أن شيخ الأزهر قد اعلن في ختام فعاليات الموسم الثقافي بالمجلس الاعلى للشؤون الإسلامية أنه يضيف ركنا سادسا لأركان الإسلام الخمسة وهو احترام الصحابة مؤكدا أن من يسب الصحابة يعد كافرا و خارجا عن ملة الإسلام وذلك على خلفية لبعض الصحف والمجلات والقنوات الفضائية لخالد بن الوليد و أبي هريرة.

اجمالي القراءات 10006
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6200]

علم الحديث ومستر كاراتيه:

بداية اعتذر للقراء ألأعزاء على هذا العنوان :: ولكن عندما قرأت الخبر على شبكة محيط وقل ان اضيفه لباب ألاخبار .رجعت بى الذاكره إلى بعض تصرفات شيخ ألازهر (سيد طنطاوى )ضد القرآنيين من حملاته المستمره عليهم وإستعداء الدوله وألامن عليهم وضرب صحفى (بالحذاء )فى واقعه شهيره ومسجله فى قسم شرطة الجماليه بالقاهره .وإستغاثته ومعه مجلس البحوث الإسلأميه بالرئيس مبارك لإنقاذه وغنقاذ تدينه من دعوات المصلحين والمستيرين ضد العفن التراثى .ويبدو ان النظام المصرى مشغول بتوريث الحكم اهم من اى شىء اخر ...
ونعود للموضوع ...
ونقول ان شيخ ألآزهر بتصريحه هذا قدم خدمة جليلة دون ان يقصد او ان يشعر للعقلاء وللقرآنيين وفى نفس الوقت طعن علم الحديث طعنة سالت بها ما تبقى من دماءه ..
وتتركز هذه الخدمه والطعنه فى ألاتى::انته اثبت للعالم كله ان علم الحديث هو إختلاق بشرى بشرى بشرى ولا يمت ولا ينتمى للرساله الخاتمه بأى صله .سواء كانت صلة اصيله من اصل الشرع والتشريع ام صلة هامشية على سيل التفسير والتوضيح كما يقولون ..وقد تجلى هذا فى ألاتى ..
ففى الروايه الحديثيه التى تقول (بنى الإسلام على خمس .الشهادتين والصوم والصلاه والحج فاضاف إليها شيخ الآزهر -إحترام الصحابه_فاصبحت الروايه الحديثيه كالآتى _بنى الإسلام على ست - الشهادتين والصوم والصلاه والحج وإحترام الصحابه .هذا من ناحية المتن ..اما من ناحية السند فاصبح كألاتى __عن محمد بن سيد بن طنطاوى عن فلان فن فلان ..........انه قال بنى الاإسلام على ست كيت وكيت وكيت .
مع ان إبن طنطاوى بينه وبين رواة الروايه 1300 سنه .لكن لا باس .كله فى علم الحشيش والمخضرات ماشى .اسف قصدى فى علم الحديث والمخدرات العقليه ماشى ..
ارأيتم كيف قدم إبن طنطاوى خدمة جليلة للعقلاء والقرآنيين واكد لهم ان علم الحديث هو علم الآهواء والرغبات وإضافة ما يشتهون للدين الحنيف. ليزدادوا إيمانا على إيمانهم وتمسكهم بالقرآن وكفى وبعدهم عن علم الروايه والخرافه:::
وكيف اهرق دماء الروايات التى يدافع عنها ...وصدق الله العظيم (ولا يحيق المكر السىء إلا بأهله)..

2   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 28 ابريل 2007
[6218]

الكوميديا السوداء

أنت موهوب يا دكتور عثمان. أقترح أن يفتح أهل القرآن باب كاريكاتور وتقوم سيادتكم بتحريره أسبوعيا. طبعا معروف دور الكاريكاتور فى عدل المفاهيم المشقلبة... ولنسميه الكوميديا السوداء عسي أن تعدل حياتنا وتصبح بيضاء.

ولكن الشيخ طنطاوي نسي أن الحجاب هو الفريضة السادسة وعليه فأن حب الصحابة هو الفريضة السابعة!!

3   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 28 ابريل 2007
[6219]

قائمة الحب والإحترام

وبعدين يريت الأزهر يخرج لنا بقائمة الصحابة والواجب إحترامهم ودرجات تفاوت حبهم لأن منزلة أبو هريرة ليست كمنزلة علي بن أبي طالب وليست كمنزلة عمر بن الخطاب وليست كمنزلة أبو بكر الصديق.
كما أن أبو هريرة وحبر الأمة لم يكونوا لا من المهاجرين ولا الأنصار الذين رضي الله عنهم.

4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 28 ابريل 2007
[6232]

شكرا استاذه آيه :

شكرااستاذ ايه ابو المجد على هذا الراى وهذه المجامله..وفى الحقيقه اتمنى ان يكون هناك اقسام كثيره ومتنوعه فى الموقع ولكن ان اعلم ان كل شىء سيأتى خطوه خطوه إن شاء الله ..
ولاننسى ان الموقع لا زال لسان حاله يقول (عشانا عليك يارب) ...لكن اوعدك لما الملايين تنزل ترف على الموقع (وبالمناسبه ليه قالوا تنزل ترف؟؟).ساطالب بحقوقى الماليه المتأخره (هههههههههههه).ونفتح أبواب اخرى .وحنفتح سينما وتلفزيون وكله على كله...
وعلى فكره سعدت بتعليقك على شباب مصر (بتاع هاتوا برهانكم ) وعن الشيكات اللى بنقبضها ....
وإلى لقاء مع فاصل كوميدى آخر على نوادر المشايخ ..

5   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 28 ابريل 2007
[6233]

هذا أكبردليل على ـ عدم قدسية الأحاديث

كما يقال ـ على نفسها جني براكش
إن هذا التصريح الأهوج من شيخ الأزهر يوضح بشكل كبير لكل صاحب عقل أن الأحاديث أو الروايات الظنية البخارية ليس مقدسة ، لأنه من حق أي عالم او فقيه في الدين أن يزود فيها ما يشاء ، وهذا ما لا يقبله العقل مع آيات القرآن الكريم ، وما لا يقبله المولى جل وعلا ، وهنا نقول لشيخ الأزهر شكرا جزيلا ـ لقد أطحت بجزء كبير من الهالة الكبيرة التي تحيط هذه الروايات ، حيث يمكن اليوم إضافة ركن سادس للإسلام ، والغد يمكن إضافة صلاة سادسة للصلوات الخمس التي تتدعون ان الأحاديث وضحتها ، وفسرتها ، ولأن الصلوات الخمس غير مفسرة في القرآن كما تدعون ..

6   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 28 ابريل 2007
[6235]

الأخ رضا على المحترم

كما يقال ـ على نفسها جنت براقش.

براقش إسم كلبه ,عوت فهجم الأعداء وقتلت مع قبيلتها.
صح ولى علامتين

7   تعليق بواسطة   عبدالفتاح عساكر     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6243]

العمل : هو الفريضة الغائبة...؟.!


تعليق ابن عساكر المعاصر على ما أعلنه شيخ الأزهر في ختام فعاليات الموسم الثقافي بالمجلس الاعلى للشؤون الإسلامية أنه يضيف ركنا سادسا لأركان الإسلام الخمسة وهو احترام الصحابة مؤكدا أن من يسب الصحابة يعد كافرا و خارجا عن ملة الإسلام وذلك على خلفية لبعض الصحف والمجلات والقنوات الفضائية لخالد بن الوليد و أبي هريرة.
يادكتورسيد : رب العزة سبحانه وتعالى أمرنا فى القرآن الكريم بعدم سب أى إنسان حتى ولو كان يدعو من دون الله - وليس الصحابة فقط - فى قوله تعالى:
وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * الأنعام (108).
يادكتورسيد :ورواية بُنِيَ الإِسْلامُ عَلَى خَمْسٍ...؟.!.رواها كل من :
البخاري(مرتين) ، ورواها مسلم (أربع مرات) ، ورواها الترمذِي ( مرة واحدة) ، ورواها النسائي (مرة واحدة) ، ورواها أحمد بن حنبل (ست مرات ) .
ولم يذِكرها كل من : أبوداود ، وابن ماجة ، ومالك ، والدارمي. ..(لماذِا...؟.!.).
ولا توجد رواية إلا وبها طعن فى صحة سندها ...؟.!.
وإليك بيان بتخريج الحديث :
*** رواه البخاري فى كتابه الحديث رقم : (7) كتاب : الإيمان، باب : بُنِيَ الإسْلامُ عَلَى خَمْسٍ.
*** ورواه البخاري أيضا فى كتابه الحديث رقم : (4153) كتاب : تفسير القرآن) *
*** ورواه مسلم فى كتابه الحديث رقم : (19،20، 21 ،22) كتاب : الإيمان ، باب : بَيَانِ أَرْكَانِ الإسْلامِ وَدَعَائِمِهِ الْعِظَامِ *.
*** ورواه الترمذِي فى كتابه الحديث رقم : (2534) كتاب : الإيمان ، بَاب مَا جَاءَ بُنِيَ الإسْلامُ عَلَى خَمْسٍ *:
*** ورواه النسائي فى كتابه الحديث رقم : (4915) كتاب : الإيمان وشرائعه، باب : عَلَى كَمْ بُنِيَ الإسْلامُ *
*** ورواه أحمد بن حنبل فى كتابه الحديث رقم : (4567 ، 5414، 5743، 6019) كتاب : سند المكثرين من الصحابة:
يادكتورسيد :
الفريضة الأولى فى الإسلام . ونكرر ونقول : الفريضة الأولى فى الإسلام . هي : العمل . وصدق الله العظيم القائل :
وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى* وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى* ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى*. النجم (41،40،39) .
طه (15) . إِنَّ السَّاعَةَ أَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى .

8   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6260]

الأخت الفاضلة ـ AMAL HOPE

أشكرك على هذا التصحيح والتوضيح ،
وعلى فكرة أنا طول عمري بسمعها كده ، ولم أقرأ عنها مطلقا هذا للأمانة.

وهذا دليل أتعلم منه أيضا ألا أسمع ، ولكن أبحث عن الحقيقة بنفسي ،

وكما قال أستاذنا ابن عساكر في صحيحة ـ أن الثقافة السمعية معمرة ومدمرة ـ رواه ابن على ـ على قناة روتانا سينما..
وأشكرك أختي مرة ثانية
ولك تحياتي

9   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6263]

الأخت أمل والأخ رضا

أنا سمعت نسخة ثانية من القصة:
براقش هى عنزة كانت مملوكة لرجل فقير. ويوم إشتد عليه الجوع لم يجد غيرها ليأكلها. فظل يبحث عن سكين ليذبحها به وبعد أن أجهده البحث وفشل فى إيجاد السكين سقط على الأرض بجانب العنزة وقعد يائسا. وقامت براقش بحفر التراب بحوافها (لعبا) فإذا بها تحفر إلى أن ظهرت سكينة تحت التراب، فذبحها الرجل أطفأ نار الجوع...
فقالوا جنت على نفسها براقش!!!

10   تعليق بواسطة   علي قاسم     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6306]

الإسلام وفرقه

وهذا دليل أتعلم منه أيضا ألا أسمع ، ولكن أبحث عن الحقيقة بنفسي

الفقرة من تعليق السيد رضا علي ،،، صحيح ليس أفضل من تتبع الأخبار والتأكد منها أي خبر كان أو معلومة كانت ،، لكن المشكلة أن المسألة يا أستاذ رضا ـ مثلا ـ لو كانت في الطب فإنك لن تستطيع عمل ذلك إلا إذا كنت طالبا أو أستاذا أو طبيبا في الطب ،، لكن الإسلام ( المسكين ) كل واحد يستطيع أن يقتطع من القرآن الكريم (كم آية) ويعمل منها دين لوحده أو يأخذ ( كم حديث ) ويعمل منها سنة مؤكدة ‘ أو يرفض مجموعة من الآيات والأحاديث ويؤسس لفرقة دينية أو مذهبية جديدة ، وهكذا دواليك، ولم يقف الأمر عند هذا الحد أي أننا نصحو كل يوم على ظهور فرقة جديدة والسلام ، لكن المشكلة التي تبرز مع الفرقة الجديدة أو الدين الجديد أن مؤسسي وأتباع تلك الفرق والأديان يحاولون أن يثبتوا للسواد الأعظم من الناس أنهم هم الوحيدون الذين هم على حق وما عداهم من الفرق والأديان باطلة ويحاولون جاهدين سوق الآيات والأحاديث والوقائع التاريخية للتدليل على صحة منهجهم وقوام عقيدتهم ، وهذا ينطبق على العشرات والمئات من الفرق التي ظهرت و لا تزال من العصر الأول لظهور الإسلام إلى عصرنا هذا. الله يكون في عونك يا إسلام والسلام.

11   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6314]

الاحترام أم التقديس

التحية والسلام للجميع
إخواني الكرام ، أليس وضع هذا الامر على أنه ركن من اركان الاسلام معناه أن نقوم بتقديس الصحابة؟

أعتقد أن شيخ الازهر الشريف جدا جدا (تعبير مسروق من الدكتور أحمد منصور) قد وضعني بين نارين
إما ان اقدس أبا هريرة او اعتبر بنظره كافرا.

ياترى هل سيعطيني تذكرة ذهاب إلى الجنة أم ستكون تذكرة ذهاب وعودة؟
حد يسئلو يا جماعة ... خلينا نتنور

12   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   الإثنين 30 ابريل 2007
[6333]

أول مرة أعرف أنه إهانة الصحابة حرام وكفر

البخاري كم أهان الصحابة ..فمثلاً ذكر أن المهاجرين كانوا لاهين عن الرسول بالصفق في الأسواق وأن الأنصار كانوا لا هين عن الرسول بمزارعهم وأنهم مارسوا المتعة بالثوب والثوبين وأنهم ارتدوا بعد الرسول إلا قليلا

البخاري أهان صحابية أنها أرضعت رجلاً أجنبياً

البخاري أهان عائشة فقال أنها اغتسلت أمام رجلين من وراء حجاب من أجل تعليمهما الاغتسال النبوي

البخاري كم أهان الأنبياء ..فمثلاً أورد حديث أن بني إسرائيل نظروا إلى موسى عارياً أمامهم في الهواء الطلق..وأن إبراهيم كذب ثلاث كذبات وأنه أعار زوجته لرجل حاول مضاجعتها في بيته كل ذلك سببه خوف إبراهيم من احتمال قتله إن علموا أنها زوجته

البخاري كم أهان الرسول فقال أنه أمر برضاع الكبير وأن الرسول قبل الإسلام حل إزاره أمام الناس وأن ابن عمر من سطح بيته رأى الرسول يتبرز على لبنتين

البخاري أهان الله فقال خلق الله آدم على صورته وأننا سنراه كما نرى القمر وأنه سيرينا ساقه وأننا سنقول لله أعوذ بالله منك


نعم نعم لقد فهمت كم أنا ساذج ..نسيت أن البخاري وأهل الحديث هم فقط الذين يحق لهم إهانة الرسول والأنبياء والصحابة أما نحن المسلمين البسطاء فمحرم علينا

13   تعليق بواسطة   عبدالمجيد علي     في   الثلاثاء 01 مايو 2007
[6344]

عبدالله سعيد .. المحترم

الأخ العزيز عبدالله سعيد..
لا يمكن لأحد أن يسب صحابي ، وذلك لأننا في عصر وهم في عصر مختلف يفصل بيننافي حدود 1400 سنة ، فمثلا هل أنا أعرف أي أحد من الصحابة معرفة شخصية ..؟ بالطبع لا ..
إذن فماذا يربطنا بهم ..
ما يربطنا بهم هى الروايات التاريخية التي ذكرت بعض ما عملوه ..
وأيد أن أذكر شيئ آخر وهو أنه للأسف الشديد أن الصحابة هم من سبوا بعصهم بعضا فلو كان سب الصحابة كفر ويخرج من الدين لأنطبق عليهم هذا ..!!
بل والأكبر أنهم قاتلوا بعضهم بعضا .. من أجل ماذا مش مهم المهم أنهم قتلوا بعضهم بعضا .. سامحهم الله وغفر لنا ولهم ..

14   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   الثلاثاء 01 مايو 2007
[6350]

أردت أن أظهر تناقض العلماء وأذيالهم من الأمة

أخي الكريم عبدالمجيد علي..
أنا شخصياً أقول بكل فخر ..أن أصغر صحابي صحب محمد عليه الصلاة والسلام حقاً .. فإني أتشرف أن أتوج رأسي بنعله ..


ولكني أردت من تعليقي السابق أن أبين التناقض في تكفير العلماء لمن أهان صحابياًمن المسلمين المعاصرين مثلاً ..
بينما العلماء في نفس الوقت يقبلون تلك الروايات ويصححونهاكما بالبخاري وغيره وهي تهين الصحابة والصحابيات وأمهات المؤمنين والرسل وخاتمهم بل وحتى الله نفسه كما بينت في تعليقي السابق ..
ومع ذلك ليس فقط يسمحون بها ويتغاضون عنها ..بل يكفرون من يرفضها ويغلطها..
فهم لا يخجلون من الله ولايستحون عندما يعلمون المسلمين البسطاء تلك الروايات الطاعنة المهينة في أشرف الخلق الرسل ومن نصرهم ..
ولكنهم في الوقت ذاته يتناقضون فيكفرون من قال أقل من تلك الروايات التي صححوها في حق الصحابة


يعني باختصار لا يهم عندهم في الحقيقة سب الصحابة والرسل وإهانتهم ..
بل المهم عندهم هو من أنت ..
فإن كنت كالبخاري ..فحلال عليك سب الصحابة والطعن فيهم ..
وإن كنت مسلماً عادياً من العوام.. فحرام عليم وتستحق هدر دمك إن فعلت.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق