علمانيون يطالبون بحظر النقاب والحجاب فى الأماكن العامة بكندا

اضيف الخبر في يوم الخميس 04 نوفمبر 2010. نقلا عن: اليوم السابع


علمانيون يطالبون بحظر النقاب والحجاب فى الأماكن العامة بكندا

النقاب فى كندا

كتبت ندى عصام

 
 
 

ذكرت صحيفة "سيبر برس" الكندية، أن جماعة تسمى "مواطنين من أجل المساواة والعلمانية" فى كندا، طالبت أمس أمام اللجنة البرلمانية الكندية بتطبيق قانون حظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة مثلما فعلت فرنسا.

وذهبت مطالب هذه الجماعة إلى أبعد من ذلك، بمطالبتها حظر ارتداء الرموز الدينية الواضحة، لاسيما الحجاب، للعاملين بالأماكن الرسمية، مؤكدين على ما جاء فى المادة 6 من قانون 94 المنوط بإلزام المتقدمين للحصول على إحدى الخدمات العامة الكشف عن هويتهم.

وبررت "لويز مايوه" مؤسسة الجماعة موقفها من النقاب، قائلة إن النقاب ما هو إلا ثوب يرمز إلى اضطهاد المرأة ويمثل الاتجاه الراديكالى المتطرف للإسلام، كذلك أيدتها الكاتبة "جملية بن حبيب" مؤلفة كتاب "حياتى ضد القرآن".

فى حين أبدت رابطة كندا للحريات المدنية قلقها بشأن هذه التى قد تؤدى إلى حرمان المنتقبات من العمل فى مصالح القطاع العام أو الانتفاع من الخدمات العامة.

من جانبها، انتقدت "اليكسا كونرادى" رئيس اتحاد نساء كيبيك (فيك) اليوم، الأربعاء، نص القانون الذى يحظر على النساء ارتداء النقاب فى الأماكن العامة بكندا، واعترضت "كونرادى" على النص الذى يمنع حاضنة الأطفال من ارتداء زى النقاب أثناء تأديتها لعملها، مؤكدة أن ذلك خارج إطار الخدمات العامة التى نصت عليه المادة 6، وقالت "لقد بدأنا فى الابتعاد عن الخدمات العامة للدخول فى المجال الشخصى".

 

 

اجمالي القراءات 3621
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الخميس 04 نوفمبر 2010
[52514]

فى كندا وغير كندا

 سواء فى كندا او غير كندا
النقاب غير مستحب اصلا.
من أنتى يا ذات الستارة السوداء؟ 
 

2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 04 نوفمبر 2010
[52515]

ألاحظ أنه قد خفت صوت الدفاع عن النقاب..!!!!

ألاحظ منذ مدة قليلة أن قد خفت الصوت المدافع عن النقاب ، فهل المانع خيرا .؟
أن أن هؤلاء المدافعون قد اقلعوا عن عقيدة أن النقاب جزء لا يتجزأ من الدين وأن النقاب قبل الحساب وأن النقاب فريضة وعفة وطهارة .؟
عموما أتمنى من كل منقبة وكل منقب وكل من يدافع عن النقاب أن يقارن بين الدول التي ينتشر فيها النقاب واللحية والتدين السطحى الظاهري ، وبين أي دولة من دول الغرب أو أمريكا ويقوم بعمل مقارنة عادلة عن مستوى الحياة هناك والتطور الحادث فى المجتمع ونسبة ونوعية الجرائم المخالفة لشرع الله القرآن الكريم ، وعندها سيعلم اننا نعيش فى أكبر مزبلة بشرية من مزابل التاريخ الانساني وكل ما يمكن قوله أننا نعيش عالة على هذا العالم ...

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق