لَئِنْ لَمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ...:
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ....

ابراهيم دادي في الخميس 21 ديسمبر 2006


وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ. عزمت بسم الله، يقول تعالى: فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ(97).آل عمران. يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ(2). المائدة. جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(97). المائدة. وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ. وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ. لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ. ثُمَّ لِيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ. ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمْ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنْ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ. حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنْ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ. ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ. لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ. وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرْ الْمُخْبِتِينَ. الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِ الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ. وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ. لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرْ الْمُحْسِنِينَ(37)إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنْ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ(38). الحج. وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَاب. الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَاأُوْلِي الْأَلْبَابِ. لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنْ الضَّالِّينَ. ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ. فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ. وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ. أُوْلَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ. وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنْ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ(203) البيقرة. ـ

هل بعد هذا الحديث الأحسن المبين المفصل يمكن لبشر أن يزيد أو ينقص فيه شيئا؟ ـ هل رمي الجمرات ـ التي يهلك فيها كل عام عدد كبير من الحجاج ظنا منهم أن ذلك من المناسك ومما أمر الله به ـ فهل يعتبر الرجم من المناسك و من أركان الحج؟ ـ من الراجم و من المرجوم؟ فحسب القرآن نجد الذين يتوعدون بالرجم هم الضالون. يقول تعالى: قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَاإِبْراهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا(46). مريم. قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ(18). يس. قَالُوا يَاشُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ(91). هود. إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا(20). الكهف. قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَانُوحُ لَتَكُونَنَّ مِنْ الْمَرْجُومِينَ(116). الشعراء. و أترك التعليق لكم على الراجم و المرجوم من هم؟ حسب الآيات. ـ هل عندما يرمي الحاج الحصى الذي جاء به من المزدلفة ( المشعر الحرام) يكون بذلك قد رجم الشيطان الرجيم ولن يوسوس له أبدا هو و قرينه؟ يقول تعالى: قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَاسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنْ الْعَالِينَ(75)قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ(76)قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ(77)وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ(78).ص . و لم يقل سبحانه: فإنك مرجوما. ـ هل الذين يجرحون و يموتون في زحمة الجمرات يعتبرون من الشهداء ؟ أم ممن ألقوا بأنفسهم إلى التهلكة المنهي عنها؟ ـ هل الله الذي أمر بالرجم ليهلك من هلك عن غير بينة؟ أرجو نقاشا هادئا في الموضوع لأنني لا أعتقد أن رمي الجمرات من شعائر الله و لا مما أمر الله به سبحانه، وقد رميت الجمرات في أول حجة لي و كنت يومها أحسب ذلك من المناسك و من الأركان، و قد كانت معنا في المجموعة امرأة رافقناها و أحطنا بها لترمي الجمرات فلما دخلنا الميدان هجم علينا رجال غلاظ شداد ففرقوا بيننا و سقط منا من سقط، و كنت ممن حميها من تلك المصيبة فقالت بكل ثبات و يقين: لا أعتقد أن هذا مما فعله الرسول و لا أمر به. فهذه امرأة حكيمة تحدثت بالفطرة التي فطر الله الناس عليها، أطال الله في عمرها. فما قول فضيلة الدكتور أحمد صبحي منصور؟ و غيره من أهل القرآن.

اجمالي القراءات 18911

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الخميس 21 ديسمبر 2006
[1103]

وأرنا مناسكنا

الاستاذ ابراهيم دادي جزاك الله خيراً على طرحك هذا الموضوع للمناقشة والتساؤل وأحسب أنه يجب على كل مسلم موحد مؤمن بالقرآن مصدراً وحيداً للتشريع للبشر أن يؤمن بأنه لايوجد منسك في الحج اسمه الرجم وأن ذلك هو من اختراع شياطين الانس وشياطين الجن ، نعم أنا متفق معك في أنه لاتوجد شعيرة من شعائر الحج ولا منسكاً من مناسك الحج اسمه الرجم وكذلك لا يوجد عُرْْيْ في الحج وهذه الملابس الفاضحة التي يرتديها الرجال في الحج إنما هو فسوق وعصيان ووسوسة شيطان وفي الختام ندعوا هذا الدعاء من القرآن "وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم".

2   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 21 ديسمبر 2006
[1111]

لابد انه شيطان غبى, غبى ,غبى

الاستاذ ابراهيم دادى, مقاله ممتاذه. لقد كنت اعجب مثلك من تلك الطقوس التى ادخلها من ادخلها على الدين, وكيف صارت من المقدسات التى يؤمن بها المسلمين. بالطبع , لم يأتى فى القرآن كلمه واحده عن الرجم فى الحج, ولايختلف ذلك عن الكثير مما ادخلوه على الاسلام ظلما وعدوانا.
انهم يرجمون الشيطان فى نفس المكان يوما بعد يوم و عاما بعد عام, فإن كان ذلك صحيحا , وان كان الشيطان جالسا او واقفا او نائما فى نفس المكان, فإما انه شيطان غبى كى يسمح للمؤمنين بذلك دون ان يتحرك من مكانه, او انه تحت تأثير مخدر غيبه عن العالم , او انه جالس داخل حصن لاتؤثر فيه تلك الحصوات المختاره بعنايه, اما الاحتمال الاخير فهو سذاجة هؤلاء الذين يرجمونه بحصوات لا تخترق دفاعاته فمن المعلوم ان اعمال الشيطان على مستوى العالم تزيد يوما بعد يوم وعاما بعد عام, وفى اى حال من تلك الاحوال, فالمسأله كلها تصرف غبى من هؤلاء الذين لامقدرة لديهم على التفكير بأنفسهم.

3   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 22 ديسمبر 2006
[1135]

أخي الكريم ابراهيم دادي

تقديري و احترامي لكم على هذا المقال الرائع.

أما الذين ماتوا أثناء الرجم فأن ذنبهم على رقبة من أدخل هذه البدعة و من يزال ينشرها، و الله أعلم.

و بصراحة هناك مقال سأنشره قريبا باذن الله عن مثل هذه الأفعال،

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

4   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   السبت 23 ديسمبر 2006
[1152]

هدانا وهداهم الله

الأخ الفاضل ابراهيم دادى
شكرا على هذا المقال القرآنى من أوله لآخره واتفق معك على أن هذا ليس من شعاثر الحج( رمى الجمرات ) ومن الطريف أن ما يرمونه لا يصل إلى المكان الذى حددوه للشيطان لكى ينتظر فيه ولكن 99 فى المائة من الحصى يقع على رؤوس الحجاج الآخرين !! انظر كيف أضل الشيطان منا رهطا كثيرا ..
أننا القرآنيون ندعو جميع المسلمون للعودة إلى كتاب الله لكى لا نكون فى معية الشيطان ..

5   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الإثنين 25 ديسمبر 2006
[1199]

الشيطان يضحك ساخراً علي أفعال الدهماء

تسجيل متابعة إعجاب وتقدير للأخ إبراهيم دادي، بارك الله تعالي فيك وزادك من علمه الغزير النافع الذي لا ينضب، وبعد:
لا بد أن الشيطان يضحك الآن من كل قلبه ساخراً من أفعال المسلمين الدهماء، وليس ببعيد أنه يقهقه عند كل رمية جمرة علي الغباء المستحكم لراميها، وهو بهذه الضحكات المستمرة يعلن انتصاره الساحق علي الكثير من المسلمين، فهو لا يسعه إلا أن يردد شعر المتنبي بشأن هذا الصدد، فيقول:

أغاية الدين أن تحفوا الشوارب يا أمة ضحكت من جهلها الأمم!

6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 28 ديسمبر 2006
[1261]

وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ ...

شكرا لكل من قرأ الموضوع، و شكرا جزيلا لكل من علق عليه فأدلى دلوه و قال كلمة صدق. أما الذين يرمون الجمرات رجما بالغيب و يلقون بأنفسهم إلى التهلكة و الهلاك، فقد صدق فيهم قول الله إذ يقول: وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنْ الْمُؤْمِنِينَ(20). سباء.
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ* وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ(33). الزمر.
الذي جاء بالصدق هم الرسل، و الذين صدّقوا به هم الرسل و الذين آمنوا بهم وصدّقوا بما جاؤوا به فقط.
و من أسف ففي كل بضع سنين ينفق على هذه الجمرات البلايين من الدولارات على الإسمنت و الأحجار، بينما نجد أغلب المسلمين يرفعون أكفهم إلى الغرب ليتصدقوا عليهم مما عملت أيديهم من قمح و غذاء و ملبس!!!!.
يقول تعالى: وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ(112). النحل.

7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 30 ديسمبر 2006
[1280]

لعل هذا بدية التطور الشرعي...

عزمت بسم الله،

إن صح الموقف الشرعي الجديد الذي أفتى به سماحة المفتي العام للمملكة السعودية بخصوص رمي الجمرات، فإني أهنئكم على بداية التنصل من رمي الجمرات.
نود أن نعرف السبب الداعي إلى اتخاذ مثل هذا الموقف الذي يؤدي إلى إطالة الوقوف أمام الحوض المخصص للشيطان في انتظار الحصول على الحصيات من الحجاج.
فالمطلوب عندئذ تحديد عدد الجمرات الواجب رشق الشيطان بها، وتحديد الوقت المناسب لها.

8   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الأربعاء 10 يناير 2007
[1417]

يــا أهل الذكر هل من مجيب ؟

يــا أهل الذكر
هل من مجيب ؟

(( رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ)) .- 128- سورة البقرة .

يفهم من الآية المذكورة في سورة البقرة أن إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام طلبا من الله أن يريهما مناسكهما ، ويفهم أن الله قد استجاب لهما وأنهما قد بلغا تلك المناسك إلى غيرهما من المسلمين فأصبحت منذئذ عبادة مقدسة ومتبعة ومحترمة إلى يومنا هذا.

فإذا كان الأمر كذلك وهو حتما كذلك بلا ريب ولا شك ، أو لعل التعبير الأصح هو ينبغي أن يبقى ذلك كذلك إلى يومنا هذا ، فهل ورد في القرآن العظيم أي تفصيل لاستجابة الله لإبراهيم وإسماعيل ؟ وإذا كان من المفهوم والمفروض أن هذه المناسك تحترم جميعها بحذافيرها ولا يجوز أن نخرج منها قيد أنملة إن زيادة أو نقصا .

فهل أمر الله إبراهيم وابنه إسماعيل بمنسك رمي الجمرات ؟
وإذا لم يكن ذلك ضمن ما أراده الله وأمر به فكيف برز هذا المنسك ؟ وكيف نشأ ؟ واستنادا إلى ماذا ؟

وهل يجوز لنا أن نمدد أن ننقص أو نقلص شيئا مما هو مناسك بينها الله لإبراهيم وإسماعيل ؟ وهل رمي الجمرات من حرمات الله التي ينبغي أن تعظم وهل هي من التفــث المذكورة في الوحي المنزل ؟

وإذا تصورنا أن الرسول محمدا عليه الصلاة والتسليم ما زال حيا ومعنا في هذه الأيام والحجيج بمثل هذه الأعداد فهل يا ترى يسكت عن تلك المخاطر التي تتربص بالناس وتلقي عليهم بظلالها القاتمة في كل مناسبة حج وبالذات وهم منهمكون في الاستجارة بالله من الشيطان الرجيم ؟

وفي الأخير أطمئن كل واحد لأن هذا ما هو إلا مجرد سؤال وهو تساؤل لا يخرج عن إطار الاهتمام بدعاء إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام عندما تضرعا إلى الخالق الرؤوف الرحيم قائلين : (( رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ))

فهل هناك من أهل الذكر مجيب ؟؟؟

9   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1549]

معنى الرجم متنوع

السلام عليكم ورحمة الله

في قصة إبراهيم بسورة مريم معنى الرجم فيها معنوي مثل قوله تعالى رجما بالغيب وليس بالضرورة أن يكون الرجم بمعنى الضرب بالحجارة وأرجو من أخينا دادي تقصي كلمة رجم في القرآن والاقتصار على معنى الرجم بالحجارة ولي عودة للموضوع وبالتوفيق

10   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الإثنين 22 يناير 2007
[1744]

مصابيح الدنيا رجوما

السلام عليكم ورحمة الله

رغم ضيق الوقت فأنا أسأل الأخ دادي عن الآية:
ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين فمن الراجم ومن المرجوم مجرد سؤال

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 410
اجمالي القراءات : 8,855,026
تعليقات له : 1,909
تعليقات عليه : 2,757
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA