طالوت وجالوت

الخميس 26 اكتوبر 2017


نص السؤال:
ما هى صلة قول الله سبحانه وتعالى : (تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (252) البقرة ) بما قبلها ؟
آحمد صبحي منصور :

قبلها يقول جل وعلا يحكى جزءا من تاريخ بنى اسرائيل بعد موت موسى عليه السلام :  (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمْ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (243) وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (244) مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (245) أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمْ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمْ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمْ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلاَّ قَلِيلاً مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنْ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ (248) فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنْ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249) وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250) فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتْ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) البقرة ) . بعدها قال جل وعلا يؤكد على صحة الرسالة القرآنية : ( تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (252) البقرة ) .

الله جل وعلا يخبر بالتاريخ الحقيقى ، والذى قام من حرّف التوراة بالكذب فيه . وبالتالى أمام الباحثين القصص القرآنى عن طالوت وجالوت وداود ، ثم المذكور فى التوراة المحرفة مخالفا للقرآن الكريم . والله جل وعلا أنزل القرآن الكريم ، ومن نوره أنه يقص على بنى اسرائيل أكثر الذى يختلفون فيه . قال جل وعلا (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) النمل  )

من أين لمحمد بن عبد الله العربى القرشى أن يعرف هذه التفصيلات التاريخية عن بنى اسرائيل قبل موسى وبعده؟ هذا معنى قوله جل وعلا : ( تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (252) البقرة ).

وصدق الله العظيم .



اجمالي القراءات 1618
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4043
اجمالي القراءات : 35,376,810
تعليقات له : 4,402
تعليقات عليه : 13,053
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


النفاق وعذاب الدنيا: يقول تعالى في سورة التوبة آية 101 وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَا بِ ...

ماهية الشريعة أولا .: اسمح لى فقد صعقت عندما سمعتك تعترض على المادة الثانية من الدستور المصرى التى تجعل الشريعة...

اكذوبة الرجم للزانى: مسالة مهمة في قضية رجم الزاني المحصن اذا لم يكن هناك رجم فما معنى : "ضرجوه بالاضاميم" التي...

السلفى شاهدا: هل الرجل السلفي يكون شاهداعدلا لعقدالزواج ؟...

شذوذ النساء والرجال: ورد فى كتابكم (القرآن وكفى ) حكم اللاتى يأتين الفاحشة بأنهن من تحوم حولهم الشبهات ويشهد...

تعلم المهارات : هل الاهتمام بتعلم المهارات العملية واللغات بشكل مركز يعتبر من الاشياء التي تلهي عن ذكر...

حزب وداد قلبى : أزيك يا دكتور أحمد انا رانيا صحفية من اليوم السابع وكنت عايزة اعرف من حضرتك هل تنووا...

زكاة الأصل : سؤالان : سؤال 1 ـ حكم زكاة الأصل الذي وضع للبيع السلام عليكم ورحمة الله كثير من الناس...

لا زواج من الحفيدة: استاذي الفاضل انا من المتابعين لما تقوم به . جزاك الله خير استاذي ان لست بمناظر معك...

القرآن شفاءالقلوب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحيه طيبه وبعد د/ احمد اسعد الله اوقاتكم اود ان اعرض...

إلا .. زوجتى : السلام عليكم و رحمة الله عمري أربعون سنة، متزوج من امرأة أنجليزية و أعيش في...

المستشرقون: هل للمستشرقين الغربين اي دور في صناعة الدين الارضي (الاحاديث المزورة التي تتعارض مع...

المسجد الأقصى: هل صحيح ان المسلمون توجهوا في الصلاه الى بيت المقدس في بداية الدعوه ام الى جبل الطور كون...

أجر القول بالمعروف: هل اذا امر الانسان انسانا بالمعروف ونهي عن المنكر وقام هذا الاخر بالامر بالمعروف لانسان...

التوسل بالنبى: من الأدب المحمديين البدء بحمد الله والثناء عليه ثمّ على الصلاة على النبي صلى الله عليه...

more