شريف منصور : العسكر يلهى الشعب عن فشله

اضيف الخبر في يوم الجمعة 10 فبراير 2012. نقلا عن: الأهرام


شريف منصور : العسكر يلهى الشعب عن فشله

أعلن الناشط المصري الأمريكي شريف منصور، المدرج في قضية التمويل الأجنبي لمنظمات حقوقية، اليوم الجمعة، استعداده لتقديم نفسه للسلطات المصرية في مصر إذا ما حوكم غيابيا وكانت هناك ضمانات بتحقيقات عادلة.

وقال من واشنطن: إن القضية وراؤها أنصار النظام المصرى السابق وأنه مؤمن ببراءته من التهم الموجهة إليه وإلى رفاقه وإن لديه من الأدلة ما يثبت ذلك.



وأضاف شريف منصور أنه ناشط حقوقي مصري يعمل في منظمة "فريدوم هاوس" الأمريكية ويكرس وقته للدفاع عن الحرية والديمقراطية ونهضة بلده الأم مصر سياسيا واجتماعيا.

وقال: إنه لم يخطر بباله يوما أنه سيكون متهما فيما يعرف في مصر الآن بقضية التمويل غير الشرعي لمنظمة حقوقية.

وقد شارك منصور مع مصريين آخرين في الولايات المتحدة في عدد من المظاهرات ضد النظام السابق بعد قيام الثورة في مصر.. ثم شارك بعد ذلك في حملة ضد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ويرى "أن القضية برمتها محاولة لتحميل الآخر مسئولية الفشل في إدارة البلاد في المرحلة الراهنة".

ووصف القضية بأنها "جزء من ثورة مضادة يقوم بها بعض أركان النظام القديم والمتعاونين معه.. وأنها نوع من استهداف النشطاء المستقلين.. وفي نفس الوقت محاولة لإلقاء التهمة في الاضطرابات التي تحدث في مصر على جهات خارجية.. رغبة في القول إنهم ليسوا السبب فيما يحدث من فشل".

وأكد استعداده للذهاب إلى مصر في الوقت الراهن، وقال: نعم أنا على استعداد إذا كان لديهم استعداد لمحاكمة المصريين ويسجنونهم ويحاكمونني بصورة غيابية.. فأنا سوف أذهب إلى مصر وسأدافع عن نفسي وسأرفض هذه الاتهامات وسأدينهم بها أيضا".

وقال شريف منصور "الثورة المضادة هي أكثر ما يخيف المصريين في الوقت الراهن"، مشيرا إلى أنه يخشى صفقة سياسية في هذه القضية يدفع ثمنها فقط من يحمل الجنسية المصرية".

اجمالي القراءات 4056
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 11 فبراير 2012
[64452]

الصفقات السياسية .. المشبوهة.. وضياع آمال الشعوب..

كرامة الحرفيين المهنيين تتبلور في محاور عدة حقيقية  من أهمها ..:


أن يحترم المهني أو الحرفي ذاته ويصون كرامته بتفوقه في المجال الذي اختاره لمشوار حياته..


سواء كان هذا الاختيار عن عمق ودراية أو ضربة حظ وقدر.


.  العسكر اختاروا أن يكون جنوداً يحمون اوطانهم عن طريق التدريب والتخطيط العسكري بدخلوهم الاكاديمات العسكرية والتخرج منها والترقي في المجال العسكري..  


بهذا كانوا قد نالوا حب المصريين وثقتهم في  الماضي هذا الحب التراكمي الذي كان رصيدا كبيرا لهم.. في قلوب أبناء مصر جميعاًً


 عندما خرج العسكر عن إطار المهنية الحرفية المتخصصة وسلكوا عالم السياسة والادارة ..


تخبطوا وزالت كرامتهم الحقيقية وتحولوا إلى راقصات أو عاهرات بل إن الراقصات والعاهرات لايؤذون إلا من يذهب إلى أحضانهن ..!!  العسكر عقدوا صفقات مشبوهة داخليا وخارجياًً أضاعوا بها آمال الششعب المصري في الرقي والنهضة والحياة الكريمة  لهم ولأولادهم....  صفقات سياسية مشبوهة مع القوى العالمية في كل عصر في سبيل الحصول على التاج .. تاج حكم مصر وثروات مصر وقهر شعب مصر .. دور المثقفين والناشطين هو توعية المصريين بعهر وفُجر العسكر.


2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   السبت 11 فبراير 2012
[64457]

عصر العلم والتعليم

عصر العلم والتعليم
حين ينتشر الفقر والقتل والظلم في عصر العلم والتعليم كما يقولون في هذا العصر الأغبر وبهذا الشكل الفاضح يصبح عصر الجهل اقل ظلم للإنسانية ونحن لا ندعو للجهل ولكن احكموا انتم بأنفسكم على التعليم وأغلبية المتعلمين الذين
تعلموا الباطل ومن ثم يتهمون الناس بالباطل
 

3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 11 فبراير 2012
[64463]

إن مع العُسر يسر .

نحن واثقون من عدل الله ونصرته للمُخلصين والصادقين فى خدمة أو طانهم .رغم كيد الكائدين ومكر الماكرين . وإن شاء الله سيرد الله كيد الكائدين  إلى  نحورهم . وسيجعل الله من العسر يسر كما وعد رب العزة فى قوله (إن مع العسر يسر ) . فحل ،وسقوط هذه التُهم الكيدية يكمن فى داخلها نفسها وفى مواد الإتهام الواهية التى تدل على ضعف بصر وبصيرة اإدارة البلاد  من المجلس العسكرى وبقية زبانية مبارك ... .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق