شرب الخمر حرام:
الخمر رجس من عمل الشيطان (معدّل)

a a في الثلاثاء 12 ديسمبر 2006



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,

هذا المقال هو للنقاش مع أحد الأخوة الكرام من هذا الموقع و هذا المقال هدفه الحوار فأنا بالنهاية انسان قد يخطئ و قد يصيب.

أولا حكم القرآن في شرب الخمر هو التحريم للأسباب اللآتية:

1
-((يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ)) البقرة الآية 219



هذه الآية هي  حديث بين الله تعالى و رسوله قد يكون سببه أن بعض الناس سألوا الرسول الكريم لماذا حرم الخمر مع أن له فوائد فجاء هذا الجواب. لننظر معا الى هذه الآية الكريمة:

(( وَذَرُوا ظَاهِرَ الْإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الْإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُوا يَقْتَرِفُونَ)) الأنعام الآية 120

واضح المعنى. اجتنبوا الاثم مهما كان نوعه و هناك عقاب لمن لا يجتنبه.


((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون, انَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ)) المائدة الآيات 90-91

هنا يتضح تحريم الخمر.
أولا ((لعلكم)) لا تعني ((من الأفضل الابتعاد)) كما يفسرها بعض الأخوة  بل حسب وجهة نظري المتواضعة فانها تعني بان الأنسان قد يبتعد عن هذه الأشياء التي وردت في الآية و لكن قد يعصي الله بفعل أشياء أخرى فلهذا جاء اللفظ لعلكم.

ثانيا الرجس في القرآن اقترن دائما بالأشياء المحرمة، مثال:

((فاجتنبوا الرجس من الاوثان واجتنبوا قول الزور))الحج 30

اجتناب الرجس هنا اقترن بالأوثان و الاجتناب أيضا اقترن بقول الزور و الاثنين محرمين تماما.


ثالثا التحريم في هذه الآيات لم يقترن فقط بالميسر بل اقترن أيضا بالأنصاب (ما يعبد من دون الله) أي اقترنت أيضا بالشرك. لا يمكن القول أن شرب الخمر حرام فقط اذا كان الشخص مشركا. بل كلا منهم على حدى حرام. أما بالنسبة للآية 91 من سورة المائدة فانها ذكرت الخمر و الميسر فقط لا لتحريمهم بالاقتران فقط و الا لكان لعب القمار دون شرب الخمر أيضا حلال. لكن الخمر و الميسر ذكرا معا لأنهما بالفعل يمكن أن يسببا مشاكل بين الناس و كثيرا مع نسمع عن قتال بين مجموعة بسبب لعب القمار. أما الأزلام مع انها حرام الا أنها لا تسبب خلافات بين الناس فلذلك لم يتم ذكرها في الآية 91.

رابعا بالنسبة للآية
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ ......)) النساء الآية 43

أن كلمة سكارى لا تعني السكر من الخمر بل تعني شرود الذهن كما جاء في قوله تعالى

((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ{1} يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ{2})) الحج

واضحة جدا هذه الآية. فهل الناس سكارى في هذه الحالة بسبب شرب  الخمر!!!.

سكارى تعنى تعطل الفكر عن العمل بسبب أي شيء و لكن بم أن الخمر محرم فلا يمكن أن تعني الآية السكر من الخمر و الا لقلنا ان السكر بعد صلاة العشاء حلال!!!! 

2- عدم وجود عقوبة لشرب الخمر لا يعني بأن شرب الخمر حلال فمثلا لم يضع الاسلام عقوبة لشتم الأم فهل شتم الأم حلال؟ الاسلام لم يضع عقوبة الا لما يسبب أذى و ضرر شديد للناس و لكن لم يضع عقوبة لكل ما هو حرام،
ثانيا بالنسبة لعمل الجوارح و الأفئدة و أن العقوبات هي فقط لعمل الجوارح فأنا أقول بأن جميع الأعمال تبدأ من الفؤاد و أعتقد أن الجميع يوافقني هنا.

3- لم أسمع عن الصحابة الذين شربوا الخمر بعد وفاة الرسول. عموما حتى و ان وجدوا فان قدوتنا في الأمور الدينية هو الرسول عليه السلام الذي لم يشرب الخمر و بالرجوع للقرآن الذي جعل شرب الخمر ((في الدنيا)) رجس من عمل الشيطان.

4- نفس الشيء بالنسبة لسعيد بن المسيب.

5- حرمة الكحول هي في شربه فقط. أما استخدام الكحول في أشياء أخرى فهو مباح. مثلا في الطب. و بالنسبة للوضوء فانك لا تشرب الخمر عندما تتوضأ به. عموما فالفقهاء أجازوا أيضا الوضوء بالماء الذي به حيض النساء!!!!!

6- بالنسبة للآية التالية
((لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْا وَءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوْا وَءَامَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)) المائدة الآية 93

فأنها أكبر دليل على تحريم الخمر و هذا سيتوضح أدناه


7- سورة النساء لا تعطي رخصة لشرب الخمر و معنى سكارى توضح أعلاه.

8- بالنسبة لخمر الجنة فهو مختلف تماما عن خمر الأرض فهو لا يسبب السكر. فمثلا هناك الحور العين في الجنة فهل الزنا حلال في الأرض!!! ،و يرجى قراءة تعليق الأخ الكريم حاتم كمال و قراءة المقال (باثولوجيا الخمر) للأخ الكريم محمد شعلان.

9- بالنسبة للآية الكريمة التالية

قل لا اجد في ما اوحي الي محرما على طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم خنزير فانه رجس او فسقا اهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان ربك غفور رحيم )) الأنعام الآية 145

أولا سورة الأنعام هي سورة مكية أنزلت على الرسول الكريم قبل سورتي المائدة و البقرة التي بهما تحريم الخمر، أي أنه في مكة (قبل الهجرة) كان الخمر حلال و لكن بعد الهجرة نزلت الآيات التي تحرم الخمر فكان من المنطقي جدا أن تورد الآية الكريمة التالية بعد تحريم الخمر:

ليس على الذين امنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا اذا ما اتقوا وامنوا وعملوا ((الصالحات ثم اتقوا وامنوا ثم اتقوا واحسنوا والله يحب المحسنين )) المائدة الآية 93 

نعم هناك من الصحابة من كان يشرب الخمر في مكة، و لن يحاسبوا على ذلك طالما اتقوا الله (بالابتعاد عن عمل الشيطان) حيث أن الاثم في القرآن هو مضاد التقوى.

ثانيا الآية تقول (جناح فيما طعموا) و لا تقول (جناح ان تطعمون) و هذا أكبر دليل على أن الآية تتحدث عن زمن معين ، فمثلا عندما خاطب الله الرسول و قال له لا جناح عليك فانها وردت كالآتي:

((وليس عليكم جناح فيما اخطاتم به )) الأحزاب الآية 5


بالنهاية أنا أيضا حاشا لله أن أحرم حلالا و لكن حسب وجهة نظري المتواضعة فأن أي شيء سمّي رجس من عمل الشيطان و سمي اثم كبير و أمرنا الله باجتنابه فهو حرام.

و هيا الى الحوار
اجمالي القراءات 26413
التعليقات (16)
1   تعليق بواسطة   وسام صلاح     في   الأربعاء 13 ديسمبر 2006
[955]

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

مقالة رائعه
كيف عرفت أن خمر الجنة مختلف عن خمر الأرض؟
الاية ون سرة الحج ذكر لفظ سكارى مرتين فهل هو نفس المعنى في المرتين؟
وهل عدم القدرة على الخشوع (التفكير في شيئ اخر ) هي المقصودة في الآية(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ ......)) النساء الآية 43

2   تعليق بواسطة   a a     في   الأربعاء 13 ديسمبر 2006
[959]

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

أخي الكريم وسام شكرا على التعليق و الحوار.

بالنسبة لخمر الجنة و كيف عرفت أنه مختلف فقد عرفت من الآيات الكريمة الآتية من سورة الصافات:

((يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِن مَّعِينٍ (45) بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ (47).))

((لا فيها غول)) تعني لا مشكلة عند شربه ((و لا هم عنها ينزفون)) تعني لا أمراض و لا تعب عند شربه.
ألا تتساءل معي لماذا جاء هذا التوضيح في القرآن.

أما بالنسبة لخمر الأرض فالآية الكريمة 219 من سورة البقرة كانت واضحة :
((يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ...))


كلمة سكارى لها نفس المعنى في الثلاث مرات التي وردت في المقال حسب وجهة نظري.

نعم بالنسبة للآية 43 من سورة النساء تماما كما قلت. و الا لو كان الخمر حلالا لكان التحليل واضح كأن يذكر في القرآن (لا تشربوا الخمر قبل الصلاة).

الحلال في القرآن واضح و لا يمكن أن يكون رجس من عمل الشيطان. فالأمثلة كثيرة (أحل لكم) (تلك حدود الله)... الخ من الآيات الكريمة

بالنهاية تقبل مني فائق الاحترام أخي الكريم وسام


3   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 14 ديسمبر 2006
[972]

الأخ شادي الفران

السلام عليكم ورحمة الله أشكرك على مشاركتك في موضوع الخمر وردي سيكون بمقال في خلال ساعات سأقوم بنشره لإستجلاء الحقيقة ومناقشة أدلتكم حتى يتبين الحق من الباطل والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

4   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 14 ديسمبر 2006
[975]


صدقت يا أخي الكريم - فالخمر محرم في القرآن الكريم و عدم وجود عقوبة قرآنية لا تقضي الحلية - فكما تفضلت فإن سب الأم أو الاب أو حتى الناس أثم و لكن القرآن لم يذكر لنا عقوبة سب الأم و الأب كما تفضلت - ثم بلاغة الىية في جعل الخمر من عمل الشيطان لهو أكبر دليل على حرمانيته- جزاك الله خيرا

5   تعليق بواسطة   a a     في   الخميس 14 ديسمبر 2006
[981]

أخي الكريم الهاوي الهاوي

أشكرك على التشجيع.
تحياتي و احترامي لكم

6   تعليق بواسطة   a a     في   الأحد 17 ديسمبر 2006
[1029]

تحية الى الأخ الكريم حاتم كمال

أشكرك على هذا التعليق الذي أضاف للمقال قيمة.
تحياتي و احترامي لكم

7   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 11 يناير 2007
[1432]

الأخوة الكرام

تحياتي لكم جميعاعلى هذا الحوار الممتع ، ولو أن لي كلمة في هذا المجال سأضعها أمامكم لا لشيء إلا لإختبارها على ضوء ما قرأت .
كما أقول دائما لابد من البداية تحديد المفاهيم ، أولا بالنسبة لكلمة إجتناب لا أجد لها معني سوى جانب ، أي لا تكون جل إهتمامي ولكن لتكون بجانبي لوقت الضرورة ، وثانيا كلمة رجس بالبحث عنها وجدت كلمة مرجاس بمعني الحجر المربوط بحبل ليتم جس عمق الماء في البئر به ، ومن هنا توصلت إلى أن كلمة رجس معناه مجس .
لذا فقد فهمت آيات الخمر جميعها والتي تحدد كل منها وجه للخمر ،تعني جميعها أن الشيطان يتخذها مجس ، فالضعيف يمكن أن ينزلق في حبائل الشيطان المنصوص عليها " العداوة والبغضاء " وإن استطاع المقاومة فلت من الشيطان ، ويبقى في كل الأحوال بأن "إثمهما أكبر من نفعهما" ، أما مسألة التحريم فلم ترد مطلقا في مسألة الخمر والميسر ، وعليه فالخمر ليس محرما ، ويجب أن نفرق بين الحرام والإثم والذنب ، فيجب البحث عن معنى كل منهم .
لذا أرجو أن تشاركوني التفكير حول هذا الموضوع الحيوي ، وشكرا .

8   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 11 يناير 2007
[1437]

مفهوم الإجتناب

حرم الله الميتة و الدم و لحم الخنزير.
حرم الله الربا.
أجتنوا الخمر و الميسر.
أجتنوا كثيرا من الظن.

الفرق بين التحريم و الإجتناب هو الثواب.

التحريم قاطع الا من أضطر غير باغ. و لا يوجد ثواب لتأدية الأمر و يوجد عقاب لمخالفته.

أما إذا اجتنبت ما أمرك الله باجتنابه فلك الثواب على قوة ايمانك و صبرك و عدم اقترابك للمراد.

الإجتناب يكسبك الثواب و لكل مؤمن أن يختار اذا أراد أن يكثر حسناته.

9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 12 يناير 2007
[1448]

أستاذ أحمد شعبان _والخمر لأخر مره::

صديقى الآستاذ أحمد شعبان.أهلا وسهلا بك فى هذا الحوار.مع انه قتل بحثا .والخمر حرام حرام حرام .ودعنى اعود لتعقيبك .اولا شىء جميل ان تضيف تحديد لمعانى ألالفاظ وهذا ما ننتظره منك دائما لآن هذا ما تبحث فيه ونحن فى إنتظار النتائج التى تتوصل إلها اولا بأول .ومع ذلك ليس معنى هذا هو تحريم الحلال او تحليل الحرام .ونعود لكلمة رجس فى القرآن الكريم وستجد انها اشد انواع التحريم ولنقرأ معا الآيات التاليه(قل لا اجد في ما اوحي الي محرما على طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم خنزير فانه رجس او فسقا اهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان ربك غفور رحيم)وهنا وصف التحريم بالرجس ..ولننظر للأيه التاليه( ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه واحلت لكم الانعام الا ما يتلى عليكم فاجتنبوا الرجس من الاوثان واجتنبوا قول الزور ).فهنا اعتقد ان الرجس ليس الإجتناب مع إمكانية تحليله والوقوع فيه كما ترى يا سيدى الفاضل .لآنه ليس هناك إجتناب فى الإشراك مع إمكانية تحليله كما قلت فى الخمر .ولنتذكر ان الإشراك هو الذنب الوحيد والكبيره الوحيده التى لو مات الإنسان عليها لا يغفر الله له (ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما) وفى قول الله تعالى(يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون)ذكرت تحريم الخمر جنبا إلى جنب مع تحريم ألاوثان (الآنصاب ) فهل لا زلت تعتقد انه من الممكن ان نجتنب ألإشراك بالله تعالى مع إمكانية تحليله؟؟؟ وفى النهايه لك خالص المحبه

10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 12 يناير 2007
[1449]

رجاء من الاستاذ شريف منصور

الآستاذ الفاضل -شريف منصور .تحيه طيبه وبعد .ارجو التكرم بقبول وجهة نظرى فى إضافة هذه العباره او ما يضاهيها على الصفحه الرئيسيه للموقع (الأراء المنشوره على الموقع تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضروره عن رأى الموقع ).وذلك للأهميه .

11   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 12 يناير 2007
[1462]

الى الاستاذين شريف وامير منصور مع الشكر

الأستاذين شريف وامير منصور, انا اؤيد تماما ماطلبه عثمان منكم, وارجو ان تتم تلك الاضافه فورا على كلا الجانبين من الموقع , العربى والانجليزى. ان هناك اراء تكتب وتنشر هنا طبقا لحريه الكلمه وحرية التعبير, ربما قد تثير حفيظة الكثيرين من المسلمين الذين يزورون هذا الموقع, ولقد تحدث معى البعض فى هذا الشأن بالفعل. وبوضع تلك العباره ( Disclaimer) على الموقع , فسوف يتحدد موقف الموقع والمسؤلين عنه من تلك المقالات والاراء التى تحتويها . مع جزيل الشكر.

12   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأحد 14 يناير 2007
[1517]

السادة أهل القرآن

بداية أتفق معكم في طلبكم التنويه عن أن ( الآراء ألمنشوره على الموقع تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع ) ، أرجوا من سيادتكم جميعا أن تجتهدوا في معرفة المعنى المشترك لكلمة رجس في آيات القرآن وهى تسع آيات ، والتي منها

وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا .
ألا يعني هذا أن نسبة الطهارة لدينا نسبية ، كما أرجوا البحث حول كلمة جنب ، وماذا تعني أيضا في آيات القرآن التسعة أيضا.
أما موضوع الشرك فانظر إلى قول الله "وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُون "َ
ونحن نعرف جميعا أن الإيمان يزيد وينقص ، وحتى نور المؤمنين قد يكتمل يوم القيامة .
النسبية يا سادة في كل شيء حتى نسبة الصواب أو الخطأ .
يا سادة أنا لا أدعي علما ولا معرفة ، لكني أقدم اجتهاد قد يكون خاطئا ففكروا معي في ما هو صواب ولكم جزيل الشكر

13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 15 يناير 2007
[1537]

نظرية النسبيه ::

اساتذتى الكرام اخشى ان يتصور أحدكم اننى سأتحدث عن نظرية النسبيه (لأنشتين)لا .ولكن تعقيبا على مداخلة صديقى - ألاستاذ أحمد شعبان . وبداية ادعوه لشرب كوب من الشاى المنعنع (علشان يروق شويه )(ههههههههه).وأعود للتعقيب واذكره بان موضوع النسبيه فى الدين لا يوجد ابدا .ولكن توجد نسبيه فى تطبيقات ما تعتقده من الدين .وهنادعنى اوضح وجهة نظرى لحضرتك .فى الدين أؤمن وأوقن وأسلم بتحريم كذا وكذا مثل الخمر والزنا وإفطار شهر رمضان مع القدره على صيامه والسرقه وقول الزور ألخ إلخ .. بمعنى انى أعترف ان فعل هذه ألاشياء حرام حرام حرام .ولكن النسبيه هنا أو زيادة الإيمان ونقصانه تأتى إذا أرتكبت فعلا من تلك الآفعال فى تلك اللحظه لا أسمى هذا تحريما بنسبة 50% او 90% ولكن انا فى قرارة نفسى اعلم انه حرام 100% ولكنى فعلته هنا تأتى نسبيه تطبيق الإيمان ونقصانه .ثم تأتى مرحلة التوبه والإستغفار فهنا ـاتى معها زيادة الإيمان ,لكن ليس معنى هذا ان الفعل زادت درجة تحريم من 50ألى 70 % ولكن هو حرام قبل أن أقع فيه وحرام بعد ان وقعت فيه ..وارجو ان يكون كلامى واضح وإستطعت ان أوصل فكرتى عن ما سميته حضرتك النسبيه الدينيه...ودعنى اقول لحضرتك إن إستشهادك بالأيه الكريمه (وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )إستشهاد فى غير محله من وجهة نظرى .بل هو تأكيد على خطأ نظرية النسبيه التى اوردتها حضرتك فى إستدلالك السابق ..ولك خالص تحياتى ودعواتى بالصحه والعافيه (مع الشاى المنعنع من غير سجاير لآن الموقع لا يسمح بالتدخين ههههه)

14   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 17 يناير 2007
[1595]

أخي عثمان

ما أقصده فعلا نسبية التطبيقات ، وهذه منبثقة من نسبية الإيمان ، ولا تنسي يا صديقي قول الله " ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها "، ونحن بشر نصيب ونخطئ ، والله غفور رحيم .
وأنا قد طلبت أن نجتهد في معرفة معنى كلمة رجس ، وقد استقام المعنى عندي بأن الرجس عبارة عن فيروس أو مطب يريد الشيطان أن يعمل فينا العداوة والبغضاء ، ولا ننسى أن كيد الشيطان ضعيفا "الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا " ، وعليه ما كان أقوى من الشيطان سوف يصمد ويقضي على هذا الكيد ، ومن كان أضعف من الشيطان فسينتصر عليه ،
أما مسألة الحرام ، فأنا لا أعرف حراما إلا ما نص عليه القرآن ، والخمر والميسر لم تأتي في أيهما كلمة حرام ، وأريد أن تأتي معي لتحليل ما يأتي : )قل لا اجد في ما اوحي الي محرما على طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم خنزير فانه رجس او فسقا اهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان ربك غفور رحيم
هنا نجد أن المحرمات من المأكولات ( الميتة والدم المسفوح ولحم الخنزير ) ووصفهم المولى بأنهم رجس أو فسق أهل لغير الله به ، وبالقياس السطحي يمكن أن نقول ما دامت هذه المحرمات رجس فما كان رجسا فهو محرم ، أما إذا تعمقنا أكثر في الفهم سنجد أن هذا فيروس يوصلنا إلى الإصرار بأن نأكل ما أهل به لغير الله ، وهذا يقضي على جزء كبير من الإيمان ، أما الرجس من عمل الشيطان ذا الكيد الضعيف فالفيروس هذا يمكن أن يقع بنا ومن الممكن أن ننجو منه ، لذلك لم يأتي به لفظ تحريم ، وعن الخمر فمعناها واحد سواء في الدنيا أو الآخرة ، ولكل منهما سماته أو صفاته فهو في العموم معناه واحد ، مثل حالة التآصل في المواد الكيماوية .
وما أردته هو توسيع فهمنا لألفاظ القرآن حتى نتوصل إلى فواصل المعاني لكي نربط بين الفئات المتنوعة في سياق عام يبتعد بنا ‘ن الزعم بوجود آيات قرآنية متعارضة مع بعضها .

15   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 20 يناير 2007
[1691]

الاخ شادي الفران , بعد التحية

لكل كلمة معنى او اكثر , ويمكن ان تستخدم في الجمل بمعناها الحقيقي او للتشبيه.
في العبارة التالية:
(.. وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى ..), استخدمت كلمة سكارى مرتين:
1- الاستعمال الاول في ( وترى الناس سكارى) , اتت كلمة سكارى للتشبيه .
2-الاستعمال الثاني في (.. وما هم بسكارى..) , اتت كلمة سكارى بمعناها الحقيقي , وهي سكارى جمع لسكران, الشخص الشارب لمسكر لحد السكر.
اما في العبارة:
( لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى ..), فجاءت كلمة سكارى بالمعنى الحقيقي للكلمة سكران .
ولو كانت العبارة ولنقل بشكل ( لا تقربوا الصلاة وانتم كسكارى ) , كان يمكن ان تكون للتشبيه.
وبناءا على هذا فالخمر حلال لو لم تصل لحد السكر.
( كتبت التعليق بعد ان قرأت معدل في عنوان المقالة)
وهو مجرد رأيي , وكل له رأيه ( وخاصة الموضوع نوقش كثيرا)
وطاب يومك

16   تعليق بواسطة   a a     في   الأحد 21 يناير 2007
[1705]

أختي الكريمة أمل

السلام عليكم و رحمة الله،

عبارة تكررت في هذا الموقع هي بأن أجمل ما في القرآن هو تفسير نفسه بنفسه،

لقد قلت عدة مرات بأن سكران لم ترد في القرآن بهذه الطريقة بل وردت نزف،

((يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِن مَّعِينٍ (45) بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ (47).)) الصافات

هذه الآيات أختي الكريمة توضح الفرق بين خمر الأرض و خمر الجنة، (و لا هم عنها ينزفون) تعني لا يسكرون.

سكارى في القرآن وردت في القرآن بمعنى تعطل العقل:
((لَعَمْرُكَ إِنّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ)) (15 / 72).
((وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقّ)) (50 / 19).

و الآية (لا تقربوا الصلاة و أنتم سكارى) اذا فسرت بأنها السكر من الخمر لكانت الآية تعني بأن السكر حلال بعد الصلاة.

(ترى الناس سكارى و ما هم بسكارى) اذا فسرت بأنها السكر من الخمر الا ترين بأن الآية ستصبح مضحكة، أي بأنه عندما ير الشخص هول يوم القيامة فانه سيتصرف كالسكران!! و كلنا يعرف كيف يتصرف السكران فأترك لك تخيل المشهد،

و من ناحية أخرى تخيلي بأنك شاهدت مشهد عنيف جدا في التلفاز أو مخيف جدا في أحد افلام الرعب الا تحس بأنك قد تجمدت في موقعك و لا تستطعين التفكير أو عمل أي شيء مع أن عقلك سليم ( أي حسب لغة القرآن سكارى و ما أنت بسكارى و لكن هو هول المنظر) هذا هو هول منظر يوم القيامة،

تخيلي بأنني أشاهد مثل تلك المشاهد ثم نتيجة لذلك أترنح كالسكرانّ!!!! غير وارد أليس كذلك

تحياتي و احترامي لكم أختي الكريمة أمل

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة a a
تاريخ الانضمام : 2006-11-15
مقالات منشورة : 8
اجمالي القراءات : 94,592
تعليقات له : 139
تعليقات عليه : 217
بلد الميلاد : La
بلد الاقامة : a