نعذرهم ..ولكن .!!

الأربعاء 04 يناير 2017


نص السؤال:
هناك أئمة للقرآنيين أمثال اسلام وبحيرى والمستشار احمد عبده ماهر والرفاعى السورى والرفاعى الفلسطينى ود شحرور . وقبلهم جمال البنا . لماذا لا تتواصلون معهم وتتفقون على منهج واضح ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ نحن أول من بدأ التيار القرآنى من أربعين عاما حين بادرنا بتحطيم تقديس البخارى فى قلعة الأزهر ، وشققنا الطريق ودفعنا الثمن ، ومهدنا لمن جاء بعدنا ..ولا زلنا نواصل ذبح الأبقار المقدسة من الخلفاء الراشدين الى أئمة السنيين والشيعة والصوفية ، وذبح المعتقدات الباطلة مثل جعل شهادة الاسلام إثنين وهى ( لا إله إلا الله فقط ) .

2 ـ فى كل جهادنا الفكرى لنا منهج علمى بحثى واضح شرحناه مرارا ، سواء فى التدبر القرآنى أو فى البحث التاريخى والتراثى ، ونحن مؤهلون لهذا بحكم التخصص ، وبهذه المنهجية كتبنا آلاف المقالات والكتب والفتاوى والتعليقات ، وحسب علمنا لم يكتب قبلنا أحد هذا الكم من التأليف ، ولم يكتشف أحد بإجتهاده مثل ما إكتشفناه من جديد .

3 ـ على هامش جهادنا حدث تغيير هائل ، منه : أن بعض السنيين تراجع وبدأ ينتقد ( بعض الأحاديث ) مع تمسكه بالسنة دينا ، وإستفاد من تغيير المناخ الذى أرسيناه بجهادنا وتضحياتنا فأصبح يكتب فى منطقة آمنة ينتقد البخارى وبعض الفروع والتفصيلات  . ومنه أن مواشى الأزهر العاجزة عن التفكير والتى لا تملك ألا التكفير اصبحت تدافع عن وجودها فتنتقم ممن يكون تحت سلطانها ، وهذا هو مما يحدث فى مصر .

4 ـ نحن نعذر ضحايا الأزهر فى مصر ، ولكن نقرر أنه طبقا لديننا ( القرآن وكفى ) وطبقا لمنهجنا البحثى فإن أولئك ـ مع الاحترام لهم ـ ليسوا منا ، وهم لا يزالون فى مرحلة إجتزناها من قبل من ثلاثين عاما . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3243
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الخميس 05 يناير 2017
[84300]

بين الديني والسياسي ..!!


عندما نضرب مثلا بالتاريخ المصري الحديث والمعاصر .. 



فقبل ( ثورة ) 1952 كان هناك جزب الوفد وكان له تأثير كبير في المجتع المصري .. صودر الجزب وافكاره الليبرالية وعاد كمسخ في الثمانينات بعد سيطرة الوهابية على العقل المصري ..  وضاع الحزب وفقد آخر ما يربطه بحز الوفد القديم بعد موت يسن سراج الدين وفؤاد سراج الدين وغيرهم .. 



ثم جاء عبدالناصر وصحبه وانتهى سنة 1967 بهزيمة اضاعت كل ما قام به .. تركت هذه الفترة في العقل المصري وما زال التيار الناصري بكل اطيافة يحتل مساحة معتبرة من العقل المصري ..



اضرب هذا المثل كمدخل للحركة القرآنية التي بدأها الدكتور منصور في آواخر السبعينات والتي انتقلت من التصوف ونقده وتدميره ..فما زال هناك من توقف عند هذه المرحلة مكتفيا بها .. وما زال بيننا ممثلين لهذه المرحلة .. 



ثم جاءت مرحلة السنة ونقدها وتغليب القرآن عليها .. وما زال هناك مئات الآلاف من العقول التي تعيش في هذه المرحلة التي تتقدم خظوة وتتراجع اخرى .. وينتمي لهذه المرحلة معظم الاسماء التي لمعت الآن .. 



ثم جاءت مرحلة القرآن وكفى والتنظير لها والتي بدأدت في النصف الثاني من الثمانينات  وما  زال  هناك من بعيش في هذه المرحلة وينتمي اليها عشرات الآلاف ..



ثم جاءت مرحلة التأصيل والتطبيق وانزال حكم القرآن على كل ما هو متوارث ومقدس  من عقائد و صحابة وفتوحات وشهادة الاسلام الخ ... وينتمي اليها الآلاف  .. 



من هنا ينبغي الترفق بالجميع ولا ننسى البطش الامني بالجميع  .. وكونه عامل مؤثر ومخيف لا يعرفه الا من جربه فعلياً وعملياً .. ولنتذكر قول الله تعالى (كَذَٰلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (94))



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 05 يناير 2017
[84303]

صدقت استاذ عبدالرحمن ..... ولكن ..


نعم استاذ عبدالرحمن . معك حق فى كل ما ذكرته ... ولكن كما تعلم أن التيار القرآنى والحمد لله أصبح بالملايين حول العالم ، وأن التضييق الأمنى  على القرآنيين ليس فى كل مكان أو ليس فى كل دولة  . .... ومع ذلك الغريب والعجاب العُجاب هو فى أن تجد فهم بعض من نضجوا وتركوا عبادة التراث والحديث يفهمون كثير من مُصطلحات القرآن  بمفاهيم وتعريفات عجيبة وغريبة وبينها وبين المعنى الحقيقى أو المقصود فى سياق الآية القرآنية الكريمة بُعد المشرقيين ...وهذه الأمثلة موجودة وبكثرة على صفحات الإنترنت ،والفيس بوك والأعجب والأغرب غذا حاولت أن تُطبق أمر الله فى التواصى بالحق ،وأن تُشاركه الحوار بتصحيح معلوماته أو لفت نظر لمخالفة القرآن فى فهمه فى كذا وكذا وكذا ، يأخذ الموضوع بشكل شخصى ، وانك قللت من قيمته ومكانته أمام مُريديه وأتباعه . فهم حقا وصدقا ربُما لا يؤمنون بقول الله تعالى عن المؤمنين وصفاتهم التى تصفهم ب ((( وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ))). ... والأكثر حُزنا أن منهم من بمناسبة أو بدون مُناسبة يُعلنون عداءهم وكُرههم وحقدهم على مدرسة الدكتور منصور - مدرسة أهل القرآن ، وكأنها هى العدو لهم !!!!!!.



وللإنصاف وللنصحة الصادقة المُخلصة لأولادى اولا .ولكل من يُريد ان يتعرف على الطريقة الصحيحة فى كيفية فهم مُصطلحات القرآن بالقرآن وحده فليبدأ بقراءة ودراسة كتابات مدرسة أهل القرآن على موقع أهل القرآن ...



هدانا الله جميعا لنور القرآن العظيم .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4254
اجمالي القراءات : 38,554,330
تعليقات له : 4,534
تعليقات عليه : 13,304
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


صلاة المأمون : لفت نظرى فى مقالك المنشور أمس عن إجرام ولاة الصلاة الشيطانية فى العصر العباسى أن المأمون...

الزكاة باختصار: اريد كلمة مختصرة عن الزكاة ....

ماجستير.!!: أخوكم ياسين فى الصومال أنا طالب علم الشريعة ومحب القرآن وأهله وأنهيت جامعة جلوس درجة...

عن قبر النبى : اين بالضبط قبر النبى ، وهل الموجود الآن هو قبر النبى فعلا ؟...

قصيدة شوقى : (عبد الرحمن المقدم ) علق على الفتوى السابقة ( لا نخشى المنشار ) فقال ( نريد شرحا لقصيدة احمد...

الأعراب: Was wondering if you can help me, the following verse mentions...

فريضة المهر: لو الزواج تم بدون مهر لأى سبب مثلا الزوجة اتنازلت عنه أو لأى سبب اخر هل يكون الزواج صحيح لان...

نظرية داروين: على حد علمي أن أكثر علماء الإسلام رفضوا نظرية داروين , على اعتبار أنها تخالف النص القرآني...

إقرأ لنا لو سمحت: قال تعالى: (أَلَم 61; تَرَ إِلَى ٱلَّ ذِین َ أُوتُوا 759; ...

داعش أوربا وأمريكا: الغرب هو مصدر التسامح الدينى أما المسلمون فيكفيهم داعش . ما رأيك يا فضيلة الشيخ أحمد منصور...

نُبل / نبلاء: فى القرآن الكريم أوصاف كثيرة للأخلاق السماوية . فهل جاء منها ( النُبل ) و( النبلاء ) ؟...

شيخ قليل الحياء: ما رأيك فى الشيخ الواعظ الذى لا يحلو له إلا شرح الأمور الجنسية للنساء من الغسل والطهارة من...

إمام و أئمة : نقول إمام الجامع وإمام الصلاة والأئمة فى المذاهب . هل لهذا اصل فى القرآن ؟ ماذا يعنى إمام...

هات م الآخر : أحسست فى مقالك عن ابن خلدون أنك حين كتبته ونشرته فى جريدة العالم اليوم كنت تخاف من التصريح...

girl friend: مسا النور دكتور "ما حكم علاقة المصاحبة boy and girlfriend في الاسلام من وجهة نظرك؟...

more