كيف تحصل على جارية ؟؟

عثمان محمد علي في الإثنين 19 مارس 2012


كيف تحصل على جارية ؟؟

أثار الخبر المنشور  منذ فترة على المواقع الإخبارية والفكرية عن مناداة    حزب سلفى تونسى  بتشريع يبيح التوانسة الرجال إمتلاك  جوارى  بلا حد اقصى ،ومعاشرتهن مع وجودة زوجة او كبديلات للزوجات فى حال عدم أو فشل الزواج أو  كبدائل عن الزواج الثانى والثالث والرابع وما  شابه   . وما كتبه الأستاذ – محمد عبدالمجيد  فى مقالته ( مبروك فالجارية وصلت ) . ردود فعل وتفاعلات  مشكورة إستنكرت  هذا الفعل الشائن البغيض فى محاولة إحياء العبودية وتجارة الرقيق وملك اليمين   مرة أخرى فى بلادنا العربية  .. وبالتأكيد الرافضون للموضوع عندهم ألف حق  ونضم صوتنا لصوتهم .. ودعونى  أُخبركم واقص عليكم ما هو أنكى وأقسى   وأفظع  من ذلك  عن  تفكير تيار الإسلام السياسى  فى طرق الحصول على جوارى  فى عصرنا الميمون وخاصة بعد وصولهم للحكم فى بعض الأقطار العربية..

 . أولا – عن طريق خطف وسبى وبيع   جماعات شباب المُجاهدين  لبعض فتيات ونساء ضعفاء وفقراء البلاد العربية المُتهالكة ، وكلنا يعرف هذه البلاد تقريبا .. أو بالإغارة على البلاد  المسيحية  الضعيفة المجاورة وخطف وسبى من يستطيعون من فتياتها ونساءها وبيعها كأنها غنيمة لهم.

  ويجب أن نؤكد هنا على أن الإسلام الحنيف برىء منهم ومن وافكارهم هذه...

ثانيا – هذه معلومة وليست خبرا أو تخمينا ،  أعرفها من فترة طويلة قاربت على العقد من الزمن . وهى أن كل فرق وجماعات الإسلام السياسى   لديها فقهائها وباحثيها الذين لا يعرفهم أحد إلا فيما ندر .. فهناك باحثون وفقهاء للإخوان  مسئوليتهم البحث والتنقيب عن تأصيل  دينى (من وجهة نظرهم ) وطبقا (لتدينهم الأرضى ) لما يريدون أن يحصلوا عليه  سياسيا أو إجتماعيا أو إقتصاديا  . ثم يقوم بعد ذلك البغبغاوات منهم   بتكراره ترديده  على من يُنكر عليهم قيامهم بفعل  ضد  العُرف أو ضد المُجتمع ، وتبرير تصرفاتهم وقراراتهم وافعالهم أمام المؤتفكون  المخدوعون من الناس .كما  يوجد أمثال أولئك الفقهاء لدى التيار السلفى ،والجماعات ا لإسلامية  والتكفير والهجرة ،وهكذا .. وما أعلمه  يكمن فى الآتى فى عكوف بعض أولئك  الباحثين والفقهاء  وأئمة الضلال  على البحث عن مخرج فقهى  لكيفية  إستغلال ضعف وفقر ووحدة  إمرأة فقيرة ضعيفة  جار عليها الزمن ،وتحمل  مسئولية إجتماعية (كتربية أطفال صغار ) مثلا، فى أن تبيع نفسها (كأمة رقيق- جارية  –عبدة ) لشخص ما  سرا ،بدون أوراق ،ولكن بشهود ،وعلى أن يتحمل عنها أعبائها واعباء حياة أبنائها . ويمتلكها  ويعاشرها جنسيا  دون أن يُحسب عليه هذا زواجا .ودون أن يُشهر هذا ويظهر للناس فى العلن  خوفا أيضا من مُلاحقة القانون المدنى  الذى تجارة الرقيق ويُجرمه ، ويبحثون فى كيف يحق له بيعها لأحد أصدقاءه  المؤمنون بنفس الفكرة أو أن يوصى له بها بعد وفاته ...

قد يقول قائل  ولما كُل هذا وهناك حلول أخرى مثل الزواج العُرفى أو الزواج العلنى أو أو .. أنا أتحدث عن صورة فقهية يتم دراستها ومناقشتها فيما بين فقهاء مجموعة من فقهاء السلفيين    أعرف بعضا منهم .وعندما لمح لى أحدهم منذ فترة كما قلت عن هذا الموضوع الفقهى . أخذته على محمل الفُكاهة والضحك والهزار ولم أُعيره أى إنتباه . ولكن بعد وصولهم للحكم وإعلانهم عنه فى تونس ، أعتقد أن الموضوع جد خطير ويجب التصدى له فكريا بكل حزم ..

. ومن هنا أردت أن أطرحه للمناقشة ،على تأكيدنا أننا كتبنا فى موضوع ملك اليمين ،وكيفية الزواج منها ،وانها (إن وجدت تحت أى ظروف  وفى أى زمان أو مكان ) ليست للإستمتاع والمعاشرة الجنسية ،وأنها للعمل اليدوى فقط  فى  المنزل او فى المصنع أو فى الحقل  مثلا ، ،او فى العمل العقلى مثل تدريس وتعليم وتربية الأطفال إذا كانت على درجة معقولة من العلم .. وأن تشريعات الإسلام  العقيدية والإيمانية والمعاملاتية  ساوت بينها وبين (ملك اليمن – من  الفتيان  – العبيد ) ،فكيف يسمح الإسلام ( من وجهة نظرهم ) بمعاشرتها جنسيا بدون زواج ،ويُحرمه على (الرقيق من الفُتيان – العبيد) مع سيداتهم ؟؟؟؟؟

وليس أن يقول التاريخ عن المسلمين الأوائل أنهم قاموا بذلك معناه أنه صحيح الإسلام ،لالالالا فلقد قاموا بأشياء منافية تماما لحقائق الإسلام وتشريعاته ،وقتل بعضهم بعضا فى القرن الأول من اجل (كرسى العرش ) ..

--- المهم إخوانى  أن هناك مشروعات فقهية  سلفية تحت صور كثيرة يبحثونها لتحويل جزء كبير من نساء وطننا العربى إلى جوارى حقيقية فإنتبهوا لها ولهم ..

اجمالي القراءات 23439

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الإثنين 19 مارس 2012
[65216]

إدخل المذهب السلفي الوهابي وبالتأكيد تحصل على الجارية..!


هم يؤلفون القلوب والغرائز البهيمية لإكتساب الأنصار والجموع الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط والجزيرة منذ ان نزل القرآن على الرسول وانتظروا إلى أن يموت النبي محمد  عليه السلام وينفذوا مخططاتهم للسيطرة باسم الاسلام وهو منهم برئ.. بل السيطرة باسم الموروث الثقافي القريشي البدوي المكي..!
 ولكل الذين يجرون ويلهثون وراء غرائزهم البهيمية.. والرجوع إلى الجاهلية القريشية وامتدادها السلفية الوهابية نحب ان نعرفهم إذا أراد احد هؤلاء الفوز بالمحظية او الحصول على الجارية.. فما عليه إلا ان يدخل الدين الوهابي السلفي المصري الحنبلي.. الشافعي
وبالطبع سوف ينال الجائزة الكبرى في نظره وهو تحليل استرقاق النساء تحت مسميات ما أنزل الله بها من سلطان في دينه القويم (الاسلام)
 الذي كان يستحي النساء ويقتل الأطفال هو فرعون المصري لعنه الله .. وهكذا نعلم من القرآن  يقول تعالى : {إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ }القصص4
من منكم أيها المصريون المنتسبين للإسلام يريد أن يكون من ملأ فرعون أو من أحفاد أبو لهب وأبو سفيان.. الذين كادوا للإسلام حتى بعد دخولهم فيه.. ويريدون أن يفرقوا بين المصريين ويجعلوا أهل مصر شيعاً  واحزاباً متناحرة متقاتلة ويستضعفونهم  ويذبحون أبنائهم من المخلصين والمفكرين والدعاة إلى الحق والعدل وكرامة المصريين.. ويستحيون نساء مصر ليتخذوهم جواري وإماء .؟؟


شكرا أخي الحبيب دكتور عثمان.

 


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 19 مارس 2012
[65219]

شكرا د عثمان على هذا التنبيه الخطير ، واقول

الظلم بكل أنواعه حرام ، ومعروف أن القسط  هو المقصد الأعلى فى ارسال الكتب السماوية ، ومعروف أن الاسلام يحرّم  استرقاق  الانسان وأن تشريعات القرآن هى فى تحرير الرقيق  وفى مواجهة أسباب الرق من جذورها . ومعروف أيضا ذلك التناقض بين الاسلام والتشريع السنى بالذات فيما يخصّ المرأة .


وبعض فقهاء هذا التيار فى عصرنا أفتوا بأن ملك اليمين تنطبق على الخادمات  ليستحلوا الزنا بالخادمة ، وهم الذين ابتدعوا أنواعا جديدة من الزواج كالمسيار وغيره ، وبعضهم استحل الشذوذ ( فى حالة الضرورة ) . هم منشغلون بفقه الغرائز أو فقه النصف الأسفل . ليشغلوا الناس عن طلب حقوقهم والثورة على المستبد  سيّد أولئك الفقهاء ..


كم أتمنى تجميع أولئك الفقهاء والشيوخ فى مصحّات نفسية ومنع اختلاطهم بالمجتمع حتى ينجو منهم المجتمع ؟!!


3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 19 مارس 2012
[65226]

وماذا عن استخدام المساجد في الدعاية

السلام عليكم ، فعلا التيار الديني يخطط عمليا للاستيلاء على ما يريدون ، شاهدت حلقة في قناة دريم " بتوقيت القاهرة " كانت تناقش مع الدعاة استخدام المساجد في الدعاية لمرشحي الرئاسة ، وكانوا بين قابل لفكرة توعية الناس لمميزات من يختاروه ، دون التعرض لأي اسم أو شخص ، وبين رافض تماما لفكرة استخدام الدعاية بأي شكل في المساجد ، فهي خاصة بالعادة فقط . وقد أتى االإعلامي بفديوهات مسجلة لاثنين سلفيين ،تحدث أحدهما عن سعادته الغامرة عندما عرف مساء الاستفتاء بان الصناديق قالت نعم ،وسماها حرب الصناديق او غزوة الصناديق ولوح بان الرافض لاختيار الناس يمكنه الخروج من البلد لو أراد !! والثاني كان أبو اسماعيل في لقطة كان في المسجد وحوله أتباعه ، والأخرى كان في ندوة و كان يجيب عن سؤال عن استخدام المسجد في الدعاية ، وأنه قال :يجوز ..فقال لهم : "حاشا لله " لم أقل يجوز بل يجب . من هنا نعرف أنهم سوف يستخدمون كل الطرق والكباري للوصول إلى اهدافهم في السلطة ،والكرسي الذي حرموا منه منذ عهد عبدالناصر، ولا تعييهم الوسيلة فهناك متسع من الأموال الخليجية، التي دخلت دون قيد أو شرط ،وهناك عقول تحجرت ولم تعد تقوى على التفكير، وهم الأغلبية الصامتة .


دمتم بخير والسلام عليكم


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 20 مارس 2012
[65269]

أشكرك استاذنا دكتور منصور .

اشكركم استاذنا الدكتور منصور على تعقيبكم الكريم . وبالفعل السلفيون والإخوان مشغولون بفقه كيف يحصلون على مزيد من إستعباد العباد ،وإستحلال نهب ثروات البلاد ،وكيف السبيل إلى إسترقاق والتكتع بالإماء والجاريات ... ولا تعنيهم أبدا حقائق الإسلام ومقاصد الشريعة وإقمة القسط والعدل بين الناس ،لأن هذا ببساطة سيُفقدهم مكاسبهم الدنيوية التى حصلوا عليها بالكذب والتدليس والدجل والشعوذة بإسم شرع الله ،وهى فى الحقيقة شريعة اسلافهم الضالون المُضللين من فقهاء السوء وأتباع البخاريين والحنابلة والوهابيين .


5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 20 مارس 2012
[65272]

نعم دكتور محمد - هم يتبعون طريقة فرعون .

اكرمك الله دكتور محمد عبدالرحمن ،واشكرك على مساهمتك اللرائعة وتذكيرنا بأن أصحاب تيار الإسلام السياسى يتبعون طريقة  فرعون فى محاولات إسترقاق الناس وخلق شريحة من الجوارى والإماء يستحيونها .... ولكنهم تناسوا أن جعل الله فرعون عظة وعبرة للمُتجبرين والمُتعالين على الله وشريعته الغراء ،وجعله يقدم قومه ويهديهم غلى النار .


6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 20 مارس 2012
[65273]

وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا

أولا اشكرك ايتها السيدة الفاضلة الأستاذة عائشة حسين .على تعقيبك الكريم وأشاركك الرأى لإى أنهم يستغلون بيوت الله ومساجده للدعاية لشهواتهم الدنيوية فى الحكم وحولوها من دور عبادة وذكر لله وحدة جل جلاله إلى دور مُناسبات وسباقات فى الكذب على الله وعلى الناس ... وستجدينهم يستخدمونها أكثر واكثر فى الدعاية لإنتخابات الرئاسة القادمة والتى يعتبرونها أنها منحة إلهية لهم ،ويتصورون أنها إشارة من الله لهم بأن يُقيموا دولة الإسلام والخلافة على أرض مصر ) ،وهى فى الحقيقة دولتهم هم ،وخلافتهم هم وتحقيقا لمطامعهم هم وإشباعا لشهواتهم هم فى الحكم . ونقول لهم إتقوا الله و دعوا بيوت الله لعبادته سبحانه وتعالى ،وإفعلوا ما تُريدون خارج حدودها واسوارها ....


ونقول للمصريين الطيبين .. لا تنخدعوا بمعسول كلامهم ،ولا يُغرنكم حديثم عن الدين فهم أبعدُ الناس عن الدين ..


7   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأربعاء 21 مارس 2012
[65276]

وما دور المرأة في كل هذا

نشكرك  دكتور عثمان على فتح هذه الملفات الشائكة التي توضح مدى استخفاف هذه التيارات بالمرأة وحقوقها التي كفلها لها الخالق العظيم .


ولابد أن يكون للمرأة المسلمة دور أيجابي في هذه القضايا التي تخصها.


لابد من استيقاظها من غفلتها هذه التي تحسب بها أنها تحسن صنعا .


هذه الغفلة التي جعلتها تنقاد وراء أوامر الرجل الذي عملت منه سيدها وهى صاحبة فضل عليه في الأساس ولولاها لما كان هذا السيد .


فهى مساوية له في الحقوق والواجبات أمام خالقها سبحانه وتعالى .


فيجب عليها الدفاع عن حريتها وكرامتها التي امتهنها أصحاب التيارات الاسلامية عامة ، والسلفية الوهابية خاصة .


 


8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 22 مارس 2012
[65303]

تعليم المرأة

اشكرك أستاذة نجلاء - على تعقيبك وأضم صوتى لصوتك فى ضرورة تعليم وتثقيف المرأة المصرية والعربية بحقوقها وواجباتها . ولا يقتصر تعليمها على التعليم النظامى الإلزامى المدرسى والجامعى ،ولكن ينسحب إلى تعليمها وتثقيفها خارجيا عن طريق نصائح الأهل والأصدقاء والمثقفون بقراءة  كتب المُفكرون والمُصلحون ،ومناقشتها وسماع ومشاهدة البرامج الحوارية ،سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا لكى لا تجعل من نفسها فريسة ولقمة سائغة لأصحاب تيارات دينية أرضية مشبوهة يريدون أن يستعبدوها ،ويهملوها ويجعلون منها مادة سلعية تُباع وتشترى تؤدى فى النهاية إلى جعلها جارية لدى سيدها السلفى الوهابى الجديد ...


حفظ الله مصر  والوطن العربى وسيداتها وبناتها من مكر الماكرين .


9   تعليق بواسطة   سليم قزق     في   الثلاثاء 27 مارس 2012
[65427]

دعهم في عميهم ..!!




أخي العزيز :


كنت أفضل عدم اثارة هذه الموضوعات ودعها تموت من تلقاء نفسها ، فهي صادرة من اعماق التاريخ ومن مجاهله ...انهم كلما تكلمنا عنهم (زاد) اعجابهم بانفسهم ..ولكننا لو تركناهم وتجاهلنا (ما يصرحون) به .لمات في ارضه مبتغاهم....


ان فعل السوء الذي يريدونه سيرتد عليهم ...


 


10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 27 مارس 2012
[65444]

وجهة نظر تُحترم .

اشكرك استاذ سليم قزق على تعقيبك ،واسعد به . نعم  أحيانا يكون اتجاهل تيار الغسلام السياسى وتصريحاته وفتاويه هو المُفيد ،وهذا ما جعلنى أحتفظ  بإجتهادهم الغريب هذا ما يقرب من عشر سنوات دون أن أطرحه حتى مع أهلى وأقاربى وأصدقائى  من القرآنيين . ولكن هناك لحظات ومواقيت لابد أن تتحدث وتُعلن رأيك ورفضك التام لأباطيلهم إذا رأيتها ستنال من حقيقة الإسلام  وأمن وسلامة الناس ،وتخويفهم من الإسلام . فبعد إعلان ذلك الحزب التونسى  عن مُطالبته الغريبة بإعادة إمتلاك الجوارى والإماء والتمتع بههن (جنسيا ) سواء مع الزواج أو بديلاً عنه . فلابد أن نتحدث ونُعلن رأينا وموقفنا ونتصدى  لهم فكريا ونُظهر أباطيلهم واسانيدهم  البعيدة كُل البعد عن الإسلام الحنيف ....


واشكركم مرة أخرى استاذ سليم قزق .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق