البقرة 286

السبت 18 نوفمبر 2017


نص السؤال:
أنا لا أفهم معنى الدعاء فى هذه الآية الكريمة : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة ) إذا كاان الله سبحانه وتعالى لا يكلف نفسا الا وسعها فلماذا ندعو ربنا ألا يحملنا ما لا طاقة لنا به ؟ وإذا كان قد قال فى سورة الأعراف ( ويضع عنهم إصرهم ) فلماذا ندعو ( ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا )؟ واذا كان قد قال فى سورة الاحزاب أنه لا جناح علينا فى الخطأ وانه سبحانه وتعالى يؤاخذنا بما تعمدت قلوبنا فلماذا ندعو ( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )؟
آحمد صبحي منصور :

واقول أيضا إذا كان الميت قد تم قفل كتاب أعماله وأنه ليس له إلا ما سعى فى حياته وأنه سوف يرى هذا السعى فى كتاب أعماله يوم القيامة فلماذا ندعو أن يغفر لنا ربنا وللذين سبقونا بالايمان اى من الموتى : (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) الحشر)  ؟

الاجابة أن الدعاء ضمن العبادات . وقد أمر الله جل وعلا أن ندعوه ووعد بأن يستجيب لنا (وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60) غافر ) فالاستكيار عن الدعاء كفر مصيرة جهنم . وانت تدعو بالخير فى كل شىء لك ولغيرك .

ثم تدبر الفاتحة : الذى يقولها بلسانه مصدقا لها بقوله هو الذى يحمد الله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين ، وهو يقول لربه جل وعلا أنه يعبده وحده وأنه يستعين به وحده . ثم بعدها يدعو ربه أن يهديه الصراط المستقيم ، مع إنه بما قال وبما يصدق به فعلا ( إن كان يصدق فعلا بما يقول ) فهو على الصراط المستقيم . الدعاء هنا عبادة ، وفى سورة الفاتحة رجاء بالاستمرار على الصراط المستقيم .

وانت  تدعو ربك حتى فيما إمتن به عليك كما جاء فى الآية 286 من سورة البقرة حتى يغفر لك ويعفو عنك . هذا الدعاء إعتراف بفضل الله جل وعلا عليك وحتى يستمر فضله عليك. سبحانه جل وعلا رب العالمين .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 935
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3702
اجمالي القراءات : 30,237,945
تعليقات له : 4,112
تعليقات عليه : 12,438
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تجويدهم كفر: هل يجوز إستماع للقرآن على صيغة التجويدية المحمدية؟ وهل يجوز الاستماع الى الأذان بصيغته...

زينة المرأة الخارجية: هل جائز للمرأةأن تظهروتكشف عن حليهامن ذهب للرجال الأجانب؟...

الجهر والخفوت: السلام عليكم و رحمة الله أخ ي الكريم، لأنني أومن بتواثر العبادات بما فيها...

إمامة المرأة: عزيزي أستاذ أحمد صبحي، تحية الله تعالى اليكم وطاب وقتك أخ ي الدكتور، ما رأي حضرتكم...

شتم الاطفال: ما حكم سب وشتم الأطفال بعضهم لبعض؟أو سبهم للكبار؟و لماذا لانجدتشريع القوانين...

أُسلوب مهذب : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. تحية طيبة للقائمين على الموقع .. و بعد أردت أن أسأل هل...

عندك حق : ارجو أن تقبلوا بنشر هذا الرأي البسيط بموقعكم: من بين الأخطاء القاتلة التي اقترفتها الأمة...

أنا فعلا أخطأت : ( وَلَوْ جَعَلْنَاه ُ مَلَكاً لَجَعَلْنَ اهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْ نَا عَلَيْهِمْ...

النبى والرسول: في الفرق بين النبي والرسول الح علي سوءال الا وهو اذا كانت العلاقه بين الله عز وجل والرسول...

قرآنى وسلفى وشيعى: ماحكم تصنيف الناس مثلا نقول:فلان قرآني وعلان سلفي وفلان شيعي وفلان صوفي؟ ...

الدعاء والاستغفار: مؤخرا هداني الله سبحانه وتعالي الي منهج اهل القران وصرت قرانيا موحدا بالله اريد ان اعرف...

المكى والمدنى القرآن: رسالة أولى : سؤال لحضرتك ولا مانع من نشره في باب "اسألوا أهل الذكر": أنا لاحظت أثناء قراءة...

ميسّر للذكر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجو افادتي برايكم وفكركم النير بما شغلني دائما وهو...

هذا زنا وليس زواجا: انا عندى مشكله امى كانت م تجوزه من واحد لمده أسبوعين ودخل بيها زواج بلفظ زوجته نفسى وانا...

الايمان أولا : انا امرأة مسلمة من الجزائر. في بلادنا اصبح كل شيء حرام على خلاف ما وجدنا عليه آباءنا و...

more