الطهارة من الحيض

الجمعة 07 يوليو 2006


نص السؤال:
ما معنى قوله تعالى : وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ. ما المقصود من الطهارة هل هو انتهاء دم الحيض أم هو الاغتسال؟ كما يغتسل من الجنابة.
آحمد صبحي منصور :
 السياق فى الآيتين الكريمتين ( 222 ، 223 ) يتحدث أساسا عن المهبل وهو مخرج الحيض ، أى  الذى يخرج من موضع اتيان النساء ، أو بالتعبير القرآنى المعجز ( حرث ) واتيان الحرث يعنى وضع البذرة فى الموضع الذى يمكن أن تنبت فيه.


اذا تحدد المهبل  كأساس للسياق فان  معنى ( لا تقربوهن حتى يطهرن ) منع الاقتراب الجنسى الفعلى فى المهبل الى أن يتطهر المهبل . وتطهر المهبل لا يتأتى بوقف الحيض وانما بالغسل .وللتأكيد على أن الفيصل هو الطهارة بالغسل تكررت الاشارة الى الطهارة ليدل السياق على أن الطهارة ليست فعلا سلبيا يعنى فقط توقف الحيض ، وانما هى فعل ايجابى يشمل الغسل منه، وبدء مرحلة جديدة. الغسل هنا فى رأييى ليس مجرد غسل المهبل وانما اغتسال كامل لأن الحيض وان كان  ينزل من المهبل فقط الا أنه يؤثر عموما فى المرأة نفسيا وجسيديا ، والاغتسال يخرج بها من تللك الحالة المرضية المؤقتة الى حالتها العادية.


منع اللقاء الجنسى فى وقت الحيض هو استثناء جاءت به مقدما الآية 222 . الحكم العادى هو اتيان النساء فى أى وقت. وحتى يكون هناك تناغم وانسجام فى المتعة الجنسية فلا بد للرجل من التمهيد الجنسى مع زوجته عاطفيا و عضويا ، وهو أن فعل هذا فقد ازداد متعة بازدياد متعة رفيقته الشرعية. هذا ما جاءت به الآية التالية 223



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 36345
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الخميس 24 اغسطس 2006
[17]

سؤال هام

سمعنا كثيرا من فقهاء المذاهب عن الموانع الشرعية لممارسة المرأة للصلاة والصيام، وكانوا يرون أن هذه الموانع تتلخص في حيض المرأة ونفاسها، مع أن هذا لم يتم ذكره إطلاقا في القرآن الكريم، فهل هذا صحيح؟..أم يحق للمرأة أن تمارس عباداتها المذكورة أثناء الحيض أو النفاس؟؟..أشكركم

2   تعليق بواسطة   حنان مايا     في   الأربعاء 06 سبتمبر 2006
[27]

حكم صلاة و صيام الحائض أو النفساء

المحيض في القرآن
جاء ذكر موضوع "المحيض" في القرآن الكريم في موضعين، الأول سورة البقرة و الثاني سورة الطلاق، و تم استخدام مفردة المحيض ثلاث مرات، و فعل يحضن مرة واحدة، و لم يستخدم القرآن كلمة حيض أو كلمة نفاس و اشتقاقاتها.
و قد ارتبط حديث القرآن عن المحيض في الآية رقم 4 من سورة الطلاق بدوره في تحديد عدة المطلقة، يقول تعالى "و اللائي يئسن من المحيض من نسائكم أن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر و اللائي لم يحضن و أولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن و من يتق الله يجعل له من أمره يسرا"
أما الآية المحورية المرتبطة بموضوعنا فهي الآية رقم 222 من سورة البقرة " يسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض و لا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين و يحب المتطهرين".
لقد أكثر الناس من السؤال عن المحيض ، و لم تنحصر استفساراتهم حول التعامل مع الحائض فقط كما يرد في روايات أسباب النزول ( أنظر الملحق 2) ، و إنما ارتبطت بحكم ممارستها لعبادتها، لأن موقف اليهود منها شمل منعها عن العبادة أيضا.
فأنزل الله الآية التي بين أيدينا، و جعلها واضحة و ضوحا يزيل الالتباس و يحسم الإشكال و يصحح الخطأ الذي وقعت فيه المرأة لقرون خلت و هي تحرم نفسها من عبادة ربها في فترة حيضها أو نفاسها.
و جاء الحل في مفردة واحدة هي " أذى" ، إن دم الحيض أو النفاس أذى ، دم خبيث غني بالميكروبات ، يجب أن يتخلص جسد المرأة منه، كما يجب منع كل ما يمكن أن يتسبب في تسربه إلى جسد آخر، و هذا لا يمكن وقوعه إلا بالاتصال الجنسي بين الزوجين ، و لهذا جاء الأمر بالمنع ، قال تعالى "فاعتزلوا النساء" و لا يشمل الأمر الإلهي منع مؤاكلتهن أو مجالستهن كما شاع بين اليهود و إنما ينحصر في منع الاتصال الجنسي و هذا ما تفيده مفردة "فاعتزلوا" و ما يفيده قوله تعالى "فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله".
- " ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله..." فإذا توقف الدم و وقع الطهر أصبح من حق الزوج الاتصال بزوجه، لكن الأفضل إنتظار تطهير المرأة لجسدها بالغسل و الاستحمام، و هذا ما يفيده اختلاف يطهرن عن تطهرن ، فمفردة يطهرن تشير إلى توقف الدم ، و هو أمر لا تتحكم فيه المرأة و يحدث بعيدا عن إرادتها، و مفردة "تطهرن" تشير إلى الطهارة التي تكون بفعل المرأة.
إن الحيض إيماثل أ

3   تعليق بواسطة   المعتزلي للأبد     في   السبت 07 ابريل 2007
[5331]


" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " (المائدة، 6)

" وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ " (المدّثر، 4)

4   تعليق بواسطة   ايمان عبد الله     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14497]


معذره فقد التبس على الامر الا بقصد الله عز وجل فى قوله ان يتطهرن ان المراه غير طاهره فى هذه الفتره ؟؟
والا يجب الطهاره قبل الصلاه؟؟؟
فكيف للمراه ان تتطهر للصلاه فى هذه الفتره !!!
ارجوا الافاده يا دكتور لو سمحت
كذلك ما هو مانع المراه من الصيام فى هذه الفتره القران الكريم يقول ان كنت مريض او على سفر فعده من ايام اخر
وعلى حد علمى والله اعلم ان المرض حاله فرديه اما ما يصيب المراه كل شهر فهو امر كتبه الله عز وجل على كل جنس المراه ارجوا الافاده

5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14504]

أضع بين أيديكم هذا الرابط لمن يريد أن يقرأ موضع صيام وصلاة الحائض،

سلام الله عليكم،
أضع بين أيديكم هذا الرابط لمن يريد أن يقرأ موضع صيام وصلاة الحائض، الذي نوقش في رواق أهل القرآن.

http://www.ahl-alquran.com/arabic/discussion.php?page_id=14
والسلام عليكم.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 1407
اجمالي القراءات : 12,020,442
تعليقات له : 2,588
تعليقات عليه : 8,401
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب مقال اعجبني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب


كل مرصد ..!: بادئ ذي بدء, اود ان احي حضرتكم و اشكركم على المجهودات الجبارة التي تبذلونها في سبيل اعلاء...

الانسان والأمانة : كنت اظن ان تنقلي بين ايدلوجيات الفكر الديني دليل عافيه وعقل سليم لانني كنت أخرج منتصرا...

ليس حراما أو حلالا: ثلاثة من الذاهبين لفريضة الحج ، ركبوا سيارة ، وتبعتهم سيارة أخرى تحمل الأقارب الذين...

الكتابة القرآنية: ـ نلاحظ أن كتابة بعض الكلمات فى المصحف تأتى أحيانا مختلفة. فهل يعنى الاختلاف فى رسم...

الصلاة جماعة فى بيتى: أحيانا أصلى جماعة بزوجتى ، ولكن لا أستطيع التركيز والخشوع فى الصلاة . ولذا أفضّل الصلاة...

آل البيت : منذ عامين تقريبا نشرت بحث (التأويل ) وتعرضت فيه لتأويل الشيعة لمعنى ( آل البيت ) وقلت إنه فى...

حب النبي و الانبياء : ما حكم حب النبي محمد و تفضيله على بقية الانبياء ...

الطلاق قبل الدخول: ماهو الرأى الفقهى فى حالة : إذا قام شخص بتطلق زوجته التى عقد عليها ولكن قبل البناء بها ( قبل...

الاعراض عن خالتى : سألت اماما من ليبيا بفرنسا عن صلة الارحام ، و قلت له بأني لا أذهب لانسان لا يردني في بيته و...

مفيش فايدة ..؟؟: كلما تكلمت بالقرآن أنتقد البخارى اجد الاعراض والتكفير من المستمعين ..زهقت .....

لست شيعيا : أخبرني زميل بأن هنالك اتهامات لك بالتشيع، فأرجو أن تقوم بتفنيد مذهب التشيع كدين ارضي...

حرام قتل الجنين: السلام عليكم ، دكتور منصور اود كطبيب أمراض نساء و توليد أن أسألكم عن حكم الشرع في إجهاض...

عن النسخ: أولا اسمحلي أن أهنئكم بافتتاح موقع الفايس بوك الذي سيكون اضافة للمعرفة وانارة...

النقاب يسر لا عسر: هجومك يا استاذ قاسى جدا على المنقبات . أنا اخترت النقاب لأنه أسهل وأرخص لى . أنا موظفة...

طلب السماح !!: الاستاذ الدكتور احمد تحيات. لا نني قرآني فإنني افترض حسن النية في قولك "لم تكن هناك...

more