مجد شخصه!

ابراهيم عيسى في الإثنين 15 نوفمبر 2010


على سبيل الفخر والحماسة قال لنا جمال مبارك أنه لا يبحث عن مجد شخصى، يحاول الرجل إذن أن ينفى عن نفسه شيئا لم ينسبه له أحد سوى أحمد عز حين نعته نعتا اهتزت له أركان مؤتمر الحزب الوطنى يومها حيث أطلق عليه تعبير مفجر ثورة التطوير والتحديث (تالت ثورة على الشمال وأنت خارج من ثورة يولية!)

جمال مبارك يعرف فكرا جديدا ويجتهد سياسات أمينة فى أمانة السياسات ليس بحثا لا سمح الله عن مجد شخصى، وكأن هذا الفكر الجديد العليل وكأن تلك السياسات السقيمة يمكن أن تجلب لأى شخص مجدا شخصيا أو غير شخصى!

كأن سياسة إفقار المصريين وإمراض صحتهم وتبطيل أبنائهم وتعطيل تقدمهم وقصف نموهم والتبعية للصهاينة وللأمريكان يمكن أن تأتى لصاحبها بمجد شخصى 

هل يتصور جمال مبارك أن ما فعله يدعو للمجد لدرجة أن يضطر يا حبة عينى لإنكار بحثه عن هذا المجد؟

آه هذا هو العالم الافتراضى الذى يعيش فيه وداخله ابن الرئيس فتصور له نفسه الأمارة بالسوء أنه قدم للشعب وللوطن خدمات وسياسات تدفع أى شخص عادى مثلنا لأن يتخيل أنه فعلها بسبب البحث عن المجد الشخصى ومن ثم سارع الرجل ملهوفا متلهفا على الإنكار والنفى حتى لا تضيع حسنات صنيعه الحسن!

هنا جوهر المأساة أن أصحاب السيادة والسياسة فى الحكم يعتقدون أنهم نجحوا فى رخ مطر الخير على رؤوس المصريين وهو ما يؤكد أنه لا فائدة منهم إطلاقا فلن يتغيروا ولن يغيروا ولن يبدلوا ولن يتبدلوا أبدا، جمال مبارك يقول نفس كلام أبيه ويكرره بنفس الصياغة والألفاظ والحروف والأرقام، صحيح أن والده الرئيس أكثر جاذبية منه وأكثر تواصلا مع الناس وأن الابن مسحوبة منه نعمة التواصل مع المواطنين ومنحة المحبة بينه وبين الجمهور إلا أنه ذات نفس التكرار الممل الممعن فى الملل!

يا ريت كان جمال مبارك يبحث عن مجد شخصى فقد كان ساعتها سيفلح، فإذا كان يبحث عن مجد شخصى لقال لوالده كفى تزويرا للانتخابات وكفى افقارا للناس وكفى ارتفاعا للأسعار وكفى استمرارا فى السلطة وكفى احتكارا للحكم، لو كان جمال مبارك يبحث عن مجد شخصى كان سيقول لوالده كفاية!

وكان سيحصل يومها على مجده الشخصى

أما الآن فلا مجد ولا ماجد ...!

اجمالي القراءات 7505

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الإثنين 15 نوفمبر 2010
[52843]

(تالت ثورة على الشمال وأنت خارج من ثورة يولية!)

 لمس ابراهيم عيسى في مقاله هذا أن مبارك وابنه يعتبرون انفسهم مهمومين بقضايا الشعب المصري .. وأنهم حماة الشعب .. وأنهم لا ينامون باليل بسبب خوفهم على الشعب الغلبان ..


والحقيقة أنهم لا ينامون الليل ولكن بسبب خوفهم من آهات المظلمومين .. والحقيقة أنهم مهمومين بالشعب المصري .. ولكن الشعب المصري عندهم هو أبناء مبارك فقط ..واحفاده ..


الكل يعرف حتى مبارك وابنه أن الغمة تقترب من إنقشاعها ..


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 25 نوفمبر 2010
[53129]

قول مجمل وفيه الكفاية

إن ما يتمتع به إبراهيم عيسى من أسلوب معبر وفصيح كان من الأسباب المباشرةلشهرته ، أضف إلى ذلك انه ليس من فئة الصحفيين الذين يمكن شرائهم ، أخذ على عاتقه هموم الوطن وعذاباته .. وإن كان غير ذلك ، فلك أن تتصور ما كان يصل إليه من مكانة كباقي المصفقين والمهللين !!


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-09-16
مقالات منشورة : 93
اجمالي القراءات : 822,850
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 88
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt