جمعة الشوان : ألوم الموساد لأنه لم يقتلني ويريحني مما يحدث لي في مصر

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 28 ديسمبر 2010. نقلا عن: الدستور


جمعة الشوان : ألوم الموساد لأنه لم يقتلني ويريحني مما يحدث لي في مصر

"أنا بلوم الموساد الإسرائيلي لأنه سايبني لغاية دلوقت من غير ما يصفيني لأني خنتهم وحصلت لمصر علي أغلي أجهزة تجسس ورفضت أبيع بلدي ..كنت عايزهم يقتلوني ويريحوني بدال ما أنا قاعد استلف من الناس وابيع شقتي عشان اسدد ديوني وأجيب علاج " يعني لو كان ربنا خلقني رقاصة ولا لعيب كورة ولا مطرب كان الكل جري عشان يعالجني لما اتعب!".
  بهذه الكلمات الصادمة تحدث أحمد الهوان الشهير بـ"جمعة الشوان" بطل عملية التجسس المصرية الشهيرة الذي اخترق الموساد الإسرائيلي علي مدار 11عاما متواصلة لـ"الدستور الأصلي"قائلا قدمت الكثير لمصر وتوجت سنوات عملي التي وضعت كفني علي كفي في كل لحظة فيها بالحصول علي أغلي جهازي إرسال في العالم في هذا الوقت ساعدا مصر كثيرا التحضير لمعركة أكتوبر والنتيجة ...... ثم صمت الشوان قليلا وأكمل بصوت تخنقه الدموع قائلا:الجوع كافر!!



أخبرنا الشوان عن تفاصيل التجاهل الذي يتعرض له والإهانة التي يشعر بها كل لحظة بعد أن مرض واحتاج الي اجراء عملية جراحية وطلب من زملاء عمره ورفاق العمل مساعدته فتنكرو له وتركوه يواجه المرض دون اي مساعدة حتي اضطر لإجراء عملية جراحية في مستشفي تابع لجمعية خيرية وبعث عبر الدستور الاصلي برسالة للرئيس مبارك أخبره خلالها ان أقصي ما يتمناه "إنه ماتبهدلش أكتر من كده لأنه واضح من اللي بيحصل ان الريس بعيد عننا ؟!!"

قال الشوان أن رحلته مع المرض بدأت في 10أكتوبر الماضي وبعد نقله لمستشفي الشروق وبقاؤه عدة ايام اضطر لمغادرتها لأنه دفع أكثر من 85 ألف جنيه مقابل البقاء فقط بالمستشفي قبل إجراء عملية تركيب قسطره ودعامتين بعد أن اتصل بزميله في عملية التخابر ضد الموساد اللواء عبد السلام المحجوب  وزير التنمية المحلية الحالي- والذي عرفه الجمهور المصري الذي شاهد مسلسل "دموع في عيون وقحة" باسم الريس زكريا- يوم دخوله المستشفي ليخبره أنه مريض ويحتاج الي مساعدة الدولة للعلاج فأرسل له سكرتير من مكتبه يوم11أكتوبر استمع اليه وأعطاه ظرف به 500جنيه وأخبره أن الوزير المحجوب سيحضر للإطمئنان عليه في المستشفي أو المنزل فور حضوره من الاسكندرية ومن يومها لم يحضر الوزير لأنه من الواضح أن المرور فيه أزمة والوزير مش عارف يوصلي!

اضاف الشوان أنه توجه بعدها لمستشفي مصطفي محمود الخيري وأجري العملية التي تكلفت 45ألف جنيه وهو الآن يبيع شقته التي يسكن بها هو وأولاده لسداد ثمن العملية الذي حصل عليه كسلفة من بعض معارفه لانه لم يتصل بالوزير زميل العمل بعدها ولن يتصل به لأنه كان يعلم أنه مريض ولم يكلف نفسه عناء الاطمئنان عليه واكمل الشوان أن هذه ليست المرة الأولي التي تتنكر له مصر وتتركه في لحظات احتياجه فقد سبق أن قدم اوراق ابناؤه للمحجوب بناء علي طلبه بعد تخرجهم لتوظيفهم ولم يحدث بالإضافه لأنه ليس له معاش ينفق منه حتي الآن رغم بلوغه الثانية والسبعين وسبق أن وعده المحجوب بإنهاء اجراءات معاشه في يومين علي الأكثر

وقال الشوان أنه اشتكي مرارا لجميع مؤسسات وهيئات الدولة الرئاسية والسيادية والحكومية ليحصل علي ابسط حقوقه كمواطن عادي وليس كبطل قدم لمصر أعمالا جليلة ولم يهتم به احد.

وأضاف الشوان أنه الآن يلوم الموساد الإسرائيلي علي عدم اغتياله وتصفيته رغم أن اي عميل تخابر علي اي جهاز مخابراتي في العالم يوضع علي قوائم الإستهداف وبرر الشوان رغبته في ان يغتاله الموساد قائلا :يغتالوني ويريحوني ولا هما سايبيني طعم للشباب المصري عشان يقولوله آدي اللي رفض يتعاون معانا وعمل فيها وطني أهو مش لاقي ياكل ولا يتعالج وهايمشي حافي قريب وباع شقتوا عشان يسدد ديونه .

أضاف الشوان أنه يلتقي بزميله الوزير عبد السلام المحجوب علي فترات متباعدة في الوزارة وكلما ذكره بأنه بلا معاش ويحتاج الي توظيف ابناؤه يقول له سيبني شوية وعلق الشوان علي ذلك قائلا :"دول ناس بيسوحوني"!

وأكمل الشوان حديثه لـ"الدستور الأصلي "قائلا أنه لو عفا الله سبحانه وتعالي عن من ينتحر ولم يعاقبه فلن تجد في مصر هذه رجل واحد لأن الجميع سينتحرون وأضاف أنه لا يعلم لماذا تتعامل معه الدولة بهذا الشكل وقال لوانه أخطأ بما فعله فليخبروه أنه أخطأ حينما قدم حياته وروحه فداء للبلد وليس له أن يطلب منها شيئا بعد ان أخطأ وأكمل في نبرة حادة "أنا لو بشتغل رقاصة أو كنت لعيب كورة أو فنان كانوا عالجوني واهتموا بيا إنما أنا يدوبك واحد قدم خدمات جليلة للبلد "!

ورغم ذلك تحدث الشوان للشباب محفزا لهم علي عدم فقدان الأمل رغم مايحدث قائلا : رغم أن الجوع كافر إلا أن خيانة الوطن أقذر واشد كفرا من الجوع .وتحدث الشوان بفخر عن تلقيه أكثر من 70اتصالا هاتفيا كلها من شباب يطمئنون عليه بعد أن تحدث عن معاناته الكاتب الصحفي وائل قنديل في مقاله بالشروق وقال أنهم سألوه كيف تطلب مصر منهم انتماء بينما تتعامل مع احد ابطالها بهذه الطريقه المخزية المهينة فأخبرهم أن ما حدث له حقيقي وروي لهم أنه بعد تم تهجيره هو وأسرته من السويس عام 67هاجر للخارج للعمل والتقي به مسئولو الموساد لتجنيده وأعطوه حقيبه بها 185الف دولار تعادل ملايين الجنيهات وقتها كدفعة أولي مقابل التجسس علي مصر فتوجه للرئيس عبد الناصر وسلمه الحقيبه والأموال وأخبره بما حدث وبدأ تجنيده لحساب المخابرات المصرية وأوضح الشوان أنه تعرض لحادث سيارة علي طريق السويس أصابه بكسر في قدمه ولم يهتم به أحد وفقد عينه اليمني بسبب الحبر السري المليء بالمواد الكيميائية فأخبر زميله المحجوب فأرسله لمستشفي خاص أعطاه نظارة ثمنها45جنيها ورفض منحه التقارير العلاجيه الخاصة به ليعلم مدي عودة بصره من عدمه لأنها سترسل للوزير المحجوب فطلبها منه عدة مرات دون جدوي  .

وقال الشوان ان طلاء جدران منزله سقط منذ سنوات فغطاها بأوراق الصحف والمجلات والصور التذكارية التي جمعته بالرئيس عبد الناصر والرئيس السادات والتي تخلو للمفارقه من اي صورة للرئيس مبارك معه لأنه لم يلتق به إطلاقا منذ توليه رئاسة البلاد رغم أنه كان نائبا لرئيس الجمهورية وقت تنفيذ عمليته وكان سعيدا جدا بقدرته علي الحصول علي جهازي  التجسس من اسرائيل  ووجه الشوان للرئيس مبارك رسالة قال فيها:"ياريس واضح من اللي احنا عايشينه وشايفينه في البلد وانت بعيد ان اللي بيوصلك عننا غلط,أرجوك نظرة للشباب والشعب المصري ,ياريس أنا جمعه الشوان مش لاقي آكل"!

واختتم الشوان حديثه قائلا أن أكثر ما يحزنه أن اصدقاء ابناؤه يحاولون أن يتوسط لهم لدي المسؤلين لإنهاء مصالحهم وطلباتهم لأنه جمعه الشوان لكنهم لا يعرفون أن حالة جمعه الشوان وأولاده أتعس منهم –علي حد قوله-

وكانت آخر عبارات الشوان لنا "الرحمة.. أنا ببقي مكسوف من نفسي لما بحكي عن اللي بيجرالي أو بمد إيدي عشان استلف من حد "

اجمالي القراءات 11225
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   إبراهيم حجازي السيد     في   الثلاثاء 28 ديسمبر 2010
[54399]

هذه هي سياسة مبارك في التعامل مع الشرفاء والابطال والكفاءات

الرئيس مبارك سياسته معروفة في التعالم مع الابطال والكفاءات والشرفاء من ابناء مصر وهي التجويع والاذلال والقهر والتهميش حتى يعلم كل مصري درسا في الخنوع وعدم التفكير في الشهرة او الشرف او البحث عن مصلحة مصر فلابد ان تكون فاسد وظالم وسارق ومرتشي ومزور لكي يكون لك قيمة في نظام مبارك اما الشرف والبطولات والكفاءات فمكانها كما حدث للشوان وغيره من الابطال

2   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   الثلاثاء 28 ديسمبر 2010
[54400]

بين جمعه الشوان وأشرف مروان ..!!

 جمعه الشوان رجل مصري قدم الكثير لوطنه ولم يأخذ شيئا هو وأولاده ..
أشرف مروان قيل عنه انه كان يعمل لصالح المخابرات المصرية وهناك من قال انه كان يعمل لصالح الإسرائيليين  ..!! ومع ذلك فهو واولاده يرتعون في النعيم والمليارات  .. 
فل كان أشرف مروان فعلا عميلا للمخابرات المصرية أم انه كان يعمل لصالح الإسرائيليين ؟؟
الأجابة هي حال كلا من جمعة الشوان وأشرف مروان .. رجل هو واولاه يملكون المليارات .. وآخر لا يجد من يعالجه ..!!

3   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الثلاثاء 28 ديسمبر 2010
[54403]

نتمنى أن يفهم الشعب المصري من العدو الحقيقي

نتمنى أن يفهم الشعب المصري من العدو الحقيقي لمصر والمصريين حتى يأخذوا بأثرهم من عدوهم وهذا الموقف المخزي ألي كل مصري  حر أن يتعلم ان العدو من الدخل وليس من الخارج  


4   تعليق بواسطة   على الغنام     في   الأربعاء 29 ديسمبر 2010
[54405]

سوف يساعدوك ليس لبطولتك بل لزر الرماد في العيون وبعد أن نشرت الصحف قصتك

البطل الشهم جمعه الشوان ، اقرأ ماذا يتم في مقالي المرفق مع الشرفاء في هذا الزمان ، نظام مصر لايحمي سوي العملاء والخونه وهاهو الدكتور عقيد محمد الغنام شقيقي مختفي في سجون سويسرا منذ مارس ٢٠٠٧ لرفضه الخيانه بل ونظام مصر يطالب سويسرا استمرار حبسه , وأتوقع بعد تعليقي هذا أنهم سوف يساعدوك ليس لبطولتك بل لزر الرماد في العيون وبعد أن نشرت الصحف قصتك مع خالص تمنياتي لك بالشفاء العاجل


 العقيد الغنام بسجون سويسرا لرفضه الخيانه بقلم د . علي الغنام - [ Translate this page ]

بتاريخ : 2010-12-27 الساعة : 02:17:37. التصنيف : مختارات عدد القراء : 6. سويسرا تهينكم ياعرب العقيد الغنام بسجون سويسرا لرفضه الخيانه ...

alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=12618 - Cached


5   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 29 ديسمبر 2010
[54414]

رد الله غيبة شقيك ورد الله علينا اوطاننا ..

الاستاذ محمد الغنام
رد الله علي شقيقك ورد الله علينا اوطاننا ..
وإلى المواطن المصري جمعة .. ثق ان ما تدفعه من ثمن هو ضريبة الشرف ..
ضريبة الشرف هذه يدفعها الشرفاء ..
ضريبة الشرف هذه لا يدفعها إلا الشرفاء ..
وانت أخترت ان تكون شريفا .. وفي المقابل هم أختاروا عدم الشرف .. انت أخترت وهم اختاروا ..
والله سبحانه وتعالى سيرزقك من رزقه ..
شكرا لموقع اهل القرآن تسليط الضوء على مثل هذه القضايا ..

6   تعليق بواسطة   عمرو الباز     في   الأربعاء 29 ديسمبر 2010
[54423]

مبارك على الشعب المصرى

هذه هى مصرالتى تقف  دائما  الى جانب الرقصات والمعنيين وكل من هؤلاء . لكن ماذا عن مصر حينما يحتاجها شخص اعطى لها الكثير والكثير مثل هذا الشخص والمثقفين من عامه الشعب . لسيت هنا مصر . مصر هنا فى اجازه
ولكن اذا كانت هذه هى سياسه الحكومه من امثال الشوان وغيره ممن اعطوا الى البلد الكثير فما هى موقف الحكومه من بعض الفنانين . واتذكر حينما مرض يوسف شاهين على الفور صدر له قرار بلاعلاج على نقفه الدوله فى لندن .
لماذا لانه يوسف شاهين الذى اعطى الى مصر الكثير والكثير .
هناك اقتراح . اتمنى منما يعطوا الى مصر او ان يطحوا بحايتهم فى سبيل مصر ان يتسنوا شىئ مهم وهو ان مصر موش بتنسى ولدها يا شواهان . لا دى مصر بتديهم على دماغهم يا جدعان
واتمنى ان يجد الشوان رجال من رجال الاعمال او من ابناء مصر العظماء من يساعده على دفع تكاليف العلاج

7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 29 ديسمبر 2010
[54438]

من قبل، جميلة بوحريد- والآن -جمعة الشوان

يبدو اننا فى زمن لا مكانة فيه للأبطال الحقيقين ، فمن قبل شكت ،وإشتكت البطلة الجزائرية العظيمة (جميلة بو حريد) من تجاهل جنرالات الجزائر وقادة الدولة لها ،وهوانها عليهم ،وطالبت بعلاجها فى آخر أيامها حتى تتعايش  قدر الإمكان مع قليل من آلام المرض .. والآن .. جاء الدور على البطل المصرى الكبير الذى ساهم مساهمة كبيرة وعظيمة فى عودة الكرامة المصرية والعربية ،الرجل بمعنى كلمة الرجولة (أحمد الهوان ) الشهير (بجمعة الشوان) يشكو ويشتكى إلى الله وهو فى العقد الثامن من عمرة هوانه على الحكومة المصرية فى عقودها الأخيرة ،حتى بات يطلب العلاج والخبز فى صورة علنية ، و:ان الدستور المصرى لم يكفلهما له أصلاً ،وخاصة فى حالات مرضه وعجزه وشيخوخته .بغض النظر عما قدمه لمصر قبل ذلك ... فهل كان عليه أن يكون راقصا فى السرك السياسى ،او أحد أفراد عالم الغوانى والخلاعة ليحظى بقرار من قرارات العلاج على نفقة الدولة فى الداخل والخارج ،أو على رقم من ارقام كشوف  بركة النظام ... لا إله إلا الله .. يا إخوانى مصر أكبر من كده ،وأكبر من يحدث هذا لأبنائها ...إستحيو من الله وخافوه قبل أن تلاقوه .....


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق