يستحيون نساءكم

الخميس 04 فبراير 2016


نص السؤال:
استفسار هذه الآية في سورة البقرة 49 { و إذ نجيناكم من ال فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون ابناءكم و يستحيون نساءكم و في ذلكم بﻻء من ربكم عظيم } ما معني يستحيون نساءكم ? هل يستحيون من الحياة ام من الحياء ، لأن الله جل و علا احيانا يقول { ان الله لا يستحي من الحق شيءا، وفي بعض يقول ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا ما بعوضة……… ، فما معني يستحيون نساءكم
آحمد صبحي منصور :

يستحيى :  ( بياءين ) يُبقى الانسان حيا ، أو يطلب حياته ـ عكس يقتل . الأصل من الحياة والإحياء . قوله جل وعلا : { و إذ نجيناكم من ال فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون ابناءكم و يستحيون نساءكم و في ذلكم بﻻء من ربكم عظيم } يعنى يذبحون ويقتلون أبناءكم ويبقون على حياة نسائكم .

يستحى : من الحياء . ( بياء واحدة )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6605
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   ربيعي بوعاقل     في   الخميس 04 فبراير 2016
[80308]

يعذبون الناس ويقتّلون أبناءهم، ويمنحون تراخيص الحياة للنساء، صنع من قال: (أنا أحيي وأميت)


والجدير بالتسجيل ـ هنا ـ أن عبارة (يستحيي) وردت في ثلاث آيات تبدوا متماثلة مكررة، وهي ليست كذلك:



وَإِذْ ــــــ نَجَّيْنَاكُم ـــــ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ : يُذَبِّحُونَ ـــــ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاءٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ(49)

(سورة البقرة)

وَإِذْ ـــــ أَنجَيْنَاكُم ـــــ مِّنْ آلِ فِرْعَونَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ  :  يُقَتِّلُونَ  ــــ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ(141)

(من الآية 141 سورة الأعراف)

إِذْ ـــــ أَنجَاكُم ــــ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ــ وَ ــ يُذَبِّحُونَ ـــ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ(6)

(من الآية 6 سورة إبراهيم)



 



...............



مع خالص تحياتي .



2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 21 مارس 2018
[88255]

والفرق واضح بين يحيي ويستحيي


فقط الله سبحانه وحده من يحيي  بسري هذا على  الإنسان وعلى الأرض أما يستحيي فكما سبق ان تفضل الدكتور أحمد في جوابه على السائل  والأستاذ ربيعي (بمعنى الإبقاء على حياته  وعدم قتله  )... وصدق الله العظيم إذ يقول  : كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ۖ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ "فَأَحْيَيْنَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ "


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3423
اجمالي القراءات : 27,297,266
تعليقات له : 3,935
تعليقات عليه : 11,963
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


القتال فى الاسلام: لماذا قال جل وعلا : (وَقَاتِلُ وا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُو ا أَنَّ اللَّهَ...

الزواج فى المسجد: أنا سورية وحاليا لاجئة في ألمانيا منذ سنة و3 أشهر أود طلب مساعدتك لاقتناعي بتحليلك العلمي...

عيد النيروز: بمناسبةعيد النوروز الناس يخرجون من بيوتهم ويحتفلون وبعضهم يقدس نوروزوحتى لايقبل...

جند فرعون : عملت فى الشرطة المصرية ، فى مباحث أمن الدولة . شاهدت الظلم وشاركت فيه ، ثم لم استطع...

الصلاة بغير العربية: Dear Dr. Ahmed Mansour S alamu alaikum I have a Bangladesh i friend he...

لعب الكرة: هل لعب الكرة ضمن اللهو واللعب الحرام ...

التأثر بأهل القرآن: سلام علیک م انا رایت الاشخاص یقول ون نحن سني ولکن سني القرآني...

لست كذلك: اسمح لى بكلمة موجزة أقولها - أتمنى أن تجد لها صدى فى نفسك . أولا: لو سألنا - من هو...

الاسلام السلوكى : لسلام عليكم دكتور احمد رمضان كريم عليك و على كل اهل القران و على كل مسلمين العالم سؤالى...

لا بد من القضاء: صلاةالفجرف اتتني هل أقضيهامع صلاةالظهرأ م مع صلاةالفجرف ي اليوم القادم؟ ...

هل أعترف لزوجى ؟: تزوجت عن غير حب وبدون اقتناع بزوج لا أعرفه ، وكنت مرتبطة بزميلى فى الجامعة ، ولم يستطع...

هذا التخلف السُّنّى: يصعب علي ما تذهبون إليه كيف نترك الحديث الذي تزعمون أن فيه من الكذب والتضليل أما التراث...

نريدك كاتبا معنا .!: أنا وأنت وكل من تعرف على الإسلام الحقيقي من خلال القران العظيم يعلم ويدرك جيداً أن منهجيته...

الوعد بالجنة : ما هو الوعد الذى وعده الله جل وعلا لنا ؟ ( ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك )؟...

إطعام القطط والكلاب: هل من يطعم الحيوانات كالقطط والطيور له أجر؟ وشكرا....

more