تشابه الأمربالمنكر والنهى عن المعروف بين المنافقين ومنكري السنة

آحمد صبحي منصور في الإثنين 09 يناير 2012


تشابه الأمربالمنكر والنهى عن المعروف بين المنافقين ومنكري السنة
تم تخريب هذا المقال و افراغه من محتواه... و سنقوم ان شاء الله باسترجاع محتوي المقال قريبا.. و الف شكر للاصذقاء الذين دلونا علي هذا التخريب المتعمد .. و لله الامر من قبل و من بعد
اجمالي القراءات 9339

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الإثنين 09 يناير 2012
[63773]

آفة النفاق

النفاق أشد خطراً على الإسلام والمسلمين من الكفر العلني ، إذ أن الكافر الصريح نعرف غاية كفره ويتم التعامل معه على هذا الأساس .


ولكن المنافق الذي يٌسر نفاقه ولا يعلنه يتسبب في كثير من الأذى و الأخطار باشتراكه ومعرفته الكثير دون أخذ الحذر والحيطة منه .


لذلك فعقابه أنه في الدرك الأسفل من النار كما أخبرنا بذلك القرآن الكريم .


{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145.


فكل من يجد في نفسه شيء من نفاق يراجع نفسه ويتوب وينوب إلى الله تعالى لآن متع الدنيا التي يحصل عليها من النفاق لا تساوي  لحظة من عذاب الدرك الأسفل من النار   . هدانا وهداكم الله جميعا إلى صراطه المستقيم .


2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الثلاثاء 10 يناير 2012
[63803]

أعتقد أن عصر النبوة شهد أشد الحروب ضد الإسلام في السر والعلن

من خلال هذا التحليل والتوضيح القرآني الذي يربطه الدكتور منصور بتاريخه أعتقد وأفهم أن عصر النبوة شهد أشد الحروب على الإسلام والمسلمين في السر والعلن


ويظهر هذا في أمرين أساسيين :


الأول: عقد ندوات أو مؤتمرات خصيصا للسرخية من القرآن والرسول ومن الذين آمنوا معه ، والخوض في آيات الله جل وعلا ، وذلك جاء الأمر لخاتم النبيين ولنا من بعده ألا نقعد مع أي إنسان يسخر ويخوض ويستهزيء بالقرآن الكريم ولابد أن نغادر المكان فورا ونتركه حتى لا نكون مثله ، وهذا العمل الذي مارسه الكفار والمنافقون وأعداء الإسلام أعتقد أنه أقبح درجات الكفر لأنه يركز على تشويه الرسالة والسخرية منها والاستهزاء بها ووصف صاحبها بالجنون والسحر ، ورغم كل هذا الكفر البين إلا ان خاتم النبيين لم يؤسس حركة أو تنظيم أو جماعة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في دولته لكي يحارب هؤلاء الكفار الذين أعلنوا الحرب علانية على القرآن وعلى الإسلام ، لكنهم حتى اللحظة لم يعلنوا حربا بأسلحة فهي حرب فكرية فقط وهنا لا مجال للمواجهة أو الرد طالما كان اعتدائهم لفظيا كلاميا قوليا ، والمطلوب من خاتم النبيين ان يتركهم ويعرض عنهم ولا يجلس معهم أبدا.


الأم الثاني: هو بناء مسجد للتآمر على الإسلام والمسلمين علانية ، والكيد للإسلام ورسول الإسلام والتخطيط ضد الإسلام ومصلحة المسلمين ، وجاء الأمر أيضا لخاتم النبيين بأن لا يصلي في هذ المسجد أبدا ولا يقوم فيه ، وهنا تطابق في نفس الأمر رغم قبح ما يفعله المنافقون والكفار وعلانية تآمرهم على الإسلام في مسجد هو مسجد الضرار للتفريق بين المسلمين والإلحاد في آيات الله إلا ان حريتهم كانت مكفولة ولم يأت أي امر للرسول ان يهدم مسجدهم أو يحاربهم طالما لم يعتدوا عليه أو يعتدوا على المسلمين


أعتقد أن هذين الأمرين هما أكثر الأمور عداوة ومحاربة للإسلام في تاريخه الطويل ، على الرغم أن محاربة الإسلام لم تتوقف حتى هذه اللحظة بعد ان تم اختراع كتب وأسانيد وتراث لا حصر له يقوم علىرعايته ملايين من المسلمين على مر العصور إلا أن بناء مسجد ضرار وعقد جلسات ومؤتمرات للخوض في آيات الله هما أشد الأمور عداوة للإسلام من وجهة نظرى على الأقل وأنا هنا لا أفرض أبدا توقف أعداء الإسلام عن محاربته وعن الخوض في آياته أو الخلط بينها وبين أقوال البشر وإسباغ القدسية المزيفة على أقوال بعض البشر ، إلا اننى في الحقيقة أرى  فعلا أن مجرد وجود مسجد في دولة خاتم النبيين يتمتع فيه المنافقون بكامل حريتهم للتآمر على الإسلام والتخطيط ضد دولة المسلمين هي حرية وزديمقراطية لم يحظى بها أي شعب من شعوب العالم حتى وقتنا هذا


ورغم هذه الحرية المطلقة في عهد وحياة خاتم النبيين إلا اننا نجد بعض الظلاميين يريدون محاسبة الناس في الدنيا على أفعالهم وأقوالهم وملابسهم وسلوكياته في الشوارع ، وأقول لهم ألا تخجلون من أنفسكم أنتم أجهل الناس بدينكم وبتاريخ نبيكم على الصلاة والسلام


الإسلام دائما سباق في كل شيء والقرآن الكريم فيه كل شيء فيه جميع المبادي والقيم والمثل العليا وهو فوق جميع دساتير العالم وأكثر منها حرصا وتأكيدا على مباديء الحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية والعدالة والمساواة والتسامح وكل ما يحترم إلإنسانية الإنسان لكن لازال معظم المسلمين إلى الآن لا يستطيعون قراءة القرآن


 


3   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الثلاثاء 10 يناير 2012
[63808]

سؤال عن المتخفين أصحاب النوايا الخبيثة

النفاق له أشكال عديدة وقد يكون أفراد يمارسون النفاق وهم لا يشعرون بذلك بل يعتقدون أنهم يحسنون صنعاً ويقومون بعمل جهادي عظيم من وجهة نظرهم  .


وعلى سبيل المثال لا الحصر، من يدخل على هذا الموقع وهو يَضمر في داخله  نية تخريبية مبيتة وعداء للموقع ويٌظهر تعاطف واقتناع في بادئ الأمر ، وبعدها تظهر نواياه الخبيثة وينقلب التعاطف والانسجام إلى عداء وتهجم .


وسؤالي أستاذي الكريم هل يدخل هذا الصنف  ضمن المنافقين ؟


شكراً لك أستاذنا الكبير على هذه الدروس القيمة التي نحتاج إليها كجرعات منبهة لمن يغفل وينشغل بالدنيا ومغريات الحياة التي لا تنتهى  ويلهوعن عبادة ربه جل وعلا  .


4   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   السبت 26 مايو 2012
[66861]

المقال تحت الاحتلال!

وكذا لاحظت هذا المقال، عن "تشابه الأمربالمنكر والنهى عن المعروف بين المنافقين ومنكري السنة" قد تم تفريغه من محتواه وما زال تحت الاحتلال. فأرجو تبديل الأوراد والأذكار بمحتوى مقالته عن (تشابه الامر بالمنكر والنهي عن المعروف بين المنافقين ومنكري السنة).

فأرجو الانتباه! والملاحظة واتخاذ التدابير اللازمة.


وهاكم الروابط المفروغة من محتوى مقالاتها الثلاث الأصيلة:


http://www.ahl-alquran.com/site/arabic/show_article.php?main_id=9192


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=9184


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=9207


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4099
اجمالي القراءات : 36,349,395
تعليقات له : 4,445
تعليقات عليه : 13,145
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي