طالوت وجالوت

السبت 10 مارس 2012


نص السؤال:
شكرا على توضيحكم بالنسبة لقصة سيدنا سليمان مع ملكة سبأ فكما فهمت فان قصص القرآن للوعض وليست للتشريع. وكما قلت حضرتكم فان سيدنا سليمان لم يرسل جيشا. فما قولكم في قصة الملك القوي العليم طالوت عليه السلام حيث انه بتوكيل الهي اشتبك بالسلاح والجند بمواجه مباشرة مع العدو وماذا يستشف من هذه القصة وهي قصة فريدة أيضا تقص علينا أمرا حقيقيا بالاشتباك مع العدو لفرض الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. أم انك تعتبر هذا جهادا في سبيل الله نتيجة لوقوع الظلم والضرر على قوم طالوت ؟ الا يعتبر الجهاد في سبيل الله كما وردت في قصة طالوت وسيدنا داوود لقهر الظلم وسيلة للتمكين في الأرض حيث مكن لسيدنا داوود ومن بعد هذا حين مكنه رب العزة أقام الصلاة وآتى الزكاة وسبح الله تسبيحا كثيرا وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر ولنا في قصة ال99 نعجة خير دليل حين نهى سيدنا داوود الطرف الباغي من أن يبغي على صاحب النعجة نهيا يسيرا هينا ! وورث الملك (التمكين) والنبوة (التوكيل الالهي المباشر) من بعده ابنه سليمان الحكيم الذي آتاه الله فصل الخطاب والحكمة
آحمد صبحي منصور :
بالاضافة الى ان القصص ليس للتشريع ، وأن القصص القرآن لا يأتى بكل التفصيلات والملابسات التى تجيب على أسئلتنا إلا إن هناك حقيقة كبرى تحكم التشريع ، ويدور فى إطارها القصص القرآنى عن الانبياء ، وهى إقامة القسط والعدل . كل الرسالات السماوية تهدف لاقامة القسط طما جاء فى الآية 25 من سورة الحديد ، والله جل وعلا يأمر بالقسط كما جاء فى سورة الأعراف ويأمر بالعدل والاحسان وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغى كما جاء فى سورة النحل ( آية 90 ). وبالتالى فأى تشريع جزئى فى التفصيلات مثل ضرب الزوجة وشهادة المرأة وسائر حقوقها تخضع للمقصد التشريعى الأعظم وهو العدل والقسط وتحريم البغى . وكل ما جاء فى قصص الأنبياء يخضع للعدل والقسط . والقصص القرآنى  يركّز فقط على العبرة ولا يحكى كل الملابسات ، ويترك فجوات كثيرة تنشأ عنها تساؤلات متعددة . والاجابة عنها فى فهم المقصد الأعظم وهو القسط . من هنا فإن القسط كان يقتضى شنّ حرب دفاعية ضد طاغية اسمه جالوت . وجالوت هذا قيل عن سطوته الكثير من الأساطير . ومن المنتظر أن يكون باغيا طاغيا .
والله جل وعلا هو الأعلم 


اجمالي القراءات 12873
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4244
اجمالي القراءات : 38,346,789
تعليقات له : 4,524
تعليقات عليه : 13,287
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ألأديان التوحيدية ؟!: اعجبت بشجاعة ومنطق التحليل الموضوعي والعلمي لتيار اهل القران ، لكن المشكل ، استادي...

ميراث هذه الزوجة: أبى فى مرضه الأخير إحتاج واحدة تراعيه ، فأحضرت له ممرضة ولعبت بعقله فتجوزها ، وبعد يومين...

الغرب أسبق : مع إشادتك بالغرب فى حقوق الانسان إلا إنك لا تريد ألأن تعترف له بالريادة وسبق المسلمين .....

مارتن لوثر: هل انتم تعتقدون العالم الاسلامي یحتا ج بمارت® 0;ن لوتر؟...

فتاوى السياسة: لا بد من مرجعية موحدة للفتوى كما كان فى العصر العثمانى ، حيث تخصص شيخ الاسلام باصدار...

لا بد من الفاتحة : في القرآن(فاق رءوا ماتيسر من القرآن...) ولم يحدد بالذات سورةالفاتح ة.مارأيك في...

خرافات الغار: هل هناك بالفعل حقيقة لما يسمى بمعجزة الغار بيض الحمامة والعنكبوت ؟...

إستغفروا لى .!!: ارجوكم ان تستغفروا الله لي . ...

بذاءة البخارى: صديقي أحمد منصور من الرقة مدينتي في سوريا و من واقع داعش الأرهابي هنا - درست غالبية كتبك...

مسألة ميراث: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجو منكم الافاده في هذا الامر اذا سمحتم رجل توفاه الله...

لا بأس من الضحك عجبا: والله سوف يعود الإسلام من جديد شئتم او ابيتم يا خونة عرفناكم من قبل ومن بعد ادرسوا التاريخ...

(وأقم الصلاة لذكرى): دكتور أود أن أتوجه إليك بسؤال و لا أمانع إن نشرته كي يستفيد من هم مثلي مع التحفظ بعدم ذكر اسمي...

الصلاة خيرا من النوم: اريد ان اعرف صحة المقولة (الصلاة خيرا من النوم )اشعر انها تسول وليس نداء للصلاة ...

محامى نصّاب: لفت نظرى سؤال الأخت عن المحامى المجرم وفتشجعت على أن أحكى تجربتى مع محامى نصاب. إستصلحت...

كتاب الزكاة: استاذي الفاضل اولا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واتمنى عاما سعيدا علييكم وعلى...

more