من إنجازات مبارك والشيخ الشعراوي :
من إنجازات مبارك والشيخ الشعراوي

رمضان عبد الرحمن في السبت 04 اغسطس 2012


من إنجازات مبارك والشيخ  الشعراوي

 

أنهم  حافظوا  على الدولة المدنية لهم  ولأتباعهم

أين انتم من ماضي مبارك يا مصريين ومن سكوت الشيخ الشعراوي  رحمه الله  على نشر فكر الإخوان والسلفية في مصر في الربع قرن الماضي ، دون أن ينتقد الشعراوي هؤلاء بضغط من السعودية على أن يسكت الشعراوي والأزهر معا في ظل نظام مبارك الذي لم يكتفي بنهب ثروات مصر وإفساد الحياة السياسية وتهجير المصريين خارج مصر بالملايين وتكفير العلماء المخلصين لمصر وقتل البعض منهم ونفي الآخرين خارج البلاد لم يترك مبارك عالم آو مفكر أو مبتكر في حاله بدون أذى ، حيث كان الشغل الشاغل لمبارك وكلابه القضاء علي أي شيء يفيد مصر والتهم عندهم كانت موجوده وهي الشيء الوحيد التي كانت فيها وفرة عند هذا الرجل الذي باع مصر للأمريكان وإسرائيل وأفسح المجال للإخوان  والسلفية أن  ينشروا سمومهم في مصر ومن ثم في أخر أيامه السوداء عليه وعلى الإخوان والسلفية والسعودية يقول مبارك المعتوه لشعب معظمه شبه مغيب حين قال أنا أو الفوضى  أو الإخوان والذي لم يفهم أن مبارك كان جزء من الإخوان سوف يظل غبي إلى القبر والدليل لم ينجح فكر في مصر وينتشر فكر في مصر ويسيطر فكر في مصر إلا في ظل حكم مبارك العميل والغبي  غير فكر الاخوان والسلفية وهذا ليس له  أي تفسير غير ان مبارك والشعراوي كانوا جزء منهم فأي نظام حافظ عليه مبارك وأي دولة حافظ عليها مبارك وقد تم قتل السادات من قبل بأيدي الإخوان والسلفية  ولم يفتح تحقيق في مقتل السادات ولم يخرج الشعراوي في مقتل السادات ويقول أي شيء وبعد ذلك قتل د فرج فودة وتهجير د احمد صبحي منصور وغيرهم الكثيرين من أبناء مصر المخلصين علماء ومفكرين وكتاب في كل المجالات  تم اضطهادهم  وتشويه سمعتهم في وسائل الإعلام  بتهم باطلة حتى يتثني للإخوان والسلفية  إغراق مصر في الجهل والتخلف  من اجل رضا السعودية وأمريكا وإسرائيل هذا هو كان دور مبارك والشعراوي الذي كان يصدع الناس كل يوم جمعة عن عالم البحار والقشرة الأرضية والسموات والأرض دون أن يجرؤ أن ينتقد من  كانوا وما زالوا يخططون في  خراب مصر في التعليم والفكر وتردي المعيشة لمعظم المصريين الأغرب من كل ذلك أن الشعراوي كان يعلم علم اليقين أن الأخوان والسلفية تم تجنيدهم في مصر من اجل محو هوية مصر وتاريخ مصر وحضارة مصر ومعظم شيوخ الأزهر أيضا كانوا يعلمون ذلك مع الأسف باعوا مصر والمصريين من اجل حطام دنيوي هنا لابد أن  يفهم من يريد أن يفهم لا يمكن ولا بأي حال من الأحوال  فصل مبارك عن الإخوان والسلفية ومعظم شيوخ الأزهر والشعراوي جميعهم جزء واحد

 

 

 

 

اجمالي القراءات 6611

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين 06 اغسطس 2012
[68151]

الداعية الحق نادر الوجود في هذه الأيام

إن الداعية الحق لا يخشى في الله لومة لائم ولا يلتفت إلى ضغط أو تهديد . بل يجب عليه أن يهتم بالبسطاء ويتقرب منهم . وهذا على ما أعتقد ما افتقدناه في شخصية الشعراوي


أما ما نراهم من دعاة اليوم ما هم إلا خدام سلطة أو على أقل تقدير شغلهم الشاغل هو الحفاظ على مكانتهم المرموقة بين الناس والتي أرساها لهم تقربهم وتوددهم لأصحاب النفوذ


2   تعليق بواسطة   أحمد حمدينو     في   الأحد 10 مارس 2013
[71328]


للمرة الثانية تتحدث عن أشياء لا تعرف لها تاريخا من  قال أن مبارك أفسح المجال للإخوان ؟ من أين تأتى بكل تلك المعلومات التى تهدم تاريخ طويل من الحركة والكفاح والمعتقلات والسجون انت لا تعرف شيئا عن المعتقلات ولم تجربها مثلما جربتها لم تجرب أن تعيش فى حجرة مظلمة تماما معتمة كقرنية عيناك ثم فجأة تفتح عليك أضواء هادرة لإيذاء عيناك ليس إلا .


 


يا عزيزى الحركة الدينية فى مصر ملتزمة وووسطية ولا يوجد شيئ اسمه تيار يعود اليه الرئيس ومن يفكر أن الإخوان قتلوا السادات سوف يظل غبي الى القبر .


 


اما بمناسبة قتل فرج فودة وغيره من المفكرين فأيضا لا دخل لأى فصيل دينى معتجل فيه الرجل كان مسلما وأى فصيل دينى وسطى معتدل يعرف أن المسلم دمه وماله وعرضه حرام . 


 


كلامك غريب ويدل أنك  بالفعل تحت تأثير مجموعة من الكتابات بعيدة تماما عن الحق والمنطق


 


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 10 مارس 2013
[71329]

اهلا بك اخ حمدينو

 



أهلا وسهلا بك د- أحمد حمدينو .ونتمنى أن تواصل الكتابة والتعقيب على ما تراه من مقالات وكتابات على هذا الموقع المبارك . آخذا فى الإعتبار أن هذا الموقع لا يسمح بالتسفيه والحط من قدر الكُتاب ولا الكتابات ... فتستطيع حضرتك أن تُفند الكتابات وترد عليها بكتابات مماثلة دون التعرض لشخص الكاتب أو المُعقب ..وأعتقد أن الموقع غنى بالكتابات المتخصصة التى لا يوجد مثيلها فى أى مكان علمى آخر فى العالم (وهذه ليست مبالغة) ولكنها نوعا من توصيف ما نُشر عليه من خلاصات لباحثين ومفكرين كبار ممن يتبنون فكر (القرآن وكفى ) ويتخذون من القرآن الكريم مصدرا وحيدا لدستور الإسلام  ،ستستفيد منها إن شاء الله  ..


 


وفقنا ووفقك الله واهلا بك مرة اخرى .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 3,413,698
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 563
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن