فتوى الأزهر : الأنتحار حرقا حرام .. أنتظروا ان يقتلكم حسني مبارك..!!

سيد أبوالدهب في الثلاثاء 18 يناير 2011


فتوى الأزهر : الأنتحار حرقا حرام .. أنتظروا ان يقتلكم حسني مبارك..!!

نظام مبارك وأزهره  يقول للمصريين المظلومين المنتحرين " لا تنتحروا لأن الأنتحار حرام  ،ولا تقلقوا فانا حأقوم باللازم واموتكم  بدل ما تروحوا النار ." .يعني مبارك وأزهره خائفين على الشباب ليدخلوا النار ..فيهم الخير  ..!! ( هذه نكتة 2011 ) .

ندخل في الموضوع ..

 

عندما اعلن شيخنا الدكتور احمد صبحي منصور العالم الأزهري بإن ما قام به البطل التونسي ( بوعزيزة ) ليس &e;يس انتحاراً بل جهاداً وقال في مقال " مبارك الطريد بلا توريث ولا تمديد .. "

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=7558

 2 ـ الذى يموت بنفس طريقة البطل التونسى بوعزيزة ليس منتحرا وليس قاتلا لنفسه وليس آثما على الاطلاق . الآثم المنتحر هو الذى يقتل نفسه عدوانا وظلما . إن الله جل وعلا edil; يقول (  وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا )( النساء 29 : 30 ). بوعزيزة عانى الظلم والقهر و ديست كرامته عندما طالب بحقه ، كان بين أمرين كأى إنسان له كرامة ، إما أن يدافع عن نفسه فيعذبوه ويقتلوه وإما أن يقتل نفسه ليفجر ثورة على الظلم ، ففعل الأفضل ، وبدلا من أن يموت مجانا بيد أعدائه وأعداء وطنه أعطانا درسا فى الوطنية والعزة والكرامة فأحرق نفسه علنا أمام قاتليه وظالميه ، لتمتد الشرارة من جسده الطاهر لتشعل تونس وتطهرها من رجس الاستبداد والفساد .. وبقى أن تمتد الشرارة الطاهرة الى مصر لتطهرها من رجسها وعارها .

3 ـ حسب علمى ـ والله جل وعلا هو الأعلم ـ فإن بوعزيزى مات فى سبيل الله جل وعلا .

إن الله جل وعلا أرسل كل الأنبياء وأنزل كل الرسالات السماوية ليقوم الناس بالقسط ، أى إن العدل هو فرض الاهى يجب على الناس الجهاد لإقامته بينهم بالسلم أو بالقتال ، أى إن تحكّم الظلم وأضاع القسط  فإن الله جل وعلا انزل شيئا آخر من السماء هو الحديد ذو البأس الشديد ، وهو رمز السلاح والقتال . وبالقتال بالحديد يكون الجهاد ونصرة العدل والقسط ،أى نصرة الرسالات السماوية ، أى نصرة الله جل وعلا ، وهو جل وعلا الأعلم بأولئك المجاهدين الأبطال الذين ينصرونه بالغيب . هذا هو معنى قوله جل وعلا (  لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ) ( الحديد 25 ).

إن الله جل وعلا القوى العزيز شرع القتال ليس للاعتداء ولكن لدفع الظلم . ورد الاعتداء يكون بعد استنفاد كل الوسائل السلمية والممكنة لحقن الدماء ، فإذا ظل المعتدى الظالم سادرا فى غيه متحديا رب العزة فقد تحتمت مواجهته بالحديد والنار بقدر المستطاع . فإذا كان المظلوم أعجز عن المواجهة الحربية فليستغل ضعفه ليصبح قوة ، وأفضل وسيلة هى ما فعله بوعزيزة . لم يقم بتفجير نفسه خشية أن يقتل أبرياء ، ولكن أحرق نفسه ليحيى ضمائر ماتت وآن لها أن تستيقظ .

 

 

كما أعلن شيخنا أيضاَ أن مقاومة التعذيب والبطش والقتل الذي يقوم به مبارك ليس تهمة جنائية بل هي شرف وعزة وجهاد ..

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=7566

 وبعدها بدات فتاوى أزهر مبارك في الظهور لحمايته من غضب الشعب وتبرير ظلمه ..

وتعليقاً مني على هذه الأحداث العضال أقول ..

كل يوم يثبت شيوخ الأزهر أنهم خدم السلطة الطاغية يرقصون في مواكبها ويلحسون أحذيتها ويبررون جرائمها . بل يكتبون الفتاوى في تأييد ظلمها وبطشها ..

كنا ننتظر من الأزهر ان يقوم بواجبه في نصرة المصريين في الكثير من المواقف ولكنه حذلنا ..   وذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر ..الآتي

1 ـ حين غرق آلاف المصريين في جريمة العبارة ،وقتل امن الدولة من نجى منهم حتى لا يفضحون السر .

السر أن مبارك وحده الذي يستطيع أن يصدر  الأمر بتحرك الأسطول المصري لإنقاذ المصريين من الغرق ، ولكن مبارك كان نائماً  فرفضوا ان يوقظوه وتركوا المصريين في العبارة يموتون .

ومن نجا منهم كان بسبب تدخل البحرية الإسرائيلية ..(ياللعار )

حينها كنا ننتظر ان نسمع فتوى من الأزهر تحمل المسئولية للقاتل الحقيقي  ، وهو حسني مبارك ،وتنصف آلاف الغرقى المصريين الذين لم تكن عندهم إرادة الموت  ..

2 ــ وعندما تفحم الآف المصريين في قطار الصعيد .. كنا ننتظر صدور فتوى من الأزهر تقف مع حقوق الناس الغلابة المحروقين ..وتشير بأصابع الأتهام إلى الذي حرق المصريين بالآلاف وهو مبارك !!  .. ملحوظة ( قطاع السكة الحديد الهدف الاستراتيجي لمبارك وعصابته هو أفساده لكي يتم بيعه بأبخس الأثمان إلى أولاد مبارك أو قبض عموله على بيعه للأجانب  ()

3 ـ وعندما التسريب للإعلام مسئولية زبانية مبارك وفاسديه عن استيراد أغذية مسرطنة أصابت الملايين من المصريين بالسرطان ( أنظر إلى أحصائيات السرطان الحديثة في مصر ) .. لم نسمع أي من الأزهر يصدر فتوى بتحريم ذلك .!!.

4 ـ وعندما مات المئات في التزاحم على رغيف الخبز وانابيب البوتجاز وما زالواا.. وذلك بسسب سياسة الدولة الخاطئة لم نسمع فتوى من الأزهر تحمل الدولة المسئولية على قتل المصريين .

ملحوظة صدرت فتوى في وقتها تحرم أن يتم علف الفراخ بالخبز .. أي ان الازهر حمل المصريين البسطاء السبب في أزمة رغيف العيش  ) وحمل الفراخ المسئولية ..!!

5 ـ  وعندما تم قتل خالد سعيد بعد تعذيبه وسحله  ، وتم نشر صورة لوجهه قبل التعذيب وصورة لوجهه بعدالتعذيب .. وتعاطف معه كل أحرار العالم ، لم نسمع فتوى من الأزهر تقول رأي الإسلام في التعذيب ..وذلك لأن أزهر مبارك ليسوا من ضمن أحرار العالم ..

6 ـ عندما قتل سيد بلال سلفي الأسكندرية تحت التعذيب لم نسمع أيضا أي رد فعل للأزهر غير الشريف ( أزهر مبارك ) ..

7 ـ وعندما يتم أعتقال آلاف المصريين ويتم تعذيبهم فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر .. لم نسمع أي شيخ أزهري يقول لنا رأي الدين في ذلك ..!!

 

8 ـ عندما يتم سجن المصريين بلا محاكمات لفترات أكثر من 20 عاما بلا سند من قانون او دين لم نسمع أي فتوى من الازهر تتحدث عن ذلك ..!!

9 ـ وعندما يقتل المسيحيين في احداث فتنة طائفية من صنع النظام لا نسمع لهم حساً ولا خبر ..بل يقوم الأزهر بأشعال جو الفتنة أكثر بالحديث عن فساد عقيدة الأخوة المسيحيين  وإزدراء دينهم  .

10 ـــ على مدار 30 عاماً قتل الملايين من المصريين  بسبب فساد مبارك واجهزته ..ولم نسمع عن فتوى واحدة تظالب ولي الأمر بالعدل ..

11 ـــ وعندما يتم بيع ثروة مصر من الغاز الطبيعي إلى إسرائيل بعشر الثمن والمسئول عن ذلك مبارك .. لم نسمع فتوى واحدة من الأزهر تقول بحرمة ذلك ..

إذن هو ازهر مبارك مثل ( جيش مبارك ) (شرطة مبارك )( أعلام مبارك ) ( وقضاء ونيابة وجهاز الطب الشرعي مبارك ) ..

ولا شان للمصرين البسطاء به ..

ولكن أزهر مبارك هب واقفاً صلباً عندما بدأ المصريين يثوروا لشرفهم بسبب مهانة وأذلال مبارك وزبانية تعذيبه  لهم ..

الأنتحار حرقا والأضراب عن الطعام  وغيرهما  ، من ضمن وسائل ثورة المظلومين وهما تعبيراً عن فقدانهم لأي مبررات الحياة وتساوي الحياة مع الموت وبل وتفضيل الموت على الحياة  ..

وعندما نجحت هذه الطريقة في تونس في اجبار طاغيتها على الرحيل سارع شيوخ الأزهر خدم السلطان والراقصين له  في تحريم هذه الطريقة النبيلة النظيفة ..بدلاً من القاء المسئولية على مبارك

هي مقاومة شريفة ونظيفة لأنها تفضح الظلم والطغيان الذي سكت عنه الأزهر غير الشرفف في عهد مبارك الغير شريف العادلي الذي اذاق المصريين جميع ألوان الذل  ..

هذه الطريقة النظيفة لا تقتل أبرياء .

أين هذه الطريقة النبيلة من العمليات الأنتحارية التي تحدث في العراق وأفغانستان وباكستان والتي تقتل آلاف المسلمين ..؟؟

أين شيوخ الأزهر الآن من شيوخ الأزهر في الماضي..

ألا يحس شيوخ الأزهر بالعار عندما يتذكرون تاريخ الأزهر  الذي  كان يقود  المظاهرات ضد الظلم ،ويقغون بشجاعة ضد الوالي العثماني والمماليك ، ويشعلون ثورة القاهرة ضد الفرنسيين ، بل وكان قائد ثورة 1919 هو ازهري ليبرالي  وهو سعد زغلول .  

والاحتلال الأنجليزي والاحتلال الفرنسي لا يقارنون بمبارك والعادلي ..

هل ننسى أن أكبر مفكري الحرية والليبرالية كانوا من الأزهر .. ( الشيخ الأمام محمد عبده ــ علي عبدالرازق ـ مصطفى عبدالرازق ـــ وطه حسين ــ والشيخ المراغي ..) ..

لقد جاء عصر مبارك بالخراب لمصر وأزهرها . فأصبح أزهر مبارك مشغول برضاع الكبير والثعبان الأقرع ورضاعة الكبير والتداوي ببول النبي والفتوى بتحريم علف الدواجن من الخبز الحكومي  ..

وأخيرا الفتاوى الأخيرة بتحريم النضال الشريف ضد نظام مبارك المجرم ، وذلك لأنه نجح في تحرير تونس من قبضة جلاديها ..

والسؤال هنا هل سينجح مبارك وازهره في منع هذه الظاهرة ؟؟

 

أرى أن هذه الفتاوى التي صدرت عن أزهر مبارك ربما تشجع المصريين اكثر للقيام بهذا الفعل ، ففتاوى الأزهر يعتبرها معظم المصريين فتاوى سلطانية ..

 

لن ينجح الأزهر أو مبارك في منع هذه الحوادث وذلك بسبب وجود أسبابها .. فملايين المصريين الغاضبين والمحبطين هناك آلآف منهم سيقومون بهذا الفعل.

وآخرون سوف يقتلون المجرمين من ضباط الشرطة وغيرهم من نظام مبارك..

فأيهما أفضل ان يقتل نفسه أم يقتل الآخرين المستحقين وربما يقتل معهم أبرياء ؟؟..

اجمالي القراءات 12900

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 19 يناير 2011
[55281]

ايهما أفضل أن يقتل نفسه دفاعاُ عن نفسه أم يقتل الآخرين ؟

أيهما أفضل أن يولع في نفسه ويموت أم يقتل نفسه وهو يضرب ضابط شرطة أعتدى عليه بدون وجه حق ..خ


لينا مع الأحتمال الثاني ..


وهو ان يضرب ضابط شرطة لانه اهانه وعذبه او اهان اهله ..


ما الذي سيحدث ؟؟


أولا سيتم القبض عليه ..


ويتم تعذيبه ..


وأغتصابه .


وربما قتله أي انه سيعذب ويغتصب وسيقتل .


وبالنسبة لأهله ماذا سيحدص لهم من شرطة مبارك وحبيب العادلي ..؟؟.


ولك ان تتوقع ماذا سيفعله ضباط الشرطة ومخبريهم في أهل الشاب ؟؟


هذا يعني أن الشعوب لابد أن تبتكر طرق أفضل في إيصال الرسالة في مجتمع فسد ولا أمل  في علاجه ..


الطريق الأفضل هو التظاهر والتعرض لرصاص ضباط الشرطة أي أن يموت برصاص الشرطة وأيضاً سينتحر برصاص الشرطة .. وستقول الشرطة ان القتيل الأعزل كان يقاوم السلطات ..


أو الموت بالحرق لإيصال رسالة هو الأقل خسائر للميت وأسرته ومجتمعه ..


 


2   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 19 يناير 2011
[55282]

من الذي يقدم على حرق نفسه ؟؟؟

من الذي يقدم على حرق نفسه وانهاء حياته بهذه الطريقة ..


الأجابة هو من تعرض للمهانة والذل ولم يجد له منصفاً ولم يجد إلا شيوخ حقراء يبررون التعذيب وبطش الحاكم ..


هذا الشخص  تتساوى عنده الحياة مع الموت ..


فلوا تم القبض عليه دخل في طريق المجهول ..والجميع يعرف....


والله سبحانه وتعالى يقول " لا يحب الله الجهر بالقول من السوء إلا من ظلم "


فالمظلوم له رخصة أن يجهر بالسوء من القول ..؟


وللمظلوم حق في رفع الظلم عنه وإلا فسدت السماوات والأرض ..


فيجب على الشيوخ المكفرتيه الذين يكفرون الضحية أن يوجهوا تكفيرهم وفتاويهم لمن كفروه ..على فرض أنه كفر ..!!


وأقول لهم أن الله سبحانه وتعالى أرحم منكم على عبيده المظلومين ..


3   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   الأربعاء 19 يناير 2011
[55287]

انتوا فاهمين مبارك وأزهره غلط ..

مبارك بقلبه الطيب يعذب في المصريين .. لكي يصبر المصريين على العذاب..  فيدخلوا الجنة حدف ..


ولكن بعض المصريين بدأ يتململ ويفهمون مبارك بطريقة خاطئة .. وبدأ بعضهم يهرب من معركة الصبر بقتل نفسه حرقاً ..


لذلك وبسرعة وفي نفس اليوم تحرك أزهر مبارك وقال أن من يهرب من مبارك بحرق نفسه حيروح النار ..


ليه انتوا يا أهل القرآن ظالمين مبارك وأزهره ليه ؟؟


مبارك بيعمل كل الظلم ده علشان المصريين يدخلوا الجنة بأجر الصابرين ..


 


4   تعليق بواسطة   سعدون طه     في   الأربعاء 19 يناير 2011
[55307]

ما الفرق بين الانتحار حرقا الموت غرقا في عبارة أو حرقا في قطار او قتلا على الطريق اوقتلا فى قسم شرطة

مشايخ الذي هر


اريد اجابة  ما الفرق بين الموت حرقا او الموت غرقا في عبارة او الموت حرقا في قطار او الموت قتلا في حادث على الطريق او الموت بعد التعذيب والضرب في قسم شرطة .؟


هل هناك فرق بين انواع الموت في هذه الحالات يا ازهر .؟


هل هناك فرق يستدعى قيامكم على قلب رجل واحد للدفاع عن الطاغية مبارك بهذه البسالة .ظ


والله الذي لا إله إلا هو أنتم أكثر فسادا من مبارك لعنكم الله وأسكنكم جهنم


5   تعليق بواسطة   إبراهيم حجازي السيد     في   الأربعاء 19 يناير 2011
[55313]

أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان جائر (متى يكون حسني مبارك سلطان جائر من وجهة نظر الأزهر)

علماء الأزهر المنافقين الكذابين


يؤمنون بحديث يقول ؟أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان جائر


ورغم إيمانهم بهذه المقولة أو هذا الحديث الا انهم ينافقون مبارك الطاغية لاخر لحظة من حياته وحياتهم ولا يريدون قول كلمة حق في وجه حسنى ويبدو انهم الى الان لا يرون مبارك سلطان جائر ويرونه حاكم عادل مثل عمر بن الخطاب الذي اقتحم بلاد الناس الآمينين وقض مضاجعهم ودمر حياتهم حولهم لعبيد بعد سرقة أموالهم ورغم ذلك يقولون أنه العادل او الفاروق عمر ويرددون مثل البغاوات عن عمر انه قال اخاف لو تعثرت بغلة فى بغداد وأسأل عنها ولماذا لم أمهد لها الطريق فمشايخ الازهر الى يومنها هذا ورغم كل ما حل بالمصريين من تعاسة فى الحياة ومرض نفسي وجسدي وعقلى يرون مبارك حاكم عادل وسلطان غير جائر لا يستحق ان يقال في وجهه كلمة حق


6   تعليق بواسطة   عمرو الباز     في   الأربعاء 19 يناير 2011
[55314]

وايه كمان

الازهر الازهر اخيرا ظهر الازهر . اعتقد ان الحكومه  المصريه تعيش حاله خوف الان  . على سبيل المثال اليوم قامت الحكومه بعمل 20 الف بوستر الى مبارك واقول له الامر امرك يا رايس


من وجهه نظرى اعتقد ان هذا البوستر سيتفز المواطنين اكثر من ذلك


وربنا يسار الايام الجايه


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-11-27
مقالات منشورة : 14
اجمالي القراءات : 141,495
تعليقات له : 97
تعليقات عليه : 33
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt