نحبه مع أنه يغلبنا وفيه راحتنا :
نحبه مع أنه يغلبنا وفيه راحتنا

أحمد أبو إسماعيل في الثلاثاء 02 يناير 2007


نحبه مع أنه يغلبنا وفيه راحتنا

 


ترى ما الشيء الذي نحبه ويغلبنا ولا نغلبه وقد ذكرت في شأنه فضيلة واحدة ولكنه آية من آيات الله قال بعضهم في فضل النوم :
وفضيلة النوم الخروج بأهله عن عالم هو بالأذى مجبـول
قال تعالى: ومن آياته منامكم بالليل والنهار … الآية .

متى يأتي النوم وما هو وقته وأسبابه :
والنوم لا يأتي إلا بعد السنة والغفوة والوقت الأنسب له هو الليل والأدلة متضافرة على أن الليل خلق لراحة الإنسان وسائر الحيوان وأن النهار أبدع لأجل الشغل والعمل ولا يماري في هذا عاقل ومن بدل سنة الله ظهر أثر العياء في جسده وأسباب النوم في الليل متوفرة دون النهار لأن فيه يفقد النور الذي هو أعظم من منبهات الحياة ويأتي الظلام الذي من شأنه إضعاف القوى ومن الناس من أبى إلا معاكسة الطبيعة واستبدال الطبع بالتطبع تراه يحيي ليلته بالسهر ويقتل نهاره بالكسل والنوم فيخسر صحته في الدنيا كما يخسر دينه والأنسب بساعات الليل للنوم هي ساعة بعد الغروب والأنسب للتيقظ هو طلوع الشمس أو قبيل ذلك كذا قال الحكماء من حيث تدبير النوم من جهة حفظ الصحة وأما من جهة الشرع فالمحمود الاستيقاظ قبل طلوع الفجر للتهيؤ للصلاة في أول وقتها الاختياري فمن يستيقظ باكرا يجد في نفسه خفة ونشاطا بعكس الذي يصبح نائما إلى وقت الضحى فإنه يجد حواسه كليلة وجسمه مسترخي ويبقى على ذلك ساعات كثيرة كما صحت به التجربة .

يختلف نوم الناس باختلاف أنواعهم:
ومن الواضح أن النوم لا يأخذ كل الناس على السواء بل منهم من ينام أول الليل ومنهم من يتأخر ومنهم من لا ينام إلا بعض الساعات من الليل وإذا ناموا يستيقظون مرة أو أكثر وذلك تابع للعادة وحكم المعدة والجسم ومنهم من يرتب لنومه ويقظته أوقاتا معلومة فإذا أتى ميقات نومهم ناموا وإذا مضى استيقظوا ومنهم من ينام أي وقت شاء وهم الكسالى والضعفاء والخالون من الأشغال العقلية والأفكار العالية ومن ضمن هؤلاء الأطفال والشيوخ .

ميسرات النوم ومعكراته:
وقد ذكر الحكماء القدامى أن مما يجلب النوم بسرعة زيادة الدم في الدماغ أو نقصانه وكثرة الأكل والشرب والمخدرات وتبريد الجسد والمسهلات ومما يستدعي النوم كذلك استماع القراءة في الفراش أو القراءة فيه وصوت المطر والهواء وخرير الماء والنظر إلى المرئيات اللماعة والحداء ( غناء خاص لسوق الإبل) والسكون والظلام والاستحمام بالماء الساخن وألحان الموسيقى والعياذ بالله وغيرها ... وإن مما يجلب الأرق الفرح والحزن والغضب: اشتغال الأفكار بمهام كثيرة والتعب المفرط وتبديل الفراش وكثرة الأكل أوقلته وشدة النور والمعاشرة المستلذة وشرب القهوة والشاي.

القدر الضروري للنوم:
اجمالي القراءات 14046

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الثلاثاء 02 يناير 2007
[1306]

القدر الضروري للنوم:

القدر الضروري للنوم:
والقدر الضروري من النوم الذي يعطي البدن راحة كافية يختلف باختلاف الأشخاص أما البالغون الذين يشتغلون شغلا عقليا كأهل العلم فسبع ساعات لا غير وأما المشتغلون بأعمال البدن كالصناع فثمان ساعات وأما الصبيان فيحتاجون لأكثر من ذلك وكلما كان الشخص صغيرا ازدادت المدة التي تكفي لراحته ونمو جسده ولذا ترى الأطفال يقطعون غالب أوقاتهم في النوم وإذا انتبهوا فللأكل والرضاعة ولا يمكن بحال أن يتقيد كل الناس بساعات معينة للنوم لاختلاف المزاج والسن والمهنة فالذين يتعاطون الأعمال الشاقة تكون لهم مدة للنوم أكثر من غيرهم وهكذا النساء العصبيات وسكان الأقاليم الحارة وأصحاب الذوات السمينة وأهل المزاج الدموي وللعادة تأثير عظيم في كثرة النوم وقلته فمن الناس من ينام عشرين ساعة أو أقل كالكسالى ومنهم من يكتفي بأربع أو خمس ساعات كبعض العلماء وأفاضل النساء وحيث كانت العادة مالكة للشخص فينبغي أن يعود نفسه القدر الضروري المناسب لحاله وإلا ذهب عمره سبهللا في البطالة وتضييع الأوقات لأن الحياة تذهب بين اليقظة والنوم .


2   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الثلاثاء 02 يناير 2007
[1307]

مجمل ما ينام الإنسان في حياته:

مجمل ما ينام الإنسان في حياته:
إذا قدرنا إنسانا عاش ستين سنة وجعل نصفها للنوم بقي له ثلاثون سنة نصفها كان قبل البلوغ لم يكسب فيه غالبا ما ينفعه ويبقى له خمس عشرة سنة ربما تمضي على الشخص في الحرص على الدنيا والسعي في بلوغ آمالها وإن زاد على الستين كان ذلك أيام شيب ومحنة وعن هذا أفصح الإمام الشافعي بقوله:
إذا عاش الفتى ستين حـــولا
فنصف العمر تمحقـــه الليالي
ونصف النصف يمضي ليس يدري
لغفلتـــه يمينـــا من شمال
وباقي النصف آمال وحـــرص
وشغل بالمكاســب والعيـــال
وباقي العمر أسقــــام وشيب
وآفــــات تدل على انتقــال
فحب المرء للحياة جهــــل
وقسمتهـا على هـذا المنــوال
أي الحياة مقسمة كلها على ما مر من الوصف


3   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الثلاثاء 02 يناير 2007
[1308]

عواقب الإفراط في النوم

عواقب الإفراط في النوم :
والإفراط في النوم سبب لفوت كثير من المعالي الدينية والدنيوية والتفريط فيه مهلك للصحة وقد قال بعضهم :
وكثرة النوم نقص في الحياة فنم ثلث الحياة وقم ثلثين واشتغل
ومن لزم الرقاد حرم المراد وقيل من أراد أي مرام فليهجر المنام وإياك أخي من إكثار النوم فإن أصحابه يأتون يوم القيامة مفاليس وكثرة النوم تجلب الدمار وتسلب الأعمار واعلموا رحمكم الله أن من يكثر الأكل لا يجد للطاعة لذة ومن يكثر النوم لا يجد للعمر بركة ولله در القائل ابن عباس:
إذا كثر المنام فنبهوني فإن العمر ينقصه المنام

4   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الثلاثاء 02 يناير 2007
[1309]

الترغيب في الإقلال من النوم:

الترغيب في الإقلال من النوم:
واعلم أن كثرة النوم من البطالة وتضييع العمر قال ابن الوردي في منظومته نصيحة الإخوان ومرشد الخلان:
واحتفل للفقه في الدين ولا تشتغل عنه بمال وخــول
واهجر النوم وحصله فمن يعرف المطلوب يحقر ما بذل
ولبعضهم : سرور الناس في حسن اللباس وجمع العلم في ترك النعاس وقال آخر:
وكن ساهرا بالليل واطلب معاليا
إذا شئت أن تسمو مقاما على القوم
دع النوم إن النوم للفضل هادم
ولا ترض من دنياك بالأكل والنوم
وليحذر الإنسان من النوم في النهار فإنه مضر للبدن إلا في الهاجرة لقوله صلى الله عليه وسلم: استعينوا على قيام الليل بقيلولة النهار وإياك أخي أن تغتر بقول القائل:
إن النعاس والكسل أحلى مذاقا من عسل
إن لم تصدقني فسل من كان قبل في كسل
وقد قيل في الرد عليه:
نعم لدى من قد غفل وعن صلاحه عدل
فانبذهما على عجل وجانبـن من عذل
وعليك (أخي) بأوساط الأمور فإنها نجاة ولا تركب ذلولا ولا صعبا وقال في المواهب: لم يكن صلى الله عليه وسلم يأخذ من النوم فوق القدر المحتاج ولا يمنع نفسه من القدر المحتاج إليه.

والنوم لا يكون إلا بأربع :
واحرص أخي أن لا تنام إلا بإحدى من أربع: فقد الشعور أو رؤيا النوم أو فقد السماع أو الاسترخاء .

لطيفتان:
1/: كان شيخ له تلميذان اختلفا مرة فيما بينهما فقال أحدهما النوم خير لأن الإنسان لا يعصي في تلك الحالة وقال آخر اليقظة خير لأن الإنسان يعرف الله في تلك الحالة فاحتكما إلى شيخهما فقال أما أنت الذي قلت بتفضيل النوم فالموت خير لك من الحياة وأما أنت الذي قلت بتفضيل اليقظة فالحياة خير لك وفي هذا إشارة إلى أن طول الحياة واليقظة محبوبان لتحصيل معرفة الله تعالى وحسن القيام بطاعته وفقنا الله لما يرضيه ولطف بنا فيما يقدره ويقضيه .
2/: قيل للحسن البصري أينام الشيطان فقال لو كان ينام لو جدنا لنومه راحة .


5   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الثلاثاء 02 يناير 2007
[1310]

الآداب الشرعية للنوم

الآداب الشرعية للنوم :
فيستحب للنائم أن ينام على شقه الأيمن ويضع كفه اليمنى تحت خده الأيمن لأن النوم أخو الموت وفيه التفاؤل بأن يكون من أصحاب اليمين وهذه الحالة أسرع للانتباه من غيرها كذا قيل وليحذر النائم من الاستلقاء على البطن والاضطجاع على جنب واحد طوال الليل وليجتنب النوم بعد صلاة الصبح إلى طلوع الشمس وبعد صلاة العصر إلى غروب الشمس لكراهته ويكره للإنسان أيضا أن ينام وحده لأن ذلك مظنة لهلاك الجن ويستحب لمن أراد النوم أن يقول إذا آوى إلى فراشه باسمك اللهم أموت وأحيا كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم أو يقول باسمك اللهم وضعت جنبي وباسمك أرفعه اللهم إن أمسكت روحي فاغفر لها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين وفي رواية نفسي بدل روحي وكان يقول أيضا إذا آوى إلى فراشه رب قني عذابك يوم تبعث عبادك وكان يقول كذلك الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم لا كافي له ولا مؤوي وكان يجمع كفيه فينفث فيهما ويقرأ الإخلاص والمعوذتين ويمسح بهما ما استطاع من جسده يصنع ذلك ثلاث مرات ويستحب للمؤمن الاقتداء به صلى الله عليه وسلم في كل ما صح عنه من حركاته وسكناته ومما ورد لحفظ النائم تلاوة آية الكرسي وإذا استيقظ من نومه يقول: الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور هذا ما تيسر جمعه باختصار راجيا به من العزيز الغفار العفو عن جميع الذنوب والأوزار فاللهم انفع به كاتبه وقارئه وسامعه واهدنا سبل الرشاد ووفقنا إلى كل ما يقربنا إلى دار المعاد وأستسمحكم إن تكلمت بما لم يفهم أو فهت بما لم أفهم فما كان من صواب فمن الله وما كان من خطإ فمن النفس والشيطان .
وآخر قولي الحمد لله وحـده وأستغفر الرحمن من خطإ مني
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-12-22
مقالات منشورة : 34
اجمالي القراءات : 388,056
تعليقات له : 32
تعليقات عليه : 49
بلد الميلاد : Algeria
بلد الاقامة : Algeria