بيان المركز العالمى للقرآن الكريم :
إستنكارا لمذبحة الاسكندرية ليلة رأس السنة 2011

آحمد صبحي منصور في السبت 01 يناير 2011


 

أولا :

الى متى نظل نستنكر ونحذّر ونتنبأ بأخطار قادمة ومتفاقمة ، وتصدق مع الأسف تنبؤاتنا ؟

مذبحة الاسكندرية ليلة أمس فى رأس السنة 2011 ، هى منعطف جديد فى طريق الهلاك ، وقد حذرنا منه مرارا وتكرارا .

سئمنا من التحذير ولم تعد لدينا كلمات .

فى أول يولية 2010 أصدرنا بيانا نستنكر فيه مذبحة الأقباط فى نجح حمادى ، ونحن نعيد نشر نفس البيان فى استنكارنا لمذبحة الأقباط فى الاسكندرية بعدها بخمسة أشهر ، وقد يختلف الزمان والمكان وعدد الضحاي&il;يا الذى تزايد وأداة الارهاب المستخدمة ، ولكن الفاعل الحقيقى واحد والدرس المستفاد واحد .

ثانيا :

قلنا استنكارا لمذبحة نجح حمادى :

( المركز العالمى للقرآن الكريم يدين بكل أسى ذلك الهجوم الارهابى الذى وقع على المصريين الاقباط العزل فى مدينة نجع حمادى بصعيد مصر والذى اسفر عن وقوع سبعة قتلى واصابة عشرة آخرين بجراح خطيرة وذلك اثناء خروجهم من قداس عيد الميلاد .
2 ـ ويعتبر المركز نظام الحكم هو المتهم الرئيس فى هذه المذبحة ، وليس مجرد مجموعه من المسلحين الارهابيين الذين قتلوا بطريقة عشوائية مواطنين مصريين مسالمين يؤدون احتفالا دينيا .
3 ـ ومع أن القرائن تشير الى انها جريمة مدبرة للتغطية على جدار العار الذى يقيمه نظام مبارك لتجويع وحصار أبناء غزة ، فإن الحقيقة المّرة تتمثل فى أن نظام مبارك يتفانى فى خدمة السياسة الاسرائيلية بالقدر الذى يحاصر فيه المصريين ويسلب حقوقهم وينتهك كرامتهم ، لا فارق بين قبطى ومسلم ،بل يشعل هذه الفتنة الطائفية ليفرق بين أبناء الوطن الواحد . فليست هناك مشكلة طائفية حقيقية فى مصر ، ولكن الاستبداد العسكرى البوليسى هو الذى صنعها ليشغل المصريين بمعارك جانبية حتى لا يقفوا ضده صفا واحدا .
4 ـ وبداية الاصلاح ان يتعرف المصريون على عدوهم الوحيد ، وهو مبارك واعوانه ، فليس المصرى المسلم عدوا للمصرى القبطى ، وليس القبطى خصما للمسلم ، ولكن النظام المستبد هو الذى خلق هذا ليستمر جاثما فوق جثث المصريين .
5 ـ آن الأوان لتقوم حملة توعية تؤكد أن المصريين جميعا هم ضحية لنظام مستبد يجعلهم يقتتلون فيما بينهم ليستمر فى استنزاف دمائهم وعرقهم وانتهاك كرامتهم .
آن الأوان أن يتجه الخطاب الوطنى للزعامات المصرية من أقباط ومسلمين أن يحقنوا دماءهم ويتفرغوا للعدو المشترك .
آن الأوان لتوعية جنود الأمن المركزى بأن عدوهم هو مبارك الذى يستخدمهم بالسخرة لضرب أهاليهم المصريين المسالمين.
آن الأوان لتوعية الضباط الصغار وصف الضباط فى الشرطة والأمن المركزى إلى إن من العار ضرب وتعذيب مواطنيهم الغلابة فى سبيل مبارك الذى أذلّ المصريين وهبط بمصر للحضيض.
آن الأوان لأن يفهم جنرالات الجيش والشرطة إنهم إن لم يتحركوا لنجدة الشعب المصرى فسيأتى الوقت الذى يتم تعليق جثثهم فى الميادين العامة بعد هرب الديكتاتور . ولو عاش من ذريتهم أحد فسيظل يحمل عارهم الى الأبد.
6 ـ فى النهاية يؤكد المركز العالمى للقرآن الكريم أن مصر ـ صاحبة أطول تاريخ متصل ومستمر فى العالم ـ لا تعانى من أزمة طائفية حقيقية ، وأن مسلميها وأقباطها لا يزالون بخير، لأن الشّر كله فى مبارك وحزبه الوطنى وحاشيته وجنرالاته .
والبداية الحقيقية للاصلاح أن تعرف عدوك ، وأن تتصرف معه على أساس أنه عدوك ، وما فعله مبارك قد فاق فى عدائه لمصر و المصريين كل الحدود .
وعلى أساس البداية الحقيقية فى مواجهة هذا العدو يجب ان يهب المصريون جميعا هبة واحدة تستمر عصيانا مدنيا وتظاهرا مستمرا لا ينتهى إلا برحيل مبارك .
لو صبر المصريون أسبوعا واحدا فى هذه الوقفة ولو تحملوا مئات القتلى وآلاف الجرحى فسيحصلون على حريتهم وكرامتهم واحترامهم لأنفسهم واحترام العالم لهم .
أما لو ظلوا فى هذا السكون فسيموت أضعاف العدد فى طوابير الخبز وفى الفتن الطائفية و حوادث المواصلات و الأوبئة ، ثم يأتى الانفجار الأكبر ليقتل الملايين ممن تبقى من المصريين، و ستكون مصيبة مصر وقتها أكبر مما يحدث فى العراق و الصومال وافغانستان ..
اللهم بلغت .. اللهم فاشهد ..!! )

أخيرا :

العام الذى نستقبله اليوم يحمل نذر إهلاك قادم لمصر إن لم يتحرك المصريون لانقاذ أنفسهم من قبضة مبارك .

مبارك يواجه محنة الانتخابات الرئاسية القادمة ، ومن مصلحته أن يصدر هذه المحنة للمصريين ليقتتلوا فيما بينهم ، ويتسارعوا  للاستنجاد به ، فيفوز بدورة رئاسة جديدة .

فالى متى نظل نكتب بيانات الاستنكار ؟

وكم عدد المذابح القادمة هذا العام كى يظل مبارك يركب ظهور المصريين ، يعذبهم ويقهرهم و يمص دماءهم و يوقع الفتنة الطائفية بينهم لينشغلوا بقتل أنفسهم بدلا من أن يواجهوه معا متحدين ضده ؟

ألا لعنة الله جل وعلا على الظالمين ..!!

اجمالي القراءات 11779

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   السبت 01 يناير 2011
[54542]

جمهورية أمن الدولة وتحريك الرعاع ..!!

جهاز امن الدولة هو المسئول عن هذهالكارثة ..


فهو الذي يحرك هؤلاء للقيام بهذه الأعمال ..


أرى أن يطلب الوطنيين المصريين بمحاكمة جهاز أمن الدولة الذي يحكم مصر .. ويقتلها ويعذبها ..


لنتذكر ان مذبحة عيد الميلاد السابق كان المنفذ لها بلطجية الأنتخابات الذين يعملون لحساب الحزب الوطني .


الجاني معروف فلا تكونوا جبناء ..


2   تعليق بواسطة   Mohamed Awadalla     في   السبت 01 يناير 2011
[54549]

بدون ذكر أديان

"فرق تسد" من يسد من ٣٠ سنة و يحرص على مزيد من السيادة عن طريق ابنه، و من يهمه محاصره و إضعاف أكبر دولة في المنطقة، عزائي ل أسر المصريين "بدون ذكر أديان" و تحذيري و حثي لمن بقي على قيد الحياه أن نحارب الأعداء من إتحد علينا من الداخل و الخارج، و أن نقف كلنا صف واحد مع التغيير و حكم الشعب بالشعب و للشعب، لابد من صد هجمات الأعداء الشرسة علينا نحن المصريين.


 


3   تعليق بواسطة   إبراهيم حجازي السيد     في   السبت 01 يناير 2011
[54550]

كلاب مبارك خرجت تدافع عنه

كالعادة بعد كل جريمة يرتكبها نظام مبارك الفاسد الفاشل الظالم يخرج كلاب مبارك يدافعون عنه وعن سياسته الرشيدة والحكيمة في ادارة الازمات وقيادة البلاد ويقولون ان هذه الحادثة لا علاقة لها بالطائفية فهي حادث ارهابي لو كان هذا صحيح فمن وراء هذا الحادث الارهابي غير نظام مبارك الارهابي فهم يثبتون الجريمة على انفسهم


4   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الأحد 02 يناير 2011
[54568]

وماذا بعد الاستنكار

كلنا يستنكر هذه الأعمال الإرهابية وما نتج عن هذا الانفجار من ضحايا مسيحيين ومسلمين !!


ولكن ما الذي يمكننا فعله هل نظل نستنكر ونواسي أهل الضحايا ؟؟!!


لابد أن نتحرك لقد طفح الكيل من هذا النظام الفاسد وما يخلفه من تطرف وإرهاب أودى بحيات أبرياء وضحايا لا ذنب لهم سوى أنهم ولدوا في زمن هذا النظام الفاسد  وتربوا على الخوف والاستكانة من الحكام الطغاة المستبدين .


5   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 02 يناير 2011
[54586]

اعرف عدوك أيهاالمصري


أيها المصريون أنتم في ورطة ومأزق مهلكين لابد أن تعرفوا عدوكم  اللدود الذي يتنكر في ثوب المصريين من لغة وديانة وما كذلك فلقد باع العدو كل جذوره المصرية ليتفرغ الى استعباد المصريين واستحلال اموالهم وكرامتهم ومستقبل أبنائهم
  نصيح الى الدكتاتور المستبد توجدك على الشاشة الفضية يؤكد أن قربت من خط نهاية العمر ..!
هلا تتعظ وتنقذ نفسك من لعنات المصريين والعالم الحر ومن عذاب يوم الدين؟

6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 02 يناير 2011
[54587]

نصيحة الى كل ديكتاتور .


ايها الدكتاتور المغرور هل هو غرور القوة أم قوة الغرور؟ خذ برأي  مادسون فهو يقول أنه :
 أن من بين أهداف الحكومة النيابية تهيئة منفذ للناس للتعبير عن آرائهم الثيمومسية وكرامتهم وعقائدهم وعن انفعالهم والا سيحدث الطوفان طوفان الغضب والثورة على الاستعباد .
  لكم أنا حزين وأشعر بالعار مما ارتكبته  عصابة الدكتاتور في حق المصريين الاقباط
 لي صديق قبطي أشعر بالخجل من أن أتصل به أو حتى أواسيه فهو حزين منذ مذبحة نجح حمادي وأحرجني مما أعلمني به على موبايله من المجزرة فما أقول له اليوم لو كلمته ؟
أنا محرج وحزين حزين.  

7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 02 يناير 2011
[54591]

الهيئة المطيبتية المختصة

خرجت علينا الهيئة المطيبتية المختصة بامور التطييب والتهويين والطبطبة، بالتحليلات الغير منطقية والتي تضع الأمر في دائرة القضاء والقدر ولا دخل لأحد به ، إذ أن التجير من سيارة تمر بالشارع وكانت بين كنيسة وجامع وليس مقصود الكنيسة لحد ذاتها ّ  ويصرح آخر بان تنظيم القاعدة هو المسئول عن التاتفجير وليس غيره  ! نرد عليهم بأن حتى لو كان نظام القاعدة هو مرتكب التفجير فأين رجال الأمن فيم كانوا منشغلين ؟ أم حراسة الشخصيات هي شغلهم الشاغل وما المانع ان يقوموا معا بالأمرين حراسة الشخصيات وتامين الكنائس ، وخاصة بعد تفجير العام الماضي في نجع حمادي .. وما سبب عدم حراستهم للمكان أهي مقصودة لإشغال الناس أم هو إهمال وعدم اكتراث ام الأمرين معا ؟!!


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4382
اجمالي القراءات : 41,139,199
تعليقات له : 4,658
تعليقات عليه : 13,551
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي