واتخذ الله إبراهيم خليلاً:
واتخذ الله إبراهيم خليلاً

رمضان عبد الرحمن في الجمعة 07 مايو 2010


ml;اً  مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)) سورة النساء آية 125.

 

أي لا يوجد آية أخرى في القران تقول لأي نبي من أنبياء الله غير إبراهيم عليه السلام أن الله اختصه بهذا القول ((وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً))، فلا يجوز من أي  مسلم أن يتقول على الله ويقول ذلك علي أي نبي غير إبراهيم، هذا يعد افتراء على الله  وتعدي على حدود قد نهى الله عنها، ومع الأسف أن أغلبية المسلمين وخاصة أئمة المساجد يتقولون على الله بأشياء لم يذكرها الله على خاتم النبيين محمد عليهم جميعاً السلام حين يقولوا صفيه من خلقه وخليله، نعم إن الرسول محمد عليه السلام من المصطفون مثل بقي الأنبياء، هذا أمر مسلم  به أي أن الله عز وجل هو الذي اختار لبعض الأنبياء الصفات أو الجمال، ولا يحق لأي إنسان أن يتدخل في ذلك سواء أكان عالم أو جاهل، ثم أنه ليس من وظيفة البشر أن يأتوا بمسميات أو صفات على الأنبياء غير الذي ذكر في القران.

وعلي سبيل التذكير يقول الله عز وجل بما يخص موسى عليه السلام:

((وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً)) سورة النساء آية 164.

 

ونفهم من ذلك أن هذا القول مرتبط بموسى عليه السلام ولا يصح أن نقول هذا على أي نبي مثل ارتباط قول (خليلاً) على إبراهيم عليه السلام، ولا ندري من أين أتى المسلمين ببعض الأسماء أو الصفات على عباد الله ومنهم الأنبياء، وأحياناً كثيرة قد ذكر لنا الله في القران عن بعض  الأحداث التي حدثت في الماضي دون ذكر أسماء الأشخاص الذين حدث معهم بعض المعجزات أو الآيات حتى نعتبر ليس إلا، أما حين نتدخل ونقول أن الذي حدث معه حدث ما اسمه كذا أو كذا هذا يعد تحريف وافتراء على الله وعلى سبيل التذكير أيضاً إذا ذكر اسم موسى وخاصة إذا كان الأمر يخص السفينة دون تفكير الناس تقول على هذا الشخص أن اسمه الخضر رغم أن القرآن لم يذكر غير أنه عبد من عباد الله تعالى، يقول تعالى:

((وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً{60} فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَباً{61} فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَباً{62})) سورة الكهف الآيات 60 – 62.

 

أين اسم الخضر في هذه الآيات أو غيره؟!.. وفي موضوع آخر تجادل الناس من العلماء وغيرهم وكأنهم حضروا الحدث أو شهدوا الشخص بنفسهم أو كانوا في عصر هذا الرجل  الذي جعله الله آية للناس، يقول تعالى:

((أَوْ كَالَّذِيمَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَخَاوِيَةٌعَلَى عُرُوشِهَاقَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَعَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَيَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَلَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِوَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّاتَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))سورة البقرة آية 259.

 

أين اسم العزير في هذه الآية؟!.. وإذا كان الله لم يذكر لنا اسم هذا الشخص أو غيره في بعض الأحداث فما هي الحكمة عند الناس الذين يذكرون أسماء ما أنزل الله بها من سلطان  غير أنهم بذلك يظلمون أنفسهم مثل ما يظلمون أنفسهم بتحيزهم إلى خاتم النبيين محمد عليهم جميعا السلام، وإذا كنا نحن أفراد لسنا برسل ولا أنبياء ومع ذلك أمر الله بعدم تزكية أنفسنا يقول تعالى:

((الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى)) سورة النجم آية 32.

فكيف بالناس الذين لم يحضروا أنبياء الله ولم يكلفهم الله بذلك أن يحكموا على رسول من رسل الله أنه الأفضل عند الله؟!.. هل أوحى الله إلى هؤلاء الناس الذين يفترون على الله بأشياء لم تذكر قط في القران؟!.. يقول تعالى

((تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَمَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَااقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُوَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَاللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيد))سورة البقرة آية 252.

 

أي الله هو الذي يفضل ولا دخل لأي إنسان بهذا الأمر ومن لا يصدق ما جاء في القران لا يلوم إلا نفسه، وفي النهاية نحن البشر جميعا وبما فيهم الأنبياء لا نعلم من الأفضل من الناس عند الله ثم أن الله قد قال للمؤمنين حقاً أن لا يفرقوا بين أحد من أنبياء الله، يقول تعالى:

((آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)) سورة البقرة آية 285.

 

وأعتقد أنه ليس بعد هذا إلا أن نقول سمعنا وأطعنا كما قال المؤمنون السابقون وكان أولهم خاتم النبيين عليهم جميعا السلام وأن الله حين قال ((فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى)) أي ليس للإنسان علم بهذا، يقول تعالى

((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلِ اللّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً)) سورة النساء 49.

 ويظل هذا في علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله تعالى.

اجمالي القراءات 4707

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   السبت 08 مايو 2010
[47680]

شياطين الأنس والجن

سلام الله عليك أخي / رمضان لو تابعت كل الموروثات ستجد إن شاء الله تحريفات ليس لها أساس إلا الظن مثل ما تفضلت أخي/ رمضان * القرأن اللذي نقرأه واللذي نزل علي رسول الله لم يتنزل حتي الآن علي قلوب عامة المتأسلمين ولكن حل محله الوحي الشيطاني للأسف * والله غالب علي أمره

2   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   السبت 08 مايو 2010
[47681]

نعم .....لقد إتخذ الله إيراهيم خليلا

ولكن ماذا تعني كلمة خليل أو الخليل في اللسان القرآني فتلك هي المسألة ....


لقد ذكر " المبطلون " بأن كلمة خليل تعني الصاحب والصديق والصفي فلا جرم أنهم كاذبون،  فتعالى الله عن ذلك علوا كبيرا


إن " الخليل " تعني الإمام الحق الذي ينبغي أن يتيع ، فالله سبحانه قد إختار إبراهيم خليلاً للناس" إماماً "  وجعل متبعيه هم الباقون وأمرنا وأمر جميع من يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتبعوا ملنه وإلا فهم في الآخرة من الخاسرين


أما الأخلاء الذين يكون بعضهم لبعض عدوا يوم القيامة فهم الذين نصبوا أنفسهم أئمة بغير إذن من الله ، وهم يدعون متبعيهم إلى النار ، من أجل ذلك يكون خصامهم يوم القيامة ، فيقول الذين اتبعوا للذين اتبعوا " لولا أنتم لكنا مؤمنين " ولتبقى ذلك حسرة في قلوبهم ، وشكراً


3   تعليق بواسطة   خـــالد ســالـم     في   السبت 08 مايو 2010
[47691]

ترك العبرة والبحث عن أمور لا علاقة لها بالمضمون

دائما ما يبحث المفسرون عن امور لا علاقة لها بمضمون القرآن تاركين العبرة الأساسية من آيات القرآن الكريم فماذا تعنينا أسماء أو صفات س او ص من الناس اذا لم نستفيد من العبرة الموجودة فى آيات القرآن وهي الأصل هل ستنفعنا معرفة الاسماء والصفات والبلاد


وهنا سؤال اذاكان الانسان منا لايستطيع أن يزكى نفسه التى تعيش بداخله ولا يستطيع أن يعطي نفسه درجة إيمانية معينة هل يمكن أن يجرؤ هذا الانسان ويقوم بتزكية الاخرين على الله وتصنيفهم وترتيبهم حسب الافضل من منا يستطيع ان يفاضل بين اولاده  ويكون على يقين تام ان احدهم هو الافضل فعلا عند الله جل وعلا فهل يعقل ان نفاضل نحن البشر بين رسل الله وانبياءه الذين هم أفضل منا جميعا لأنهم صفوة الخلق وأفضل الخلق عند الله لذلك اختارهم لحمل رسالته للناس على مر العصور هذا فيما يخص التعدي على الله فى تفضيل بعضنا على بعض والتعدى الاكبر على الله عند تفضيل بعض الانبياء على بعض


 


4   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 08 مايو 2010
[47696]

يحرفون الكلم عن مواضعه من بعد ما عقلوه


 السلام عليكم  ورحمة الله وبركاته  استاذ / رمصان  مقال جيد  مختصر ومركز لكنه فيه الشفاء للقلوب ولماذا فيه شفاء لأنه عامر بالآيات القرآنية التي يصفها الله تعال بأنها شفاء للناس يقول تعالى( {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً }الإسراء82.


 لكن الحقيقة أنه من يقوم بتحريف الكلم عن مواضعه من بعد ما يعقله وهو يعلم ما يفعله من جرائم ابتغاء مكاسب دنيوية أو مكانة اجتماعية ، فجزاؤه الخسران المبين كما نصت على ذلك الاية الكريمة.


 شكرا اخونا رمضان والى لقاء في مقال آخر من مقالات الشفاء والسلام عليكم ورحمة الله.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 353
اجمالي القراءات : 2,257,834
تعليقات له : 1,027
تعليقات عليه : 542
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن