مطلوب قناة تنوير

خالد منتصر في السبت 17 ديسمبر 2011


معركة التيار الليبرالى معركة تغيير وعى قبل أن تكون معركة تصويت فى صناديق انتخابية، صندوق العقل قبل صندوق الانتخاب، أعرف أنها معركة طويلة النفس، تحتاج وقتاً وجهداً ومثابرة وقدرة على تحمل الهجوم الطائش والتكفير القاتل، لكنها معركة لابد من خوضها إذا كنا نريد لهذا الوطن رفعة وتقدماً وحداثة وتحضراً.

التيار الليبرالى يدخل هذه المعركة بعصا مقشة فى مقابل دبابة !!، فتيار التجهيل والتعتيم وتزييف الوعى المتستر برداء الدين يمتلك المنابر والزوايا وفضائيات التطرف، يعرف أن ثقافة المصريين مازالت ثقافة سمعية شفاهية، ولذلك يلعب على هذا الوتر الحساس ويعزف عليه سيمفونياته العنصرية الفاشية، مازال التيار الليبرالى العقلانى يعتمد على القلم والورق كأداة تغيير، والتى للأسف بات صوتها همساً فى زمن ضجيج الفضائيات والأقمار الصناعية.

إنها دعوة لتكاتف القوى الليبرالية لإنشاء قناة فضائية تنويرية فى اتجاه واحد ودون خوف من اتهامها بالانحياز، قناة تعرف الناس وتعلم الناس وتنور الناس، لا توجد بها برامج صراع ديوك أو توك شو أو ما يطلق عليه «كروس فاير»، فالمشكلة لدى المشاهد المصرى هى نقص المعرفة، فهو لا يحتاج الجدل حول العلمانية على سبيل المثال، لأنه بداية لا يعرف ما هى العلمانية؟، هو لا يحتاج خناقة فضائية حول تطبيق الشريعة، لأنه يتخيل أن هناك شيئاً اسمه شريعة جاهزاً على الرف للتطبيق فور الإشارة، ولو سأل تيار الإسلام السياسى: أى شريعة تقصد؟ فسيكون الرد كلاماً مطاطاً مبهماً شديد العمومية؟، المشاهد لا يحتاج الشجار حول منهج التفكير العلمى، لأنه لم يعرف أصلاً ما هو العلم وما هى أياديه البيضاء على حياته؟، هو يعرف منجزاته، لكنه لا يعرف آلياته أو منهجه الذى وصل به إلى هذه المنجزات!

لا مفر من إنشاء قناة فضائية للتنوير، برامجها تتبنى قضية واحدة هى تعويد وتدريب الناس على التفكير النقدى الإبداعى وليس تفكير التلقين والحفظ، قناة تطرح الأسئلة وتوقظ الذهن، قناة لا تخاف من سؤال: لماذا لم تستضيفوا الداعية السلفى فلان؟، لأن الرد بسيط وسهل، وهو عندما تستضيف قناتا «الناس» و«الحكمة»… إلخ مراد وهبة أو جابر عصفور يكون طرح السؤال منطقياً!!، لن تكون قناة متجهمة بمفهومنا السائد عن كلام المثقفين، فالكلام عن العلم والتنوير متعة عقلية، من يشاهد الأفلام الوثائقية العلمية على سبيل المثال يعرف ويدرك هذه المتعة، واسألوا قناة «ديسكفرى» التى توضع كأغلى باقة فضائية واشتراكها أعلى اشتراك.

إنها كارثة ألا يستطيع الليبراليون فى مصر أن يقدموا قناة تنوير مصرية تخاطب كل المصريين؟!، كارثة أن تتكاثر قنوات التطرف بطريقة سرطانية على «نايل سات»، وأن يفشل الليبراليون فى إنشاء قناة واحدة للتنوير ونشر قيم الحداثة والتحضر، إن الاقتصار على شرنقة الورقة والقلم يجعل تيار العقل دائماً ظهره إلى الحائط يتلقى اللكمات تلو اللكمات، ودائماً يبدأ من خانة رد الفعل لا خانة الفعل، هذه القناة ستكون أول خطوة حقيقية على درب تغيير الوعى الزائف للمصريين دون التخندق فى خانة المدافع طول الوقت عن درجة إيمانه وإثبات تدينه للتيار المتأسلم، ليضع كل هذه الاتهامات على جنب ولا يلقى لها بالاً ويبدأ معركة تغيير الوعى برؤية ثاقبة ووعى يقظ، لنبدأ من الآن.

اجمالي القراءات 8118

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   السبت 17 ديسمبر 2011
[63131]

ونحن نطالب معك دكتور خالد منتصر .

أصبحت ضرورة ملحة وجود قناة يكون هدفها الوحيد هو توعية غالبية الشعب  والمواطن البسيط على وجه الخصوص بحقوقه وواجباته وتعريفه بكل ما يدور حوله من قضايا وأمور لا يعلم عنها شيء ، وتعليمه ثقافة حقوق الإنسان ومصطلحات الليبرالية والعلمانية .وغيرها من مصطلحات لا يستطيع حتى نطقها


فهى مسئولية كل مثقف واع لديه مقدرة وفرصة للمساعدة ويجب علينا جميعا من على هذا الموقع الكريم المساعدة في هذا المشروع الاصلاحي


2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 17 ديسمبر 2011
[63139]

دكتور خالد منتصر ، نعم الطلب ما قلت

الدكتور خالد منتصر اهلا وسهلا بحضرتك


ما تطلبه في هذه السطور هو مطلب هام جدب ومفصلي في هذه المرحلة الحرجة والهامة من تاريخ مصر ، لأن مصر الآن تختطف وتسرق ويسرق مستقبلها ليتم قولبتهم جميعا في قالب رجعي متطرف متخلف رجعي وبكل أسف وأسى مليارات تنفق في هذا الصدد لتعطيل كل مسيرة تأخذ مصر وشعبها نحو الاصلاح الفكرى والتنوير العقلي


الآن مصر وشعبها بحاجة ملحة لقناة فضائية تنويرية وهذا مطلبنا جميعا منذ فترة طويلة يكون هدفها تصحيح أفكار الناس وتوجيههم وتعريفهم بحقوقهم وتدريبهم على لغة الحوار والنقاش العقلي ، ويكون معظم برامجها ثقافية ليبرالية لتصحيح المسار الفكري والمخزون الثقافي الخاطيء الذي يسيطر على عقولهم


لو تم التحدث في الدين لابد من عرضه كوجهة نظر قابلة للصواب والخطأ والنقاش ولا يتم عرض أي وجهة نظر دينية على انها صحيح الاسلام ولابد أن يتدبر الناس خلال ذه القناة على هذه الثقافة أن أي رأي قابل للنقاش والحوار ومن حق كل مواطن أن يدلي برأيه ويتحاور مع الآخرين مهما كانوا هذه هي البداية الحقيقية للتخلص من الاستبداد السياسي العسكرى والديني لأننا خلال فترة وجيزة من خلال مثل هذه القناة سينشأ جيلا مستنيرا بعقول واعية بحقوقها


ندعو الله أن يتم هذا العمل في أقرب وقت وأن يفكر دعاة الليبرالية في التوحد وفي الوقوف على قلب رجل واحد ويستفيدوا من هذه الفكرة لأن التيارات الدينينة بكل إمكاناتها وأساليبها المعروفة رويدا رويدا سوف تنشر ثقافة خطيرة ضد دعاة الليبرالية فلا تنتظروا حتى يكفركم المجتمع كله نتيجة التأثر بالتطرف الفكري والتعصب الثقافي والجهل العلمي الذي يرعاه ويشنره السلفيون والاخوان لابد من التحرك بسرعة هي ليست حرب ولكنها أشبه بذلك وعليك الاستعداد واستخدام نفس الوسائل ولن تنجحوا إلا بقناة فضائية ...


شكرا دكتور خالد ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-12
مقالات منشورة : 331
اجمالي القراءات : 2,286,820
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 373
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt