جهل فى مواجهة اجهل منه:
دموع حارقة

عابد اسير في الأحد 18 ديسمبر 2011


ليس دفاعاً عن المجلس العسكرى أن نقول أن ما يحدث من ((( تخريب ))) عند مجلس الوزراء وعند مجلس الشعب أو ماسبيرو

فكل ّذلك أقل ما يسمى به هو [ سفاهه وحماقة شعبيه ] تقابل  ب [ سفاهه وحماقة عسكرية ] فى ظل

 جهل متمكن لمعنى الديمقراطية ......

 وجهل اكثر تمكناً لكيفية ممارسة الديمقراطية ......

وجهل أكثر واكثر لمعنى كلمة (((((( ثورة ))))))

فيجب أن ننظر بعين العقل ونسأل أنفسنا  ما هو هدفنا ومبتغانا من الثورة

 هل الهدف هو هدم نظام فاسد وقوانين فاسدة أدت الى قيام (( دولة فساد )) على مدى عقود طويلة ؟

أم هدفنا هو هدم وتدمير وطن وإشاعة الفوضى فية وعدم الأمن ؟

وعندما نصل لمعرفة الهدف بدقة تكون تلك البداية الصحيحة لتحقيق ما نبتغي من إصلاح وإقامة دولة الحق والعدل والكرامة

وعودة للسطر الأول

السفاهة ليست تجنى على أى من الثوار او العسكريين ولكن للأسف تلك هى الحقيقة

 لأنى أعتقد ان السفيه هو الذى لا يعرف ما يريد ولا يعرف كيف يحقق ما يريد فهو يجهل هذا وذاك

المتفحص للمتواجدين فى ش محمد محمود أو الشيخ ريحان الآن يجد نوعية من الشباب  مختلفة بدرجة كبيرة عن شباب التحرير فى 25 يناير والدليل على ذلك تصرفاتهم المغايرة تماماً لتصرفات شباب التحرير فى الآيام الأولى للثورة

 فنجدهم عدوانينون دون مبرر وبأسلوب إستفزازى سفيه ينم عن جهل حقيقى  بأهداف الثورة

 فعندما سئل أحدهم لماذا أنت هنا فكان رده صدمة فقال أنا جيت هنا عشان بيوزعوا أكل وقال آخر أنا جيت عشان بيدونى مائة جنيه وقال آخر إدونى مائة جنيه عشان أولع الحريقة دى أو أرمى الزجاجة الحارقة دى

 وسيقول قائل ده كلام مترتب ممن لهم مصلحة فى ذلك

 وأقول له وما رؤيتك انت عندما ترى أطفال شوارع لم يدخلوا مدارس ومغيبين بفعل المخدرات والإدمان يرجمون البنية الأساسية التى هى ملك للشعب الذى هم منه ويشعلون النيران فيها ويستميستون فى سبيل أن تصورهم وسائل الإعلام  هل يعقل أن يكون هؤلاء شباب التحرير الذين رايناهم يزينون ويدهنون أرصفة ميدان التحرير بعد الثورة

أى عاقل لا يمكن الا يرى الفارق

هذا بالنسبة لسفاهة النوعية المتواجدة الآن فى المظاهرات.

أما بالنسبة لسفاهة العسكريين فهى تتجلى فى تلك الممارسات الغبية الإنفعالية مع المتظاهرين أياً كانت نوعيتهم

ذلك أن العنف من قبل رجل الأمن له حده الفاصل وهذا الحد هو بمجرد السيطرة على الشخص الذى يقاومه سواء كان متظاهراً أو حتى منحرف أو خارج على القانون فهذا الحد هو لحظة السيطرة على هذا الشخص فبعد هذه السيطرة لا يحق لرجل الأمن إيذاء هذا الشخص الى ان يتم التصرف مع هذا الشخص التصرف القانونى المقرر فى هذا الشأن

 

فهى سفاهة تقابل بسفاهة أكبر وأحقر واغبى

 لأن الطرف الأول وهم هؤلاء المتظاهرين سواء كانوا شباباً واعيا أو جاهلا ً مغيبا من نوعيات أولاد الشوارع (( القنبلة الموقوتة )) فى الشارع المصرى وخاصة فى المدن الكبيرة فاعدادهم فى تلك المدن قدرت بالآلاف وربما عشرات الآلاف  فهؤلاء بالتأكيد جرمهم أقل فى تلك السفاهة.أو لهم بعض من عذر

 

 إذا قورنت بسفاهة هؤلاء الجنود وقادتهم وغبائهم عندما يتمادون فى إنفعالاتهم فى تنفيذ مهامهم المحددة فى حفظ الامن حتى يخيل لهم أنهم فى معركة او مواجهه او خناقة مع هؤلاء المتظاهرون فينسى الضابط انه ضابط ويتحول الى رئيس عصابة بلطجية وينسى الجنود انهم جنود لهم مهمة محددة لا تتعدى السيطرة وتفعيل الأمن ويتحولون الى قطيع من البلطجية

فيستمر فى ضرب وركل والتنكيل بمن تم السيطرة عليه دون مبرر بعدائية يخرج بها عن دائرة مهمته المحددة

 

الى متى ستظل أرض الكنانة تحت رحمة تلك السفاهة وهذا الجهل البين بمعانى الديمقراطية وكيفية ممارستها سواء على المستوى الشعبى او الحكومى أو العسكرى

 

هذا الجهل نتاج طبيعى لتلك السنون الممتدة من تردى التعليم والثقافة فنشات تلك الملايين من هذه الأجيال التى لاتفقه شىء فى اى شىء سوى شىء واحد وهو كيف يحيا الحيوان الموجود بداخلها

 

فالرجاء كل الرجاء من كل مثقف وكل متعلم أن يفعل ما يستطيعه فى سبيل الأخذ بيد هؤلاء وإخراجهم من بئر التغييب السياسى والدينى والإجتماعى

بدلا من الإنسياق وراء أبواق الإثارة وتخوين (((( الكل للكل))))

 

 آخر السطر أعتقد أن خبر مكالمة فتحى سرور لمبارك اللى بيقول فيها هتولع ومفيش إنتخابات هتنفع  أعتقد إنه خبر صحيح لأنة ما زالت أموال الشعب المصرى المنهوبة تحت أيديهم فهل نعطيهم الفرصة فى إفشال ما تحقق حتى وإن كان هزيلاً

ولكم احبتى خالص التحية والحب والتقدير

اجمالي القراءات 5521

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 18 ديسمبر 2011
[63172]

مقالة عاقلة جدا استاذ عابد .

مقالة عاقلة جدا استاذ عابد .اُحييك عليها . وسأفترض معك جدلا أن (الكثير من المعتصمين الآن) ليس لهم حق ،وعليهم إعطاء فرصة حقيقية للحكومة الجديد’ .بل سأذهب إلى أكثر من هذا أنهم (اغبياء) .. فهل عقوبة أخى (الغبى) أن أقتله رميا بالرصاص ،او أن أُحدث به عاهة مستديمة كفقدان البصر أو بتر ذراعه أو رجله ،؟؟؟؟ بالتأكيد لا والف لا .. 


لو كنت حاكما عسكريا لجعلت إخوانى الجنود والقادة يُحيطون بهم ليحموهم من بلطجية فلول النظام السابق وأصحاب المصالح الخاصة ،ولوفرت لهم خيام ووجبات جاهزة على حساب القوات المسلحة ،حتى لو لظلوا معتصمين لمدة سنة كاملة ، وسأرسل لهم كل يوم مجموعة من خيرة خبراء مصر الأكفاء فى كل المجالات  حتى نصل معهم إلى أحسن وضع للحفاظ على مصر ومصلحتها العليا وعودة عجلة الإنتاج ....وقبل كل هذا وبعده المحافظة على أرواحهم  وعودتهم إلى بيوتهم سالمين ....وساعتها سيكون هذا التصرف شارة على جبين كل مصرى ،ومثال مُشرف لمصر فى العالم كله .


2   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الإثنين 19 ديسمبر 2011
[63179]

أستاذى الكريم د/ عثمان

تحية تقدير وإحترام وشكر على مروركم الكريم


فعلا كما تفضلت فإن الوجه الآخر لسفاهة هؤلاء الجنود وقادتهم هو ما تفضلت به من تصرف حكيم محترم كان يجب أن يكون البلديل لما قام يه هؤلاء الجنود وقادتهم مع التظاهرين من تلك الصورة الغبية الحقيرة التى تؤدى بالتأكيد الى الفوضى وليس الى الأمن الذى هم مكلفون ومعنيون بحفظه


وإن دل ذلك على شىء إنما يدل على جهل وسفاهة حقيقيين للجنود وقادتهم على السواء والأمل كل الأمل فى مثقفى وعلماء الوطن الأوفياء فى الأخذ بيد أبناء مصر وإنقاذهم من التضليل  فى دينهم ودبياهم ونسأل الله الهداية لنا ولهم


وتقبل خالص التحية والأمنيات الطيبة


3   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء 20 ديسمبر 2011
[63202]

وكيف الوصول للهدف بدقة أستاذ عابد

السلام عليكم ورحمة الله استاذ عابد أسير  نفتقد كتاباتك الإصلاحية هذه لفترات طويلة تغيب فيها عن الموقع لعل المانع خير .


معك حق فيما تقوله ولكن اسؤال الأهم والملح في هذه الفترة هو كيفة الوصول لمعرفة الهدف من كل ما يحدث وحدث لكي يمكننا التوصل إلى ما نبتغي إصلاحه وإقامة الدولة التي تتمتع بالعدل وحقوق الإنسان وينعم فيها الإنسان المصري بحريته وحقه في التعبير عن معتقده دون خوف أو إرهاب  .


وعن طريق أي مؤسسة يمكن معرفة الهدف والوصول له .


أعتقد أن هذهالمهمة تقع على عاتق  المفكرين والمثقفين الإصلاحيين لتوعية المجتمع وحثه على عدم الاندلاع في طريق وهو غير واع بنهايته ومخاطره .


شكرا لك أستاذنا الكريم وننتظر المزيد من هذه المقالات الواعية .


4   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 20 ديسمبر 2011
[63225]

الأخت نورا

خالص التحية والأمنيات الطيبة


الإجابة على سؤالك ليست مستحيلة وساحاول فى تعليق وربما فى مقال أن شاء الله


واما عن التغيب عن الموقع فليس هناك تغيب  فأنا أتابع القراءة على الموقع ولكنى فى غالب لا  أجد عندى ما أضيفة فأفضل الصمت


وشكرا على مروركم الكريم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-07
مقالات منشورة : 18
اجمالي القراءات : 205,928
تعليقات له : 602
تعليقات عليه : 110
بلد الميلاد : ُEgypt
بلد الاقامة : Egypt