مع حمساوي عاد للوعي -1-2

كمال غبريال في الجمعة 12 فبراير 2010


أعترف أن ردود الأفعال على مقالي السابق "حماس تطفئ الشمس في غزة" كانت بالنسبة لي مدهشة وغير متوقعة.. تعليقات القراء المؤيدة في إيلاف، وانتشار المقال بسرعة البرق في عشرات المواقع ومنتديات الحوار الفلسطينية والعربية عموماً، وما جاء بها من تعليقات ومعلومات، يفوق أغلبها في خطورته ما جاء بالمقال، علاوة على سعي شباب فلسطيني للتواصل معي وتأييدي.. شاب واحد فقط (يبدو أنه من حماس، وقد يكون قيادة كبيرة) تواصل معي وكان معارضاً لمجمل المقال.. لم يخبرني بالطب&Ua;ع عن اسمه، كأغلب الفلسطينيين الذين يتواصلون معي، لكنني هنا أحب أن أحييه، على أخلاقه الدمثة وحواره الراقي، ولقد بادرني بالقول بأن حماس منظمة تضم بشراً وليس ملائكة، ومن الطبيعي أن تكون لبعضهم انحرافات.. أوضحت له أن المقصود ليس تصيد أخطاء هنا أو هناك، لكننا نتساءل عن حال مليون ونصف فلسطيني تحت حكم حماس، ولما كان متعجلاً لارتباطات له، طلبت منه أن يكتب تعليقه كاملاً ويرسله لي، على أن أقوم بنشره كما سبق وفعلت، وافترقنا على وعد باللقاء، وقد ترك في نفسي أثراً طيباً، وأملاً بإمكانية التحاور الهادئ العقلاني.
أما بطل اليوم فسأترك القارئ يتعرف عليه من خلال ما دار بيننا من حوار، وأعيد هنا على التأكيد على أن تدخلي فيما يتم عرضه في مثل هذه الحوارات، يقتصر على وظيفة الإخراج للموضوع، أما المحتوى فإني أتبع فيه طريقة (copy & paste) من نص ما دار من حوار، مع الترتيب المناسب، وحذف ما تقتضي الملائمة حذفه:
قال: أعجبتني مقالاتك الرائعة وهي تتلمس وجع غزة.
قلت: أنت غزاوي؟
قال: صحيح من غزة.. أنا أسير محرر، أمضيت بضع سنوات في الأسر بإسرائيل، وأفرجوا عني بانتهاء المدة.
قلت: هل تم تعذيبك في الأسر؟
قال: صحيح وأصبت بعاهة مستديمة جراء التعذيب.
قلت: تعذيب لكي تعترف على زملائك؟
قال: لا هو زملائي اعترفوا علي.. بدهم إياني أعترف على نفسي.
قلت: أنت حمساوي؟
قال: الآن أنا لا أنتمي لأي فصيل.. بصراحة كنت في موقع قريب جداً من صنع القرار السياسي في الحركة الإسلامية، وشاهدت أشياء جعلتني أبدو أمام نفسي كإنسان منافق.. يعني بحكم سجني والكلام الملائكي والرباني، وسيد قطب والمدينة الفاضلة وما شابه.. فجأة كل ذلك يصبح مجرد كلام حين ممارسة السياسة!!.. مسألة الرواتب التي تدفع للعناصر، إذا لا تبصم يتم قطع راتبك.. أنا انخدعت بشعارات، يعني بدي أكون معك صريح، مجموعة مسائل خطيرة.. الصراعات على النفوذ والظهور، جزء كبير من عناصر وقيادات التيارات الإسلامية، بل معظمهم ينخرطون فيها لتكسب رزق، وهذا الكلام أنا سألته لقيادات كبيرة، وقالوا لي مش رابطنا إلا الراتب.. مسألة ايران، بدأ الكثير من أهل غزة بالتَشَيُّع نتيجة إغراءات مادية، قيادات وعناصر، أنا أعرف بالأسماء مئات.
قلت: ما رأيك الآن في مستقبل القضية؟
قال: شوف بدي أكون معاك صريح، تجربتي مع الحركة الاسلامية علمتني أشياء كثيرة.. أولاً كل الشعارات التي ترفع من قبل الحركات الاسلامية، ما هي إلا فبركات للوصول للسلطة، وهناك تربية حزبية مقيتة داخل الحركات الاسلامية خصوصاً حماس.. تصور أن قيادة إسلامية كبيرة تدخل في شجار مع شاب بالمعتقل، من أجل الاستئثار بخطبة الجمعة؟!!
قلت: وهؤلاء يدفعون الشباب للموت!!
قال: أقسم بالله لأحكي إلك قصص حقيقية ما تصدقها.. أنا اعتقلت وأنا صغير 18 سنة، استفدت كثيراً في السجن بتثقيف نفسي.. عارف بدي أكون معاك صريح، الناس في غزة بيحبوا مصر الآن أكثر من أول، علشان بدها تعمل على إغلاق الأنفاق.. اذا أحكمت مصر إغلاق الانفاق، حماس ستوقع المصالحة رغماً عنها.
قلت: معقول؟!!
قال: أقسم بالله.. أنا أحتك بمئات الأشخاص يومياً، لو تسمع الكلام إللي بيتكلموه ما تصدق.
قلت: أريد أعرف رأيك في الوضع الحالي.
قال: معلومة بسيطة.. حماس للآن، فقط أقل من نصف موظفيها صرفت مخصصات لهم هذا الشهر.
قلت: والدعم الخارجي؟
قال: شوف بدي أقولك، إيران بعتقد مش حطول في دعمها لحماس، فقط حتبقى قطر تدعمها، لأن إيران بتعيش قلاقل داخلية بدأت تأثر فيها.. شوف، فتح هي الأقرب للناس، والآن أدركت الناس هذا الكلام.. اليهود مبسوطين على الانقسام.. أهم إشي يتم إقناع حماس بالانتخابات، والباقي ساهلة زي ما بيقولوا.
قلت: القادة الذين يتشاجرون في المعتقل على خطبة الجمعة، أتراهم يتخلون عن كراسي الحكم؟!!
قال: غير هدا في إشي الناس مومنتبهين إله.. وهو إن حماس خايفة من الانتقام، لأن معظم عائلات غزة حماس مدمية معهم.. إبتعرف غزة لو حماس راحت، الآلاف من حماس سيتم قتلهم انتقاماً وتشفياً.. مو قصة فتح وحماس لا، بين العائلات وحماس.
قلت: أفهم من هذا أنه يلزم تدخل خارجي؟
قال: تماماً.
قلت: وإذا جاء هذا التدخل من إسرائيل؟
قال: أنا برحب بذلك بس، إيخلصونا من نفاق غزة وسماسرة الأنفاق.. هذا مو رأيي وحدي، أنا بحاكيك وأنا ناشط مجتمعي، ويومياً بأدخل أكثر من 30 بيت، من رفح حتى بيت حانون، بتفاجئ برأي الناس.. أنا شخصياً مو مصدق إللي بشوفة بعيني.. فقط الذي يعارض هو من ينتمي لحماس أو مستفيد من حكومتها.. عارف مين أكثر واحد وطني ويقاتل من أجل فلسطين وبصدق هو فلسطيني، وإنسان نزيه وصادق مع نفسه وغيره؟.. سلام فياض وبعده أبو مازن.. أنا معجب بسلام فياض وأبو مازن.. إبتعرف مين أكثر واحد عنده القدره على تعرية حماس وأساليبها؟.. د. محمود الهباش وزير الأوقاف والشئون الدينية.. الراجل هذا إبيشتغل بحكمة كبيرة، واستطاع إيقصقص كل أجنحة حماس في الضفة.
قلت: ألا يمكن أن تتحد العائلات الكبيرة وتُسقط حماس؟
قال: في الوقت الحالي صعب، بدها شرارة والناس إتحس بضعف حماس، أنت ما بتشوف إيش بتعمل حماس على إرعاب الناس.. موضوع قافلة غالوي عارف إيش عملوا فيهم؟.. إبتعرف كل الأشخاص الي جاءوا مع القافلة تم حجزهم في مكان واحد، ومنعوا من مغادرة المكان والاختلاط بالناس، إلا بحضور تنفيذية حماس.. إبتعرف كيف أقنعوا أعضاء قافلة شريان الحياة بالموضوع، وقافلة شريان الحياة تقبلوا الموضوع بصدر رحب، دون أن يعرف هؤلاء ما المقصود من منعهم؟!.. شغلوا طابورهم الخامس، وطلعوا إشاعات قوية، إن أعضاء قافلة شريان الحياة سيتعرضون للتصفية من اليهود، فيجب ضمان أمنهم وتحركهم، وألا يتحركوا إلا بأمن حماس وبحضورهم.. المقصود من وراء عمل حماس هذا، منع الناس من قول حقيقة حماس، وأين تذهب هذه المساعدات ولمن توزع.. إيش دليلي على ذلك؟.. في أحد الأشخاص من قافلة الحياة استطاع الهروب، لأنهم منعوه من زيارة أهله، فهرب وزار أهله ورجع لمكان القافلة.. بعد مغادرة القافلة تم خطف كل الأشخاص الذين الذين التقوا بهذا الشاب، والتحقيق معهم على الحديث الذي دار بينهم حول أوضاع غزة، وماذا تكلمتم على حماس، وعذبوا تعذيبا كبيراً، وهذا الموضوع نصف أهل غزة يعلمون به.
نكتفي بهذا القدر الآن، لنعود في الجزء الثاني، لنعرف ما هو أخطر، من شاب فلسطيني غلبته الشعارات البراقة حيناً، لكنه بعد رحلة مؤلمة على المستوى الشخصي والوطني، استطاع أن يعود إلى الوعي!!

اجمالي القراءات 8262

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 12 فبراير 2010
[45714]

شعارك الأبيض ينفع في اليوم الأسود

كلها شعارات مستهلكة أثبتت التجارب الكثيرة أنه في سبيل الوصول إلى الكرسي لا يهمهم شعار ولا غيره المهم هو الوصول إلى سدة الحكم ، والشعارات  تم صناعتها لكي يرددها الأتباع وتتم التضحية بهم في عمليات انتحارية .


2   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 15 فبراير 2010
[45783]

السيد خالد , لا علاقة بين موضوع المقالة وبين مضمون تعليقك ,!!!!!!

رجعت الى تعليقاتك الخمسة الأخيرة وكلها تريد أن تقول شيئا واحدا هو أن المسيح عبد ويصلي , وتعقيبي على ما كتبت هو:

1- لعلمك فقط لست باحثة أديان وإنسانة مشغولة جدا , ولست مثلك فمن الواضح أنك باحث وقارئ جيد للكتاب المقدس وقد تكون كبير بالسن ومتقاعد ولك من الوقت الكثير

2- أحب جميع الناس وأحترمهم , والشخص الذي أمامي أرى وأتعايش مع أخلاقه وطريقة تعامله معي وليس بما يؤمن به فهذا شئ لا يهمني بتاتا

3- ما تكتبه من أيات الأنجيل شئ جميل وتؤكد فيه ومن الأنجيل (مع إنك لا تؤمن به ) بأن المسيح كان يصلي ولا يفعل شيئا أخر. هل الصلاة شيئا رديئا يفعله الأنسان يا سيد خالد!!! وهل حضرتك من الجماعات التي تلاحق المسيحين وتمنعهم من الصلاة في بيوتهم !!!!

4- أنا أتفهمك جيدا كما أتفهم كل الأخوة المسلمين بأنك تؤمن بأن المسيح عبد الله ورسوله وأن فكرة التجسد التي نؤمن نحن بها هي كفر وشرك بالله , ومرة ثانية أنا أحترم ما تؤمن به ما دام لايؤثر علي , والأنسان حر بما يؤمن , والناس في العالم كل يؤمن بما يعتقد به هو الصحيح , الدين حالة خصوصية وشخصية وكل مسؤول عن آخرته أمام الله الديان .


5- ياسيد خالد , ليس الأنسان ملزما أن يفهم أويستوعب عقيدة ألأخر , فبالرغم من قراءتك للكتاب المقدس ولكنك لن تفهمه كما يفهمه المسيحي , والدليل انك اقتطفت الأيات من الأنجيل والتي تظهر بأن المسيح كان يصلي كأي إنسان وهذا جيد , ولكنك عملت كما يفعل بعض الناس عندما يذكروا الأية القرآنية, لا تقربوا الصلاة ولا يكملوا باقي الأية, هذا ما فعلته يا سيد خالد , الكتاب المقدس يكمل بعضه البعض . ولا يمكنك أن تقتطع جملة وردت في أي كتاب وتحكم على الشخصية التي يدور الموضوع حولها من خلال عبارات تنتقيها من ذلك الكتاب أقصد أي كتاب في المكتبة وأرجع وأقول فحضرتك لست ملزما أن تفهم الكتاب المقدس وفي الوقت نفسه ليس من الانصاف أن تنتقد كتابا من خلال اقتطاع جمل معينة وتفسرها كما تريدها أنت أن تبدو.


6- يا سيد خالد , (( وليسمح لي الأخوة في الموقع أن أوضح شيئا للسيد خالد يتعلق بالمسيحية )), نحن نؤمن بأن للمسيح ناسوت ولاهوت أي طبيعة بشرية وطبيعة إلهية (( أعتذر لأني أدرك جيدا بأن هذا يعتبركفرا وشركا في الاسلام )) ولكن فقط لابين للسيد خالد بأننا نؤمن بالمسيح عندما عاش على الارض تصرف كأي إنسان , ولد من إمرأة ,رضع من أمه وهو رضيع,أكل شرب فرح حزن وحتى تبول وكل شئ ماعدا الخطيئة , فلذلك يا سيد خالد بكل بساطة أقول لك المسيح كأنسان صلى وكما ورد في الكثير من الأيات ولا نراه أبدا شئ غير معقول . فالله قادر على كل شئ وفعل أي شئ. ومن حقك أنت ان تستغرب ذلك , ولست وحدك فكل الأخوة المسلمين يؤمنون بما تؤمن أنت به , فلا تتصور بأنك الوحيد الذي تؤمن بذلك ,فعلي أن أحترم ما تؤمن به وعليك بالمقابل أن تحترم ما أؤمن أنا به وكل مسؤول عن أخرته , هذا ما أعتقد أنا به على الأقل .


 


3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 15 فبراير 2010
[45784]


7-لأوضح أكثر ما كتبت , مثلا يا سيد خالد , أنا أيضا لا أفهم بعض الأيات القرآنية التي أقرأها , في بعض الأحيان تساءلت عن البعض , والتفسير الذي كان يكتبه الأخوة لا أتناقش به سواء وصلني التفسير أم لا , ومنها الأية التي تذكر (( وعذرا فأنا لا أحفظ الاية )) أن الله والملائكة والناس يصلون على النبي . يا سيد خالد فسرت الأية عدة مرات ونوقشت بالموقع وبصراحة لم أفهم شيئا , يعني بالضبط كما حصل معك مع صلاة المسيح , وأكرر لن تفهم صلاة المسيح كما أفهمها أنا ,وبالمقابل فأنا لا أستطيع أن أفهم كيف الله يصلي والملائكة أيضا والناس أجمعين على نبي وهو الذي قال أنا بشر مثلكم , بعض الأخوة فسر صلاة الله على النبي بالرحمة وصلاة الملائكة بالمغفرة وصلاة الناس بالدعاء للنبي (( أعتذر لأن هذا ما تذكرته من التفسير وقد أكون مخطئة ونسيت التفسير بالضبط )), فأنا مثلك بالضبط لا أفهم تفسير هذه الأية القرآنية ((وليس من حقي أن أكتب ما كتبت ولكن مجرد لاوصل لك فكرتي )), فالمسلم لن يفهم الكتاب المقدس وفي نفس الوقت المسيحي لن يفهم تفسير القرآن , وياليت كل واحد يدرس دينه ويمارس شعائر دينه بكل حرية وتعبد حقيقي لله الذي خلق الكون من دون أن يؤثر على الأخرين ولا أن يصبح الدين مباهاة وإستكبار أتباع دين على الاخرين ومظاهر لا علاقة لها بالدين .

دار في فكري الأن شيئا ((وأرجو أن لا أكون قد تعديت حدودي بذكره )) والذي حيرني من زمان وأسأله وهو , كثيرا بل وكثيرا جدا شاهدت موقفا يحصل بين متكلمين قد لا يتفقا على شئ فيقول أحدهما للأخر , يا أخي صلي على النبي , يرد عليه الأخر ,اللهم صلي على النبي , وأنا أرى بأن الأخ المسلم يرجع ويطلب من الله أن يصلي على النبي فأين صلاة الاخ المسلم على النبي . السؤال لك يا سيد خالد , وبكيفك ان رغبت أن تشرح لي ذلك أم لا , وما كتبته ليس الا لأبين وحسب معلوماتي المتواضعة بالاديان بأن الأديان تختلف في معتقداتها وكل إنسان خلقه الله حرا يملك عقلا ليتحمل مسؤولية نفسه فقط ويعبد الله بالطريقة التي يعتقد هي الصحيحة , ويبقى الدين علاقة روحية بين الانسان وخالقه ويجب أن لا تؤثر على العلاقة بين الناس لمجرد اختلاف دينهم او حتى مذاهب الدين الواحد .


اعتذر للاطالة

اعتذر لاستخدامي الفاظا قد لا تكون دقيقة أو لخروجي عن شروط النشر بالموقع

كل املي ان كل انسان يمارس دينه اي علاقته بالله بالطريقة التي يقتنع هو بها وليس ان يفرض طريقة تفكيره على الاخرين ويعيش الجميع بمحبة وسلام .

والسلام على الجميع

أمل


 


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 15 فبراير 2010
[45785]

الأخ خالد عزالدين

الأخ الكريم خالد عزالدين - نرجو الإلتزام بشروط النشر ،والكتابة فى صلب الموضوعات المطروحة للمناقشة ،والبعد عن الخروج عنها أو عليها  ،وإحترام عقائد وديانات الآخرين من غير المسلمين . وشكرا لتفهمك .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-23
مقالات منشورة : 598
اجمالي القراءات : 3,817,954
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 264
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt