صوت المرأة عورة وعملها عورة :
صوت المرأة عورة وعملها عورة

رمضان عبد الرحمن في الثلاثاء 20 سبتمبر 2011


صوت المرأة عورة وعملها عورة
 
هكذا يقول المستعبدين للنساء والرجعيين أصحاب الفتوة المعلبة، وهنا نسأل سؤال لهؤلاء الرجعيين غير العالمين بالحقيقة، أولاً بما يخص الصوت لو كان صوت المرأة عورة للرجال أمر طبيعي أن يكون صوت الرجال أيضاً هو عورة للنساء، إذاً هؤلاء يدعون لمجتمع صامت مجتمع من الخرس مجتمع من البكم مجتمع ليس هناك صوت غير صوت الرجال وهذا مرفوض جملة وتفصيلاً، ومن هنا نقول لهؤلاء أنتم أعلم أم الله، على سبيل المثال يقول تعالى:
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً)) سورة الأحزاب آية 53.
 
ثم إذا كان صوت نساء النبي ليس بعورة وكان الحديث معهم من وراء حجاب، إذاً صوت المرأة ليس عورة ولكن العورة في عقول هؤلاء الرجعيين.
ثانيا بما يخص العمل تجاه النساء والذين أيضاً يحرمون عمل النساء هؤلاء الرجعيين من السهل الرد على هؤلاء جميعاً غير العالمين إلا بالجهل والخرافة واستعباد النساء، يقول تعالى:
((لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ)) سورة البلد آية 4.
 
الإنسان هنا يا من تحرمون عمل المرأة دون علم ودون وفهم بهذه العقلية من هؤلاء أعتقد ليس بينهم وبين عصر الجاهلية أي فرق في استعباد النساء وقتل البنات، ثم وهل الإنسان هنا كما قال الله الرجال فقط أم أن الرجال والنساء معاً؟!.. ثم يقول تعالى:
((يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلَاقِيهِ)) سورة الانشقاق آية 6.
 
الكدح هنا للجميع من نساء ورجال بما يستطيع كلاهما العمل به من أجل الحياة، طالما يستطيع الإنسان أن يعمل يعمل ولا يكون عبء على الآخرين أن كان بحاجة العمل دون أن يحرم عمل المرأة طالما أن عملها عمل شريف، ثم ماذا تفعل المرأة إذا مات زوجها وليس لديها من ينفق عليها وعلى أولادها؟!.. هل تستجدي الناس أم تعمل عمل شريف؟!..
اجمالي القراءات 11903

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 20 سبتمبر 2011
[60305]

إذا كان صوت المرأة عورة .. فصوت الرجل عورة ..! هذا في ( فقه العورات)

الاستاذ الفاضل / رمضان عبدالرحمن.. كل عام وأنت بخير .. إذا  كان صوت المرأة يثير الرجل واعتبرة فقهاء السلف من السنة عورة .. فيما يسمى  (فقه العورات)  لأن صوت المرأة يثير لواعج الفقهاء  ومن على أمثالهم  في النزوات الجنسية ويؤجج الشبق عندهم .. عند سماع صوت المرأة ..


 


فلماذا لا يكون صوت الرجل عورة إذا سمعته النساء والفتيات في الخيام ..


أما أن المرأة اكثر إتزانا وطهرا من رجالااتنا الفقهاء؟؟!


2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الثلاثاء 20 سبتمبر 2011
[60307]

مبدأهم في الحياة ونظرتهم للمرآة

أستاذ محمود كل عام وأنت بخير وشكرا

لك على مرورك الكريم

صرحتا هؤلاء يعتبرون

أن المرآة هي السبب

في كل ما هو سيء

وعلى الرغم انهم أكثر الناس

انشغالا بالنساء ومع ذلك

مبدأهم في الحياة ونظرتهم

للمرآة على أنها شطان وهم ملائكة


3   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الخميس 22 سبتمبر 2011
[60345]

بارك الله تعالى فيك

ليس هناك اقوى من هذه الحجة فنساء الرسول ياءذن لصحابته بالدخول ويكلمنهن من وراء الحجاب


انهن نساء رسول ---


هؤلاء الهمج الذين سابوا في تونس ومصر وافسدوا فرحتنا بالثورات نساءل الله تعالى ان يحفظ مجتمعاتنا من وبائهم وفتنتهم


فنحن نعرف كيف يفكرون ماذا يريدون


انهم يريدون مجتمعات ظلام في ظلام والبترودولار يدعمهم


4   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الخميس 22 سبتمبر 2011
[60346]

على فكرة

انا انشر مقالاتك على صفحة الفايسبوك التونسي والمصري


والله تعالى المستعان


5   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 22 سبتمبر 2011
[60348]

شكرا لكي أستاذة سارة

شكرا علي التعليق أستاذة

سارة هؤلاء يسعون لجعل

المجتمع عبارة عن قطيع

ومن ثم يتكلمون عن سماحة

الإسلام وفي الحقيقة بينهم

وبين الإسلام بعد السماوات

والأرض أما عن موضوع النشر

أنشري كما تشائين


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 3,478,506
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 563
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن