مسيحى سلفى متعصّب .!

الثلاثاء 19 مايو 2020


نص السؤال:
السلام عليكم ١ - الكتاب المقدس مش محرف ، و فيه شائعات بتقول الكتاب الاصلي هو انجيل برنابا و الحقيقة الكتاب ده اتفبرك فابطالبا فالقرن ال ١٩ و اتعمله مسح علمي و لو كان هو الكتاب الاصلي كان يبقا فبداية القرن الخامس و كان زمان اريوس و نسطور استخدموه فهرطقتهم عن لاهوت المسيح . ٢ - ابن الله : معانها الله الظاهر بالجسد مش مولود و عندنا فايماننا ان الله ازلي ابدي ٣ - الاسلام بيظلم المرأة و لا يساويها بالرجل ٤ - الاسلام دين بيحض علي الكراهية و يرغم الناس علي دخوله بالاكراه و كل الدول اللي دخلها الاسلام كان بسفك الدماء ما عدا اندونيسا ٥ - الصيام : الهدف من الصيام هو الابتعاد عن لزات الدنيا لكن فالصيام عندكم تسرفون اكتر من الايام العادية هذا يعني ان بشهر رمضان تلبون كل رغبات الجسد الدنيوية
آحمد صبحي منصور :

أهلا بك وسهلا ، وعليكم السلام ، وأقول لك سريعا  :

1 ـ  موضوع تحريف الانجيل كتب فيه المتخصصون من علماء المسيحية . المفروض أن تقوم بالرد عليهم .

2 ـ أتفق معك في ان انجيل برنانا مفبرك، وأقول إنه مفبرك مثل بقية الاناجيل الموجودة الآن  .

3 ـ نحترم حريتك الدينية في تقديس البشر . أنت مسئول عن عقيدتك ونحن أيضا .

4 ـ ما تقوله عن الإسلام يجعلك ضمن السلفيين من المحمديين أتباع أديان المحمديين الأرضية ، انت مثلهم تخلط بين الإسلام وهو القرآن وبين أعمال ( المحمديين ) وتراثهم وشرائعهم وسلوكياتهم .

5 ــ أنتم مسيحيون لأنكم تقدسون وتعبدون المسيح وتعتبرونه إبنا لله ( تعالى عن ذلك علوا كبيرا ) وتعتبرونه المخلّص . والمحمديون مثلكم ، يعبدون إلاها أسموه محمدا ، لا علاقة له بالنبى محمد المذكور في القرآن الكريم ، وهم يحعلونه الشفيع ومالك يوم الدين ويحجون الى قبره متوسلين ، ويؤمنون أنه مخلوق من نور الله ، أي هو إبن الله في زعمهم . ونحن ننكر هذا كله ونكفر بهذا كله . ومهمتنا إصلاح المحمديين سلميا بالقرآن الكريم، ولا يهمنا إصلاح المسيحية والمسيحيين .

6 ـ تتشابه أديان المحمديين الأرضية وانقساماتها مع أديان المسيحيين الأرضية وانقساماتها ، وكلهم إتخذوا أحبارهم ورهبانهم وشيوخهم وأئمتهم أربابا من دون الله . ورجال الدين الكهنوتى هنا وهناك يتميزون بلبس أثواب خاصة ، كالبهلوانات .

7 ـ في انقساماتهم يقوم المسيحيون بتكفير بعضهم بعضا ، ويقوم المحمديون بتكفير بعضهم بعضا ، ثم هناك حروب قديمة بين المحمديين والمسحيين فى العصور الوسطى ، ولا تزال بقاياها تحت الرماد . دين الله جل وعلا الذى لا يعرفه المسيحيون والمحمديون قائم على السلام ، والله جل وعلا إسمه السلام . ولا إكراه في الدين بينما عانى المسيحيون من الإكراه في الدين الى أن تحضروا في الغرب ، بينما لا يزال المحمديون في تخلفهم حتى الآن يمارسون الإكراه في الدين فيما بينهم وضد غيرهم من الديانات الأرضية الأخرى .

8 ـ نحن في تمسكنا بالإسلام ( الذى يكفر به المحمديون ) نؤمن بالحرية الدينية للجميع  والعدل للجميع ، وأن الله جل وعلا أرسل رسوله بالقرآن رحمة للعالمين ( الأنبياء 107 ) وليس لارهاب العالمين ، ونكرر ونؤكد أن الإسلام ليس مسئولا عما يرتكبه المحمديون ، ويظل القرآن الكريم حكما عليهم وخصما لهم .

9 ـ ليس لبشر أن يزعم أنه يمثّل دين الله جل وعلا ( الإسلام )  وكتبنا أن النبى محمدا لا يجسّد الإسلام ، بل هو بشر سيتعرض للحساب والمساءلة يوم الدين . أما المسيحيون والمحمديون فكل فرقة تزعم لنفسها الحديث باسم الخالق جل وعلا ، وتخترع وحيا إلاهيا ، هو في الحقيقة وحى شيطانى . أي هم يتشابهون ويختلفون .

10 ـ نحن أهل القرآن نقول رأيا تدبرا في القرآن الكريم ، ولا نزعم أننا نمتلك الحقيقة المطلقة ، ونقف مع المستضعفين في الأرض بغض النظر عن الدين والمذهب والعرق . ولهذا كنا  ـ ولا نزال ـ  ندافع عن أقباط مصر نطالب بحقهم في المواطنة والمساواة والحرية الدينية . 

11 ـ رسالتك تذكرنا برسالة واحد سلفى رددنا عليه من قبل فى الفتاوى من عدة أيام . أنتم جميعا فى خندق واحد ولكن شركاء متشاكسون .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 328
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   يوسف ترناصت     في   الثلاثاء 19 مايو 2020
[92381]

رأي بسيط


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 



أما بعد؛



بدون الدخول في حيثيات تحريف الإنجيل، فهذا موضوع يفهم فيه احبار ورهبان الدين المسيحي ولا يمكن لي ان اجادل الأخ الكريم الا بالتي هي أحسن كما يأمرني القرءان الكريم بذلك.



نحن اخوة يجمعنا السلام والرحمة والمودة...وما اريد ان اقول لك يا اخي هو ان حقيقة الشيء ليست كمظهره ، مثلا اذا جاءك شخص ما قال لك ان ابوك يفعل كذا وكذا، وانت تعرف اباك معرفة يقينية، فهل ستصدق كلام الشخص بسرعة، لا شك انك تجلس مع نفسك وتتفكر حتى لا تظلم اباك، وكذلك ...في جميع الأمور، مثلا اذا قيل ان الله لا يعدل بين الرجل والمرأة، فهل ستصدق هذا الكلام مع انك تعرف ربك عادلا، لذلك فالهنا واحد هو رب السموات والأرض، الذي لا يظلم احدا، نحن المسلمون نعاني من أحبارنا ورهباننا، لا نصدقهم فكل شيء.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4339
اجمالي القراءات : 40,282,066
تعليقات له : 4,616
تعليقات عليه : 13,462
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


شعائر: اريد ان اعرف معني (شعائر )ماذا تعني وما المقصود بها ...ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوي...

الاقتداء بالرسول: اذا كان الانسان يبحث دائما عن قدوة له فهل لنا ان نحاول ان نتشبه رسول الله (صلى الله عبيه...

النبى فى الطائف: ما قصة ذهاب الرسول علية السلام الى الطائف ، بعدما تعرض للتكذيب في مكه؟ هل هي حقيقه ؟...

المؤمنون والمؤمنات: استوقفتني اليوم اية في سورة الأحزاب عندما ذكر الله وصفا للمؤمنين والمؤمنات والصاءمين...

بنات السلفيين: اعانكم الله في مهمتكم التي تتمثل في غسل العقول مما علق بها من الاوساخ التي تسربت الى عقولنا...

المشارق والمغارب: هل فيه تعارض بين ورود كلمة ( المشرق والمغرب ) و ( المشارق والمغارب ) فى القرآن الكريم ؟ ...

الانعام 44: هل مبلسون تعنى هالكون فى قول الله سبحانه وتعالى ( أَخَذْنَاه ُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم...

حضور الموت: كنت اقرا كتاب الموت وراودني سؤال : ما معنى اذا حضر احدكم الموت هل هناك مقدمات او وقت قبل...

صاعقة على نافوخى: كتابك ( المسكوت عنه فى تاريخ الخلفاء الراشدين ) نزل كالصاعقة على نفوخى . كان كابوس منعنى من...

مسألة ميراث: توفى رجل و لم يترك بعده سوى أبناء إخوته الذور الميتين من قبله و هم 7 ذكور و 3 إيناث ( 7 ذكور...

الغلاء والجور: كان يعيش في بلده على "الكفاف" يكسب قليلا بعد عمل شاق ، وما يكسبه يكاد يكفيه ، ثم لاحت له فرصة...

هل شحم الخنزير حلال : هل المقصود بالتحريم فى الأكل لحم الخنزير فقط أم كل الخنزير من لحم وعظام و دهن وشحم و شعر و جلد...

الذمة : يقولون : ( فى ذمة الله ) هل هذا يجوز ؟...

مهطعين : الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور بقرائتي للاية رقم36 من سورة المعارج كانها تخاطب مجتمع...

قبول السيرة النبوية: So then the question is should we even accept the Sira of the last prophet (God bless him)...

more