البقرة 286

السبت 18 نوفمبر 2017


نص السؤال:
أنا لا أفهم معنى الدعاء فى هذه الآية الكريمة : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة ) إذا كاان الله سبحانه وتعالى لا يكلف نفسا الا وسعها فلماذا ندعو ربنا ألا يحملنا ما لا طاقة لنا به ؟ وإذا كان قد قال فى سورة الأعراف ( ويضع عنهم إصرهم ) فلماذا ندعو ( ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا )؟ واذا كان قد قال فى سورة الاحزاب أنه لا جناح علينا فى الخطأ وانه سبحانه وتعالى يؤاخذنا بما تعمدت قلوبنا فلماذا ندعو ( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )؟
آحمد صبحي منصور :

واقول أيضا إذا كان الميت قد تم قفل كتاب أعماله وأنه ليس له إلا ما سعى فى حياته وأنه سوف يرى هذا السعى فى كتاب أعماله يوم القيامة فلماذا ندعو أن يغفر لنا ربنا وللذين سبقونا بالايمان اى من الموتى : (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) الحشر)  ؟

الاجابة أن الدعاء ضمن العبادات . وقد أمر الله جل وعلا أن ندعوه ووعد بأن يستجيب لنا (وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60) غافر ) فالاستكيار عن الدعاء كفر مصيرة جهنم . وانت تدعو بالخير فى كل شىء لك ولغيرك .

ثم تدبر الفاتحة : الذى يقولها بلسانه مصدقا لها بقوله هو الذى يحمد الله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين ، وهو يقول لربه جل وعلا أنه يعبده وحده وأنه يستعين به وحده . ثم بعدها يدعو ربه أن يهديه الصراط المستقيم ، مع إنه بما قال وبما يصدق به فعلا ( إن كان يصدق فعلا بما يقول ) فهو على الصراط المستقيم . الدعاء هنا عبادة ، وفى سورة الفاتحة رجاء بالاستمرار على الصراط المستقيم .

وانت  تدعو ربك حتى فيما إمتن به عليك كما جاء فى الآية 286 من سورة البقرة حتى يغفر لك ويعفو عنك . هذا الدعاء إعتراف بفضل الله جل وعلا عليك وحتى يستمر فضله عليك. سبحانه جل وعلا رب العالمين .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1130
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3831
اجمالي القراءات : 32,124,052
تعليقات له : 4,225
تعليقات عليه : 12,691
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


بورك فيكم ..: قرأت كتابك عن مراحل الطفولة كما جاءت فى القران . ولقد اشتد اعجابى باسلوبكم الرقيق والجميل...

طلاق أمريكى اسلامى: I live in the united states. I recently filed for divorce and according to my lawyer I will...

لا نفرّق بين رسله: جاءت هذه الرسالة لأخى محمد دندن استا ذ انا عاوزك تسلمني علي الدكتور احمد صبحي منصور...

المتفائل بالله خالد: السلام عليكم اتمنى لموقعكم الاكتروني النجاح، واتمنى منكم التوسع اكثر في نشر المعلومة...

التنابز بالألقاب : كيف يأمر الله سبحانه وتعالى عن التنابز بالألقاب ، ثم يلعن ابو لهب ذاكرا لقبه ؟ ...

الإكراه يبطل الزواج : إذا كان زواج البدل من طرف برضا ومن طرف آخر بإكراه.هل هذا الزواج باطل أم صحيح؟...

المعجزات وعصرنا: بخصوص القصص القرآني و ما يحتويه من أمور خارقة للعادة، هل هناك في كتاب الله تعالى ما يشير إلى...

النذر والشيخ : 1 ما هوًالندر 2 هل اذا قال الشخص "يارب ما سوف يقوله لي هاذا الشيخ، ساعمل به" هل هاذا نذر? 3...

وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ: ينهى الله سبحانه وتعالى عن التنابز بالألقاب ، وأنا اتندر مع أولادى باطلاق ألقاب عليهم ،...

لست شيعيا : أخبرني زميل بأن هنالك اتهامات لك بالتشيع، فأرجو أن تقوم بتفنيد مذهب التشيع كدين ارضي...

التطهر من الحيض: السلام عليكم انا من المنضمن الجدد لموقعك والان انا اقرا كل مقالاتك ، وفوجئت بانك تقول...

الدعوة للاسلام: انا و زوجي نقيم في كندا و اشعر بالمسؤولية للتبليغ عن ديني لكن اعلم بانه يجب التصرف...

إلاّ ما سعى : السلام عليكم ورحمه الله كل عام وانتم بخير بمناسبه شهر رمضان المبارك ا رجو من سيادتكم...

رفث الصائم : كنت أداعب زوجتى وأنا صائم فقالت هذا حرام لأنه رفث. ما رأيك ؟...

دعوة بلهاء: ما رأيك فى الدعاء ( الله يخليك ). !...

more