لا تفريق بين الرسل

الإثنين 14 مايو 2018


نص السؤال:
قال جل وعلا :( وَقَالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (135) قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) البقرة ) هل هناك فارق بينها وبين قوله جل وعلا : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85) آل عمران )
آحمد صبحي منصور :

قال جل وعلا وعظا لأهل الكتاب من اليهود والنصارى الذين يعتبرون أنفسهم مهتدين :( وَقَالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (135)البقرة ) أى وعظهم بأن يتبعوا ملة ابراهيم القائمة على ( لا إله إلا الله ). ثم أمرهم بالايمان بالله جل وعلا وحده إلاها لا شريك له ، والايمان بكل كتب الله جل وعلا وبكل رسل الله جل وعلا  مع عدم التفريق بينهم ، لأن هذا يعنى الاسلام لرب العالمين وحده بلا تقديس لبشر ، فالتفريق بين الرسل وتمييز رسول على آخر يكون تقديسا لهذا الرسول وتأليها له بما يناقض ( لا إله إلا الله ) . قال جل وعلا لهم : ( قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) البقرة) بالتمسك ب ( لا إله إلا الله ) يعتصم الناس بحبل الله جميعا ولا يتفرقون. إن قاموا بالتفريق بين الرسل ورفعوا رسولا فوق الآخرين وقعوا فى الشرك ، وتعددت لديهم الآلهة ووقعوا فى شقاق وإختلاف . قال جل وعلا بعدها : (فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) البقرة ). ولأن الله جل وعلا يعلم غيب المستقبل وأن المسلمين سيقعون فيما وقع فيه أهل الكتاب من تفريق بين الرسل وأن الوقت سيأتى برفع ( محمد ) فوق الأنبياء والرسل وتفضيله عليهم فإن الله جل وعلا كرّر نفس الأمر ولكن موجها لخاتم النبيين مباشرة ليكون البنى محمد بريئا ممّن يرفعه فوق الأنبياء ويفضّله عليهم . قال له جل وعلا : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) آل عمران ) ثم جاء قوله جل وعلا يؤكد أن هذا هو الاسلام الذى سيقبله الله جل وعلا يوم القيامة :( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85) آل عمران ). أى إن من يرفع محمدا رسول الله فوق الأنبياء والمرسلين لن يكون مسلما يوم القيامة ولن يقبل الله جل وعلا عمله ، وسيحبط أعماله الصالحة وسيكون من الخاسرين .

هذا هو حُكم الله جل وعلا مقدما على أغلبية من يزعمون الاسلام ، وهم يوم القيامة سيكونون خالدين فى النار لمجرد قولهم ( لا إله إلا الله / محمد رسول الله ) إذ أنهم يفرقون بين الرسل ويفرقون بين الله جل وعلا ورسله . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1546
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4244
اجمالي القراءات : 38,337,906
تعليقات له : 4,523
تعليقات عليه : 13,287
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


(قالوا) فى القرآن : الأقاويل فى القرآن بعضها قالها مشركون ، ولكن نقرؤها على أنها من القرآن . هذه معضلة لا...

مقدار تلاوة القرآن: هل تنصح بنصيب معين (مقدار معين) من القرآن يحاول كل إنسان أن يقرئه في اليوم أو الإسبوع مهما...

النفس والزوجية: أعلم من القرآن من إعجازاته العلمية الاشارة الى أن المنى هو الذى يحدد نوعية الجنين أو...

كره الصحابة!: هل صحيح أنكم تكرهون الصحابة ؟ ...

معنى القبيلة.: مامعنى قبائل في القرآن؟...

تستاهل الحمد : يقول المصريون لمن يحمد الله : ( تستاهل الحمد ) فما معنى تستاهل الحمد ?...

باخع: ما معنى باخع فى القرآن ؟ ...

الغرض من الزواج : ذكرت ان النكاح في القران يعني "كتب الكتاب" او عقد القران فما هي حقوق الزوج والزوجة عند...

إبتلاء المؤمنين: السلام عليكم أنا من اشد معجبيك ، أحبك في الله ، وأسال الله لك الأجر على هذا الجهد غير المسبوق...

من ايران ( طهران ): السلام عليکم اخوه و الاخوات القراني انا ايراني طهراني و في کلام الاسلامي اتفکر شيعيا علي...

الأمر بالمعروف وال..: ماذا يعني مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في القرآن الكريم؟ هل يعني هذا أنني كل ما...

خيبة الجهل: يقول القران ومن كل شئ خلقنا زوجين اثنين. وهذا خطا علمي فادح فمعروف في علم البيولوجي كائنات...

من الكتكوت الشيعى : احسنت . أعجبني مقالك الاخير عن التابعين. احسنت . دمر الدين السني المفتري. وعلي الاقل ان...

شهادة المرأة: أرجو توضيح السبب في جعل شهادة امرأتين تعادل شهادة الرجل في البيع. وكذلك هل من الشرع مايقال...

الصلاة من تانى !!: الاستاذ القاضل احمد صبحى منصور كثر الكلام في الموقع عن الصلاة فى القران ، قرأت الجزء الأول...

more