الاختراعات

الأحد 20 سبتمبر 2015


نص السؤال:
سلام علیکم یا دکتر احمد صبحی منصور انا لیس من اهل القرآن ولکن انا اعتقد انتم من کبارء علماء الاسلامي وبهذا السبب اسئل منکم : انا وکثیر من علماء في علم حاسوب وعلماء في علم ریاضیات یعتقدون ذكاء اصطناعي عمل ایجابي وواجب ومن وجهة العلمي تنمیة ذلک واجب ولکن واجب موازنة في ذلک واجب واذا لم یتم السیطرة یمکن هذا العمل یسبب ازمة لبشر ویمکن یهلک الانسان وهذا الامر غامض جدا وانا اسئل منکم : ما هی موقفکم في قضیة ذكاء اصطناعي؟ وایضا ماهی موقفکم في قضیة موازنة في تنمیة ذکاء اصطناعي ؟ وما هی موقفکم في قضیة ازمة ذکاء اصطناعي(اذا لم یتم السیطرة)؟ واتمني منکم الاجاب من جانبکم مع دلیل من القرآن وای آیة في القرآن في هذة القضیة؟ وای دلیلکم من القرآن؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ يكفى أن تقرأ لنا بحث ( المنهج القرآنى للفكر الاسلامى ) وهم منشور الآن  هذا اليوم .

2 ــ كما أريدك أن تتدبر قوله جل وعلا : (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ) (60)   الانفال). ما استطعتم من قوة هو دعوة للإبتكار والاختراع . وحتى الآن فالمجالات العسكرية هى مدار ومحور الاختراعات فى العالم قديما وحديثا .

3 ـ المحمديون ( أفلحوا ) فى الاختراع  فى الجانب الممنوع إسلاميا ، أفلجوا فى إختراع الأكاذيب وفى الافتراء على الله جل وعلا كذبا بالأحاديث والمنامات والفتاوى، وفى إختراع أديان أرضية بقى منها السنة والتشيع والتصوف ، ولم ( يفلحوا ) فى الجانب المأمور به اسلاميا ، اى الإختراع فى الجانب الذى سخره الله جل وعلا لنا فى هذا الكون المادى ، فى الأرض والكواكب والنجوم .

بل هم بدلا من الاختراع فى الأرض وترابها وتربتها يصنعون من التراب والأحجار والزجاج آلهة يعبدونها فى شكل أضرحة ومشاهد ومقامات وقبور مقدسة ، أو ما يسميه رب العزة ( أنصاب ) وجمعها ( نُصُب ) يعكفون عليها تقديسا وركوعا وسجودا وتوسلا وتمسحا . من الأرض التى يدوسون عليها إخترعوا آلهة ، ومن ينكر ذلك يعتبرونه كافرا ضالا .

 والمحمديون كما قال ابراهيم عليه السلام لقومه (قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) الصافات) ويخلقون الأكاذيب عن آلهتهم المصنوعة كما قال ابراهيم عليه السلام لقومه (إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَاناً وَتَخْلُقُونَ إِفْكاً ) (17) العنكبوت  )، وهم على ذلك سائرون وبهذا الإفك مستمسكون . ثم يزعمون أنهم مسلمون ..!!

معهم القرآن الكريم ولكن ما إزدادوا به إلا ضلالا ..!!



اجمالي القراءات 4270
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4338
اجمالي القراءات : 40,259,939
تعليقات له : 4,615
تعليقات عليه : 13,461
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عبد الله المذعور: لفت إنتباهي إسم هذا الموقع الذي يحمل إسمي،أنا يمنّي صنعاني،مول ود في صنعاء أستخدم...

injection to milk: What is the hukum for an unmarried woman who takes an injection to produce milk for...

يجول بخاطرى .!!: اتحدث في نفسي عن اشخاص واشتمهم في عقلي وانوي الحاق الاذي بهم باي طريقة ثم اني لا افعل شيء...

زكاة الوديعة: بسم الله الرحمن الرحيم ال استاذ/ احمد صبحي منصور تحي ة طيبة وبعد لقد قرأت موضوع...

تناقض فى الرّق: اللافت للنظر عن موضوع الرق وملك اليمين وما كتبتُم من مقالات متفرقة هنا وهناك وما جاءت في...

كيفية التعليق : هناك شروط للنشر فى الموقع فهل هى نفس الشروط فى التعليق على المقالات ؟ وماذا تنصح فى كتابة...

لا تعارض : هل هناك تعارض بين الله جل وعلا ينسى وبين أنه جل و علا لا ينسى . يقول جل وعلا : ( فَذُوقُوا بِمَا...

متى لا تصلى الجمعة: لقد من الله علي بأن مسجد أهل القرآن يبعد عن بيتي ثلاثمئة متر.ولكن ماذا يفعل المسلم الوحيد...

عبد الرحمن المقدم: السلام عليكم زرحمة الله وبركاتة اود من حضرتك مراجعة هذا البحث !! فهو يحتاج الي تعديل...

لبيك اللهم لبيك : نحن فى صلاة عيد الفطر نقول ( لبيك اللهم لبيك ) مع انها خاصة بصلاة العيد الكبير ، هل يصح ان...

الزواج فى المسجد: أنا سورية وحاليا لاجئة في ألمانيا منذ سنة و3 أشهر أود طلب مساعدتك لاقتناعي بتحليلك العلمي...

مساجد الحوثيين: انا من اليمن ونحنو نعيش في مناطق يستولي عليهاء جماعة الحوثي عندي سؤال عندما ننتهي من خطبة...

تحميل من النت: مارأيكم في تحّميل ملفات من النت تحتوي على كتب أو مقالات تلزمني في دراستي قد تكون غير متوفرة...

هذا الشيعى .!!: لقد ضللت ضلالا بعيدا وجعلت الحكم في الاسلام بيد الناس وبالشوري علما ان ايه الشوري ليس لها...

تحايل على الميراث: أبى وقع تحت تأثير زوجته الثانية الصغيرة فكتب لها ولابنها منه عقداً صوريا ببيع ثلثي أملاكه...

more