طالب ثانوى مصري يعرض مشروع يوفر 95 مليار متر مكعب من مياه النيل

اضيف الخبر في يوم الجمعة 24 فبراير 2012. نقلا عن: اخبار مصر


طالب ثانوى مصري يعرض مشروع يوفر 95 مليار متر مكعب من مياه النيل

مصري يعرض مشروع يوفر 95 مليار متر مكعب من مياه النيل


أخبار مصر - غباشى خير الله

عرض حامد طارق سليمان الطالب بالصف الأول الثانوي فى حفل تكريم النوابغ والموهوبين بمركز الإبداع والتنمية بالمنوفية مشروع للحفاظ علي مياه نهر النيل من الضياع وتعويض الفاقد منه من خلال شق قناة تربط بين النيل الأزرق في السودان ونهر الكونغو مما يوفر حوالي 95 مليار متر مكعب مياه يكفي لزراعة نصف صحراء مصر الغربية .

كما يوفر المشروع مياه للدول الثلاث (مصر والسودان والكونغو ) تكفي لاستصلاح لحوالي 320 مليون فدان وتوليد طاقة كهربائية تكفي لثلثي قارة أفريقيا بمقدار 18000 ميجا وات مما نال أعجاب جميع الحضور وأوصي محافظ المنوفية المستشار الدكتور أشرف هلال بعرض هذا المشروع علي وزير الري والموارد المائية لما فيه حل لمشكلة مياه نهر النيل و له استفادة عظيمة لمصر .

كما استمع المحافظ إلي باقي المشروعات والابتكارات التي تمثلت في سجادة كاشفة للصوص للطالب محمد طارق محمد من خلال توصيل دائرة كهربائية بالسجادة تعمل عند الضغط علي بإصدار صوت عالي.

وفى السياق نفسه ، ابتكر الطلاب إسلام طلعت جميل وأحمد علاء عبد اللطيف ويوسف مجدي إبراهيم علي كيفية إعادة تدوير الزجاج والذي يوفر 50% من الطاقة حيث أن إعادة تصنيع الزجاج يحتاج من 400 إلي 600 وات فقط أما تصنيعه من جديد يحتاج إلي 1600 وات .

بينما عرض الطالب أحمد عادل جهازا يتم تركيبة علي شكمان السيارة يقوم بدورة علي تقليل تلوث الهواء إلي 60% بتحويل أول أكسيد الكربون إلي ثاني أكسيد الكربون ثم إلي أكسجين حيث يسمي أول أكسيد الكربون بالقاتل الصامت، وعرض الطالب أندرو سعد إطار جديد للسيارة يقلل نسبة الحوادث بتقليل مسافة الفرملة للسيارة ، وعرضت الطالبة نورهان الجزار بالصف الأول الثانوي مغناطيس يتم تركيبة بالسيارة يقوم علي تقليل المسافة بين السيارة والاخري .

جاء ذلك فى بيان للمحافظة الخميس يشيرالى اشادة المحافظ بهؤلاء النوابغ وأفكارهم التي تعبر عن عبقرية مبكرة لهؤلاء الطلاب وأوصي بعرضها علي أساتذة جامعة المنوفية والإشراف عليها لاستثمارها ودراسة مدي الاستفادة منها من خلال تطويرها وتطبيقها علي نطاق عملي واسع .

اجمالي القراءات 3327
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   نوري حمدون     في   السبت 25 فبراير 2012
[64778]

المعلوم من الجغرافيا بالضرورة :

بإعتباري على علاقة بالمجال التربوي التعليمي فلابد أن أثمن عاليا نبوغ طلابنا و إشتغالهم بمعالجة قضايا الحياة عبر الإختراعات و الإكتشافات العلمية . و لكن .. مشروع الترعة الواصلة بين نهري الكنقو و النيل الأزرق غير موفق . لأنه إعادة إنتاج للوضع الحالي لطبيعة مصر الجغرافية و السياسية . فجغرافيا مصر تعتمد على مياه تتدفق اليها بصورة طبيعية من خارجها . و سياسيا مصر تحت سيطرة دول المنبع المتعددة . فالوضع الآن يقول أن مصر لا تسيطر على مياهها لا سياسيا و لا جغراقيا . و الجديد في هذا الموضوع هو في الذي يخرج مصر من هذه القيود .. و ليس في الذي يزيد المزيد من مثل هذه القيود . و الحل معروف لمشكلة المياه في مصر .. إنه في جوف وادي النيل بداخل أراضيها . ف (من المعلوم من الجغرافيا بالضرورة) أن النيل السطحى (الماء الجاري على السطح) يقابله نيل جوفي (ماء جاري تحت الأرض) . هذا النهر الجوفي هو الذي ينتظر إكتشافات المكتشفين و إختراعات المخترعين بعيدا عن نهر الكنقو و النيل الأزرق و قناة جونقلي المكرسة للهيمنة الخارجية و ضعف السيادة .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق