اكل السباع و الزواحف

الأحد 14 يناير 2007


نص السؤال:
حكم اكل لحوم الحيوانات المفترسة و السباع و الزواحف
آحمد صبحي منصور :
كل ذلك جائز حلال طالما ليس من المحرمات المذكورة فى القرآن الكريم.

وليس بما نحبه ونألفه أو نكرهه ونبغضه و نشمئز منه دخل فى التحريم أو التحليل.

لنا أن نأكل ما نحب ونترك ما نكره دون تحريم أو تدخل فى شرع الله تعالى.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 31509
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   السبت 20 يناير 2007
[1682]

القرأن هو الدليل

طبعا حلال حلال بدليل الأية (( قل لا أجد فيما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أودما مسفوحا أو لحم خنزير )) 145 الأنعام
تحياتى لك ياأستاذى العزيز

2   تعليق بواسطة   eehsan tehrani     في   الأربعاء 17 اكتوبر 2012
[69487]

اكل السباع ليس حلالا

 


السيد صيبحي منصور سلام عيكم


اكل السباع ليس حلا في القران  لان الله سبحانه وتعالي احل لنا بهيمة


الانعام والانعام يعني الحيوان الناعم ولها نعومة والسباع لاتندرج في اطار


الانعام والله اعلم


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 17 اكتوبر 2012
[69488]

مصطلح ( أحلّ) فى الحلال غير مصطلح ( حرّم )

مصطلح التحريم يأتى فى المنهى عنه ، وطالما جاء تحريم شىء والنهى عنه فيجب الالتزام بالتحريم , والعادة ان يكون التحريم إستثناءا  ، فكل الطعام وكل الحيوانات ( من الصيد ومن الأنعام المستأنسة ) حلال ما عدا ما جاء محرما منها . بل يحرم تحريم الحلال ، بل هو شرك بالله جل وعلا واعتداء على حقه جل وعلا فى التشريع . خارج المحرم المستثنى هو حلال ، والله جلّ وعلا يمتنّ على عباده بالأنعام المستأنسة التى أحلّها لهم . الحلال وهو الأغلبية الساحقة والعظمى فى الطعام أحلّه الله جل وعلا سواء كان مرغوبا مستساغا لدى قوم أو غير مستساغ لقوم آخرين . التفاصيل فى مقالات عن الحلال والحرام فى تشريع الطعام.  وأكرر وأرجو بألا يسارع أحد فى التعليق دون أن يقرأ ما ننشره ، حتى لا يعطل مسيرتنا البحثية ، فلا وقت لدى للتعليق بنفس الكلام على تعليقات لم يقرأ اصحابها كل ما سبق لى كتابته .


4   تعليق بواسطة   اليزيد شيخ     في   الأربعاء 17 اكتوبر 2012
[69489]

من حرم طيبات أحلها الله لنا ؟

سلام الله عليكم و رحمته


أنا أوافقكم eehsan tehrani  في بهائم الأنعام, ولكن ما غاب عنكم هي الجوارح التي نكلبها, أو بتعبير الأستاذ أحمد صبحي منصور, الأنعام المستأنسة, فقال عز و جل :


المائدة 4 يَسْأَلُونَكَ مَاذَآ أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ ٱلطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِّنَ ٱلْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ ٱللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَٱذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهِ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ


ففي رايي المتواضع, العبارة : فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ , قد سيء فهمها. أأخذ مثال حتى أوضح فهمي لهذه الآية الكريمة. نتخيل أننا أمسكنا حصان وحشي أو بقر وحشي أو أي حيوان آخر. ثم نقوم بتربية هذا الحيوان و نستأنسه. و نفرض أن هذا الحيوان أنثى حاملة. عندما يلد صغيرها, من الذي يمسكه لنا حتى لا يصبح حيوان وحشي و يبقى عندنا ؟ أليس أمه التي تمسكه ؟  من هذه الآية الكريمة نفهم إذا, أن كل الحيونات حلال إلا ما ذكر الله من لحم الحيوانات التي بها داء أو علة ...الخ


فبهذا المفهوم, أنا أوافق تماما ما جاء به الاستاذ أحمد صبحي منصور بأن الزواحف و السباع و غيرها من الحيونات كلها من الطيبات التي جعلها الله لنا.


دمتم في رعاية الله و حفظه.


5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 17 اكتوبر 2012
[69490]

الآية الكريمة تتحدث عن حلّ الذبائح التى تصيدها الجوارح للإنسان بدون ذبح

قوله جل وعلا فى سورة المائدة  : (4 يَسْأَلُونَكَ مَاذَآ أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ ٱلطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِّنَ ٱلْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ ٱللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَٱذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهِ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ ) هو فى إباحة نوعين من الحيوانات الطيبات المتاحة من الحيوانات المستأنسة أو الانعام  ، ثم الحيوانات البرية التى نصطادها بأنفسنا أو عن طريق كلاب الصيد ، والتى نقوم بتعليمها ، ولأن الكلاب هى الأصل فى ( الصيد ) جاء التعبير ( مكلبين ) ، لذا فالصقور وغيرها مما يمكن للإنسان أن يعلمها الصيد يحلّ الأكل مما تمسكه للإنسان ، بدون تزكية ، أى بمجرد أن يأتى لك الكلب أو الصقر بالفريسة وقد ماتت بين فكّيه يكفى أن تذكر إسم الله عليها وتكون حلالا للأكل ، وهى ليست من أنواع الميتة المحرمة. هذه الآية الكريمة تشرح ما سبق ذكره فى ألاية الثالثة من نفس السورة قبلها مباشرة فى أنواع المحرمات من الميتة  من المنخنقة والموقوذة والمتردية وما أكل السبع قبل أن نقوم بذبحه وتزكيته . وجاءت الآية الرابعة بحل الفرائس المصادة بالكلاب وغيرها إذا قتلها كلب الصيد ، فلا تكون ضمن الميتة .


ونعيد بأن منهج فهم القرآن وتدبره يكون بجمع كل الآيات الخاصة بالموضوع فى السياق الخاص فى الآيات المتتابعة ، وفى السياق العام فى نفس الموضوع فى القرآن الكريم كله. وبحثها كلها وتدبرها بدون رأى مسبق . وأنصح بقراءة مقالات الحلال والحرام فى تشريع الطعام ،، ففيها التفصيل .


وأرجو الرفق بوقتنا وجهدنا فى هذا العمر المتأخّر .  لا تجعلونا نضطر لإعادة تكرارما سبق . أنت شباب ووقتكم واسع ، وطاقتكم عالية ، وأمامكم الوقت للقراءة فى المئات مما نشرناه . ودعونا نكمل بحوثا لم نستكملها . ساعدونا ولا تعطّلونا. أكرمكم الله جل وعلا.


6   تعليق بواسطة   eehsan tehrani     في   الخميس 18 اكتوبر 2012
[69517]


      اکل  السباع في اعتقادي ليس حلا عدا المکلبین والجوارح المعلّمة النقطة الهامة هي:

ا   اکثر السباع والجوارح لايمكن تعليمها وحسب اعتقاد علماء النفس وبيولوجيا اكل السباع له تاثير سلبی نفس الانسان ويخالف تلطيف الروح والجسد لهذا صیر نفس الانسانی شرسة وهلذا یخالف الطیبات التی یطیب نفس الانسانی والله اعلم


 


7   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الخميس 18 اكتوبر 2012
[69518]

ما دخل علماء النفس بالقرآن الكريم؟

أخي

من يحرم ويحلل هو الله تعالى

إن طابت نفسك فكلها

وإن لم تستسغها فلا تأكلها

فمن الناس من لا يستسيغ لحم البقر أبدا وهو حلال!

ولكن لا تحرم ما لم يحرم الله تعالىفمن الناس من يتلذذ بلحم الضبع، وهم مسلمون !!!!




8   تعليق بواسطة   اليزيد شيخ     في   الخميس 18 اكتوبر 2012
[69519]

خاص بالشباب

الله هو العليم الخبير

سلام الله عليكم و رحمته


إلى eehsan tehrani


في الحقيقة ترددت كثيرا قبل أن أدل برأيي, بعد ما كتبه الأستاذ الفاضل أحمد صبحي منصور عن الشباب و طلبه بالرفق بوقته. و أتمنى أن الأستاذ لن يهتم بما أكتبه حتى لا أضيع وقته.


رأيي في الحلال و الحرام رأي يخالف أكثرية ما كتب و قيل في هذا الموضوع منذ قرون و لم أجد شيء على هذا الموقع يخالف كثيرا ما وصلنا من التراث. فأنا أرى أن تحديد الحلال و الحرام في الأطعمة, أمر يهم أولا البيطريين و المختصين في أمراض الحيوانات, حيث هم الذين يمكنون معرفة ما بقي طيب مما خبث من الطعام. المفتي و رجال الدين, لا رأي لهم في هذا الموضوع. فالله قد أحسن تفصيل كل شيء. لذلك, إن لديكم دليل علمي أن لحم السباع له تأثير سلبي و به أمراض قد تهلك الإنسان, فأنا سأوافقكم بدون أي تردد. هل لكم هذا الدليل العلمي ؟

شكرا على المعلومة.


في جهة أخرى, أريد أن ألفت انتباهكم على نقطة مهمة, ألا و هي تخص الصيد. فالصيد في القرآن جاء بالرماح أو بالأيدي, ولم يأتي باستخدام الحيونات المكلبة لقتل حيونات أخرى. لأن هذا النوع من الصيد لن يستطيع أن يميز بين أنثى حاملة مثلا, أم أم لها أولاد صغار, أو قتل رضيع ... الخ.


ثم نقطة أخيرة في الفرق بين قبض و مسك, لا يمكن أن نمسك إلا ما كسبناه و نملكه, فإذا أردنا أمسكناه و نبقيه عندنا, أو نسرحه و نطلقه. أرجوا أن تراجعوا هاذين المفهومين مع الانتباه إلى العبارة : فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ و لم يقل : فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ لَكُمْ


خلاصة

ثلاث أنواع من اللحوم

1 – بهيمة الأنعام و هي ثمانية أزواج

2 – الجوارح المكلبة و ما أنجبت لنا

3 – الحيوانات البرية و المائية المصطادة إما بالرماح أو بالأيدي.


لا أريد تفصيل أكثر حتى لا أزعج الجميع

دمتم في رعايته و حفظه

 


9   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الخميس 18 اكتوبر 2012
[69530]

يجيبك شاب أخ اليزيد

ألأخ الفاضل،



حسنا، الأخ اليزيد، أنت قلت "فالصيد في القرآن جاء بالرماح أو بالأيدي" فهل ما قاله الله تعالى عن الصيد بالرماح جاء كقاعدة تتبع لا نغيرها؟

أخي القرآن الكريم فيه امثلة على كل شيء، فإن قال الله تعالى عن الخيل ان نركبها فهل ذلك يمنعنا من ركوب الجواميس والطائرات والسيارات؟

أخي، القرآن يضع أطرا عامة في مثل تلك الأمور، فهل إن أنا إصطدت بسهم هو ليس بصيد؟ بالرغم من كون السهم هو أشهر وأخف سلاح في ذلك الوقت للصيد؟

وإن اصطدت اليوم بمسدس، هل هو صيد؟!

فالله تعالى لن يعد لنا أساليب صيد البر، ولم يعد لنا أساليب صيد البحر!!!

أما بالنسبة لقوله تعالى ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) المائدة - 4

فلنقرأها معا:

وما علمتم من الجوارح

أي نحن نعلم الجوارح ومنها الكلاب والصقور وغيرها من الطير، نحن من يعلمها كيف تصيد أخي، وكيف تتخلى عن ما أمسكته وتعطينا إياه! واسأل صيادا ماهرا وسيقول لك أن الكلب والصقر هما من يحضرا الصيد، وهما من يحركا الصيد، وهما من يطارداه!

ولكن الصقر قد يصيد بنفسه، ويحضر لك الصيد، والكلب قد يدخل جحر دابة ويحضرها لك من الجحر، بلا سهم ولا طلقة! وهذا يعلمه كل صياد! وهذا ما نعلمه نحن إياها!

حسنا، لن اضرب أمثالا، ولكن هل ما قاله الله تعالى، يدخل ضمن قانون محدد للصيد ؟ أم هو مثال لنا؟



فكلوا مما أمسكن عليكم:

أنت قلت "لا يمكن أن نمسك إلا ما كسبناه و نملكه, فإذا أردنا أمسكناه و نبقيه عندنا, أو نسرحه و نطلقه"

لم أفهم عبارتك في بداية قولك! لم نمسك ما كسبناه أصلا؟ وما دخل الكسب هنا؟ فالكسب في القرآن ليس الملك للشيء أبدا، فبما كسبت أيدي الناس ليس بما ملكت!

كلمة يمسك مفصلة في القرآن الكريم أخي:

الإمساك في القرآن الكريم هو الإبقاء للشيء(البقرة -231، أي قبض الشيء(الإسراء - 100) وعدم التخلي عنه(الأحزاب - 37).

فكلوا مما قبضن عليكم،أي مما لم يتخلين عنه ويتركنه (امسك عليك زوجك ) - الإسراء 100.

فزيد كما قال له الرسول عليه السلام أن يقبض عليه زوجه ولا يتخلى عنها!

وللعلم فقط أخي اليزيد - من معلومات الصيادين - أن الكلب لا يتخلى بسهولة عن الطريدة فلا بد أن تعطيه رأسها وهو أمر متعارف بين من يعرف من الصيادين!

ومن المعلوم لكل من يملك كلبا أن الكلب لا يتخلى حتى عن الخشبة التي تقذفها أثناء اللعب معه إلا بهدية له!! فأنت من تعلمه أن يتخلى عما أمسك!! وهذا من طبيعته وغريزته. فالكلب أسد عند طعامه.

فهو لا يريد ان يتخلى عما اصطاد وحمل!

فأمسك به!

فتعلمه أنت بأنه إن أعطاك إياه ينال جائزة دائما "منه"!

وهذا مما تعلمته في بلد الصيد - روسيا

وشكرا


10   تعليق بواسطة   اليزيد شيخ     في   الجمعة 19 اكتوبر 2012
[69539]

ثلاث أسئلة بسيطة أخرى, يا أخي غالب, يا شباب

سلام الله عليك أخي غالب


لي هذه التساؤلات البسيطة لو سمحت أخي,


السؤال الأول :


تفضلت بما يلي :


أي نحن نعلم الجوارح ومنها الكلاب والصقور وغيرها من الطير،


, من أين لك هذا يا أخي ؟ من أين جئت بأن الجوارح هي الكلاب و الصقور و ما يشابه ذلك ؟ هل جئت به من القرآن ؟


لك الآيات التي جاءت بهذه الكلمة ج . ر . ح


المائدة 4 يَسْأَلُونَكَ مَاذَآ أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ ٱلطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِّنَ ٱلْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ ٱللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَٱذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهِ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ

المائدة 45 وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَآ أَنَّ ٱلنَّفْسَ بِٱلنَّفْسِ وَٱلْعَيْنَ بِٱلْعَيْنِ وَٱلأَنْفَ بِٱلأَنْفِ وَٱلأُذُنَ بِٱلأُذُنِ وَٱلسِّنَّ بِٱلسِّنِّ وَٱلْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَآ أنزَلَ ٱللَّهُ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلظَّالِمُونَ

الأنعام 60 وَهُوَ ٱلَّذِي يَتَوَفَّٰكُم بِٱلَّيلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِٱلنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَىٰ أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ

الجاثية 21 أَمْ حَسِبَ ٱلَّذِينَ ٱجْتَرَحُواْ ٱلسَّيِّئَاتِ أَن نَّجْعَلَهُمْ كَٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ سَوَآءً مَّحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَآءَ مَا يَحْكُمُونَ


هل من الممكن أن تشرح لي أين هي الكلاب و الصقور في هذه الآيات ؟ أو لديك آيات غيرها تفصل لنا معنى الجوارح ؟


يتابع ... / ...


11   تعليق بواسطة   اليزيد شيخ     في   الجمعة 19 اكتوبر 2012
[69540]

.../... تابع أسئلة للشاب غالب

السؤال الثاني :


تفضلت بما يلي :


الإمساك في القرآن الكريم هو الإبقاء للشيء(البقرة -231، أي قبض الشيء(الإسراء - 100) وعدم التخلي عنه(الأحزاب - 37).


أخي الفاضل, لقد اختلفنا في التعبير, و توافقنا في المفهوم. فهذا هو فهمي أيضا لهذه الكلمة. فالإمساك هو الابقاء للشيء و عدم التخلي عنه.

فهل تستطيع أن تبقي شيئا عندك إن لم يكن ملكك و مما كسبته أو اكتسبته ؟


فزيد كما قال له الرسول عليه السلام أن يقبض عليه زوجه ولا يتخلى عنها! (امسك عليك زوجك ) - الإسراء 100

و هنا أخي الفاضل اليس من الممكن أن نفهم أن الجوارح أيضا تقبض أولادها و تبقيهم عندنا و لا تتخلى عنها ؟ و الله عز و جل كما أحل لنا الجوارح التي نكلبها, أحل لنا أيضا أولادها شرطا أن نذكر اسم الله عليها.


كيف يمكن لنا أن نمسك الجوارح عندنا ؟

الجواب : نُكلبها, أليس كذلك ؟

و من الذي يمسك علينا الأولاد حتى يكبروا و نأكل منها ؟

الجواب : هي الجوارح التي كلبناها نحن. أما الأولاد, فالأم هي التي تمسكها علينا.


فلنأتي الآن للآية و نحاول أن نطبق هذا المفهوم للأمساك :


يَسْأَلُونَكَ مَاذَآ أُحِلَّ لَهُمْ

قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ

1- ٱلطَّيِّبَاتُ

2- وَمَا عَلَّمْتُمْ مِّنَ ٱلْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ ٱللَّهُ


فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ


وَٱذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَيْهِ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ


هل مفهومي يعارض سياق هذه الآية ؟


السؤال الأخير :


تفضلت بما يلي :


فالله تعالى لن يعد لنا أساليب صيد البر، ولم يعد لنا أساليب صيد البحر

، نحن من يعلمها كيف تصيد أخي، وكيف تتخلى عن ما أمسكته وتعطينا إياه!


بما أن الله لم يعلمنا تعاليم الصيد, فكيف نعلمها للجوارح ؟ فكل من نعلمها في قضية الصيد فهو منا و ليس من الله, حيث عز و جل قال : تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ ٱللَّهُ

و هل نستطيع أن نفهم بأن الإنسان هو الذي علم لهذه الجوارح أسالبه الشيطانية في سفك الدماء ؟ فعوضا أن نعلمها احترام الآخرين و عدم الاعتداء على الغير, و النظافة و ما يشابه ذلك, بالعكس جعلنا منها أسلحة حية ؟ فهذه الجوارح نستطيع أن نعلم لها ما نريد. و في بلدي, رأيت كلاب تسمع و تطيع و بدون أي جائزة. فكل أحد و كلبه.


و الله هو العليم الخبير



 


12   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الجمعة 19 اكتوبر 2012
[69542]

الأخ اليزيد

الأخ الفاضل،


ماذا تفعل أنت حين لا تجد كلمة مفصلة في القرآن الكريم؟

وستجد الجواب عن سؤالك الأول

فهناك كثير من الكلمات التي لم يتم تفصيلها في القرآن الكريم، بسبب شيوعها وعامية فهمها وأن فهمها ومعناها لن يؤثر على دين الله تعالى القيم مهما كان.

ولن احضر لك امثالا فالقرآن ليس معجما لكلماته بل مفصلا لما هو مهم منها ويجب حفظ معناه منها في داخل القرآن نفسه، وهي كلمات يؤثر التلاعب فيها على دين الله تعالى القيم.



ومنه، الجوارح هي الجوارح الكواسر :) إقرأ المعجم اخي :)



اما بالنسبة لما امسكن عليكم فهل لك ان تتفكر في قوله تعالى "فَكُلُواْ مِمَّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ"

اي هن أمسكن عليكم

كما امسك زيد عليه زوجه (أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ)

زيد احتفظ وابقى زوجه عليه

وهن احتفظن وابقين ما اصطدنه علينا وليس عليهن!

هنا الفرق اخي

زيد - عليه

الجوارح - علينا

وليس عليهن!

فالجوارح لم تمسك على نفسها بل علينا

أي ابقت لنا الصيد واحتفظت به لنأخذه نحن



أما عملية التعليم فالله تعالى علم الإنسان ما لم يعلم

والله تعالى اعطانا القدرة ان نعلم من علمه ما يشاء هو فقط

ومنه تعلمنا حصاد القمح وطحنه وعجنه وخبزه وليس من القرآن الكريم (لا يحيطون بشيء من علمه الا بما شاء)!



وشكرا أخي

ولكل رأيه
















13   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الجمعة 19 اكتوبر 2012
[69543]

ثانيا - الجوارح من القرآن الكريم

الأخ اليزيد

حتى لو اردنا ان نبحث عن الجوارح من القرآن الكريم مثلا، فعادة كل ما ذكره القرآن الكريم من أسماء دواب لم يفصله لشيوعه البديهي!

فالآيات التي أتيت بها "قد" توحي لنا بشيء فقط

وهو الجرح، أي انها جارحة، تجرح وتخدش ما تصيب

وهذا بحد ذاته تحديد لصفة تتصف بها تلك الأنواع من الطيور

وهي عادة الصقور منها

لأن تدريب الصقور على الصيد سهل

وما زالت تستخدم في الصيد في بلدان كثيرة

وهذا كله يدعم ما يأتي به المعجم


14   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الجمعة 19 اكتوبر 2012
[69544]

تحملني اخ اليزيد - الطير

قال تعالى :

( أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)

وقال

( أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ)

الا ترى هنا شيئا مما تحدثنا عنه سابقا؟

مسخرات لمن؟

ويقبضن ماذا؟



ربما في هذه الآيات إشارة لموضوعنا!  أن الله تعالى هو من سخرها لنا

هي آيات استوقفتني لوهلة ضمن البحث

فربما هناك من يفيدنا

وربما لا يوجد علاقة

ولكن الفكرة فيهن موجودة




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4100
اجمالي القراءات : 36,372,671
تعليقات له : 4,446
تعليقات عليه : 13,145
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جسد المرأة : ماهى رؤيتك ككاتب لجسد المرأة ؟ وماهى الأسباب أو الدوافع برأيك التي جعلت المجتمع...

المحلل والعسيلة : طلقت زوجتى للمرة الثالثه، عند المأذون، وكانت حائض،وما زالت فى العده،حتى الان فهل يقع...

البهائية لماذا ؟: لاحظت انك تجهل البهائية مع السنة والتشيع والتصوف .. مع ان البهائية ليست ديانية سماوية ،...

كيفية التعليق : هناك شروط للنشر فى الموقع فهل هى نفس الشروط فى التعليق على المقالات ؟ وماذا تنصح فى كتابة...

النقاب فى الحج: الفتاوى العربية مقفلة لذا لجأت هنا، المعذرة. بداية، أنا فتاة سعودية كغيري من الفتيات...

تجادلك فى زوجها: هو ليس سؤال محدد ولكني بحاجة لو تكرم الدكتور احمد منصور واخبرنا تدبرة لقوله تعالى "قَدْ...

مسألة ميراث: ماتت امرأة وتركت بنت واخت واولاد الاخ من زكور وايناث فما هو الميراث الشرعي لكل منهم...

الفقه والاقتصاد: كيف يمكن التوفيق بين جهود الفقهاء القدماء فى فقه المعاملات و علم الاقتصاد الحديث ؟...

ذلولا : ما معنى ذلولا فى الآية الكريمة : ( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا...

اكل السباع و الزواحف: حكم اكل لحوم الحيوانات المفترسة و السباع و الزواحف ...

ليست مفطرة : كنت عاوز استفسر من حضرتك هل قطرة العين مفطرة ولا لا؟...

الترجمة للفارسية: سلام عليكم. يمكنكم التواصل عبر الأيميل بخصوص موضوع ترجمة كتب الدكتور احمد صبحي منصور من...

صيغة التساؤل: حول صيغة التساؤل في القرآن مثل هذه الآية رقم ٣ 638; من سورة المطفّفين أعوذ...

شعائر: اريد ان اعرف معني (شعائر )ماذا تعني وما المقصود بها ...ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوي...

عقد الزواج : هل عند عقد الزواج لا يمكن ان يضع العريس يده مع يد العروس عند عقد القران بل يجب ان يكون مع...

more