الأزهريون غاضبون من الرئيس مبارك لأنه عين سبعة أقباط ولم يعين نائبًا واحدًا من الأزهر

اضيف الخبر في يوم الجمعة 24 ديسمبر 2010. نقلا عن: صوت الامة


الأزهريون غاضبون من الرئيس مبارك لأنه عين سبعة أقباط ولم يعين نائبًا واحدًا من الأزهر

 

الأزهريون غاضبون من الرئيس مبارك لأنه عين سبعة أقباط ولم يعين نائبًا واحدًا من الأزهر
 
 
 

 
 

كتب:أحمد صبحي

أحدث خلو قرار رئيس الجمهورية بشأن تعيين نواب بمجلس الشعب من الأزهريين موجة من الغضب سادت أصحاب العمائم من مشايخ الأزهر الذين أكدوا أن تعيين 7 أقباط من 10 وتجاهل الأزهريين أمر غير مرغوب فيه ويحدث خللا تحت القبة خاصة بعد استبعاد الدكتور أحمد عمرهاشم رئيس اللجنة الدينية بالمجلس السابق بالتعيين ووصف بعض المشايخ القرار بأنه حرام شرعا وعلي الرئيس إعادة النظر فيه بينما أكد أخرون أن النظام لايريد الازهريين تحت القبة.

يقول الشيخ الشرنوبي شيخ الطريقة الشرنوبية أن اختيار الرئيس لسبعة نواب ضمن العشرة المعينين لتعويض النقص خاصة لقلة الاقباط داخل المجلس وكان علي الرئيس مبارك أن يترك هذا الأمر إلي البابا شنودة ليختار هو من يشاء مستنكرا عدم اختيار أي شخصية أزهرية لتتولي رئاسة اللجنة الدينية وأكد الشيخ محمدالشهاوي شيخ الطريقة الشهاوية أن اختيار سبعة أقباط رسالة ود مشيرا أنه لايجوز أن يتولي نقيب الاشراف رئاسة اللجنة لأن هذا المنصب منصب إداري ولايعني أنه ملم بأمور الدين وأنه لايمكن أن يكون رئيس اللجنة من خارج الأزهر، وأكد الشيخ علي الخضري شيخ الطرقة السعيدية أن رئيس اللجنة لابد وأن يكون من الأزهر وأن الرئيس مبارك باختياره لسبعة أقباط يحاول أن يعدل الكفة علي حد تعبيره ومن الممكن أن يكون النظام مش عايز حد من الأزهر داخل المجلس.

ويقول الشيخ يوسف البدري إذا كان الدكتور عمر مريضا فهل هذا معناه أنه لايصلح وهل ضمن أحد عمره واستنكر البدري عملية الدفع بسبعة أقباط ضمن المعينين من قبل الرئيس مبارك بينما لايوجد عالم واحد من علماء المسلمين وعلي الرئيس أن يعيد النظر وكان علي الرئيس أن يدفع بأحد رموز الأزهر ليتولي رئاسة اللجنة الدينية واعتبر استبعاد هاشم وعدم الدفع بشخصية أزهرية حرام شرعا. وفسر اختيار الرئيس لهذا العدد من الاقباط بأنه محاولة لاشراك عنصر الأمة السامي حتي يشاركوا في اتخاذ القرارات.

اجمالي القراءات 3447
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   سعدون طه     في   السبت 25 ديسمبر 2010
[54188]

إظهر وبان عليك الأمان هذه هي حقيقة مشايخ الأزهر أعوان الوهابية

الأزهريون يتسائلون يفكرون
وفي كل موقف يظهرون
هذه هي عقلية وثقافة مشايخ الأزهر وفي نظرتهم للأقباط تركوا كل شيء وكل المشاكل التي حدثت في تزوير الانتخابات وفي قتل شهيد الاسكندرية الأخير وقتل شهيد المنصورة في الحجر ولم نشمع لهم أي صوت لكن الامر عندما يمس وضعهم وشخصيتهم وشكلهم ومصالحهم يكون الرد هكذا غضب من الرئيس مبارك هؤلاء المشايخ يقولون دائما لا فرق بين قبطي مسيحي وقبطي مسلم وقد سرقوا هذه الحقيقة التاريخية من الدكتور احمد صبحي منصور ولكنهم يقولونها من وراء القلب وحين تصل الامور لهذه الدرجة يغضبون
والله يا مشايخ الازهر سيلعنكم التاريخ لأنهكم اشتريتم الدنيا الدانية والهالكة والغير باقية وتركتم الاخرة الخالدة وان شاء الله سيكون الجزاء من جنس العمل
اليوم فقط غضبتم
لم نسمع لم همس بخصوص الغليان الحادث في الشارع المصري
لم نسع لكم صوت بخصوص تزوير الانتخابات والبلطجة وكل الاساليب الغير انسانية التي مارسها حسنى مبارك وكلابه
لكن عندما يحدث قرار يؤثر على وجود الوهابية في مصر فانتم قبل الاخوان او من تصدى وغضب من هذا القرار والصراحة موقفكم هذا جاء في وقته حتى تنكشف المائم ويظهر ما تحتها

2   تعليق بواسطة   إبراهيم حجازي السيد     في   السبت 25 ديسمبر 2010
[54191]

أزهر مقارنة

 
الأزهر أكثر المؤسسات العلمية التي ظلمها القائمون عليها مثل الاسلام اكثر الديانات التي ظلمها المنتمون اليها
الازهريون يحملون اسم الازهر ويقولون ما يخالف قوانين الازهر
ويفعلون عكس قوانين الازهر
يدعون انهم يطبقون شرع الله ويقولون ويفعلون عكس هذا الشرع
لا تجد لهم موقف واحد يحسب لهم ضد النظام الفاسد
لكنهم لا يمانعون في الوقوف مع من يدفع مثل السعودية
ومن اكثر المواقف الرجولية التاريخية للازهر بمعظم مشايخه موقفهم الشهم ضد القرآنيين وعلى رأسهم الدكتور احمد صبحي منصور وذلك منذ ثلاثين عاما تقريبا فقد بذلوا جهدا كبيرا مدفوع الاجر للنيل من هذا الرجل لصالح الوهابية
هذه هي مواقف مشايخ الازهر في دولة تعيش في استبداد منذ خمسين ثلاثين عاما يغضبون من تعيين الاقباط

3   تعليق بواسطة   قاضى غريب     في   السبت 25 ديسمبر 2010
[54218]

سائقى النقل أفضل من مشايخ الأزهر

منذ عشرة أيام تقريبا قررت ادارة المرور بوزارة الداخلية فرض ضرائب كبيرة جدا على عربات النقل الثقيل كما فرضت عليم مخالفات بسبب تغيير العربات بالمقطورة وتحويلها الى عربة واحد باسم كساحة بمقطورة كبيرة واحدة اي بدون جرار ومقطورة منفصلة وبلغت قيمة الضرائب على عربية النقل الواحدة 30 الف جنيه في العام الواحد
ولن هذا القرار قرار غبي وغير مدروس على الاطلاق وهو صنع خصيصا ليخدم مصالح السفلة والحرامية من اعوان مبارك ويبدو ان احدهم قد تعاقد على صفقة كساحات نقل ويريد ان يشربها المصريون الغلابة بالقوة وهذه القوة لن تات الا من وزارة الداخلية المرور بحيث يتم منع قيادة اي سيارة نقل بمقطورة وتغريمها فكان من اصحاب السيارات النقل ان اضربوا عن العمل لمدة اسبوع او عشرة ايام تقريبا حتى تخضع الحكومة لمطالبهم وتترفع عهم هذه الغرامات وهذه الضرائب الباهظة التي لا يمكن ان يستطيعوا سدادها في العام الواحد
فمن المستحيل ان يوفر سائق نقل حتى لو كانت السيارة ملكه 30 الف جنيه يدفعها للضرائب فمن اين سيعيش هو واسرته ومن اين سيعمل صيانه للسيارة
ولذلك ان سائقى النقل افضل بكثير من مشايخ الازهر المحترمين لانهم يعيشون منفصلين عن الواقع وعن المجتمع ومشاكل الناس
ويبدو ان حكومة مبارك افلست ولم يبقى لها من اراضي الدولة او من مصادر الدخل فيها اي شيء تنهبه ففكرت في الاستيلاء على عرق المصريين وسرقة ما في جيوبهم بهذه القوانين ومشايخ الازهر يتفرجون

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق