بيان المركز العالمى للقرآن الكريم عن معاناة سكان ( أشرف )

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 10 اغسطس 2011


منذ إستلام القوات العراقية حماية مخيم أشرف في بداية عام2009 وحتى الآن ، جرت وتجري شتى أنواع الأنتهاكات والممارسات القمعية والهجومات العسكرية الأجرامية ضد سكان المخيم وهم في سجن الحصار العسكري للقوات العراقية التي حجبت عنهم مستلزمات حياتهم ومعيشتهم ، ولاسيما بعد الهجوم الوحشي للقوات العراقية على المخيم وسكانه في 8/4/2011 الذي راح ضحيته 36 شهيدا و340 مصابا بجروح بليغة وخطيرة و لايزال هؤلاء الجرحى بدون علاج ودواء وتطبيب .

ان هذه الجرائم البشعة إزاء أفراد مسالمين وأبرياء وعزل من السلاح  تتنافى مع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية والاعراف الاخلاقية والقوانين والمواثيق الدولية و القيم الاسلامية.

والمركز العالمى للقرآن الكريم ضمن نضاله دفاعا عن المضطهدين فى العالم فإنه يضم  صوته الى صوت كافة الأوساط السياسية والأجتماعيةالعربية و الأوربية والبرلمانيين والمحامين والمثقفين في الشجب والأستنكار والتنديد لهذه الممارسات البشعة التي تقوم بها الحكومة العراقية على سكان مخيم أشرف المضطهدين . ويؤيدهم المركز في المواد التالية:

1- تحذير الحكومة العراقية من مغبة التورط أكثر في أراقة دماء مجاهدي خلق كما ندعو القوات المسلحة الكف عن توجيه أسلحتهم ضد مجاهدي خلق.

2- مطالبة جميع الأحزاب الوطنية المستقلة ونواب البرلمان والقيادات الدينية بالأحتجاج بصوت عال على جريمة 8 نيسان لمنع الحكومة الحالية المتداعية نتيجة الأحتجاجات الجماهيرية والشعبية الأجتماعية من أرتكاب المزيد من الجرائم ضد أشرف وسكانها بهدف كسب الدعم من النظام الايراني.

 3- التأكيد على أن وجود وتواجد سكان أشرف في العراق منذ 25 عاما هو بشكل قانوني ، فهم لاجئون سياسيون وأفراد محميون وفق اتفاقية جنيف الرابعة، بما يعنى أن قرارالحكومة العراقية القاضي بأخراجهم إنتهاك للقوانين والأتفاقيات الدولية ، وجاء تلبية لأملاءات النظام الايراني للقضاء عليهم.

 4- مناشدة الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية أن تتولي حماية مجاهدي خلق وفق تعهداتها لسكان أشرف طالما أخلت الحكومة العراقية بتعهداتها في ضمان سلامة وأمن أشرف والأشرفيين ماداموا موجودين في أشرف وأدانة نقلهم داخل العراق أو خارجه بأعتبارها مؤامرة محبوكة من قبل النظام الايراني وعملائه العراقيين لقتلهم وأبادتهم.

5- أننا اذ نعلن تأييدنا التام لورقة العمل المقدمة من قبل البرلمان الأوربي لحل سلمي لقضية مخيم أشرف بشروطها وطلباتها : نطالب أنسحاب القوات المسلحة العراقية من أشرف فوراً وتوفير الأمكانية لسكانه الحصول على العناية الطبية وفك الحصار الجائر المفروض على المخيم فورا ً، و نعلن عن دعمنا للقرار الصادر عن المحكمة الاسبانية بتاريخ 11 تموز 2011 لاستدعاء المالكي و ثلاثة من القادة العسكريين المتورطين للمثول امام المحكمة و نعتبر قرار المحكمة خطوة مهمة لصالح العراق ونؤيد هذا القرار، و نطالب باجراء تحقيق مستقل محايد وشفاف حول مجزرةأشرف في 8 نيسان2011 كما دعت اليه السيدة نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. 

و في الختام نقدم تحياتنا أكثر لأرواح الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل قضية الحرية وأوقدوا نبراسًا على مشارف هذه المنطقة من العالم سوف يضيئ نوره من دون شك تاريخ الأجيال القادمة ومستقبلهم. فنسأل الله العلي القدير أن يتغمد شهداء مجزرة اشرف وكل الشهداء المناضلين فى سبيل العدل والحرية .   

اجمالي القراءات 7760

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الأربعاء 10 اغسطس 2011
[59451]

دام قلمكم حرا

أضم صوتى لصوت  سيادتكم


اللهم تغمد شهداء الحرية فى كل مكان بالرحة والمغفرة


ودام قلمكم  ومنبركم يكتب ويشدو بصوت عالى ينادى بالحرية فى كل أرجاء المعمورة


كل عام وانتم بخير


2   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الخميس 11 اغسطس 2011
[59487]

بارك الله في سعيكم

بارك الله تعالى في سعيكم من اجل إعلاء صوت الشعوب المقهورة وهذا درس من دروس الجهاد الذي يعلمنا إياه القران الكريم لنصرة المظلوم وسكان اشرف نسيهم العالم وهم تحت نير التجبر الطائفي المتستر بالدين


3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الخميس 11 اغسطس 2011
[59489]

هذا هو دور المركز العالمي للقرآن الكريم .. وهذا هو دور مؤسسه الفاضل.


الدكتور صبحي منصور كل عام وأنت بخير أنت وأسرتك الكريمة بمناسبة شهر رمضا الكريم.. وبهذا البيان عن مخيم أشرف ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة للنظام الايراني في العراق .. وسكان هذا المخيم اللاجئون السياسيون .. والجرائم التي ارتكبتها الحكومة العراقية في حق أهل هذا المركز.. تثبتون أن المركز العالمي للقرآن الكريم .. هو مركز لنشر سماحة الاسلام من خلال القرآن الكريم،
والوقوف مع المضطهدين ومساندتهم حتى ينالوا الحماية الدولية والاقليمة ؟؟
 هو من باب الجهاد السلمي بالكلمة والموعظة الحسنة وتجلية حقائق الإسلام المنصوص عليها بالقرآن الكريم..
 هو أسمى أهداف المركزالعالمي ,وكتابه الكرام وعلى رأسهم الدكتور صبحي منصور مؤسس هذا الصرح الإسلامي الحقيقي ..
كل عام وأنتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله .. وبارك الله في قلمك دكتور صبحي منصور.

4   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الجمعة 12 اغسطس 2011
[59509]

بالرغم من احترامي الكبير لشخصك الكريم فاني اختلف معك

 السلام عليكم 


-سكان معسكر اشرف هم ليسوا مسالمين . فمعسكر اشرف هو معسكر عسكري وليس مدني خاص ( بمجاهدي خلق) بقيادة مسعود رجوي حليف المجرم صدام حسين وشارك في قمع اخواننا الاكراد في عملية ( الانفال) وشارك في قتل العراقيين فهؤلاء يجب ان يحاكموا 


-انا اختلف مع النظام الايراني لكني لااقبل ان يستخدم بلدي كنقطة لانطلاق جماعات معادية لايران فاننا لسنا في وضع يسمح لنا بذلك 


-معسكر اشرف هو دولة داخل الدولة فهو ممنوع على الدولة والافراد العراقيين دخوله الى يومك هذا


-معظم العراقيين ضد تواجد هذا المعسكر في العراق 


وشكرا


 


5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 12 اغسطس 2011
[59514]

شكرا لكم وأقول

أخى العزيز استاذ ميثم


نحن نحتج على الاعتداء على سكان مسالمين لا يرفعون سلاحا ، ولهم وضع قانونى فى اقامتهم ، ويتعرضون لاعتداء و اضطهاد وصلت اخباره الى مسامع العالم فتعاطف معهم .


نحن مع كل المظلومين فى كل انحاء العالم ، مع شيعة مصر والسعودية والخليج ، ومع السنة فى ايران ..على سبيل المثال ، ونحن ضد الظالمين مهما كانت مواقعهم فى امريكا والغرب والشرق والشرق الأوسط . أما ما يقال عن تحالف سابق بين مجاهدى خلق و صدام حسين فهل يكون هذا مبررا للاعتداء على السكان المدنيين المسالمين بقوات مسلحة ؟ وهل مجاهدو خلق وحدهم هم الذين تحالفوا مع صدام حين هاجم ايران أم كان معه كل شعب العراق ومعظم العرب ؟ وهل يصح الانتقام بأثر رجعى من بقايا مجاهدى خلق بعد ان وضعوا السلاح واصبحوا لاجئين وأبناء سبيل ؟ وهل هذا يتفق مع حفظ العهود والمواثيق ؟ وهل كل المعاهدات التى ابرمها صدام قد أطاح بها الحكم العراقى حتى يكون ذلك مبررا لنقضهم الوضع القانونى لسكان أشرف ؟ وهل كان صدام يفتقر الى الجنود كى يستعين بمجاهدى خلق ضد الاكراد ؟ انها فى تصورى أكاذيب ، تبرر الاعتداء عليهم ن خصوصا وان صدام استخدم آلته الحربية والطيران والغازات السامة ضد الاكراد .


لا أريد الاستشهاد بالقرآن الكريم فى حفظ العهود ورعاية ابناء السبيل والغرباء ، كما لا أريد مواصلة الجدل فى هذه القضية ، وكالعادة نحترم رأى المخالف لنا .


6   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 13 اغسطس 2011
[59538]

كلمة الحق أمانة

جميل ان ندافع عن مظلومي العراق ، ومكافحي مصر وتونس من أجل إنجاح ثورتهم ، ومناضلي ليبياواليمن ، هناك بعض المثقفين الذين يزعمون أن لهم دائرة يتحركون فيها فقط ، وهي دائرة إبداعهم ولا ضرورة لهم لمناصرة مظلوم ، او قول كلمة حق في وجه حاكم ظالم مستبد ، مما ادى إلى تراجع دور المثقفين والليبراليين في مجتمعنا ، وتركوا الساحة خالية للسلفيين والإخوان ، للسيطرة والهيمنة على الأغلبية الصامتة . التي تردد كلام السلفيين دون إدراك ويكفي ان يلوحوا لهم بحرب وهمية من معسكر الأعداء " الكفار " حتى يتوحدوا معهم .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 2923
اجمالي القراءات : 23,208,365
تعليقات له : 3,686
تعليقات عليه : 11,401
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي