الاضطرابات الجسدية والنفسية الناتجة من الكحول:
باثولوجيا الخمر

محمد شعلان في الجمعة 29 ديسمبر 2006


باثولوجيا الخمر

باثولوجيا الخمر

 

الاضطرابات الجسدية والنفسية الناتجة عن الكحول

 

·       بسم الله وبهدي كتابه القرآن نستفتح : "ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين" نهاية الآية 89 من سورة الأعراف.  

في البداية لابد وأن نتفق وأن نقر وأن نعترف بأن كل فعل وكل ترك من شأنه أن يلحق الضرر والإهلاك بالنفس الانسانية والجسد الانساني فهو حرام.. حرام بنصوص الآيات القرآنية الحكيمة,والتي تعددت في القرآن وسواءُ كان هذا التحريم بصيغة مباشرة بلفظ حرم عليكم أو حرمت عليكم أو بألفاظ غير مباشرة ولكن مرادفة لكل هذه المعاني مثل ـ ولا تقربوا ـ اجتنبوا ـ اجتنبوه ـ انتهوا ـ منتهون ـ  أو بالقياس ومصاحبة هذه الأفعال المحرمة لمحنبوه ـ انتهوا ـ منتهون ـ  أو بالقياس ومصاحبة هذه الأفعال المحرمة لمحرمات أخرى ورد التحريم فيها بصيغة صريحة أو نواهي أخرى كما سيرد في الآيات الكريمات , وكما نلاحظ أنه لاتوجد عقوبة دنيوية في كثير من الأفعال المحرمة ولم يأت التحريم بصيغة مباشرة وصريحة على حسب مفهومنا اللغوى. وإنما العقوبة تكون في الآخرة لهذا الفعل المنكر وحده أو يكون مقروناً بارتكاب أفعال منكرة أخرى .فالله تعالى خلقنا ويعلم سرنا ونجوانا "ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير" وكثيراً من الأفعال المنكرة والنواهي يمكن أن يمارسها الانسان في السر وفي الخفاءِ ولايقع تحت طائلة القانون والعرف الاجتماعي ..

·       لذلك إهتم القرآن بتهذيب النفس وتربيتها وتزكيتها , "قد أفلح من زكاها ,وقد خاب من دساها" وبناء الضمير الانساني ليكون الاقلاع  والامتناع عن فعل هذه المحرمات نابعاً من داخل النفس وبكامل الارادة للنفس المطمئنة. والنفس اللوامة التى ذكرها  الله تعالى في القرآن"لاأقسم بيوم القيامة ولاأقسم بالنفس اللوامة" وهى الأنا الأعلى  super ego  فعلى سبيل المثال يقول الله تعالى "فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور.. الآية 30 من سورة الحج"فشهادة الزور في القرآن ليس لها عقوبة دنيوية في نصوص آيات الذكر الحكيم كالحبس أو التعزير أو الضرب أو الىغير ذلك ولكن في الآخرة عقوبة شهادة الزور وشاهد الزور مغلظة ومضاعفة بنص الآيات, من 63 :74 في سورة الفرقان 

    صفات عباد الحمن

·       1ـ يمشون على الأرض هونا 2ـ إذا خاطبهم الجاهلون يؤثرون السلامة 3ـ يبيتون لربهم سجدا وقياماً 4ـ يدعون الله أن يصرف عنهم عذاب النار"جهنم" 5ـ الإعتدال والتوسط في الإنفاق 6ـ عدم الشرك بالله "التوحيد المطلق" 7ـ عدم قتل النفس الا بالحق 8 ـ لا يشهدون الزور 9ـ اجتناب الزنى وعدم القرب منه10ـ عدم الخوض واللغو في الحديث 0، 11 ـ عدم الاعراض عن آيات الله والخضوع والاذعان لتعاليم الآيات . وعلى هذا الأساس ستكون صفات أتباع الشيطان "حزب الشيطان" عكس هذه الصفات .

·       وبالمثل جريمة شرب الخمر والادمان له وأنا أعتبرها جريمة لأنها تبعث على كثير من الجرائم كما سوف يتضح ويظهر في شرح وتفصيل تأثير الخمر على الجسد البشري والعقل البشري والنفس الانسانية ، وكما ذكر الأخوة الأفاضل الآيات المتعددة في النصح والتوجيه والأمر باجتناب الخمور والبعد عنها تماماً لما فيها من ضرر وإفساد وإهلاك للجسد والعقل وتلف أجزاء حيوية من المخ والجهاز العصبي وسيأتي بيان هذا بالتفصيل استناداً إلى المراجع الطبية العالمية والعربية ,

·       آيات الذكر الحكيم التي وردت في القرآن والتي تحرم الخمر ولكن ليس بصيغة ـ حرم عليكم أو حرمت عليكم ـ ولكن بصيغة  ـ اجتنبوا وانتهوا ـ  .   ونلاحظ أن الأمر باجتناب الخمر يكون مقرونا باجتناب محرمات أخرى يطلق عليها في القرآن ـ الرجس ـ  مثل الميسر "القمار" وتحريم الأنصاب والأزلام والأوثان وكلها رجس مثل الخمر.

·       ونلاحظ أيضاً أن اجتناب قول الزور مقرون باجتناب الرجس من الأوثان , الرجس هو كل الخبائث والفعل المنكر وأكثرها رجساً الشرك بالله ,يقول تعالى " فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور"30 الحج.ويقول في سورة الفرقان"والذين لايشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراماً"72 الحج.

·       نفس الأسلوب في تحريم الخمر وتعاطيه بأى طريقة ينفذ منها للجسد البشري,وهذا خطاب للمؤمنين بآيات الذكر الحكيم,يقول الله تعالى في ثلاث آيات محكمات تحرم شرب الخمر بصيغة غير صيغة ـ حرم عليكم ,أو حرمت عليكم ـ وإنما بصيغة ـ اجتنبوا,  وانتهوا  ـ "يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمها أكبر من نفعهما" الآية 219 من سورة البقرة . وهنا تقرر الآية الكريمة أن هناك نفعاً قليلا من الخمر ومن الميسر ولكن الإثم والضرر أكبر من النفع , والقاعدة العامة تقول ( دفع الضرر مقدم على جلب المنفعة) فما بالك والضرر والإثم والأذى أكثر بكثير من النفع؟!

·       إذن ينتفي النفع القليل من الخمر والميسر والاستفادة منهما لثبوت الضرر والإثم والأذى للجسد والعقل البشري. ثم تأتي آية كريمة أخرى في سورة أخرى تؤكد هذا المعنى وهذا الحكم في سورة المائدة الآية رقم 90 يقول الله تعالى "يا أيها الّذين ءامنوا إنّما الخَمرُ والميْسر وألأنصاب والأزلام رِجسُ من عمل الشيْطن فاجْتنِبوه لعلّكُمْ تُفلحُون" والخطاب هنا لكافة المؤمنين بالقرآن

·       فالتحريم للخمر في هذه الآية مقترن بتحريم الميسر والأنصاب والأزلام وهذا كله رجس من عمل ووسوسة الشيطان لبني الانسان والرجس هو المحرمات والخبائث وأشدها الشرك بالله وعدم التوحيد. وقتل النفس الا بالحق رجس ,الاسراف في الطعام والانفاق رجس , شهادة وقول الزور رجس ,الزنى رجس ,الميسر رجس ,الأنصاب رجس الأوثان رجس الأزلام رجس وأخيراً شرب وتعاطي وإدمان الخمر"الكحول" رجس وحرام وهذه كلها وسوسة الشيطان للإنسان ، ومن هنا يوقع الشيطان بين بني الانسان إقرأ "إنّمَا يُرِيدٌ الشيْطن أنْ يُوقٍعَ بيْنكُم العداوة والبغْضَاءَ فيِ الخمْرِ والمَيْسِر ويصُدَكُمْ عنْ ذِكْرِ الله وعن الصَلاةِ فَهَلْ أنْتُمْ مُنْتَهُون؟؟" إن شرب الخمر أى الكحول يغيب الوعى والارادة وبالتالي يؤدي الى الصدود عن ذكر الله وعن الصلاةولنتعرف سوياً على أضرار الخمر "الكحول" على الجسد وعلى العقل البشري مستندين معكم إلى المراجع الطبية العالمية والعربية في هذا المجال والمراجع المستخدمة هى contemporary  psychiatry    الطب النفسي المعاصر للأستاذ لدكتور أحمد عكاشة , "والنفس وأمراضها"للأستاذ الدكتور محمود حمودة . ومرجع الأمراض الباطنة باللغة الإنجليزية ""DAVIDSON.S  

·       يقول ديفيدسون :إن استهلاك الخمور "الكحوليات" يكون مصحوباً بمشاكل نفسية وطبيعية خاصة بطبيعة الجسد الانساني ومصطلح "الكحولية"alcholism إدمان الكحول يستخدم الآن بنطاق واسع لكي يصف طريقة التعاطي أو الشرب التي تكون مؤذية ومدمرة للشخص وأسرته, والاسم الأكثر تعبيراً ودقة هو" الاعتماد على الكحول"

·       خواص الاعتماد على الكحول

1ـ الاقتصار على تعاطي المشروبات الكحولية .

2ـ تقديم الشراب على الأنشطة الأخرى

3ـ انحسار تأثير الكحول على المتعاطى

4ـ أعراض وشكاوى متكررة من انسحاب الكحول من الجسم والدم.

5ـ تلاشي أعراض الانسحاب عند شرب الخمور بكميات متزايدة.

6ـ استهلاك شخصي للخمور .

7ـ إعادة الاستئناف أى الشراب بعد الانقطاع.

الاحصائيات الدولية تشير الى تزايد معدل الاصابات وحوادث الطرق نتيجة لتعاطي الخمور والذهاب للعمل أو القيادة على الطرق.

والرجال في الغالب هم الأكثر تعاطياً وإدماناً. 25% أى ربع عدد المرضى في المستشفيات العامة في بريطانيا والعالم الغربي يكون لهم علاقة مباشرة وغير مباشرة بتعاطي الخمور.

·       الوراثة تلعب دوراً ضئيلاً في إدمان الخمور حيث يكون هناك عامل وراثي بسيط  يكون في أحد الجدود من كان يتعاطى الخمور وينتقل هذا العامل الوراثي للشخص المتعاطي وهذا يكون في نسبة قليلة من المتعاطين.

·       لكن العوامل البيئية لها دور كبير في إدمان الخمور كذلك الثقافة الخاصة بالفرد. ومشاكل الخمور تكون ضئيلة لدى المسلمون لأنها محرمة في عقيدتهم  وكذلك لدى اليهود. بينما تكون مشاكل الخمور أكثر إنتشاراً في البلاد الأكثر إنتاجاً للخمور مثل فرنسا وايطاليا والمملكة المتحدة والبرتغال.

·       وفي المملكة المتحدة تكون الخمور أكثر انتشارا بين الاسكتلنديين والايرلنديين عن باقي السكان, والتعاطي يكون أكثر انتشارا بين المهن المتعلقة بهذه الصناعة وبعض المهن الأخرى .

·       توجد علاقة وثيقة ومحكمة بين سعر الخمور واستهلاك الخمور,فالخمور الأقل سعراً هى الأكثر استهلاكاً لدى الغالبية العظمى من المتعاطين الذين يكون لديهم مشاكل نفسية واجتماعية, والذين يشربون بكثرة بغرض التخفيف من حدة المشاكل الاجتماعية والاعراض الغير سارة .

·       العديد من الحالات التي تتعاطى الخمور لاتكتشف عن طريق الطبيب ولكن المؤشر المرتفع لتوقع الادمان يلعب دوراً مهماً في التشخيص حيث يأتي المريض للطبيب يعاني من أعراض متكررة أو التعرض لعدة حوادث بسيطة وغير متكررة.

·       إذا كان عند الطبيب المعالج شك في أن المريض يتعاطى الخمور لابد وأن يسأل الطبيب بالتفصيل عن المشروبات التي يشربها المريض على مدار الاسبوع .

·       الاستهلاك يجب أن يجدول وتقدر الكمية بكل دقة وهناك مصطلح يسمى بـ "وحدة الكحول" هذه الوحدة تقدر بحوالي (9جرامات) وهي تساوي نصف قدح من البيرة أو الجعة وهي تساور مكيال وحيد يكال به المشروبات الروحية ـ كوب الخمرة المعروف ـ .

·       إن معدل الشراب أو معدل التعاطى يكون خطراً عندما يتعدى مستوى الشراب (21 وحدة خمور) أى وحدة كحول للرجال في الاسبوع وأربعة عشرة وحدة كحول للسيدات (14) في الاسبوع.

·       يوجد اعتقاد ما أن تعاطي الخمور بنسب ضئيلة على مدار الاسبوع وبطريقة منتظمة أنها تقى وتمنع أمراض الشرايين التاجية للقلب وتقلل من حدوث نوبات الأزمات القلبية .

·       الاختبار المعملى يكون مفيداً جداً في تأكيد إدمان وتعاطى الخمور يمكن إجراء إختبار جاما ج ـ ت GAMMA ,GT لمعرفة وتحديد نسبة الخمور بالدم . حيث تزيد نسبة mean corpuscular volum  ترتفع بنسبة 50% في المتعاطين.

·       المشاكل الاجتماعية الناشئة عن تعاطي الخمور (الكحوليات)

1ـ الانقطاع عن العمل

2ـ عدم القابلية للوظيفة والتوظف.

3ـ التوتر في العلاقة الزوجية .

4ـ استعمال الاطفال وإقامة علاقة جنسية مع الأطفال.

5ـ الصعوبات المالية التي تلازم المتعاطى أو المدمن.

6ـ الخروج على القوانين وصعوبة الالتزام بالقوانين والميل للعنف

    وارتكاب حوادث المرور.

·       المشاكل النفسية

الاكتئاب: هو الأكثر شيوعا وعادة يكون كرد فعل أو نتيجة لمشاكل اجتماعية متعددة ويحدث مع المدمنين الأكثر شرباً heavy drinking وكذلك الكحول له علاقة مباشرة بالميول الانتحارية التي تصيب المدمنين أكثر من باقي فئات المجتمع.

·       ظاهرة جيلسي        morbid JEALSY

1ـ هى ظاهرة تتميز بأن الشخص المدمن والمتعاطي للخمور لفترات طويلة يعاني من أوهام الخيانة الزوجية أو توجد أيضا في الشخص البارانوي . حيث تتدهور الوظيفة الجنسية والقدرة الجنسية لدى الشخص الكحولي ويحدث الضعف الجنسي. IMPOTENCE أو رفض شريكه في الزواج إقامة علاقة زوجية معه أو طرده.

2ـ الكحولي يتوقع ويفترض ويتهم ويراقب شريك حياته الزوجية أن له علاقة جنسية أو عاطفية بشخص آخر ويذهب إلى أبعد من هذا فإنه يراقب شريك حياته مراقبة دائمة  .. لكي يحص على دليل الخيانة , وأحيانا يكلف "مخبر خاص" لكي يتجسس على شريك حياته وينقل له أخباره.

3ـ الاتهامات تؤدي الى العنف وأحياناً إلى القتل ومعدل الاصابة بهذه الظاهرة يزداد في الكحوليين (مدمنى ومتعاطيي الخمور) وكذلك الفصاميين والبارنويين ومرضى الاكتئاب.

·       أعراض انسحاب الكحول من الدم

1ـ العلامات المبكرة مثل إحساس شخصي للمتعاطى بالتوتر عند

    الاستيقاظ في الصباح,ويكون ذلك مصحوباً بالرعش أىالرعاش

    والتي تجعل الشخص المصاب بأعراض الانسحاب يكون من

    الصعوبة عليه أن يحلق ذقنه أو أن يمسك بكوب من الشاي,لكن

    كوب آخر من الخمر يحسن الحالة ويقلل من هذه الأعراض وهذا

    يثبت عادة الشراب في الصباح ويحتسي الخمر في الصباح بدلاً

    من القهوة أو الشاي أو أى شئ آخر.

2ـ العلامات المتأخرة , والأكثر خطورة على ظهور أعرض الصرع

    والتشنجات والعتهْ والخَرَفْ . وفي النهاية تكون الاعراض

    الخطيرة والحادة من تشوش مستمر يتميز بفقدان الوعي ,

    والهلاوس البصرية والهلاوس السمعية التي تكون من الهلاوس

     الأساسية التي تحدث للمتعاطي في كمال وعيه وتأخذ شكل

    أصوات مضللة وأن المدمن يتخيل شخص ثالث بالغرفة يحادثه

    ويناقشه مع مناقشته وحديثه مع الطبيب أو مع الملاصقين له.

    وكما قلنا أن هذه الهلاوس السمعية مشابهة للتي تحدث لمرضى

    الفصام.

·       أعراض نقص الفيتامينات : ـ

تحدث أعراض نقص الفيتامينات في الكحوليين الذين يعانون من سوء تغذية شديد وذلك بسبب عدم القدرة المالية لشراء الطعام الجيد الصحي أو بسبب عدم مقدرة المعدة والأمعاء على امتصاص الطعام المهضوم على المدى البعيد وأكثر أنواع الفيتامينات نقصاً هو نقص فيتامبن ب1 الثيامين vitamine B1 difiency THIAMINE   وهذا النقص الحاد في هذا النوع من الفيتامين يؤدي الى التهاب في أغشية المخ والجهاز العصبي وتسمى الظاهرة ظاهرة فيرنك WERNIK,S  encephalopathy أو الأعراض المزمنة لنقص الثيامين تؤدي إلى مرض كورساكوف   KORSAKOFF,S sydrom.

         أعراض مرض فيرنك :ـ 

        1ـ البداية تكون مفاجئة وتتميز بالآتي عند الفحص الحالة العقلية

            العته وعدم التركيز ،

2ـ عدم القدرة على تمييز المكان والزمان والأشخاص

3ـ عدم القدرة على التذكر واستدعاء الأحداث القريبة

  رأرأة أفقية عند فحص أعصاب العين nystigmus

5ـ الرنح  أو الترنح عدم التحكم  في الحركة attaxia

 6ـ التهاب الأعصاب الطرفية.

* ويقول الاستاذ الدكتور أحمد عكاشة في كتابه الطب النفسي المعاصر عن هذ ه الظاهرة ويسميها

* الهذيان الارتعاشي : هو نوع من الزملة المخية (متلازمة)مخية أو ظاهرة فيرنك  الشخص المصاب يتصف بالهذيان والارتعاش الجسمي والهلاوس البصرية المرعبة التي تتفاقم في الظلام

ويقول الاستاذ الدكتور محمود حمودة عن هذه المتلازمة التي تصيب الكحولي  وهو مرض عصبي يتميز بتغيم الوعي والرنح والرأرأة وعلامات عصبية أخرى وأعراض هذا المرض تختفي تدريجيا ويظل اضطراب الذاكرة, في صورة النسيان . وإذا تم علاج الالتهاب الدماغي مع إعطاء جرعات جرعات كبيرة من فيتامين ب1 وفيتامين ج فإن نساوة الكحول قد لا تحدث وعند حدوث نساوة الكحول بصورة مستقرة فإن التحسن الذي قد يطرأ يكون طفيفا وبعد وقت طويل من العلاج ويحتاج المريض الى رعاية لبقية حياته في مصحات خاصة لمدمني الكحول.

   وهذه الأعراض تنشأ عن تدمير الاجسام البرعمية في مهاد المخ والمادة الرمادية في المخ وفي الجهاز العصبي وفي حالة الانسحاب الشديد والمفاجئ للكحول تموت هذه المراكز في المخ وقد يموت الشخص المدمن للكحول في ساعات قليلة.

ويقول مرجع ديفيدسون أنه عند الفحص المجهري لخلايا المخ في الشخص الكحولي الميت فإنه يوضح زيادة معدل تدفق الدم في المخ في هذه المناطق التي ذكرناها (نزيف المخ) ونزيف تحت الجلد أيضاً.

·       العلاج المباشر

  50 ملجم من فيتامين ب1 يوميا عن طريق الوريد

   ريبوفلافين والبيريدوكسين نفس الجرعة ولكن كل 6ساعات

   فيتامين ج أسكوربك أسيد يجب أن يعطى

وعندما يكون الشفاء غير كاملا تتحول الحالة إلى حالة مزمنة وظاهرة النقص المزمن للفيتامين تسمى هذه الحالة بظاهرة كورساكوف وهى تتميز بالآتي : ـ  عدم القدرة على تعلم المهارات الجديدة و الخلط بين الأحداث القديمة منذ عدة سنوات والأحداث القريبة و يكون المريض في كامل وعيه ويظل هذا العيب في المريض دائماً للخلل والعطب الذي أصاب الفص الصدغي الخاص بتذكر الحداث القريبة .

ويقول الدكتور أحمد عكاشة عن لزمة كورساكوف أو,

ذهان كورساكوف : ـ

هو نوع من الزملة المخية يصيب المتعاطون للكحول بصورة مزمنة ,وطويل المدى ويتميز باضطرابات في الزمان والمكان والاشخاص والتهابات الاعصاب الطرفية, وخصوصاً

الأراجيف : وهى ترجمة لكلمة confabulation  وتعني التأليف المرضي وهو حكايات مرضية ملفقة غير منطقية وقد فضلت المعنى الأول وهو أراجيف حتى لايختلط بالتأليف الصحي لدى المؤلفين والأدباء والمفكرين.

·       الاضطرابات الجسمانية التي تظهر على الكحولي

·       من مرجع ديفيدسون

أصبحت الأعراض أكثر شيوعاً وانتشاراً في جميع أجزاء الجسم  من الرأس إلى أخمص القدم مثل ما كان مرض الزهري يؤثر في الماضي وعلى سبيل المثال :

·        في المخ : نزيف بالمخ والوفاة المفاجئة  خرف الكحول والعته ظاهرتي فيرنك وكورساكوف ـ وتلف خلايا المخ .

·       في الوجه: وحمة العنكبوت في البشرة وفي الجلد

·       في الحلق والبلعوم: سرطان البلعوم والحلق والمرئ,ودوالي المرئ

·       وفي المعدة : التهاب جدار المعدة

·       التهاب البنكرياس :.سوء الامتصاص وسوء التغذية .

·       في الكبد :الكبد الدهني وتليف الكبد ,والتهاب الكبد الحاد وكذلك سرطان الكبد الأولى.

·       في الجلد : احمرار الجلد وتوهجه في اليدين وباقي الجسد .

·       نقص معدل السكر في الدم .

·       التهاب الأعصاب الطرفي  والجهاز العضلى.ومرض النقرس .

·       وأخيراً ضمور الأعضاء التناسلية وعقم غير دائم .

الإدارة : وتشمل التشخيص والعلاج من الكحولية :

  النصيحة المباشرة عن أضرار الخمور وآثارها على الجسم

2ـ في الحالات السيئة ينصح المريض بتغيير نمط الحياة وتغيير الوظيفة

    أو المهنة التي تساعد على الكحولية.

3ـ العلاج النفسي : للفرد المدمن أو للمجموعة الايداع في المصحات التي تعالج الكحوليين ولمساعدتهم .

العلاج الدوائي : العلاج عن طريق الدواء يجب أن يكون متاحاً وتحت اشراف الأطباء النفسيين  لعلاج أعراض الانسحاب والدواء المفضل لمرضى الكحول هو مجموعة البنزوديازيبين وأهمها :ـ 1ـ  الفاليوم ديازيبام بجرعة 20 مجم /6ساعات لمدة لمدة 5ـ7 أيام مع اعطاء جرعات عالية من الفيتامينات وفي حالة الأعراض الاكتئابية نعطي 100 مجم من الفينوثيازين /8ساعات ,أو كلوروبرومازين ـ لارجاكتيل ـ  100 مجم / 8ساعات.

للتخلص من الهلاوس الكحولية نعطي دواءاً حديثاً هو DISULRAM  200 : 400 مجم  يومياً ويمنع هذا الدواء الأعراض المزعجة بعد الانقطاع عن تعاطي الكحول مثل الصداع الشديد والحاد والغثيان والقئ والنفس المتقطع.

 ويعطى هذا الدواء الجديد للمساعدة للإقلاع نهائيا عن الكحول واسم هذا الدواء ACAMPROSATE .

   يقول الدكتور حمودة عن الجرعات التي تسبب الانسمام "التسمم" ـ ويختلف تحمل الأفراد وإطاقتهم وقابليتهم للإنسمام الكحولي فبعض الأفراد يظهر انسماما عندما يصل الكحول في الدم الى 30% مجم كل واحد لتر من الدم يكون به 3 جرام من الكحول . بينما آخرون لايظرون انسماما حتى عند وصوله في الدم 150 مجم % أى 15 جرام من الكحول لكل لتر من الدم , لكن الأفراد العاديين يظهرون انسماما عندما يكون الكحول في الدم 100 الى 200 مجم % أى 10 اى 20 جرام من الكحول لكل لتر من الدم للشخص البالغ يمكن أن يحدث له تسمم كحولي إذا تعاطى من 50 الى 100 جرام من الكحول وتحدث الوفاة الأكيدة عندما يصل الكحول بالدم من 400 :700 % يعني إذا تعاطى المدمن من 200 الى 350 جرام من الكحول بالتأكيد فإنه سوف يموت ـ .

  ويقول أيضاً عن الاضطرابات المصاحبة للتوقف عن الكحول : ـ

ويتميز بأعراض معينة مثل رعاش اليدين واللسان , وجحوظ العينين , والغثيان والقئ, والضعف الجسماني , وزيادة نشاط الجهاز العصبي المستقبل, مثل زيادة ضربات القلب والعرق وارتفاع ضغط الدم , أو الاكتئاب الوجداني أو سرعة الاستثارة وهذه الاعراض تحدث بعد التوقف عن التعاطى أو تقليله بواسطة الشخص الذي ظل يتعاطاه لمدة بضعة أيام. وفي نهاية هذا المقال وهذا البحث أحب أن أؤكد على أن الشرع السليم في آيات الذكر الحكيم قد حرمت الخمر تحريماً قاطعاً في أكثر من موضع وفي أكثر من آية وقد ذكرت هذه الآيات المحكمات في هذا المقال وكما ذكرها الأخوة الأفاضل الّذين كتبوا وبذلوا الجهد المضني في تأكيد ثبوت حرمة الخمر وحرمة تعاطي الخمر وإدمانه ولو بجرعات قليلة إن أضراره على المدى البعيد فى منتهى الخطورة على العقل والجسد البشري.

وقد ذكرنا أيضاً الكثير عن أضرار وآثار الخمر (الكحول) من منظور طبيى ونفسي عقلي للإختصاصيين من العلماء في هذا المجال ونسأل الله العفو عند الخطأ في هذا البحث ونسأله وحده الأجر والثواب عند الصواب.           

 

 

   

 

اجمالي القراءات 12647

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 31 ديسمبر 2006
[1286]

العلم ثم العلم ثم العلم

اخى الحبيب د-محمد شعلان .احييك على هذه المقاله الرائعه.والبحث الجميل المكتمل الآركان .مع طلبى وإلحاحى منك بكتابة بحوث ومقالات مكتمله مثل هذا البحث القيم .وإحدى ميزات هذا البحث انك جمعت بين الحسنيين فى ربطك لماهية مقصد التشريع فى تحريم الخمر وعددت كلمات التحريم التى جاءت بأمر التحريم وهذا ما أوده ودعنى اقول لك (وأطرب له )لآنه يدل على غاية فهم القرآن و فهم الموضوع بكل صوره وكلماته وليس الإقتصار على التقيد بلفظ واحد والوقوع فى اسر المعجم المفهرس وإستسهال البحث عن كلمة واحده وإعتبارها هى كل ما تعلق بمقصد التسريع فى الآمر المراد فهمه.ولكن بحثك يدل على قراءة متأنية لآيات القرآن الكريم كله وإستخراج ما فيه من أيات تخدم وتشير وتدل على الموضوع المراد بحثه والتحدث والإلتفاف حوله ومحاولة فهمه فهما صحيحا ..فإسمح لى ان اكررإعجابى بهذا البحث مرة أخرى وفى إنتظار المزيد فى موضوعات أخرى ولن أقبل منك أقل من هذا فى كتاباتك ..
وعذرا إقبل منى هذه الملاحظه المنهجيه فى المقاله وهى رجاء من صيدلى إلى طبيب . عدم ذكر وكتابة اى دواء فى أى مقاله وإن كنت لابد ان تكتبه فليكن بالإسم العلمى فقط وذلك بغرض عدم إستخدامه بالطريقه الخاطئه من بعض الناس وخاصة فى الموضوعات شديدة الخطوره المرتبطه بالطب النفسى والحاله النفسيه والمزاجيه.وكفى ما نحن فيه من مصر من دمار بسبب إلإستخدام العشوائى للدواء وخاصة لدى بعض الشباب الذين يريدون الهرب من الواقع الآليم ..وأنا اعلم انك تريد كتابه البحث كاملا وأعلم انك حذرت فيه أو كتبت (تحت إشراف طبى ..) ولكن هذه وجهة نظرى من واقع خبرتى العمليه فى هذا المجال ومعاناتى من انصاف المتعلمين وفلسفتهم وخاصة فى ألامور الطبيه..وتقبل تحياتى وتهنئتى على المقاله الرائعه..

2   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأحد 31 ديسمبر 2006
[1287]

شكراً لك د.عثمان

أشكرك يا دكتور عثمان على قراءتك المتأنية للمقال وأشكرك على ملاحظتك بشأن ذكر أسماء الأدوية وأحب أن أؤكد على قولك بأنه لايجب استخدام أياً من هذه الأدوية بدون اشراف طبي كامل وداخل المراكز المخصصة لعلاج مثل هذه الحالات ، وإن كان هدفي من ذكر أسماء الأدوية والجرعات أن أبين للقارئ الكريم مدى خطورة الوقوع في إدمان الخمر واستعماله ولو بكميات قليلة وأن العلاج لايكون سهلاً أبدا وحتى بعد العلاج يكون هناك إعاقة دائمة في كثير من الحالات فالوقاية خير من العلاج

3   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الثلاثاء 02 يناير 2007
[1321]

أخي محمد شعلان

مقال رائع وجهد مشكور نعوذ بالله من كل المنكرات والخبائث والإثم ، حقيقةً لقد قرأت مقالك عدة مرات وشكرا على حجم المعلومات اللهم علمنا ما ينفعنا وأنفعنا بعلمنا وزدنا علما وأنا معك السكر والادمان من الموبيقات وحرام حرام حراااااااااااااااااااام
ولك تحياتي وكل عام وانتم بخير
أخوك شريف هادي

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-11-18
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 114,173
تعليقات له : 260
تعليقات عليه : 28
بلد الميلاد : Afghanistan
بلد الاقامة : Afghanistan