الكفر:
الكافر بالإيمان

زهير قوطرش في السبت 01 مايو 2010


 

 الكافر بالإيمان؟

 

كثرت على الفضائيات الإسلامية والعربية فتاوى التكفير ,التي  يبجح بها رجال دين امتهنوا صنعة الدين .وصار ظهورهم  اليومي  على شاشات الفضائيات المعروفة كظهور القادة السياسيين في الأنظمة الشمولية  .وكيف لا.... وهم الأكثر قدرة على لعب دور  وكيل الخالق معاذ الله وهذا كله يتم بدعم من أموال البتر دولار المخصصة  لنشر فكر  المتطرفين من السلفيين والوهابين الذي يشوه حقيقة الإسلام في العالم الإسلامي وبين المسلمين في الغرب.

والمتابع لحلقات التكفير هذه ,يشعر بأن مفاتيح الجنة والنار أصبحتا بأيديهم .وهم المالكون  للثواب والعقاب.

من جهتي لا أرى مانعاً من أن يتهم كل ممثل لطائفة أو مذهب إسلامي خصمه من نفس الديانة بالكفر .وهذا وارد في كل الديانات الأرضية (الأرضية هي مصطلح يشمل كل الذين فرقوا دين الله إلى شيع ومذاهب وطوائف ,ومريدين  لتحقيق مصالح سياسية واقتصادية وحزبية...الخ).

أما أن يتهم الذين على غير ديانته (بشحطة قلم) بأنهم من الكافرين و لا أمل لهم بالنجاة من النار ,إلا إذا اتبعوا سبيل الفرقة الناجية التي يمثلونها.فهذا أمر فيه الكثير من المغالطات وفيه تشويه لرحمة الله عز وجل ( وسعت رحمته كل شيء).

هذه المقدمة بدأت بها لأسرد عليكم قصة الشاب سامر .

سامر شاب في مقتبل العمر ,يعيش في أوربا ,أبوه مسلم وأمه مسيحية ,بعد عودتهم إلى أوربا .أصبح والده (صديقي القديم  من أيام الدراسة) ,متزمتاً يغالي في دينه بشكل لم أعهده منه من قبل ,وهذه التطورات المفاجئة  عادة تحصل  للبعض  في بلد المهجر فقط ,لا أدري لماذا؟ مع العلم أنهم في بلدهم الأم في الغالب هم من العلمانيين المؤمنين .صديقي هذا حول حالة الاستقرار العائلي في بيته إلى جحيم دائم ,لأنه أراد أن يفرض أرائه السلفية بالقوة على زوجته  المسيحية و على أولاده.وحجته في ذلك ...أنه يريد لهم الخير في الآخرة ,لأن من يموت على غير دين الإسلام السني والمذهب الذي يتبعه , فهو كافر في النار.(يحب عائلته بشكل غير معقول).

في أحد الأيام زارني سامر ,وسألني قائلاً: يا عم ...هل صحيح أن جدتي المسيحية ,التي تسكن في منطقة الشرق من سلوفاكيا ,وكل أخوالي وأبنائهم مصيرهم النهائي  في النار ,لأنهم  لا يدينون بمذهب أبي الديني ؟

وهل كل الذين يعيشون في مرتفعات القارة الهندية ويتعبدون الله على طريقتهم هم أيضاً في النار؟ ....

سألته من قال لك هذا يا سامر...أجابني أبي ,وشيخ المسجد!!!!!!قلت في نفسي ما شاء الله ,صار علمهم يفوق علم الخالق !!!!!!

 

هدأت من روعه ,وبدأت أسأله عن دراسته ,وصديقاته في الجامعة ,وعن مشاريعه المستقبلية .لكنه عاجلني بإصراره  لمعرفة الإجابة عن سؤاله.

قلت له يا ولدي .....

الكفر ,والإيمان... قضيتين ,نسبيتين . بمعنى أوضح ,كل كافر في قلبه شيء من الإيمان الفطري ,وكل مؤمن في نفسه شيء من الشك بالإيمان.لهذا نرى  حالات التحول ما بين الكفر والإيمان  الغير معلنة عند أكثر الناس وذلك  حسب الظروف والحالات التي يمرون بها.

لكن أن ننعت إنساناً ليس على ملتنا ومذهبنا بالكافر ,ونحكم عليه بأنه سوف يدخل ويعذب في النار....هذا غير صحيح.

والسبب ..لأنه لا ينعت بالكافر كمصطلح  إلا لمن وضح له الإيمان بدليله ,وتكبر عنه وعاداه.ومع ذلك ...ليس من حقنا أن ننعته بالكفر ,لأن الإيمان والكفر مكانهما في الفؤاد ,ولا يعلم ذلك إلا الله.

الكفر يا ولدي لا يتحدد إلا إزاء قضية...قضية الإيمان ,بالأدلة عليه.

سؤالي الآن ....هل تم تبليغ.....  على سبيل المثال جدتك ,أو أولادها  أخوالك وخالاتك عن حقيقة الإيمان الصحيح ,هل عُرضت عليهم قضية الإيمان كما هي من مصادرها الأساسية ؟لا أعتقد ذلك ,وحتى ولو سمعوا عن دين الإسلام ....فأنه وصل إليهم مشوهاً ,شوهه المسلمون أنفسهم  من أفعالهم وسلوكهم .فهل يقبل عاقل يعيش في أوربا ,ويدين بدين سماوي ويعمل الصالحات وهو مقتنع بما هو عليه...ويسمع ما يفعل  البعض من المسلمين المتطرفين من قتل أخوانهم في الدين , وما يفعلونه اتجاه الآخرين ... أو ما يتقولونه من أحاديث عن لسان رسولهم الكريم (ص) غريبة وعجيبة ...أن يتحول  هذا الأوربي أو غيره إلى هذا الدين الإرهابي الذي يريد أن يُكره الناس بالقوة على الدخول فيه.

إذن ....هم لم يكفروا بالإيمان ,لأن الإيمان  الصحيح لم يعرض عليهم أصلاً .

بل الأصح من هذا أن الذين سيعذبهم الله ,هم  من جاءتهم البينات ,والكتب والرسل ,فكفروا بالإيمان ,وبلغوا رسالات الله عز وجل بشكل مشوه وفرقوا دينهم  ,فأبعدوا خلق الله عن التوحيد والإيمان الحق.

أما الجاهل بالإيمان فهو لم يكفر بالإيمان ,لأنه لا يعلم عنه شيئاً.

ولهذا قال الله عز وجل

" ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله".

ودَّعني ...وهو يبتسم ,ووعدته بلقاء قريب مع والده ,عسى ولعل أن أستطيع إقناعه بخطأ السبيل الذي اختاره ,وخطأ أسلوبه في الدعوة

 

اجمالي القراءات 8204

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   sara hamid     في   السبت 01 مايو 2010
[47528]

سلام الله تعالى عليكم

مقال جميل


كنت لا افهم من قبل - ومن يكفر بالايمان فتفسيرها يختلف عن تفسير ومن يكفر بالله


ال ب هنا هي اساس التفسير


تستحق مزيدا من الشرح


وشكرا


 


2   تعليق بواسطة   محمد البارودى     في   السبت 01 مايو 2010
[47535]

وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ

الأستاذ الفاضل زهير

جزاك الله كل خير على هذا المقال الممتاز الذي يوضح حال المسلمين وما وصلوا إليه بعد ان فرقوا دينهم وأصبحوا شيعاً وفرح كل حزب بما لديه وظنوا انهم الفرقة الوحيدة الناجية على الرغم من التحذير الصريح لهم من الله بألا يفعلوا ذلك فما كان ردهم على كلام الله إلا أن قالوا سمعنا وعصينا


مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ .

مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا
كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ . الروم31-32


ثم يقول الله لهم فى كتابه الذين يؤمنون ببعضه الذي على هواهم ثم ينسخون ما هو ليس على هواهم :




يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَىٰ إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَٰلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا.النساء94.


ويقول الله لهم ايضاً:


لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ. المائدة73.


ولاحظ أخى الكريم قوله تعالى الذين كفروا منهم أي ليسوا كلهم أي من عرف منهم الحق والقرآن وتيقن انه من عند الله ثم كفر به بعد ذلك.


والسؤال المهم هو كيف قدمنا لهم رسالة خاتم النبيين


والجواب هو ان ما يعرفوه عنا نحن المسلمين اننا فوضويين كسالى لا نحترم مواعيدنا همج.


نكفر الجميع حتى المسلمين امثالنا الذين ليسوا من شيعتنا و مضطهدين للنساء ومتخلفين في معظم العلوم والتكنولوجيا.


وبعد ذلك نتوقع منهم ان يقرؤا كتابنا ويؤمنوا به .


ان العيب فينا نحن اهل الإسلام نحن الذين شوهنا الدين ونقضنا عهد الله وسيحاسبنا الله على ذلك أشد الحساب.


وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ. الزخرف44.


 


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 01 مايو 2010
[47536]

المسئولية كبيرة على أهل القرآن فى الغرب .

بارك الله فيك أستاذ زهير . ومقالتك تضيف ثقل على أثقال ومسئوليات أهل القرآن فى الغرب ، فمطلوب منهم مقاومة وفضح تدين  التراث الشرقى الفاسد، وإظهار الصورة الأقرب للصحة عن الدين الحق وتعاليمه فى الغرب ... كان الله فى عونكم .. وشكرا لكم مرة أخرى .


4   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الإثنين 03 مايو 2010
[47558]

نصيحة غالية .

شكرا استاذ زهير على هذه النصيحة الغالية والتى محوت بها هم وحزن هذا الابن التائه ، والذى تسبب فى توهانه هذا الأب الذى يأخذ دينه وتعاليمه من شيوخ تلك الفضائيات دون أن يعمل عقله فيما يقول هؤلاء الشيوخ ، وكأن ما يقوله هؤلاء الشيوخ هو الحق وما دونه باطل ، وأمثال هذا الأب كثر ممن يهجرون القرآن الكريم ويلجأون لشيوخ الظلام والسواد والكفر ليأخذوا عنهم ، أو لم يقرأو تلك الآية من كتاب الله عز وجل والتى تقول{وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ }النحل116"، إن ما يقوله هؤلاء الشيوخ ما هو إلا تقول وافتراء على الله سبحانه وتعالى ليضلوا به الكثيرين من ذوى أنصاف العقول ، وسوف يأتى يوم القيامة ويتبرأون من بعضهم البعض كما يقول الله سبحانه وتعالى فى ككتابه الكريم

{إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ }البقرة166

{وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ }البقرة167



 


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الإثنين 03 مايو 2010
[47569]

اعتذار

اعتذر من الأخوة الذي قرأوا المقالة على وجود بعض الأخطاء الإملائية والنحوية .وقد تم تعديل المقالة  حسب الأمكان وشكراً لكم


كما وأنني أشكر الأخوة على مروركم الكريم ,وسوف أرد على التعليقات  حتى نستفيد جميعاً من كل الأراء.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 3,702,484
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,460
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia