الشهوة الجنسية

الجمعة 13 نوفمبر 2009


نص السؤال:
زوجى يقاربنى فى السّن ، وقد كبر الأولاد والبنات ، ومنذ تزوجته وأنا أعانى من انانيته الجنسية وعدم اهتمامه بمشاعرى فلا يهتم إلاّ بقضاء شهوته ثم يتركنى بعد أن يكون هو الذى اختار الوقت المناسب له و ليس لى . تحملته وصبرت لأجل الأولاد . وكبر الأولاد وأصبحوا كل حياتى . وزوجى لا يزال على أنانيته الجنسية و لم أعد أحتمل . وأصبحت أخجل من أولادى ، وأخذنا نتشاجر ، وهو يخوفنى بأن الملائكة تلعننى لأننى لا أستجيب لرغباته وأننى باردة ولا أبادله ما يريد . فهل أناظالمة له كما يقول ؟ وهل الملائكة منحازة له ؟ وهل الملائكة فعلا تلعننى ؟ وهل لديها وقت لتتفرغ لهذه الوظيفة ؟ أنا لا اعتقد فى هذا الكلام مثلك يا استاذ .. ولكن أريد أن توضح لى هل أنا مخطئة معه أم هو المخطىء ؟ وشكرا
آحمد صبحي منصور :
أولا
موضوع الشهوة الجنسية قد أكتب فيه من وجهة نظر قرآنية لأن المشاكل الجنسية هى الحاضر الغائب فى المشاكل الزوجية و الأسرية .وسيكون فى المقال ـ إن شاء الله جل وعلا تحليل لكل ما تتساءلين عنه .
ثانيا
أقول سريعا إن الخطأ ليس عليك ولكن عليه لأنه هو المسئول عن برودة مشاعرك نحوه ، ولأنه لم يطبق أمر الله جل وعلا حين قال ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ) ( البقرة 223 ). التقديم بمعنى أثارة مشاعر الزوجة عاطفيا وجنسيا هو لخير الزوج ولتحقيق متعتهما معا و لتحقيق السعادة بينهما ، فكما يملك الزوج ـ ظاهريا ـ حق المبادرة جنسيا أنى شاء فعليه أن يمهد وأن يقدم حتى تستعد له زوجته جنسيا . إن لم يفعل فهو الملام .
ثالثا
أشكرك على استخفافك بهذا الحديث المزور الذى ينحاز للرجل و يستخدم ملائكة الرحمن فى الهجوم على النساء . ومعلوم ان الفقه السنى منحاز للرجل ضد المرأة حتى فى الفراش .
أخيرا
فىى التفصيلات قبل القواعد و الأساسيات تجد تناقضا بين الاسلام و الفقه السنى أو الدين السنى.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 15079
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الإثنين 20 اكتوبر 2014
[76281]

الدين السني غرضه الأساسي محو شخصيه المرآه


الدين السني منحاز للرجل في كل شئ والمرأه ليست لها أيه حقوق ولكن عليها الكثير من الواجبات مثل طاعه الزوج في أي شئ حتي أن كان تارك صلاه أوسكير أو زير نساء فهو رجل من حقه أن يفعل أي شئ ولكن هي أمرأه ويجب أن تحافظ علي بيتها ولا تناقشه أو تطالبه بأي حق لها فهي الملامح دائمآ وهي المخطئين دائمآ بالغرض من الدين السني هو محو شخصيه المرآه وجعلها كائن مسلوب الأراده خاضع ذليل تشعر دائمآ إنها في مكانه أقل من الرجل فهو السيد المطاع دائمآ.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 1406
اجمالي القراءات : 12,008,853
تعليقات له : 2,586
تعليقات عليه : 8,394
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب مقال اعجبني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب


شكّ وحيرة : السلام عليكم يا شيخي انا اعاني جدا من وسوسة في العقيدة يا شيخي هل هناك اعجاز مع العلم ان...

أهل مصر والقرآنيون: ما حكم القرانين على اهل مصر ؟...

أعتذر لضيق الوقت: عزيزي د. احمد صبحى منصور: اشكرك و ارجو من الله ان يكون كتابك " المسلم العاصى هل يخرج من النار...

النشر فى الموقع : أعانكم الله على ما تقومون به بحق أنتم على منهج سليم اتمنى لكم الإنتصار على شيوخ السلف غير...

ميراث أختى : الرجاء افتائي في هذا الموضوع :- والدي كتب لاختي قطعة ارض مقابل تنازلها في البيوت الذي...

اليانصيب والميسر: أسأل عن الحكم الشرعي في مشاركة ألعاب اليانصيب: (لوتو، توتو، وينر، آلات...

المراجع التاريخية : ما هي المراجع التاريخية التي تعتبر حجة عند السنيين بخصوص تاريخ بعض الشخصيات في التاريخ...

شذوذ جنسى مبكر: انا عندي 14 سنه وبعاني من مرض الشذوذ الجنسي انا لم امارس اي علاقه قبل كده لكن اشعر اني انجذب...

حقوق الانسان: الوهابيون يتهمون حقوق الانسان ىبانها بدعة غربية ولا اسلامية . وانت تقول انها اسلامية...

معانى القرآن: تتغير معانى اللغة العربية ، فهل تتغير معانى الألفاظ القرآنية ؟...

أين الحق ؟!: استاذ أحمد : أين الحق ؟...

وظيفة حلال: انا والله معجب بك ولولا تعرفت على موقعكم لكنت مسيحيا بسبب الاحاديث . غير اني اريد ان اسئلك...

الدعوة للإسلام : ما و اجب الكتابية التي أسلمت تجاه أبنائها في ما يخص التربية وماهو الحل إذا ما إستمرت على نهج...

العقيقة: ما هي العقيقه وحكمها عند الله ؟...

الحديث القدسى: أرجو أن أقرأ لكم عن الأحاديث القدسيه , حيث درج بعضهم الان علي القول " قال تعالي في الحديث...

more