قُم يا مصري في 25 يناير

محمد عبد المجيد في الأربعاء 19 يناير 2011


أي طاغية يسقط مرتين: الأولى عندما يبعث شبابُ الوطن رسالة حب لأهلهم، ولتراب بلادهم، ولمستقبل أولادهم فتُصِرّ كل أُم، ويُلِحّ كل أبّ أن يكون ابنهما في طليعة فرسان الوطن لتحريره من المستبد، وهنا فقط يُنْزَع الخوف من الصدور حتى لو كان في كل شبر من الأرض كتيبة مسلحة من رجال الأمن.

والثانية، عندما يُعِدّ طائرته، ويبلغ أهله أن الشعب اكتشف قيمة الكرامة، وأن رياح الغضب هبَّت في الصدور، وتستعد لاقتلاعه وعائلته.

25 يناير يوم تحرير مصر إذا التزم الثائرون الصغار بأنهم لن يعودوا إلى أهلهم وديارهم قبل أن يهرب مَنْ أذلهم سنوات طويلة.

المطالب المعروضة هي الحد الأدنى، لذا ينبغي الموافقة عليها، لكن ما وراء تلك المطالب المتواضعة يجب أن يكون الأكبر: أي محاكمة الديكتاتور حسني مبارك، وكلابه، ولصوصه، وبِنْعَلِيّيه، قبل أن يهرب بطائرة من شرم الشيخ فيها كنوز مادية من الصعب تعويضها.

هل يسمح لي شبابنا البطل أن أضع بين أيديهم الطاهرة بعض النصائح؟

1- 25 يناير يجب أن لا يكون الحضور على الفيس بوك لأكثر من عشر دقائق في اليوم بأكمله، فالشارع المصري في حاجة إلى كل شاب وفتاة، ولو نزل كل الفيسبوكيين العاشقين لمصر، فعلا وليس قولا، فإن حُكم مبارك لن يعيش ثلاثة أيام في حَدِّها الأقصى.

2- ضعوا ثقتكم في الأخ العقيد عمر عفيفي فهو سيُلهب حماس الثورة، ويقنع كبار رجال الشرطة بأن من يؤذيكم في هذا اليوم، لن يفلت من محاكمة عاجلة بعد نجاح الثورة.

3- التقطوا صورا لكل المتجاوزين من ضباط الأمن، واحفظوا الأسماء، وتأكدوا بأن من يتم اعتقاله، سيخرج بعد ساعات مرفوع الرأس أمام أهله، وأمام كل كاميرات الدنيا التي ستتابع الحدث الجلل.

4- خصوم ثورة الشباب هم كل من يرفع شعارا غير شعار مصر، وإذا رأيتم لافتات تشير إلى الاخوان المسلمين أو الأقباط أو اليساريين أو اليمينيين أو الوفد أو الكرامة أو السلفيين أو غيرهم، فتأكدوا أنها محاولة لسرقة ثورتكم.

5- لا تعوّلوا كثيرا على من أطلق عليهم المناضل الدكتور يحيي القزاز عواجيز المعارضة، فقد فشلنا جميعا، ولم يعد منا أحد يستطيع أن يناهض الطاغية علانية، فنحن أصحاب دكاكين وبرلمان شعبي ومعارضة دون كيشوتية، ومن فاته مقعد النائب، صنع لنفسه مقعدا جديدا .. بعيدا عن الشعب.

لا تحبطكم نصائح عواجيز المعارضة، ولا تحزنوا إذا رفض الدكتور البرادعي ومرشد الاخوان وقادة الأقباط ومفتو السلفيين ورئيس حزب التجمع الانضمام إليكم، فهذا والله يوم الفخر، والنصر سيكون خالصا لكم، ولن تملك أي جهة حُجةً لسرقته.

6- إذا عرفتَ عقيدة أو مذهب أو حزب أو فرقة من يسير بجانبك فالثورة قد خسرتكما معاً، والعقيدة الوحيدة التي تعترف بها عدالة السماء في هذا اليوم الطاهر هي تخليص مصر من صديد أوجع جسدها الطاهر لثلاثين عاما.

7- خذ معك طعامك ومشروبك ليوم كامل، ولا تغب عن وكالات الأنباء ومصوريها، فالعالم كله ينبغي أن يرى المصري من جديد.

8- إذا اقنعت أهلك، نساء ورجالا وأطفالا، فالثورة ناجحة لا محالة قبل أن يشرق فجر مصري جميل.

9- مصر كلها ممتلكاتك، خاصة أو عامة، والقاء حجرة على بيت أو محل أو بناية أو غيرها يعتبر عملا ضد ثورة الشباب.

10- تابعوا تعليمات العقيد عمر عفيفي بدقة شديدة فهو قادر على أن يجنبكم شرور ضباط الأمن.

11- إذا خرج الجيش وأطلق النار عليكم، فأفراده ليسوا أبناء أبطال العبور، ونحن نتمنى أن يكون جيشنا الذي أذله مبارك لا يزال جيش الشعب، لا يطلق النار على أهله وأولاده وأبناء شعبه.

12- هناك احتمالات كبيرة أن يرفض بعض كبار رجال الأمن اطلاق النار على الشباب وذلك إثر تأثرهم بنداءات زميلهم السابق العقيد عمر عفيفي، فتقدموا منهم، وصافحوهم، وعانقوهم فربما يكونوا أشد كراهية لمبارك منكم.

13- اصطحبوا معكم جيرانكم، ومعارفكم من العاطلين عن العمل، والعاجزين عن اللهاث خلف الغلاء والأسعار الجنونية، والغاضبين على مبارك من جراء أمراض أصيبوا بها،

14- كونوا دائما في الزحام الشديد للمظاهرة، ولا تتفرقوا لئلا تستأسد عليكم قوى الأمن.

15- لا تلتفتوا لمن يسخر منكم، ويقلل من شأنكم، ويعدكم بهزيمة نكراء.

16- كتبت لكم نشيد الثورة، فكرروه بصوت جهوري، ومتواصل، ليصل هدير الجماهير والثوار والشباب إلى الطاغية قبل هروبه،

قم يا مصري النهاردة يوم جديد

خد مبارك وجماله وسوزانه في الحديد

أما عادلي أو سجونه أو رجاله دول صديد

أما عزمي أو شريفه أو سروره أو شهابه

دول كلاب القصر منعوا احتفالنا بكل عيد

قُم يا مصري النهاردة يوم سعيد

17- لا تصدقوا من يقول لكم بأن التظاهر حرام، وأن الخروج على الحاكم مكروه، وأن اللجوء إلى أي وسيلة للاطاحة بمبارك مخالف للدين فالقائلون بهذا هم عبدة الشيطان.

18- لا ترفعوا شعار الهلال والصليب، فنحن بلد واحد لشعب واحد، ولا نحتاج لتذكير الآخرين أننا مختلفون.

19- حاولوا التحدث مع الأمن المركزي، فهم أهل بلدكم وأكثرهم أميون وتحت خط الفقر، ويكرهون أسيادهم الضباط، لكنهم مُجبَرون على القسوة.

20- هناك احتمال أن يلجأ مبارك للعبة قذرة قبل 25 يناير، فخذوا حذركم، وأي عمل ارهابي أو كارثة غير طبيعية أو وعود معسولة فلا تصدقوا، واستمروا.

أنتم أكثر من نصف مليون شاب على الفيس بوك، وشباب 6 ابريل، وطلاب الجامعات، وأحرار مصر، وشجعان الوطن، فلا تجعلوا عواجيز المعارضة يسخرون منكم، ولا تُدخلوا الحزن في قلوبنا بتواجد عشرات أو مئات يفترسهم حبيب العادلي بتوجيهات الطاغية مبارك، فبإمكانكم لو خرجتم جميعا، أن تصبحوا في غضون ساعة واحدة ملايين من الأحرار، ولا تقبلوا عذر عدم التواجد من أحد، إلا في ظروف استثنائية، وسنطلق زغاريد الفرح بهروب مبارك وعائلته.

قد لا يخرج الدكتور محمد البرادعي معكم، وقد لا يطلب من الملايين الذين جمع توقيعاتهم أن يشاركوكم فرحة تحرير مصر من الطاغية،( وهو ظن أكاد أراه يقينا)، لكن لا تهنوا، ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم ثائرين.

وسلام الله على مصر.



 

محمد عبد المجيد

رئيس تحرير مجلة طائر الشمال

أوسلو في 19 يناير 2010

Taeralshmal@gmail.com


 


 

اجمالي القراءات 11190

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (24)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 20 يناير 2011
[55336]

شباب المعارضة وعواجيزها ..!!

الشعب المصري ينتظر من المعارضة أن تفعل شيئاً ولكن خاب الأمل فيهم ..


الامل فيكم أنتم ايها الشباب ..


أنتم مصر الحقيقية مصر الشريفة مصر الأبية .. أما مبارك وزبانيته فهم مصر في أفسد صورها ..


فلتكن البنت المصرية أسماء هي في المقدمة ببراءتها وثباتها على الحق ..


قضيتكم قضية الحق ..


بالطبع فإن عواجيز الفرح سيحاولون تبويظ الفرح فلا تعطوهم الفرصة ..


صدقوني أيها الشباب المخلص إنكم أغلبية في العدد والقوة .


لتستمر المظاهرات إلى ان يسقط مبارك وكلابه كلب كلب ..


ولتعلموا أن مصر هي أم الدنيا بكم وأسوأ بلد في العالم بمبارك ..


أخواني الشباب اتبعوا في تظاهركم  نصائح من لا يسألكم أجراً ..


ااتبعوا نصائح من ليس لهم غرض في كرسي أو منصب او خلافة فهو لا يمانع في  اللعب من تحت الطربيزة على أجسادكم وبيعكم للحاكم القذر في أقرب مساومة  ..


عليكم بتحريك شيوخ المعارضة فلتجعلوا منهم شباباً


2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 20 يناير 2011
[55343]

إذا فاتك الميري تمرغ بترابه

ما أكثر الأمثال عند المصريين حيث يقولون إذا فاتك الميري تمرغ بترابه ويقولون أيضا أن الفرصة لم تأتي غير مرة فلو ذهبت هذه الفرصة

من المصريين دون أن يتحركوا من اجل التغير يتمرغوا في التراب إذا وجدوا التراب


 


3   تعليق بواسطة   محمد سامي     في   الخميس 20 يناير 2011
[55344]

أنتم الأعلون ..!!

صدقوني أيها الشباب ..


فإن زبانية حسني مبارك يحسدونكم على نظافتكم ..


يحسدونكم على أياديكم النظيفة الغير ملوثة بالفساد ..


ان لا أخاف عليكم من زبانية مبارك فمبارك وزبانيته في النهاية ..


الخوف كل الخوف عليكم من المعارضة الديكورية كالاخوان والناصريين والتجمع وغيرهم .. 


انتم لا تحتاجون لهؤلاء ولا لغيرهم .. أنتم فقط تحتاجون للمصريين الشرفاء ..


الشريف هو من معكم وهم كثر في الشعب المصري ..


فلتكن ثورة الشباب مشتعلة حتى ولو سقط مبارك أو ركب طائرته وذهب لإسرائيل ..


على الشباب أن يكون المراقب لكل شيئ .


فلا يسرق تعبهم أخواني أو ناصري أو فاسد ..


عليكم بالمحافظة على ثورتكم ..فهي مستقبلكم الزاهر ..


أثق في هذا الشباب الذي كون معارفه بنفسه بدون وصاية إلا من ضميره هو .


 


4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 20 يناير 2011
[55354]

السيد محمد عبد المجيد , عفوا , هل سترسل ابنك للمشاركة في المظاهرة

مرحبا اولا,


 -  اعتقد ان ابنك ايضا شاب  , وهذا ايضا يومه , ويمكنك ايضا ان ترافقه  , ولما لا !!!!


و حسب ما جاء في الاسطر الاولى من المقالة


بان كل اب يلح ان يكون ابنه في الطليعة ,


فهل ستحقق ما تؤمن به وأنت تطلبه من الاخرين . عذرا لا اقصد ازعاجك , ولكن لو وجدت صورتك وصورة ابنك في مقدمة هذه المظاهرات سألغي هذا الذي كتبته .


لا تعتقد انا مع الظلم , ولكن محاربة الظلم يمكن ان نجد لها مخرجا أخر وخاصة بعد ان رأينا تجربة العراق الفاشلة , وتجربة تونس غير واضحة للان .


 وشكرا


أمل


 


5   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الخميس 20 يناير 2011
[55355]

ولما لا أستاذه أمل ؟؟

الأستاذ المحترم محمد عبدالمجيد


الأخت المحترمة أمل هوب


ولما لا أن يطلب كل أب وكل ام من اولادهم الخروج والمشاركة في صنع مستقبل بلادهم ..


والشاب هو حر في إختيار قراره ..


وعلى فكرة معظم الشباب يخرج بلا موافقة أبوه وأمه ..


ولكن هناك نماذج أخرى ..


فالمصرية جميلة إسماعيل تخرج للمظاهرات ومعها إبنها ويضربهم الأمن معاً


خروج الآلاف في مثل هذه المواقف هو تأمين لهم وحماية لهم ...


الأستاذة أمل نحن عندنا امل أن تعيش بلادنا في حرية أن يصنع شبابها مستقبلها ..


أن يحمي شبابنا حرياتهم الدينية والسياسية .. لا نريد لكنيسة أن تفجر ليلة عيد الميلاد .. 


لا نريد نظام يهرب من مشاكله بتدبير حوادث ضد أبرياء ..


أستاذه أمل هل شاهدتي فديو البنت المصرية أسماء


هو موجود على هذا الرابط ..


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_embedded.php?main_id=32


بعد أن تشاهدي الفديو إن كنت لم تشاهديه ...


هل ستمنعي أبنك من الذهاب لو أراد ..؟؟


6   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الخميس 20 يناير 2011
[55356]

104 الف محاولة انتحار في عام واحد ..

هل تعلمي يا استاذه أمل ان هناك 104 الف حالة انتحار في مصر معظمهم شباب ..!!


هل تعلمي أن معظم هؤلاء يفعل هذا بسبب المشكلة الإقتصادية ..


 


7   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 20 يناير 2011
[55357]

الاخت العزيزة سوسن , لننتظر جوابه

طاب يومك,


انا ضد الظلم يا اختي العزيزة وكما ذكرت في تعليقي . وسؤالي محدد للسيد محمد عبد المجيد وهو: 


هل سيرسل ابنه من النرويج الى مصر لمشاركة اخواته اذا اراد الولد من تلقاء نفسه او هو طلب منه ذلك , نفسي اعرف جوابه .


اختي العزيزة سوسن , انا لست مع الظلم , لاننا شبعنا ظلما , فبالاضافة للظلم الواقع على المواطن العربي المسلم فهناك ظلم كبير زيادة مضاف على المسيحيين , يعني الظلم الواقع على المسيحي مضاعف يا اختي العزيزة  .


دمت بكل خير


أمل


8   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الخميس 20 يناير 2011
[55359]

أمل هوب وسؤال لاحراجي

الأخت أمل هوب


هل تريدين احراجي، وتقرأين جميع الصحف لمشاهدة المقطع في المظاهرة الذي يوجد به محمد عبد المجيد بعدما رحبت به أجهزة الأمن في المطار، ورفعت اسمه من المترقب وصولهم، وتمنت له مظاهرة سعيدة في بلده، وضد نظام رئيسهم؟


تقولين ولكن محاربة الظلم يمكن أن تجد لها طرقا أخرى!


وهذا فقه السلاطين، أي عليكم أن تركنوا إلى الهدوء حتى يخجل الطاغية من نفسه، أو تقديم ورقة بها توقيعات إلى فخامة الديكتاتور، وسيرق قلبه.


تقولين: تجربة العراق الفاشلة!


تجربة العراق فشلت لأن العراقيين لم يحتجوا طوال ثلاثين عاما على طاغيتهم، فلما سقط، كان العراق نهبا للصوص الوطن الذين جاءوا على ظهر دبابات الاحتلال، أي أن فشل التجربة العراقية يعود إلى الصمت والخوف.


تقولين : تجربة تونس غير واضحة حتى الآن!


هل تعرفين أن تونس كانت رابع أكبر دولة في عدد المعتقلين بالنسبة لعدد السكان؟


وهل تعرفين أن دولة بكاملها تم نهبها من عائلة الرئيس وعائلة ليلى الطرابلسي، وقد قامت الثورة التونسية بطرد اللصوص؟


وهل تعرفين أن بعض زنزانات سجون تونس كان يتكدس بكل واحدة 300 سجين في زحام كأنهم في حافلة، فلا ينام من كان واقفا، ولا يقوم من تمكن من الجلوس؟


ومع ذلك فهي غير واضحة لكِ!


هل تريدين احراجي؟


أنا أكتب ضد الظلم منذ أن كان عمري سبعة عشر ربيعا، أي منذ خمسة وأربعين عاما، وكان من الممكن أن أعطي ظهري لكل قضايا وهموم وطني، خاصة وأنني أعيش هنا في النرويج لخمسة وثلاثين عاما، وأكتب ضد الظلم في معظم الدول التي يحكمها طغاة، فهل المطلوب مني أن أسافر إلى سورية، واليمن، وليبيا، والعراق، والجزائر، وتونس، والسودان، والأردن، وغيرها كلما كتبت، وحرضت ضد الاستبداد؟


رغم أنني سأبلغ الشهر القادم بإذن الله عامي الرابع والستين، فأعدك إن كان لكِ معارف من أمن الدولة في المطار يسمحون لي بموافقة الطاغية وابنه أن أعود للتظاهر، فستجدين صورتي بالألوان الطبيعية في صحيفة معارضة، وفي المقدمة، وحيينئذ، تتفضلين، مشكورة، برفع تعليقك ورفع الحرج عني.


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو   النرويج


 


9   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 21 يناير 2011
[55366]

السيد محمد عبد المجيد , لا ادري لماذا اعتبرت السؤال , والذي ما زال قائما , احراجا لحضرتك

صباح الخير اولا ,


لم افهم لماذا اعتبرت سؤالي احراجا لحضرتك , انه مجرد سؤال ولا يزال قائما:


هل سترسل ابنك يوم 25 يناير للمشاركة في التظاهرة . وخاصة ان جوازه نرويجي , فلا اظن بأن اسمه في المنع  ولا يتطلب منه اي شئ من استعمال السلاح او غيره لانها مجرد تظاهرة سلمية, و حضرتك تقول انك في النرويج من 35 سنة , اي قبل استلام مبارك للحكم ب 6 سنوات على الاقل .


كل ما جاء في ردك لن اقول عليه كلام مرسل ولكن لم يقنعني منه اي شئ فهي قناعاتك ليس الا بالنسبة لي وانا احترم قناعاتك  .


ولنضيف سؤال اخر , ذكرت الظلم في بعض الدول العربية ولكنك نسيت دولة واحدة لم تذكرها وهي الدولة التي لو طلبوا من ابنك ان يذهب ويعيش فيها سيرفض تماما وبرايي هي سبب البلاء في كل العالم , انها الدولة التي ينمتي كل الشعب الى اسم مليكهم , قد يكون اسمها قد سقط سهوا من تعليقك , ربما , او لسبب خاص بك , وايضا ,ربما.


.لست في حالة حرب معك يا سيد محمد ولكنك لمدة 45 سنة وانت تكتب وتنتقد الظلم كما جاء في ردك , فدع مرة ان احدا لا اقول ينتقدك ولكن يسألك سؤالا عن اثبات موقفك الشخصي والعملي مما تحرض عليه , فهل السؤال حرم .


ماذا لو جاءوا بملك النرويج ليحكم مصر او اي دولة عربية , هل سينجح برايك يا سيد محمد والا سيفشل فشلا ذريعا .


المشكلة أعظم مما تتصورها.


والسلام عليك


أمل


ملاحظة , نسيت ان اؤكد باني لست مع مبارك ولا مع اي رئيس دولة لا يفكر بشعبه ولا يحس بهموهم وحقوقهم التي هي واجبة عليهم


 


10   تعليق بواسطة   محمد سامي     في   الجمعة 21 يناير 2011
[55372]


أخي العزيز محمد عبدالمجيد ..


أستمر فيما تقوم به فهو خير علاج لاستبداد الطاغية مبارك ..


كلماتك القوية في مقالاتك وفديوهاتك تصل لآلاف المصريين الذين يحتاجونها ..


كلماتك تزعج مبارك وزبانيته ومن في قلوبهم مرض من الساكتين أو المنافقين ..


وللأستاذة أمل أقول  لا نحتاج منك لكل هذا التاكيد على أنك لست مع مبارك ومع الظلم .."


فلقد قلتي " لا تعتقد انا مع الظلم , ولكن محاربة الظلم يمكن ان نجد لها مخرجا أخر وخاصة بعد ان رأينا تجربة العراق الفاشلة , وتجربة تونس غير واضحة للان ."


ولم تكتف بهذا فقلت أيضاً "  ملاحظة , نسيت ان اؤكد باني لست مع مبارك ولا مع اي رئيس دولة لا يفكر بشعبه ولا يحس بهموهم وحقوقهم التي هي واجبة عليهم " .


وبالطبع لا نحتاج لبينة منك كحلف يمين او خلافه .. للتأكيد أنك مع مبارك " 


لكن ما نحتاجه منك ان تذكري لنا الطرق الأخرى والمخارج الأخرى غير التظاهر السلمي يوم 25 ايناير  ..


هذا فقط ما نحتاجه منك ؟؟ ودمتي بألف خير ..


ولأخي الأستاذ محمد عبدالمجيد عندما يصل صوتك لشخص مثل عبدالله كمال ويهاجمك هذا دليل أن صوتك النظيف أزعج مبارك وكلابه .. استمر في أزعاجهم .. وننتظر من العزيزة الأستاذة أمل ان تذكر لنا المخارج الأخرى ..


 






 


11   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الجمعة 21 يناير 2011
[55379]

لو نجحت حملت الشعب المصري فإننا سوف نقول لحكم مبارك روحه بلا رجعة

الأستاذ المحترم محمد عبد المجيد استمر في تشجيعك  وفي بث روح الثورة على الظلم والطغيان في نفوس ابناء بلدك لأنهم بحاجة ماسة لمن يوقظهم من غفلتهم وثباتهم الذي دام  ثلاث عقود فكما قلت أن ( 25 يناير يجب أن لا يكون الحضور على الفيس بوك لأكثر من عشر دقائق في اليوم بأكمله، فالشارع المصري في حاجة إلى كل شاب وفتاة، ولو نزل كل الفيسبوكيين العاشقين لمصر، فعلا وليس قولا، فإن حُكم مبارك لن يعيش ثلاثة أيام في حَدِّها الأقصى.)


 


12   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الجمعة 21 يناير 2011
[55380]

فيديو مهم جدا عن ثورة 25 يناير

http://www.youtube.com/watch?v=ujtIdyfjgWU&feature=youtube_gdata


13   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الجمعة 21 يناير 2011
[55397]

الحلقة 19 عواجيز المعارضة و 25 يناير

 




الحلقة 19

عواجيز المعارضة و 25 يناير

http://www.youtube.com/watch?v=xUwK6HzhOUo


14   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 22 يناير 2011
[55414]

الاخ الفاضل محمد سامي , مرحبا

وطاب يومك ,


بالرغم من أن وقتي ضيق جدا ولكن سأحاول الاجابة عن سؤالك ,  وقبل ذلك وقد تكون لا تعرف حاجة عني فسأذكر بعض ما يفيدك , أنا انسانة  ((((عادية جدا )))) مسيحية مثقفة اعمل وربة اسرة واعيش في اوربا , مؤمنة بأن الله خلق البشر جميعا , وكل انسان عزيز عند الرب  وجلت قدرته  لا يقبل الظلم ابدا , وسيعاقب الظالمين أجلا أم أجلا . أما أن تريدني أن احلف فهذا ما لن اقوم به لان السيد المسيح قال , ليكن كلامكم نعم نعم لا لا ولا تحلفوا باي شئ ......الخ . وعندما اقول لك أنا لست مع الظلم اعنيها بكل صدق , وان كنت تصدقني او لا تصدقني فهذا لا يهمني بصراحة لاني صادقة مع نفسي وبما اقوله, واكرر لا يهمني بتاتا ان صدقتني ام لا .


يا اخي الفاضل , كيف أكون مع الظالم , الذي ظلم نفسه اولا وظلم شعبه . منصب الرئاسة ليس لوحة او شهادة شرف يحصل عليها انسان ثم يذهب ليعلقها في بيته . منصب الرئيس مهمة شاقة وتتطلب العمل الدؤوب المتواصل والجهد ومتابعة كل صغيرة وكبيرة تحدث في البلد  والحكمة والخبرة  والحكم بالعدل ووووووووووووو. وهذه كلها لن يستطيع ان يقوم بها من تعدى عمره 65 سنة , فكيف وقد عبر الثمانين .


هذه سنة الحياة , الجسم كله يشيخ ويضعف ومنها العقل والتفكير , ومن اين تأتي الطاقة للقيام بمهمة الرئيس , الشخص الذي يتعدى السبعين من العمر يحتاج الى من يخدمه ويرعاه لا ان يكون رئيس لجمهورية , بعد الخمسين تظهر كل الامراض والبلاوي السودة في الانسان , فهل له الوقت الكافي والطاقة الكافية لرعاية نفسه , حتى يقوم بمهمة الرئيس , هل وصلك ما اردت قوله .


وساكمل في التعليق التالي اجابة سؤالك  


15   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 22 يناير 2011
[55415]

السيد محمد عبد المجيد , بصراحة انت لم تجرؤ على قول اي من الكلمتين نعم او لا

وبالرغم من ان كل كلمة لا تتعدى الحرفين , ثق انا لست في حرب معك اومع أحد , ولكنك وكما ذكرت وانت تكتب من 45 سنة  ولكنك لم تستطع كتابة كلمة مكونة من حرفين عندما مسك الحدث.


يا سيد محمد عبد المجيد , اقترح عليك ان تبدل كلمة التحريض التي تستعملها الى كلمة ادق تعبيرا وسلما من كلمة التحريض و بدلها ب مثلا حث الناس تنبيه الناس لقيمتها وحقها بالعيش الكريم المرفه كما تعيش الناس في الكثير من الدول ومنها النرويج التي تعيش فيها من 40 سنة  او في اوربا عموما او امريكا او اليابان او استراليا أو أو ..


لماذا لم تجاوب بنعم سارسل ابني ايضا ليشارك اخوته في الوطن وأنه ليس اقل وطنية منهم .


او جاوب بلا , وقل بان الكلام لا ينطبق على ابني , واذا سالناك لماذا , لا ادري بماذا ستجاوب .


الكلام سهل والكتابة والتحريض لا يوجد اسهل منهما . وعلى كل من يكتب كلمة ليفكر بها هل يستطيع ان يطبقها هو وعلى اقرب المقربين له ام لا حتى يثبت   صدقه امام نفسه اولا وبعد ذلك امام الناس.


اعتقد فهمت قصدك ولماذا اعتبرت السؤال احراج لك , اليس هذا نوع ولو بشكل بسيط من الدكتاتورية !!!!, وخاصة ما شاء الله لك المال لتشتري لابنك بطاقة سفر , ووجوده في التظاهرة لا يتطلب منه اي خبرة او امكانية وزيارته للوطن الام هي شي جميل .


ارجو ان لا يزعجك قول الحق وطريقتي في التعبير عن رايي.


والسلام عليك 


أمل 


16   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 22 يناير 2011
[55418]

الاخ محمد سامي , هل لاحظت الفرق

هل لاحظت الفرق بين تونس ومصر . بمجرد ان احرق مواطن مظلوم نفسه في تونس , خرج كل الشعب وبعفوية  الى الشوارع ليهزم الرئيس . فهل حصل نفس الشئ في مصر بعد ان زاد العدد على 7 لحد الان  , لا طبعا , لماذا , لان وبحسب ما اتصوره  ان تونس تختلف كثيرا عن مصر , فعدد سكانها لا يتجاوز 10 مليون  والشعب كله مسلم سني والجيش اتخذ موقف مشرف مع الناس التي خرجت , ومشكلة المعارضة حلت واطلق سراح المسجونين وبحسب اعتقادي شيئا فشيئا ستحل باقي مخلفات الرئيس السابق ويقدم للمحاكمة هو وكل من اشترك معه , هذا هو الظاهر لحد الان . وربنا يكون معاهم ويخرجوا بالبلد للساحل الامين ولا يحصل لهم ما حصل ويحصل للان في العراق .


يا اخ محمد سامي , انا لست  سياسية ولا افهم بها شيئا ولكني كأنسانة ومما نقرأه ونسمعه من الاخبار وجدت نفسي أرى وكأن مأساة العراق ( ولا سامح الله ) ستكرر في مصر لوجود كثير من التشابه بينهما ولا تنسى ان عدد سكان مصر هو 80 مليون وعدد سكان العراق كان لا يتجاوز 25 مليون نسمة . واما عن المخرج فهذا يقع على عاتق فطاحل السياسة والاقتصاد وغيرو الذين لا تخلوا منهم مصر بكل تأكيد ,  ولم اقل انا عندي الحل ,ومن أنا لاقول ذلك يا اخ محمد !!!! ولا اتصور ايضا بأن هناك من يملك عصا موسى وسيحل كل مشاكل مصر بليلة وضحاها , وما أفسده الدهر في عدة عقود لا يستطيع العطار عفوا اي رئيس جديد ان يصلحه  في ايام  او شهور او حتى سنة. 


 


17   تعليق بواسطة   محمد سامي     في   السبت 22 يناير 2011
[55428]

الأخت العزيزة أمل ..!!

تقول الأستاذة أمل


يا اخ محمد سامي , انا لست سياسية ولا افهم بها شيئا ولكني كأنسانة ومما نقرأه ونسمعه من الاخبار وجدت نفسي أرى وكأن مأساة العراق ( ولا سامح الله ) ستكرر في مصر لوجود كثير من التشابه بينهما ولا تنسى ان عدد سكان مصر هو 80 مليون وعدد سكان العراق كان لا يتجاوز 25 مليون نسمة . واما عن المخرج فهذا يقع على عاتق فطاحل السياسة والاقتصاد وغيرو الذين لا تخلوا منهم مصر بكل تأكيد , ولم اقل انا عندي الحل ,ومن أنا لاقول ذلك يا اخ محمد 


أختى العزيزة أمل ..لقد قلتي انك لا تفهمي في السياسة شيئاً .. فهل هذا تواضع منك أم تقصدينه فعلاً ؟؟؟؟


أما عن وجود الشبه بين مصر والعراق .. فأقول لك أختي أمل إقرأي تاريخ مصر وتاريخ العراق إذا كان وقتك يسمح بذلك لأن معندكيش وقت كما ذكرتي ..


سيدتي الفاضلة الأستاذ محمد عبدالمجيد وغيره الكثير من المصريين في داخل مصر وخارجها يفعلون ذلك بهدف واحد وهو أن لا نصل إلى نموذج العراق ..


لا يريد محمد عبدالمجيد أو غيره من الذين يفهمون في السياسة أو يدعون الفهم أن يقفوا مكتوفي الأيدي حتى نصل لمصير العراق ...


تجربة العراق سيدتي الفاضلة مثال حي على ما يفعله السكوت  والسماع  لمثقفي السكوت والخوف والمثبطين للعزائم والمسوفين والمؤجلين .. هؤلاء جميعاً هم من أوصلوا العراق إلى هذا المصير ..


الأستاذة امل نحن عندنا امل كبير في الله سبحانه وتعالى أن يتمتع شغبنا مسيحيين ومسلمين بالأمن والأمان ..


والشباب المصري داخل مصر لا يحتاج فقط إلا من يوقظه ويعرفه حقوقه ..


الشباب المصري لا يحتاج من الخارج شيبئا ..؟؟ فهو قادر بإذن الله على أن لا يترك الأمور تصل إلى ما وصلت له العراق بسبب السكوت ..وتوخي الحذر والسلامة التي جعلت صدام يفترسكم ومن بعده الأحتلال والأسوأمن الأحتلال هو ما يحدث الآن ..


إذا كنت أستاذتي لا تملكين الحل فهل تصادري على الآخرين أن يحاولوا أن يصلوا إليه .. بمعنى آخر هل الساكت يريد من الآخرين أن يسكتوا  ؟؟


بالطبع لا فأنت ناشطة وفاهمة في السياسة بعكس ما تقولين .. وأقول لك  إسمعي أغنية " لا تكذبي لنجاة وعبدالحليم وعبدالوهاب )


18   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 23 يناير 2011
[55474]

الاخ محمد سامي , مع الاسف

ولكن الظاهر انك لم تتعود على ان تقرأ لانسان لا يكذب ,


اذا كذبت عليك يا أخ محمد يعني أنا أكذب قدام الله جلت قدرته , وهذا لم ولن يحصل ولاي سبب كان .


الرب قال , لا تكذب , وهذه وصية الرب .


والسلام عليك


أمل


 


19   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 23 يناير 2011
[55475]

السيد محمدعبد المجيد , وليكن ايضا هذا أخر تعليق لي

لا ادري لماذا نقلت التعليق الى مقالتك اللاحقة لترد عليه , وانا سارد هنا .


كل ما كتبته في ردك الاخير وفي مقالتك الاخيرة انه ضدك وليس ضدي . وانا لست في حرب معك , ولا اعرفك ولا اعرف ابنك , وربنا يحفظه لشبابه ويحفظ جميع اولاد الناس . 


لو رجعت الى اول تعليق لوجدته كان على عبارة استفزتني  وهي :


بان كل اب يلح ان يكون ابنه في الطليعة ,


وتصورت امامي كل عمليات التفجير و التي يقوم بها هم من الشباب الصغار وبناءا على لا ادري ما اسميه تحريض او غسل دماغ او لا ادري  ماذا ,من اناس كبار , ولم نسمع ان هؤلاء الكبار قد بعثوا اولادهم لتفجير انفسهم !!!!!  فكتبت تعليقي الاول على مقالتك  .وكان يمكنك ان تجيب بانه لا يستطيع ولاي سبب كنت تذكره , وكنا خلصنا . ولكنك ولاعتبارك لسؤالي احراج لك , كان شئ اخر .


وبصراحة , لا يعجبني الاستمرار في الكتابة لك, ولكن ولانك والاخ محمد سامي طلبتوا مني الحل أقول , لا تجابهوا العنف بالعنف , واتخذوا من غاندي مثلا والذي هزم بريطانيا من دون سفك الدماء , وان كنتم قد صبرتم على الظلم  لمدة 30 سنة فلا يفرق ان تصبروا عدة اشهر اخرى , لان الانتخابات عندكم ستكون بعد اشهر , اخرجوا بالمظاهرة السلمية وطالبوا بتقديم الانتخابات ( لا ادري هل يمكن هذا ) ولا تقبلوا بترشيح السيد مبارك لنفسه ولا ابنه لان المنطق والعقل يقول هذا , و بعد ذلك تستطيعون ان تحاكموا كل من ظلمكم وبحسب ما يستحق وبعدالة . خلاصة ما اريد قوله , جنبوا البلد المأسي وبالعقل  كل شئ له حل وليس هذا تخاذل او ضعف وخاصة بعد احداث تونس فقد احس الحكام العرب الذين لصقوا على الكراسي بفداحة فعلتهم . اذا اشتعلت النار لا سامح الله فليس من السهل اطفاءها . وفي النهاية من يستلم منصب الرئيس يكون شخصا واحد .


وفقط لعلمك يا سيد محمد عبد المجيد فانا احمل جنسية الدولة التي اعيش فيها , ولست سائحة .


أمل

 


20   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 23 يناير 2011
[55476]

سيدي الفاضل د. أحمد صبحي منصور , تحية كبيرة لحضرتك

وطاب يومك ,


لا ادري كيف ابدأ ,


وليكن مع كلمة شكر كبيرة جدا اكتبها لك لاستضافتي في الموقع بينكم طوال هذه المدة وسماحكم لي للكتابة والتعبير عن رايي .


لقد كان وقتا طيبا وعندما كنت اقرأ فيه كنت احس براحة كبيرة وان الناس ليست كلها متشابهة والدنيا لا زالت بخير وكنت أتفاءل حقا .


ولكني لظروفي الخاصة , ولابد حضرتك قد لاحظت في الفترة الاخيرة كنت قليلة التعليق , لا أود أن أقول لكم وداعا واني سوف لن اعلق ابدا , ولكن هذا ما قررته , و اسمح لي ان ادخل وأقرأ من حين لاخرفقط .


سلامي الخاص للاخ عبد اللطيف والاخت لطيفة وللعائلة الكريمة.


الاخ ابراهيم دادي , لساني يعجز عن شكرك  وسلامي لكل اهل الجزائر , اتمنى لك كل الفرح والسعادة.


الاخ عثمان , سلامي الحار لك و للصغيرة سلمى , قبلها نيابة عني , ودعها تكتب على طول.


ولكل الاخوة والاخوات الذين قد يكون ما كتبته يوما قد ازعجهم , سلامي الاخوي لهم .


وسلام خاص لاستاذي العزيز الاستاذ فوزي فراج الذي خرج ولم يودعنا , ارجو ان يصلك سلامي وانت باتم الصحة والفرح .


سيدي الفاضل د. أحمد صبحي منصور , اتمنى لحضرتك كل الصحة والسعادة , والتقدم والموفقة لموقعكم , وليباركك الرب.


واخر عبارة,


دمت بالف خير وبركة وفرح


أمل


ملاحظة , لا علاقة للسيد محمد عبد المجيد بالقرار الذي اتخذته وخاصة وحسب علمي بأن حضرتك معجب بكتاباته يا دكتور احمد , اليس كذلك  ( :  , واعتذر ان كنت قد سببت له اي ازعاج )


وتصبحوا على خير دائما


 


21   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 24 يناير 2011
[55484]

صبا ح الخير أستاذة أمل .

صباح الخير أستاذة أمل . واشكرك على سلامك لسلمى وللأسرة ... وأتمنى  أن تعودى فى قرارك ،والا تحرمينا من تعقيباتك الكريمة ..وخدى وقتك كما تشاءين ونحن فى إنتظار كتاباتك ..وأعتقد ان حضرتك معى فى ان كتاب الموقع ورواده الكرام ،يُعتبروا اسرة واحدة ،ودائما ما نستأنس بوجود افراد السرة كلها على نفس الصفحة وفى نفس اليوم ..ونحزن كثيرا لغياب أحد أفرادها .. فلذلك أرجو ان يكون إنقطاعك مؤقتا وليس دائما ....... وتحياتنا لك ولأسرتك الكريمة ولأهل العراق جميعا ...وصباح الخير  ودمت بالف خير .


22   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 30 يناير 2011
[55659]

اخوي الفاضلين عثمان ومحمد حداد ,

طاب يومكما ,


الاخ الفاضل عثمان , شكرا لشعورك النبيل.


الاخ محمد حداد , اعتذر جدا لاني نسيتك ولم اخصك بالسلام الخاص  ولا ادري كيف نسيتك يا ابن بلدي العراق العظيم , شكرا لك .  يا أخ محمد , طالما نحن نعيش والى اخر يوم من عمرنا نبقى نتعلم ونتعلم . وما اعتقد به طوال حياتي هو انه ليس من الضروري ان اسقط وأنهض لاتعلم النهوض ,  ولكن دائما ما اتعلم من تجارب الاخرين وما يقنعني من كلامهم .


دمتما بكل خير وفرح


أمل


اتابع اخبار مصر على قناة الحرة , ودعائي للرب ان تمر هذه الفترة بسلام على مصر ويحقق الشعب المصري ما حلم به وتمنى ان يحققه طوال 30 سنة , وان شاء الله يتحقق ذلك باقرب وقت .


23   تعليق بواسطة   محمد أبو السعود     في   الأحد 30 يناير 2011
[55662]

أستاذة أمل

تحياتث لك،


 


  أرجو أن تراجعي قرارك بترك الموقع فنحن في أشد الحاجة لأمثالك من الناشطين.  إنني من أشد المعجبين بكتاباتك وأتمنى أن تبقي معنا.


 على فكرة لا يمكن أن تزعجنا كتاباتك كما نوهتي في رسالتك السابقة فمن لا يتحمل الكلمات لا يعلم شيئا عن الديموقراطية.


  أرجو ألا أكون قد أطلت عليك ولك مني كل الاحترام مهما كان قرارك النهائي والذي أرجو ألا يكون مخيبا لظنوني.


 


وشكرا.


24   تعليق بواسطة   محمد أبو السعود     في   الأحد 30 يناير 2011
[55663]

أستاذة أمل

تحياتث لك،


 


  أرجو أن تراجعي قرارك بترك الموقع فنحن في أشد الحاجة لأمثالك من الناشطين.  إنني من أشد المعجبين بكتاباتك وأتمنى أن تبقي معنا.


 على فكرة لا يمكن أن تزعجنا كتاباتك كما نوهتي في رسالتك السابقة فمن لا يتحمل الكلمات لا يعلم شيئا عن الديموقراطية.


  أرجو ألا أكون قد أطلت عليك ولك مني كل الاحترام مهما كان قرارك النهائي والذي أرجو ألا يكون مخيبا لظنوني.


 


وشكرا.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-05
مقالات منشورة : 518
اجمالي القراءات : 3,806,513
تعليقات له : 526
تعليقات عليه : 1,289
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Norway