محاكمة مبارك بين الحالة الصحية والحالة الأمنية والتمهيد للبراءة..!!

رضا عبد الرحمن على في الأربعاء 08 يونيو 2011


محاكمة مبارك بين الحالة الصحية والحالة الأمنية والتمهيد  للبراءة..!!

المقال في جملتين:

صحة مبارك أهم من حياة جميع المصريين حتى بعد الثورة..!!

أمن مبارك أهم من أمن جميع المصريين حتى بعد الثورة..!!

التفاصيل....

حسب ما نشرته مؤخرا مجلة روز اليوسف عن استعانة مبارك بطاقم أمريكي بريطاني لمساعدته في تهريب أمواله خارج البلاد خلال ثمانية عشر يوما بدأت مع أول أيام الثورة وانتهت بيوم التنحي ، وفي هذه الأيام كان يتم قتل المصريين الأبرياء بالرصاص الحي في جميع محافظات مصر لأنهم طالبوا أن يعيشوا بحرية وكرامة وعدالة اجتماعية.

ومنذ اللحظات الأولى التي أصدر فيها النائب العام قرارا بحبس مبارك ونجليه ومنعهم من السفر ، والتحفظ على ما تبقى من فتات أموالهم و ممتلكاتهم التي لم ينجحوا في تهريبها بأرقام سرية أو نقلها لأسماء وهمية أو تركوها عن عمد ، ونظرا للضغط الثوري الشعبي المستمر لتحقيق المطالب التي فرضتها ثورة الخامس والعشرين من يناير ـ وإن شاء الله لا مفر من تحقيقها ـ ، وكل يوم نقرأ تقريرا طبيا مغايرا عن الحالة الصحية لمبارك ، معظمها كانت تفيد سوء حالته الصحية وخطورة نقله من منتجع شرم الشيخ مما سيعرض حالته النفسية قبل الصحية لخطر قد يؤدي للوفاة ، وأن عملية نقله في هذه الحالة الصحية السيئة تعتبر مخالفة صريحة للقانون المعمول به في مصر ، ولن يستطيع أحد تحمل مسئولية نقل مبارك وهو في حالة صحية سيئة ، وفيما يبدو أن هذا القانون هو قانون خاص بالرئيس المخلوع مبارك وحده.

وتزامنا مع حالة الصخب الإعلامي حول صحة مبارك  يقوم جهاز الشرطة المصري بتلقين الشعب المصري درسا لأنه طالب بحقه في الحرية والكرامة ، وطالب بأن يكون رجل الشرطة إنسان يراعي إنسانية المواطنين ، ويقوم البلطجية والخارجين عن القانون والمسجلين خطر بهذا الدور على أكمل وجه من أجل عيون جهاز الشرطة الشرطة ــ الذين يلعبون في أقسام الشرطة لعبة بلاي ستايشن ــ ، تاركين الوطن والمواطنين للبلطجية والخارجين عن القانون يفلعون به وبهم م يشاءون ، حتى يقولوا للمصريين هذا جزاء ثورتكم ضد قمع الشرطة.

وفي نفس السياق حدثت جرائم بشعة في حق خمسة من المصريين على يد رجال الشرطة أدى إلى ضحيتين وثالث فقد عينه ، بالإضافة لقيام ممثل النيابة باستجواب أحدهم وهو تحت تأثير البنج ، ناهيك عن كتابة تقارير كاذبة مضللة غير حقيقية ضد الضحايا لخدمة رجال الشرطة ، ، وذلك لتبرئة رجال الشرطة ، وإلقاء اللائمة على عاتق المواطنين ، وأنهم خالفوا القانون ، حيث تعدى أحدهم بالضرب على مأمور قسم الأزبكية ، والثاني كان شقيقه يسير بالتوك توك مخالفا لقواعد المرور ، جاء أخيه لينجده من الضابط فارتكب أخيه جناية مهاجمة رجال الشرطة بالسلاح الأبيض ، وأنا هنا لا أوجه التهمة لرجال الشرطة ، لأني لا أملك دليلا على ذلك ، لكن الأهم لماذا كانت كل الإجراءات سريعة لمحاولة إخفاء الحقيقة وتضليل العدالة ، كما حدث في محاولة إخفاء الأشعة  في موضوع مستشفى بولاق الدكرور التي وصل إليها المصاب وهو يحتضر ولولا ضمير الموظف (فني الأشعة) لضاعت الحقيقة وضاع حق الضحية ، ورغم ذلك أهالي المصاب هم من بلغوا النيابة وطالبوا بتشريح الجثة ، وتمت الإجراءات بهذه السرعة لتبرئة فريق وإدانة الآخر.؟ على الرغم من حدوث جريمتي قتل..!!  ولم يحاكم أحد ولم يحاسب أحد ،  وهنا لابد أن نسأل أنفسنا أين القانون الذي يتعاملون به مع مبارك في شرم الشيخ وكلهم حرص على حياته وحالته النفسية .؟، عرفتم إلى أي مدى حياة المصريين لا تزال رخيصة.؟.!! (طبعا عند الفاسدين فقط).

وعندما زاد وفاض الحديث عن الحالة الصحية لمبارك في جميع البرامج التلفزيونية والمواقع الإخبارية ونفذت كل سبل الاستعطاف المتاحة لديهم ، واستمرار إهانة وتعذيب وقتل المصريين في أقسام الشرطة ، فأصبح الحديث عن صحة مبارك مسرحية هزلية نسبيا ، وبعد جمعة الغضب الثانية ، التي كان ضمن مطالبها الإصرار على محاكمة جميع القتلة والفاسدين وعلى رأسهم مبارك ، ولما تجمع حوالى خمسة آلاف مصري أمام مستشفى شرم الشيخ مطالبين بنقل مبارك من شرم الشيخ حتى تعود للمدينة طبيعتها الهادئة الآمنة التي تسحر القلوب وتخلب العقول وتجذب السياح من شتى بقاع الأرض لشد الرحال إليها ، كما طالب المعتصمون بسرعة نقل مبارك حتى تعود الحياة لطبيعتها بالنسبة لهم ولأرزاقهم التي تأثرت سلبا بوجوده داخل شرم الشيخ ، فكان لابد من تغيير الخطاب والبحث عن سبب مقنع يمكن تصديقه.

بدأت مرحلة جديدة في التعامل مع مبارك والحديث عن محاكمته ، والحديث عن شخصه ، وأنه ليس متهما عاديا ، ومحاكمته تحتاج لعملية تأمين صعبة جدا ، يصعب على أي جهة تحمل مسئوليتها خصوصا في ظل حالة الانفلات الأمني التي تعاني منها البلاد منذ يوم الثامن والعشرين من يناير الماضي (وسببها الأول والأخير هو جهاز الشرطة) ، وهنا بدأت مرحلة الحالة الأمنية ، معظم المتخصصين في القانون والعمل الأمني والقضاء كان حديثهم يصب في اتجاه واحد وهو استحالة محاكمة مبارك في القاهرة بسبب الحالة الأمنية من جهة ، ومن جهة أخرى بسبب الظروف الصحية ، وبدأ بالفعل التجهيز لمكان المحاكمة في شرم الشيخ ، بعد أن تم تجهيز مستشفى سجن طره منذ أسابيع ، وأعلن رسميا أن مبارك سينقل إلى طره خلال ساعات ، لكن يبدو أنها كانت عملية تنويم للمصريين قبيل جمعة الغضب الثانية.

كما تم إضافة تصريح خطير وهو نقل علاء وجمال مبارك لشرم الشيخ لصعوبة محاكمتهم في القاهرة بسبب الحالة الأمنية أيضا ، ولأنهم سيحاكمون مع أبيهم في نفس التهم وفي قضية واحدة.

التعليق::

أولا: الإصرار على محاكمة مبارك في شرم الشيخ بسبب حالته الصحية أو بسبب الحالة الأمنية أمر قد يكون مقبولا ، رغم رفضي وعدم اقتناعي بهذا مطلقا وأتمنى أن يدخل مبارك سجن طره كما دخله آلاف الشرفاء الأبرياء من شعب مصر ظلما وعدوانا إرضاء لمزاج مبارك من قبل ، مع العلم أن محاكمة مبارك في شرم الشيخ ستكلف الدولة مبالغ طائلة ذهابا وإيابا لأعداد من القضاة وممثلي الادعاء (النيابة) في كل جلسة من جلسات المحاكمة ، لو حدثت المحاكمة أصلا.

ثانيا: أما عملية نقل علاء وجمال من طره إلى شرم الشيخ للمحاكمة فهذه نكتة كبيرة جدا ، ومن يوافق عليها أو يفكر فيها فأقول له بكل ثقة أنت لم تشعر بالثورة حتى الآن ، لأن نقل أي متهم من القاهرة إلى شرم الشيخ هي عملية مكلفة جدا وصعبة جدا جدا ، وهي تضرب عرض الحائط بكل ما يقال عن الحالة الأمنية في القاهرة ، وعن صعوبة المحاكمة داخل القاهرة ، لأنه من وجهة نظري ( كلما بَـعُـدَت المسافة بين مكان الحبس ومكان المحاكمة ـ كلما ازدادت صعوبة تأمين المتهمين ذهابا وإيابا) ، فأقول لأصحاب نظرية (الحالة الأمنية في القاهرة سيئة ولا تصلح لمحاكمة مبارك ونجليه) إذا كان من الصعب تأمين عملية نقل علاء وجمال من طره إلى التجمع الخامس ، فهل الأسهل هو تأمين نفس العملية من القاهرة إلى شرم الشيخ ذهابا وإيابا أكثر من مرة.؟. ألهذه الدرجة تسخرون من عقول المصريين..!!

ثالثا: سيقول قائل من الممكن أن تتم عملية النقل بالطيران ، وهنا أقول أن هذه هي الخطوة الأولى في خطة هروب مبارك ونجليه من مصر بعد نجاحهما في تهريب تحويشة العمر وتأمينها قبيل التنحي بساعات ، كما أعلن موقع روزا ويسف.

رابعا: أعتقد أن تأجيل محاكمة مبارك ونجليه لهذا الأمد البعيد سيكون له مفعول السحر لهما لتصريف الأمور والاتفاق بهدوء لتأمين خطة الهروب خارج البلاد ، وكما نجح مبارك في توكيل طاقم أمريكي بريطاني لتهريب أمواله في نفس الوقت الذي سقط فيه مئات القتلى وآلاف الجرحى ، ولم تهتز شعره من رأسه (هذا حسب ما نشرته روزاليوسف) ، وهذا ليس اتهاما للقضاء بالتواطؤ ، ولكنه مجرد تذكرة وتنبيه أن مزيدا من الوقت يعني إعطاء هؤلاء فرصة لتستيف الأوراق من جديد وإخفاء بقايا لأي دليل ضدهم في جميع التهم المنسوبة إليهم ، حتى لو فشلت خطة الهروب ستكون البراءة هي الحكم الطبيعي الذي ينتظرونه بعد الجهود الكبيرة التي قاموا بها منذ اندلاع الثورة والوقت الوفير الذي استغلوه من البداية ، ولا يزال أمامهم الوقت حتى أولى جلسات المحاكمة في 3سبتمر 2011م ، وأعتقد حين يأتي موعد المحاكمة ستكون الأدلة المتاحة لا تسمح إلا بأحكام بسيطة وتافهة يمكن أن يحكم لهم بالبراءة لعدم كفاية الأدلة.

خامسا: ما جعلني أقول هذا الكلام : حينما سمعت الأستاذ / فريد الديب محامى مبارك ونجليه : في برنامج (ضوء أحمر) على قناة دريم2 حيث كان يتحدث بكل ثقة ، وبكل طمأنينة بأسلوب متمكن فيه احتراف في اختيار الألفاظ والعبارات ، وقال أن التهم الموجهة لمبارك ثلاث تهم فقط ، وأن عنده الرد على كل تهمة وأنه سيقول هذا الرد في المحكمة ، كما ضرب أمثلة كثيرة جدا أنه ترافع في قضايا أخطر من هذه وتمكن من تبرئة المتهمين ، والحوار في مجملة أعتبره من وجهة نظري عملية تمهيد وتأهيل للمواطن العادي لتلقي خبر براءة مبارك ونجليه بصدر رحب.

أخيرا:

خلال الشهور القليلة الماضية تأكدنا جميعا أن عنصري الأمن و الوقت هما أهم العناصر التي استفاد منها أعداء الثورة ، وهناك أمثلة كثيرة على هذا ، وأكرر تأخير محاكمة رموز نظام مبارك ، وتأجيل محاكمة مبارك ونجليه كل هذا الوقت بحجج حالته الصحية وحالة البلد الأمنية هو كلام غير مقبول ، وأقول ـ تجاوزاـ يمكن محاكمة مبارك في شرم الشيخ ، وإذا كان البعض يؤمن بنظرية مضمونها أن عملية نقل مبارك إلى مصر صعبة ومستحيلة أعتقد أن العقل والمنطق  يقولان أن عملية نقل نجليه من القاهرة إلى شرم الشيخ ستكون أكثر صعوبة بل مستحيلة تطبيقا لنفس النظرية ، ناهيك عن التكلفة المالية لهذه المحاكمات الغريبة والفريدة من نوعها ، ومن أين ستوفر الدولة ميزانية للإنفاق على هذه  التنقلات والمحاكمات التي قد تستمر لشهور طويلة.؟ لو حدثت أصلا..!!

طبعا سيتم الإنفاق عليها من أموال الشعب المسكين الذي لم يذق حلاوة ثورته حتى الآن بحصوله على حد أدنى للأجور ، على الرغم من الصداع الذي سببه لنا جميع خبراء الاقتصاد وكل من يدعى خوفه على مصر من أزمة اقتصادية وشيكة ستحل بالبلاد ، بينما مبارك قابع في شرم الشيخ ولا يعلم أحد من يدفع فاتورة علاجه ، وهؤلاء جميعا لم ينطقوا بحرف واحد بخصوص تكلفة محاكمة مبارك ونجليه في شرم الشيخ ، وكل ما يشغل الجميع هو السفسطة عن الحالة الصحية والحالة الأمنية.

أرجوكم ارحمونا يرحكم الله ..  

اجمالي القراءات 7693

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الأربعاء 08 يونيو 2011
[58319]

إلى أن يصبح هناك دولة تحمي الجميع وليس لحماية اللصوص

اعتقد في ظل هذه الظروف والتي صناعها مبارك بمصر والمصريين هو والخونة أمثاله يجب من ألان على كل بيت في مصر وكل فردا عنده كرامة من المصريين أن لا يعترف بوجود الدولة التي لا تحمي

وان يقوم كل شخص بحماية نفسه بنفسه إلى أن يصبح هناك دولة تحمي الجميع وليس لحماية اللصوص




2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 08 يونيو 2011
[58321]

عدالة السماء

  أعتقد فعلا أستاذ رضا ان هذه التصريحات او لنقل الإشاعات ،هي بالونات اختبار لتقيس مدى تقبل أو رفض الناس لهذه الأفكار ، لتعود أذن الناس على سماع العبارات المرادة ، وهذا حدث في قضية طلعت مصطفى ، وعابت بعض الأقلام على الإعلام المصري إتاحة الفرصة لمحامو الطبقة الراقية بالظهور وتكرار دعواهم ببراءة المتهمين ، وتأثيرهم على الرأي العام ، إلا ان هذا الكلام مقصود لذاته ، بان يؤثر على الناس  ، ولكن إذا استطاع الفرار من العقاب في الدنيا ، فهل يستطيع الفرار منه  ،عندما يقف ضعيفا بين يدي الله سبحانه ؟ إن العدل المطلق في الآخرة نعم  ، ولكننا نريد عدلا ولو جزئيا ..  فهل  يتحقق ؟ كلنا أمل  .


3   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 10 يونيو 2011
[58372]

ظهور ادلة بكاميرات حكومية تدين مبارك والعادلى في قتل المتظاهرين ـ هل سيحدث تطور في المحاكمات .؟!!

ظهر في برنامج الإعلامية هالة سرحان (ناس بوك) ادلة مصورة بكاميرات التلفزيون المصري تبين هجوم جنود الامن المركزي على مبنى التلفزيون وتكسير وتخريب كل شيء بداخلة بمساعدة البلطجية في حالة واضحة من التعاون المشترك بينهما


 بالاضافة لسيارات الداخلية تدوس المواطنين


بالاضافة لرجال المباحث وامن الدولة يلبسون لبس مدنى ويعاونهم البلطجية يقومون بتكسيح المواطنين الذي يتوجهون لميدان التحرير بضربهم بالسيوف والعصى الخشب والشوم ليكسروا عظامهم


والاخطر من هذا كله مشهد قوات الحرس الجمهورى وهي تقف على الجانبين تحمى الحمير والجمال والخيل والبغال وهي تدخل لتدوس الثوار الشرفاء


واعتقد ان الحرس الجمهور وما فعله من حماية البلطجية وكل من شارك في موقعة الجمل هى ادانة واضحة لمبارك ورئيس الحرس الجمهورى لن الحرس الجمهورى هو جيش مستقل لحماية مبارك وحده ولا يتلقى تعليمات الا من مبارك


هل بعد هذا سيحدث تغيير ملحوظ فى المحاكمات


مع الاسف السرعة فى المحاكمات تحدث عى الفارين من العقاب فقط مثل بطرس غالى وزير المالية الاسبق لكن القابعين فى السجون ومن هم تحت ايدينا يتم تاجيل محاكتهم على يهربوا ويلحقوا بغالى ويتم محاكمتهم غيابيا


www.youtube.com/watch


4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 10 يونيو 2011
[58380]

بعد كل هذا أنا ماسوني واعمل لصالح امريكا مع الثورة المضادة ( أفتونى ماذا أفعل ) مع هذه القناة..؟

رغم كل المعاناة التي عانيناها من نظام مبارك الفاسد ، ورغم كل ما تعرضنا له من ظلم وقهر واضطهاد واعقتال قبل الثورة ، ورغم كل ما قمنا به من أجل تحرير هذا البلد العظيم من يد الطاغية مبارك وسنكمل المشوار لكي نحرر مصر من يد الوهابية ، وفعلنا كل هذا ونحن تحت قبضة مبارك وكلابه وزبانيته غير عابئين بأي عواقب راضين بقضاء الله جلا وعلا وصبرنا وتحملنا الأذى والظلم والاضطهاد


وبعد كل هذا يخرج إعلامي فاشل فاسد متسلق يدعى (توفيق عكاشة) على قناة (الفراعين) ومعه شاب مصري اسمه أحمد سبايدر ، أظنه تم إعداده في أقرب مقر لأمن الدولة ليقول هذا الكلام الذي اتهم به وائل غنيم ورضا عبد الرحمن على ومجموعة من الناشطين منهم أسماء محفوظ واسراء عبد الفتاح وغيرهم بأنهم جميعا تابعين للماسونية ويعملون مع الثورة المضادةة لصالح امريكا وتم الانفاق على هذا العمل 3 مليار دولار


سؤالى هنا هل من حقي أرفع دعوى على هذه القناة .؟


الفيديو وفيه كل التفاصيل


www.youtube.com/watch


تصوروا صاحب هذه القناة كان يقبل يد صفوت الشريف يوم افتتاح القناة على هذا الرابط


www.youtube.com/watch




ماذا أفعل.؟


أظن أول حق من حقوقنا أن نظهر في لقاء لمدة ساعتين على الاقل على نفس القناة للرد على هذه الاتهامات الكاذبة التي لا أساس لها من الصحة


 


5   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 11 يونيو 2011
[58393]

فريد الديب يهدد بمقضاضاة الصحف التي تشهر بمبارك هل لأنه واثق من عدم وجود ادلة تدين مبارك.؟

هذا هو كلام فريد الدين محامي مبارك المخلوع يهدد بمقاضاة الصحف التي تشهر بمبارك إذ هو يضمن البراءة لأن مفيش ادلة على مبارك


 


 


www.youm7.com/News.asp


6   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   السبت 11 يونيو 2011
[58394]

طبقا للقانون المطبوعات والنشر والأعلام المرائي يحق لك أخي رضا أن ترفع على هذه القناة دعوه قضائية

طبقا للقانون المطبوعات والنشر والأعلام المرائي يحق لك أخي رضا أن ترفع على هذه القناة دعوه قضائية


7   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   السبت 11 يونيو 2011
[58395]

معروف عن فريد الديب انه محامي الحرامية واللصوص

معروف عن فريد الديب انه محامي الحرامية واللصوص


8   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 11 يونيو 2011
[58403]

هذا أخر تصريحات فريد الديب يؤكد براءة مبارك

قال فريد الديب، محامى أسرة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، إنه على يقين من براءة موكليه ومن سلامة موقفهم وعلى رأسهم «مبارك»، مؤكداً أنه لولا تأكده من ذلك لما ترافع عنهم، ووصف الرئيس السابق بأنه «فارس سقط عن حصانه».


وأوضح فى حواره، الجمعة، مع الإعلامى طارق الشامي لبرنامج «حوار القاهرة» على قناة الحرة، أن من بين ما سماه «إنجازات الرئيس السابق» إضفاء حصانة على منصب النائب العام، وهو ما أمر به الرئيس السابق عام 1984، بالإضافة إلى دوره الرئيسي فى حرب أكتوبر 1973 كقائد أول ضربة جوية.


www.almasryalyoum.com/node/466976


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-21
مقالات منشورة : 257
اجمالي القراءات : 3,173,267
تعليقات له : 2,475
تعليقات عليه : 1,177
بلد الميلاد : مصر
بلد الاقامة : مصر