لا تفريق بين الرسل

الإثنين 14 مايو 2018


نص السؤال:
قال جل وعلا :( وَقَالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (135) قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) البقرة ) هل هناك فارق بينها وبين قوله جل وعلا : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85) آل عمران )
آحمد صبحي منصور :

قال جل وعلا وعظا لأهل الكتاب من اليهود والنصارى الذين يعتبرون أنفسهم مهتدين :( وَقَالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (135)البقرة ) أى وعظهم بأن يتبعوا ملة ابراهيم القائمة على ( لا إله إلا الله ). ثم أمرهم بالايمان بالله جل وعلا وحده إلاها لا شريك له ، والايمان بكل كتب الله جل وعلا وبكل رسل الله جل وعلا  مع عدم التفريق بينهم ، لأن هذا يعنى الاسلام لرب العالمين وحده بلا تقديس لبشر ، فالتفريق بين الرسل وتمييز رسول على آخر يكون تقديسا لهذا الرسول وتأليها له بما يناقض ( لا إله إلا الله ) . قال جل وعلا لهم : ( قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) البقرة) بالتمسك ب ( لا إله إلا الله ) يعتصم الناس بحبل الله جميعا ولا يتفرقون. إن قاموا بالتفريق بين الرسل ورفعوا رسولا فوق الآخرين وقعوا فى الشرك ، وتعددت لديهم الآلهة ووقعوا فى شقاق وإختلاف . قال جل وعلا بعدها : (فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) البقرة ). ولأن الله جل وعلا يعلم غيب المستقبل وأن المسلمين سيقعون فيما وقع فيه أهل الكتاب من تفريق بين الرسل وأن الوقت سيأتى برفع ( محمد ) فوق الأنبياء والرسل وتفضيله عليهم فإن الله جل وعلا كرّر نفس الأمر ولكن موجها لخاتم النبيين مباشرة ليكون البنى محمد بريئا ممّن يرفعه فوق الأنبياء ويفضّله عليهم . قال له جل وعلا : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) آل عمران ) ثم جاء قوله جل وعلا يؤكد أن هذا هو الاسلام الذى سيقبله الله جل وعلا يوم القيامة :( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85) آل عمران ). أى إن من يرفع محمدا رسول الله فوق الأنبياء والمرسلين لن يكون مسلما يوم القيامة ولن يقبل الله جل وعلا عمله ، وسيحبط أعماله الصالحة وسيكون من الخاسرين .

هذا هو حُكم الله جل وعلا مقدما على أغلبية من يزعمون الاسلام ، وهم يوم القيامة سيكونون خالدين فى النار لمجرد قولهم ( لا إله إلا الله / محمد رسول الله ) إذ أنهم يفرقون بين الرسل ويفرقون بين الله جل وعلا ورسله . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1759
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4342
اجمالي القراءات : 40,352,508
تعليقات له : 4,623
تعليقات عليه : 13,476
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


خطب الجمعة : طال انتظارنا لخطب الجمعة نعلم بضيق وقتكم وانشغالكم لكننا بحاجه ماسه لكلام حضرتكم واسلوب...

الطور 21 ، المدثر 38: ما معنى (كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ ﴿ال طور: ...

هل نحن شيعة ويهود؟: رأيي أنكم مدلسون يهود تسعون لهدم هذا الدين. و أضن أن أصولكم أفكاركم يهودية تلتقي مع الشيعة...

الاستفزاز: اسعد الله اوقاتك يادكتور احمد وكل عام وانت بخير انت وجميع اسرتك الكريمة وكل المومنين...

قاعة البحث : لا أحسن رمي الورود و لاالمديح و لكني أقول بصدق أن منهجكم هو أصوب ما اطلعت عليه إلى حد...

مجرد دعابة : لدي سؤال ف جواز إطلاق مثل هذه العبارات او النكت خمسة أسباب جعلت أبونا آدم سعيدا مع أمنا حواء...

دفاعا عن الاخوان: أختلف معك بشده يا دكتور و هذا خطأ تاريخى نرتكبه الان و سيكتب عنا العالم فى المستقبل إننا...

روع ابراهيم : فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِي مَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْه ُ الْبُشْرَى ٰ ...

طالوت وجالوت: ما هى صلة قول الله سبحانه وتعالى : (تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ...

نصيبك من الدنيا: ما المقصود من قوله تعالى(ولا تنس نصيبك من الدنيا )...

استحلال السرقة : الفتوى باستحلال سرقة الدولة الأوربية التى يعيش فيها اخذها من علماء الدين السني منذ اكثر...

الدعوه بالقوة: الاستاذ دكتور احمد صبحي المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاول مره اقراكلاما...

الاجتناب من تانى : هذا الأزهرى الذى يقول بأن الخمر حلال يكرر ما يقوله البعض بأن لفظ التحريم لم يأت فى الخمر...

الفطرة: هل صحيح ان الطفل البرىء يولد على الفطرة ؟...

أحطّ من فرعون : افترض يا استاذ ان النبى محمد بعثه الله فى وقتنا هذا .. هل القرآن الذى سبزل عليه سيكون مختلفا...

more


فيديو مختار