شيزوفرينيا بالمهلبية:
شيزوفرينيا بالمهلبية

دينا عبد الحميد في الثلاثاء 12 اكتوبر 2010


هل كل ما نقوله هو دائما ما نفعله؟ اكييد لأ .. ما أراه اليوم على أرض الواقع اننا أصبحنا شعب مصاب بشيزوفرينيا شديدة وغير مبررة وفاجرة... نصرخ ليل نهارمطالبين بالحرية والديموقراطية و في ذات الوقت نحن ديكتاتوريين للنخاع مع أهل بيتنا مع مرؤوسينا في العمل مع تلاميذنا في المدارس في جامعتنا في الشارع نمارس اسوأ انواع الديكتاتورية بشكل واضح وصريح ...
عندما يتظاهر مئات المسلمين مطالبين بحرية السيدة كاميليا شحاتة زاخر العقائدية بحجة انها قد أسلمت وانهم أحق بها من الأخc;وة المسيحين وفي نفس الوقت هم من يرفضون ان يغير المسلم دينه ويتجه الى دين أخر بل انهم أنفسهم من يؤمنون بضرورة قتل المرتد عن دينه "الاسلام" وتكفير أى انسان يخالفهم في الرأى ... هم من حارب من أجل ألا يأخذ الدكتور سيد القمنى جائزة الدولة لكونه في رأيهم انه كافر ... هم من قتلوا دكتور فرج فودة ...هم من ارادوا قتل ألف ليلة وليلة بحجة انها روايات كافرة ... هم من يعتبرون المرأة انسان ناقص وعورة يجب حجبها وحجابها...
أما على الجانب الأخر تجد الأخوة المسيحين يصرخون ويهللون مطالبين بحقوق المواطنة وحرية العقيدة وتسهيل اجراءات التحويل الدينى للمتنصريين وكانوا هم ايضاً أول من تظاهروا من اجل إمرأة تحاول تغيير دينها .. هم أنفسهم من وجه الاتهامات والسباب للعلمانيين عندما اختلفوا معهم في الرأى... الحرية في نظرهم أن تدعهم وتدافع عن قضيتهم ولكن اذا اختلفت معهم سوف يتم تكفيرك ورميك بالاتهامات يميناً وشمالاً...
أما الكارثة الحقيقية في الجماهير التى خرجت وراء الدكتور البرادعى هاتفة "عايزيين تغيير عايزيين حرية عايزيين ديموقراطية" وفي أول اختبار سقطوا جميعا بالهجمة التى وجهها البعض للدكتور البرادعى ونشر صور ابنته ليلى على موقع الفيس بوك في الانترنت تحول هتاف هذه الجماهير مطالبين البرادعى بتبرير وتوضيح لما نشر عن ابنته وعن حقيقة زواجها وهل زوجها مسلم ام غير مسلم واين تم عقد قرانها! أى حرية كانوا يهللون من أجلها اى ديموقراطية وهم لا يؤمنون بالحرية الشخصية لبنت البرادعى وحريتها في اختيار شريك حياتها شيزوفرينيا بالمهلبية...
اما الاخوة المعارضين للنظام ويطالبون بالتغيير وبمقاطعة الانتخابات وعايزيين حرية ايضاً ولكن الحرية التى يعرفونها هى الحرية التى تتفق مع أرائهم أما إذا فكرت مجرد تفكير لمخالفتهم فكن مستعدا لكم الاتهامات التى سوف تصب عليك من الخيانة العظمى والعمالة وانك ممول (من مين ؟ مش مهم!)..... إلخ
أى حرية تنادون بها وانتم تقهرون المرأة وتعاملونها على انها عورة وانها انسان غير كامل وغير مؤهلة لشغل المناصب المهمة كالقضاء وانها يجب ان تكون تابع للرجل لا تملك حق الاختيار وإذا طالبت بحقوقها اصبحت عاهرة...
أى حرية تريدون وانتم أصبحتم عبيد لرجال الدين والكهنوت يتحكمون في مأكلكم وملبسكم وحياتكم ... اى حرية وانتم بارعيين في التصفيق لمن يتفق معكم وجلد من يختلف معكم ...
تحرروا اولا من موروثاتكم من قيودكم من الاغلال التى تلف أعناقكم ...اعشقوا الحرية لكى تعشقكم حاربوا من اجلها وادفعوا ثمنها الذي هو دائما ثمن غالى جدا حتى تحصلوا عليها ...
الحرية فعل وليست مجرد كلام وهتافات وشعارات من يطالب بالحرية يجب عليه من البداية ان يؤمن بحرية الأخر المخالف له في الرأى وكما قال فولتير " قد اختلف معك في الرأى ولكنى على استعداد ان اضحى بحياتى في سبيل ان تدافع انت عن رايك" فولتير أيقن تماما ان حريته تبدأ بحرية الأخر فهو على استعداد ان يضحى بحياته في سبيل حريته التى لن تتحقق إلا إذا اصبح الأخر المختلف معك حراً.

اجمالي القراءات 7991

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الثلاثاء 12 اكتوبر 2010
[51967]

أنا أول من طالبت بمقطعة الانتخابات

نشكر الأخت دينا على هذا المقال المفيد والمختصر وأقول لها أنا أول من طالبت بمقطعة الانتخابات في مصر ولكن من اجل إن يخذ كل مصري حقه مع اختلاف أديانهم ومعقدتهم قبل الانتخابات إما الأخوان يطالبون بمقاطعة الانتخابات من اجل مصالح الأخوان وليس من اجل مصر ولا من اجل المصريين وهذا هو الفرق بين مسلم قرأني علماني وبين مسلم لا يسعى إلا من اجل حقه على حساب حقوق الآخرين هذه طريقة الأخوان


 


2   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأربعاء 13 اكتوبر 2010
[51983]

الصدق مع النفس أولا .

العقيدة السليمة هى التي تحدد الاتجاه السليم  نحو حرية وديمقراطية أم نحو الخنوع وسكوت على الظلم و فبركة ومشي حالك ،  فعدم الصدق مع النفس ينتج معها عدم صدق مع الآخر مهما كان هذا الآخر  .


فيجب اولا تنقية العقيدة والرجوع إلى ما يأمرنا به ديننا الحنيف من حرية وديمقراطية والرجوع إلى قوله تعالى ( لكم دينكم ولى دين ) (ولا إكراه في الدين) فالحرية الدينية سوف ينتج عنها حرية في باقي أمور الحياة


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 13 اكتوبر 2010
[51996]

التربية والتعليم والديمقراطية

أهلا استاذة دينا ،ومقالة قيمة ،ولكن ،، ما هذا الكم من اليأس ؟؟؟ قضى الله سبحانه وتعالى أن تكون نسبة الشرور والفساد أكبر واكثر من نسبة الخير وأهله وأصحابه ، وأن يكون بينهما فئة ثالثة من المُنافقين ..ورغم هذا لابد للخيرين وواجب عليهم دائما المناداة بالإصلاح ،بل يصل الأمر أحيانا أن تكون مناداتهم شديدة اللهجة فى مواجهة اصحاب الشرور والفساد وآثارهم السيئة المنتشرة فى مجالات الحياة من تعليم وإعلام وإقتصاد ووووو. وبناءاً عليه يتطلب الامر أحيانا أن يكون رب الأسرة حازما وشديدا فى مواجهة هذه الأخطار وآثارها على بيته واسرته ،وخاصة فى سن طفولتهم ومراهقتهم ،،،وكذلك ربما يتطلب الأمر أن يكون (المُعلم) وللنظر إلى كلمة (المُعلم) أن يكون أيضا حازما وصارما فى تربية تلامذته وتقويمهم  قبل تعليمهم  القراءة والكتابة والعلوم وووو..


فأنا اعتبر أن هذه القسوة الأبوية ،والمدرسية مطلوبة فى أحيان كثيرة لتربية جيل صالح وقوى يستطيع أن يواجه أخطار الفساد ومُغرياته ..فأرجو الا نخلط بين هذا وذاك ،وبين الحرية المطلقة ،ولوازم التربية والتعليم ..


أما الديمقراطية والسياسة وتبعاتهما فهذا شأن آخر وله حديث آخر فلا يجب أن نخلطه فى سلة واحدة مع أصول التربية والتعليم .


وشكرا لك مرة اخرى .وأهلا بك بعد غيبة طويلة .


4   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الخميس 14 اكتوبر 2010
[52024]

سمك لبن تمر هندى

   مرحبا أستاذة دينا .


يعيش الشارع المصرى هذه الايام حالة من الفوضى  العامة ، الفوضى التى تضيع فيها الحقائق  ، اذا اردتى ان تمسكى بطرف خيط دخلتى فى متاهة التخلف والرجعية ، والأستسلام لسياسة جوعهم تشغلهم .


الاحاديث كثيره جدا  عن البرادعى وعن مبارك الابن وعن ايمن نور وحتى عن الحمرا  ( أقصد الطماطم ) 


الناس مشغوله بالأسعار وباللحوم وبالطماطم وبرغيف العيش  الناس جعانة ، وجوعهم أنعكس على تفكيرهم السياسى بأن الدكتور البرادعى جاى ينهبهم ويعمله هو كمان ثروة  ، فالابدى نختار جمال الابن لانه شبع 


هذه هى سياسة الجوع


تحياتى


 


5   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة 15 اكتوبر 2010
[52033]

مقال ممتاز .. وأسم على مٌسمى ..

إن كنت أختلف مع التالى:

{ أما الكارثة الحقيقية في الجماهير التى خرجت وراء الدكتور البرادعى هاتفة "عايزيين تغيير عايزيين حرية عايزيين ديموقراطية" وفي أول اختبار سقطوا جميعا بالهجمة التى وجهها البعض للدكتور البرادعى ونشر صور ابنته ليلى على موقع الفيس بوك في الانترنت تحول هتاف هذه الجماهير مطالبين البرادعى بتبرير وتوضيح لما نشر عن ابنته وعن حقيقة زواجها وهل زوجها مسلم ام غير مسلم واين تم عقد قرانها!}

من قال هذا ليس جماهير التغيير .. فجماهير التغيير معظمها علمانية .. من قال هذا أذناب الأخوان المتأسلمين على الأنترنت ..


{ اما الاخوة المعارضين للنظام ويطالبون بالتغيير وبمقاطعة الانتخابات وعايزيين حرية ايضاً ولكن الحرية التى يعرفونها هى الحرية التى تتفق مع أرائهم أما إذا فكرت مجرد تفكير لمخالفتهم فكن مستعدا لكم الاتهامات التى سوف تصب عليك من الخيانة العظمى والعمالة وانك ممول (من مين ؟ مش مهم!)..... إلخ}

هذا ليس بسليم .. ومطالب التغيير هى أن تكون الدولة دوله مؤسسات .. أى ليست دوله دينية (كما يريد الأخوان) .. أو دوله حكم الفرد الواحد (كما يريد الحزب الحاكم) .. وهذه مطالب يقرها أى دستور من دساتير دول العالم الأول. .

أما عن مقاطعه الأنتخابات .. فجميع الصحف العالمية (ومحللينها السياسين) قالت أنه افضل سياسيا فى حاله عدم نزاهه الأنتخابات ..

 


أما عن الأشتراك فى أنتخابات معروف مقدما أنها باذنجان بالفسيخ المحشى بسطرمة ومحلى من فوق بالمهلبيه .. فهذا ليس خيانه .. وإنما هى أراء .. فيها الرأى الجاهل وفيها الرآى السديد ..


عابر سبيل .. عضو من أعضاء جماهير التغيير ..


6   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة 15 اكتوبر 2010
[52034]

لمن لا يعلم ..

الدولة لها سُلطات ..


 ودستور الدولة يحدد من بيده سُلطات الدولة ..


ودستور مصر المحروسة ..


يضع 73 % ( ثلاثة وسبعون فى المائة) من سلطات الدولة بيد رئيس الجمهورية وحده ..


 


7   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد 17 اكتوبر 2010
[52106]

هى الناس فقدت القدرة على قراءة الأحداث وتحليلها ولا إيه الحكاية بالصلاة على النبى ؟

قلت قبل يومين هنا التالى:

{أما عن مقاطعه الأنتخابات .. فجميع الصحف العالمية (ومحللينها السياسين) قالت أنه افضل سياسيا فى حاله عدم نزاهه الأنتخابات .. أما عن الأشتراك فى أنتخابات معروف مقدما أنها باذنجان بالفسيخ المحشى بسطرمة ومحلى من فوق بالمهلبيه .. فهذا ليس خيانه .. وإنما هى أراء .. فيها الرأى الجاهل وفيها الرآى السديد ..}


وأهديكم التالى:

تايم: مشاركة الإخوان في الانتخابات أحبطت أمل البرادعي في فضح النظام (أضغط هنــــا)


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-11-12
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 112,905
تعليقات له : 6
تعليقات عليه : 33
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt