موعدنا يوم الحساب.!

الأربعاء 18 يوليو 2018


نص السؤال:
ايها الدجال تسمي موقعك اهل القرءان وتطعن من خلاله بصحيح السنة حري بك ان تسمي موقعك اهل الصلبان او عباد الاوثان ،،، وفي سحق لاحد ضلالاتك وتلبيساتك الغبية مثلك هذا نقل بسيط يسحقكم ،، ليس في الآية دليلٌ على أنَّ المُرتدَّ لا يُقتَل , وكونُ حد الردَّة لم يُقَم عليه لا يلزمُ منهُ عدمُ استحقاقه إقامةَ الحدِّ عليهِ , فقد لا يكُون قُدرَ عليهِ أو عُلمَ بهِ , وينبغي عند التباحث في المسائل الشرعية أن تُتَناول آيات الموضوع الواحد كلها ولا يقتصر على بعضِها تفاديا لمثل هذا الاستنتاج الخاطئ , فلو اتخذنا هذا الاجتزاءَ منهجاً لقُلنا إنَّ قوله تعالى (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلَّا بِالحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا*يُضَاعَفْ لَهُ العَذَابُ يَوْمَ القِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً) يؤخذ منه ألا يقام الحد على القاتل والزاني , فهل نستطيع القول بأن القتل والزنى لا حد فيهما لأنَّ الآية لم تذكر إلا العذاب الأخروي جزاءً على القتل والزنى.؟ اللهم لا.. ولا يلزَمُ من الحُدُود الشرعية أن يكُون دليلها قُرآناً , والمُسلِمُون يعتقدُون السنَّـةَ الصحيحةَ امتداداً وبياناً للقرآنِ الكريم , وهما بمنزلةٍ سواء من حيثُ الحجيَّـة , ومن أخطر اللوْثَات الفكريَّـةِ اليومَ التي بُلي بها بعضُ أبناء المُسلمينَ لفرطِ جهلِهم بالعلم الشرعي تصديقُهم لصحَّـةِ منهجِ من يجعلُ القرآن الكريمَ أوحدَ مصادر التشريع فلا يُسلَّمُ بغير الوارد فيه , وهذا هدمٌ للدين بالكلية ونقضٌ لعُرى الإسلام جُملةً واحدةً. والحُدود الشرعية على أقسام: * منها ما تظافرَ على الدلالة عليه القرآنُ والسنةُ كحد الزنى والسرقة وقاتل العمد والخطإ. * ومنها ما اختصَّ به أحدُهما دون الآخر كحد شارب الخمر والمُرتدِّ والزاني المُحصن. فحد شاربِ الخَمر وحدُّ الردَّة لم يرِدا في القُرآن وإنَّما ثبتَت بهما السنَّـةُ , وقد صحَّ من حديثِ ابن عباس أن النبي قال : ( من بَدّل دينه فاقتلوه ) وفي الصحيح أنَِّ النبي قال ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبده ورسوله فإذا شهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله وصلّوا صلاتنا ، واستقبلوا قبلتنا وأكلوا ذبيحتنا فقد حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلا بحقها ) وهذا دليلٌ على أنَّ دماء النَّاس إنما يعصِمها على الإطلاق أن يدينوا لله بالإسلام , وما عدا ذلك من العواصم لدمائهم وأموالهم وأعراضهم بالعهود والذمة والجُنوح للسلم وغلبتهم على المُسلمينَ إنما هو غائيٌّ مؤقَّـتٌ. ومن العُلماء من يرَى أنَّ حدَّ الردةِ معنيٌّ به قولُه تعالى (وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلامِهِمْ وَهَمُّواْ بِمَا لَمْ يَنَالُواْ وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ فَإِن يَتُوبُواْ يَكُ خَيْرًا لَّهُمْ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ) فقالوا إنَّ العذَاب الأليمَ المُتوعَّدَ به في الدُّنيا هو القتلُ جزاءً على ردَّتهِ. والفُقهاءُ مُجمِعُون على قتل المُرتدِّ , وينحصرُ خلافُهم في بعضِ النواحي التطبيقية شأنهُ في ذلك شأنُ سائر الحدود , وقد استُحدث الكلامُ على حد الردة في العصر الحالي وتأول بعضُ العُلماء عدم ثبُوته بأحاديث الآحاد كالشيخ شلتوت وغيره من العُلماء , وهم على جلالة أقدارهم ورسوخ أقدامهم محجوجون بإجماع السلفِ من لدن عصر النبوة إلى زمانهم , ومحجوجون بعمل الصحابة في قتل المُرتدين. ولم يظهر الشَّـغَبُ والتشويشُ على هذه المسألة وغيرِها إلا في زمننا العاثر الذي أصبحَ حدُّ الردَّة يوضَعُ - من قِبَل بعضِ أدعياء الفكر والثقافة - قضيةَ استفتاءٍ في بعض البرامج الفضائية فتتسربَ عبرَها هذه الشكوك وتتشرَّبُها قلوب المُشاهدينَ , ولا حول ولا قوة إلا بالله
آحمد صبحي منصور :

يتكلم عن ( صحيح السنة ) ، أى هناك من هذه السُّنّة ما هو إفتراء. أى إنه دين فيه الصحيح وفيه الباطل ، أى يختلف فيه أصحابه. وهذا واقع لا سبيل الى إنكاره فهم مختلفون فى كل شىء ـ بل يختلف البخارى مع نفسه فى الصفحة الواحدة بل فى الحديث الواحد كما أثبتنا فى كتابنا ( القرآن وكفى ) . الاسلام لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، لأنه القرآن وكفى. أما أديان البشر الأرضية فأئمتها هم مالكوها ، وهى تعبر عن أهوائهم وعن إختلافاتهم وعن تخلفهم العقلى والعلمى والحضارى، وبسبب سيطرة كهنوتها على المحمديين أصبحوا اضحوكة العالم ، وشرّ أمة أخرجت للناس .

طبعا لا فائدة فى هداية أمثال هؤلاء ، فقد زيّن لهم الشيطان سوء عملهم فرأوه حسنا . قال جل وعلا عنهم : (  إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ ءأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (7) ) البقرة ).

نقول له : نرضى لك ما ترتضيه لنفسك. إعملوا على مكانتكم إنا عاملون وانتظروا إنا منتظرون. وموعدنا يوم الحساب أمام الواحد القهار ليحكم بيننا فيما نحن فيه مختلفون. 

أما عن وصفك لنا بالدجل وغيره فنحن نصفح عنك مقدما إبتغاء مرضاة ربنا جل وعلا.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1804
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأربعاء 18 يوليو 2018
[88963]

فبأى حديث بعده يؤمنون


من عظمة الإسلام أن كل افتراء عليه يحمل فى ثناياه دليل دحضه فمثلا لكي يقتل الطغاة معارضيهم السياسيين اخترعوا حد الردة وحد الخروج على الحاكم وبهذا أمكن لهم قتل حجر بن عدى والجعد بن درهم وغيلان الدمشقى وغيرهم كثير.



ولايوجد ما يبعث على السخرية مثل فرية من بدل دينه فاقتلوه والفرية لم تذكر من أى دين خرج ولا أى دين اعتنق أى أننى طبقا لهذا الهراء لو كنت بوذيا واعتنقت الإسلام فأنا أعتبر حلال الدم عند هؤلاء, أرأيتم مثل هذا غباء؟



ومن إعجاز القرآن الكريم ماجاء فى الآية فبأى حديث بعده يؤمنون؟ إذ أفصحت الآية أن ماسيعتنقونه من باطل سيسمى حديثا . ومع ذلك لم يفطنوا للأمر وأسموه حديثا تماما كما وصف الله آل فرعون بأنهم أئمة  يدعون إلى النار ثم يأتى ابن عربى ليؤكد أن فرعون إمامه هو ومن على دينه .أشهد أنه قول الله الحق وأشهد أنه لا مرجع سواه وأنه لاهدى إلا به





 



2   تعليق بواسطة   صادق على     في   الأربعاء 18 يوليو 2018
[88964]

إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ.


اللهم اجعلنا من عبادک المؤمنين الطائعين الذين إذا تُليت عليهم آياتُ الله سمعوها سماع تعقل ، فوجلت قلوبهم و ازدادوا إيمانًا و لاتجعلنا من المشركين المعرضين الذين صمت آذانهم، فلم يسمعوا سماع تعقل، و لم يفهموا المواعظ و لا ما يتلى عليهم، فهم كالبهائم التي لا تسمع إلا ذوى صوت راعيها يناديها.



3   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الخميس 19 يوليو 2018
[88968]

دكتور...........هل يحتاج الأمر للرد


سيدي الدكتور



هو مبيد الحشرات خالص من عندكو



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 20 يوليو 2018
[88971]

شكرا أحبتى ، اكرمكم الله جل وعلا


الهجوم علينا بضاعة رائجة ومربحة . وهى مفيدة لنا ايضا ، لأن بعض من يقرأون الهجوم علينا يأتون لموقعنا ويقرآون فيه. نحن لا نرد عليهم فى مواقعهم. ولا نرد على ما يرسلونه لنا من شتائم ، وهى كثيرة جدا ، وبعضها أخجل من ذكره. ولكن بعضها يكون فيه ما يغرى بالرد خصوصا إذا كان مُقلّا فى السّب والشتم . هذا نعتبره مهذبا حسب مستواهم.  ونراه مستحقا لأن نرد عليه. 

ما نكتبه وما يكتبونه يتم تسجيله فى كتاب أعمالنا. وكل منا رهين أسير بما يعمل. نرجو من رب العزة جل وعلا أن يدخلنا فى رحمته.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4064
اجمالي القراءات : 35,786,084
تعليقات له : 4,421
تعليقات عليه : 13,092
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


السلام فى الصلاة: بعثت إليك يا أ/أحمد رسالة من قبل سائلا عن ختام الصلاة"الس لام عليكم ورحمة الله"وهل هذه...

الصيام والحساب الفلك: الدكتور احمد صبحي منصور المحترم بعد ان قرات على موقعكم ان الصيام بالحساب وليس بالرؤيا هل...

علمانية الغرب: في الدولة المدنية العلمانية لا يحشر فيها الشعارات الدينية وهذه الدولة شعارها الحرية في...

أئمة النصف الأسفل : تعليقا على برنامج ( لحظات قرآنية ) عن أئمة الجنس كتب الاستاذ عبد الله : ( والله العظيم لقد...

العدة وإختبار الحمل: العدة للتثبت من خلو الرحم من الحمل . هذا ممكن الآن باختبار الحمل ومعرفته بسرعة دون...

التيمم من تانى: ماهي كيفيه التيمم ؟وهل يجوز أستخدام المناديل الورقيه المبلله(wi pes) في حاله الوجود...

سجن المطربات: هل يجوز قرآنيا أن تحاكم الدولةوتسج ن المطربات المحرضات والمشجعات بغنائهن ولباسهن على...

مزواج فى نهاية العمر: نحن من الصعيد فى مصر . ابى تزوج امى وأنجبنا ثلاثة اولاد ثم تركنا وانقطع خبره. عرفنا بعد...

اختلافات اهل القرآن: الملاحظة الأولى على موقعكم يا أهل القرآن هو الاختلاف فى الرأى و كثرة الخصومات ، والآراء...

قناة اهل القرآن : ارجو منك ان تسجل فديوهات بصوتك وصورتك اكثر من ان تكتب وتنشر بالموقع خوفا من استغلال...

ربا البنوك من تانى: قرأت عدة فتاوي ومقالات في موقعكم عن الفائدة الربوية من البنك ، وقد حللتم الفائدة ما عدا...

الملحدون قادمون .!!: (1 ) يسعدني أن أبدي إعجابي بالمجهود الذي تبذلونه في محاربة الفكر الظلاميّ و استبدال النسخ...

الله جل وعلا اعلم : لقدد هددني شخص بلقتل وانا في الفندق بان افعل اللواط وانا اكره هذا وهو حرام ولم اقدر على فعل...

مسألة ميراث: امرأة ماتت وليس لها ولد وليس لها زوج وعندها أخت واولاد اخت واولاد أخ سؤالي هو كيف يكون تقسيم...

هو رجس شيطانى: هل زياره قبر الرسول و الصلاه على قبره حلال؟ ...

more