إذا نودي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط فإذا قضي أقبل.

ابراهيم دادي في الثلاثاء 29 سبتمبر 2009


 عزمت بسم الله،

يقول المولى تعالى في أحسن الحديث: قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا &;َابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(64). آل عمران.

 

ـ بداية أرجو أن يعلم الجميع أنه من سن التمييز والشباب، كانت تتزاحم إلى فكري تساؤلات كثيرة حول بعض الأحاديث التي نقرأها ونسمعها من الوعاظ والمرشدين، لكنها غير مهضومة بالنسبة لي، لوجود تناقض صارخ بينها وبين ما نقرأ في كتاب الله تعالى، بل التناقض وارد حسب فهمي حتى مما يقول نفس الواعظ. وأول حديث كسر أقفال قلبي لأتدبر القرآن وأحاول فهمه، ونسب إلى رسول الله تعالى هو: 6432 حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا محمد بن زياد قال سمعت أبا هريرة قال النبي  صلى الله عليه وسلم  ثم الولد للفراش وللعاهر الحجر. البخاري ج 6 ص 2499 قرص 1300 كتاب.

بينما يقول المولى تعالى في سورة أنزلها وفرضها وأنزل فيها آيات بيّنات فحكم على الزانية والزاني مائة جلدة... لكن لم أكن أتجرأ أو أستطيع أن أبوح بما في نفسي لجهلي بحقيقة هذه الأحاديث المنسوبة إلى من لا ينطق عن الهوى عليه السلام. والحديث الثاني هو:

 440 حدثنا زهير بن حرب حدثنا جرير عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم خير   صفوف الرجال أولها  وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها. مسلم ج 1 ص 236 قرص 1300 كتاب. ومن ذلك العهد بدأت البحث عن حقيقة هذه الروايات التي صدق الله العظيم حيث يقول: أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء. نعم وجدنا اختلافا كثيرا في كتب ( السنة) التي ينسب فيها القول إلى رسول الله عليه السلام وإلى الوحي!!!  

 

وإيمانا مني على أن الحوار، المحترم هو وحده الذي يمكن أن يلين القلوب ويفتح أقفالها لتتغير من حسن إلى أحسن، ومن جهل إلى علم، ومن كفر وعناد إلى إيمان صادق وإخلاص فيه لله تعالى وحده، وبما أن السماء تنهمر بالقنوات الفضائية من كل نوع، وشبكة (الانترنت) تزرع في أوساط الناس ما ينفعها وما يضرها، وبما أن زماننا غير زمان آباءنا وأجدادنا، وبما أن وسائل البحث والتنقيب في أمهات الكتب متوفرة جدا، وبما أن الجهل لا يؤدي إلا إلى الضلال، وأن العلم وحده هو الذي ينير الصراط، (أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)(9) الزمر.

إذن فما على الناس إلا محاولة تغيير ما بأنفسهم، وما ترسب من أفكار ورثوها من أجدادهم وآبائهم، أقول فما على الناس إلا محاولة التغير والتحديق بكل شجاعة وإخلاص النية في ذلك للبحث عن الحق، كل الحق حيث ما كان ومن أي جهة صدر، وأهم شيء في نظري يجب أن نعيد النظر فيه بكل حرية وشجاعة وإخلاص هو ذلك الموروث من الدين الذي ينشط فيه الشياطين من الإنس والجن الذين يبغونها عوجا، الذين استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة أولئك في ضلال بعيد. (الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ(3). إبراهيم.

 

ـ بما أن أهل هذا الموقع المبارك فتحوا أبوابهم للحوار الجاد، رغبة منهم في إصلاح الناس وتنويرهم، وبما أن نخبة من الأساتذة الفضلاء مستعدون لتنويرنا مما آتاهم الله من نوره، فلا يسعنا نحن الباحثين عن الحق، التائهين بين العديد من التيارات الفكرية إلا أن نشد أيدي بعضنا البعض ونتعلم من بعضنا البعض، والشرط الوحيد في ذلك هو احترام رأي بعضنا البعض مهما كان مخالفا لرأينا، ويجب أن نؤمن ونعتقد أن الاختلاف وارد، ولا يسمح لأي خلاف، إلى أن يأتي اليوم الذي يحكم فيه أحكم الحاكمين بين عباده فيما كانوا فيه مختلفين.

موضوع هذا المقال أعزائي الكرام أخصصه لمناقشة مدى ارتباط ما يسمى ( بالسنة) بكتاب الله تعالى ( القرآن العظيم)، فأرجو أن نحصر النقاش حول (السنة القولية ) وحجيتها ومدى تأثيرها على أحسن الحديث ( كتاب الله تعالى) وتعطيل أحكام وإصدار أحكام أخرى لم تنزل على قلب محمد عليه السلام، وهل ما قيل في كتب السلف ( أن السنة تقضي على القرآن) فهل يمكن ذلك، وهل يعقل!!!؟؟؟ السنة تقضي على القرآن.

 

كيف يقول قال لي الزهري ايعجبك الحديث قلت نعم قال اما انه يعجب ذكور الرجال ويكرهه مؤنثهم اما ذكور الرجال فهم الذين يطلبون الحديث والعلم وعرفوا قدره واما مؤنثهم فهم هؤلاء الذين يقولون ايش نعمل بالحديث وندع القران او ما علموا ان السنة تقضي على الكتاب اصلحنا الله واياهم.

الجامع لاخلاق الراوي و آداب السامع ج 1 ص 141 قرص1300 كتاب.

 

ـ أبدأ  بتعريف السنة من لسان العرب.

وسُنَّةُ الله: أَحكامه وأَمره ونهيه؛ هذه عن اللحياني.
وسَنَّها الله للناس: بَيَّنها.
وسَنَّ الله سُنَّة أَي بَيَّن طريقاً قويماً. قال الله تعالى: سُنَّةَ الله في الذين خَلَوْا من قبلُ؛ نَصَبَ سنة الله على إرادة الفعل أَي سَنَّ الله ذلك في الذين نافقوا الأَنبياءَ وأَرْجَفُوا بهم أَن يُقْتَلُوا أَين ثُقِفُوا أَي وُجِدُوا.
والسُّنَّة
السيرة، حسنة كانت أَو قبيحة؛ قال خالد بن عُتْبة الهذلي: فلا تَجْزَعَنْ من سِيرةٍ أَنتَ سِرْتَها، فأَوَّلُ راضٍ سُنَّةً من يَسِيرُها وفي التنزيل العزيز: وما مَنَعَ الناسَ أَن يُؤمنوا إذا جاءهم الهُدى ويستغفروا رَبَّهم إلاَّ أَن تأْتيهم سُنَّةُ الأَوَّلين؛ قال الزجاج: سُنَّةُ الأَوَّلين أَنهم عاينوا العذاب فطلب المشركون أَن قالوا: اللهم إن كان هذا هو الحَقَّ من عندك فأَمْطِرْ علينا حجارةً من السماء.
وسَنَنْتُها سَنّاً واسْتَنَنْتُها: سِرْتُها، وسَنَنْتُ لكم سُنَّةً فاتبعوها.
وفي الحديث: من سَنَّ سُنَّةً حَسَنةً فله أَجْرُها وأَجْرُ من عَمِلَ بها، ومن سَنَّ سُنَّةً سيّئَةً يريد من عملها ليُقْتَدَى به فيها، وكل من ابتدأَ أَمراً عمل به قوم بعده قيل: هو الذي سَنَّه؛ قال نُصَيْبٌ: كأَني سَنَنتُ الحُبَّ ، أَوَّلَ عاشِقٍ من الناسِ، إِذ أَحْبَبْتُ من بَيْنِهم وَحْدِي (* قوله «إذ أحببت إلخ» كذا في الأصل، وفي بعض الأمهات: أو بدل إذ).
وقد تكرر في الحديث ذكر السُّنَّة وما تصرف منها، والأَصل فيه الطريقة والسِّيرَة، وإذا أُطْلِقَت في الشرع فإِنما يراد بها ما أَمَرَ به النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، ونَهى عنه ونَدَب إليه قولاً وفعلاً مما لم يَنْطق به الكتابُ العزيز، ولهذا يقال في أَدلة الشرع: الكتابُ والسُّنَّةُ أَي القرآن والحديث.
وفي الحديث: إِنما أُنَسَّى لأِسُنَّ أَي إنما أُدْفَعُ إلى النِّسْيانُ لأَسُوقَ الناسَ بالهداية إلى الطريق المستقيم، وأُبَيِّنَ لهم ما يحتاجون أَن يفعلوا إذا عَرَضَ لهم النسيانُ، قال: ويجوز أَن يكون من سَنَنْتُ الإِبلَ إذا أَحْسنت رِعْيتَها والقيام عليها.
وفي الحديث: أَنه نزل المُحَصَّبَ ولم يَسُنَّهُ أَي لم يجعله سُنَّة يعمل بها، قال: وقد يَفْعل الشيء لسبب خاص فلا يعمّ غيره، وقد يَفْعل لمعنى فيزول ذلك المعنى ويبقى الفعل على حاله مُتَّبَعاً كقَصْرِ الصلاة في السفر للخوف، ثم استمرّ القصر مع عدم الخوف؛ ومنه حديث ابن عباس: رَمَلَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، وليس بسُنَّة أَي أَنه لم يَسُنَّ فِعْلَه لكافة الأُمّة ولكن لسبب خاص، وهو أَن يُرِيَ المشركين قوّة أَصحابه، وهذا مذهب ابن عباس، وغيره يرى أَن الرَّمَلَ في طواف القدوم سنَّة.
وفي حديث مُحَلِّمِ ابن جَثَّامة: اسْنُنِ اليومَ وغَيِّرْ غداً أَي اعْمَلْ بسُنَّتك التي سَنَنْتها في القِصاصِ، ثم بعد ذلك إذا شئت أَن تغير فغير أَي تغير ما سَننْتَ، وقيل: تُغَيِّر من أَخذ الغِيَر وهي الدية.
وفي الحديث: إن أَكبر الكبائر أَن تُقاتل أَهل صَفْقَتِك وتُبَدِّلَ سُنَّتَك؛ أَراد بتبديل السُّنة أَن يرجع أَعرابيّاً بعد هجرته.
وفي حديث المجوس: سُنُّوا بهم سُنَّة أَهل الكتاب أَي خذوهم على طريقتهم وأَجْرُوهم في قبول الجزية مُجْراهم.
وفي الحديث: لا يُنْقَضُ عَهْدُهم عن سُنَّةِ ماحِلٍ أَي لا ينقض بسَعْيِ ساع بالنميمة والإِفساد، كما يقال لا أُفْسِدُ ما بيني وبينك بمذاهب الأَشرار وطُرُقهم في الفساد.
والسُّنَّة
الطريقة، والسَّنن أَيضاً.
وفي الحديث: أَلا رجلٌ يَرُدُّ عَنَّا من سَنَنِ هؤلاء. التهذيب: السُّنَّةُ الطريقة المحمودة المستقيمة، ولذلك قيل: فلان من أَهل السُّنَّة؛ معناه من أَهل الطريقة المستقيمة المحمودة، وهي مأْخوذة من السَّنَنِ وهو الطريق.
ويقال للخَطّ الأَسود على مَتْنِ الحمار: سُنَّة.
والسُّنَّة
الطبيعة؛ وبه فسر بعضهم قول الأَعشى: كَرِيمٌ شَمَائِلُه من بَنِي مُعاويةَ الأَكْرَمينَ السُّنَنْ.
وامْضِ على سَنَنِك أَي وَجْهك وقَصْدك.
وللطريق سَنَنٌ أَيضاً، وسَنَنُ الطريق وسُنَنُه وسِنَنُه وسُنُنُه: نَهْجُه. يقال: خَدَعَك سَنَنُ الطريق وسُنَّتُه.

أكتفي بهذا القدر في تعرف (السنة) من لسان العرب.

 

ـ ولعله من المفيد أن نتذكر جميعا أن كلمة ( سنة) التي وردت في القرآن الكريم لا تتعلق إلا بالله تعالى وحده وقوانينه، (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا)(43). فاطر. والأهم في الأمر أن الله تعالى أمرنا أو وجهنا أو نبهنا بأن لنا في رسول الله ( أسوة حسنة)، فلعل التعبير الذي يكون أصح وأدق هو ( القرآن والأسوة الحسنة )، أما ما ألفناه في التعبير (بالقرآن والسنة) فأعتقد أنه من باب الموروث، يقول ملك يوم الدين: فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمْ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ(15). الشورى. بما أن الرسول عليه السلام كان يتبع ما أنزل إليه من القرآن وكان أول الممتثلين لما جاء فيه، فلا يمكن إلا أن يكون أول المسلمين العاملين بما في كتاب الله تعالى فقط. حدثنا عبيد بن آدم بن أبي إياس قال ثني أبي قال ثنا المبارك بن فضالة عن الحسن عن سعيد بن هشام قال أتيت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها فقلت أخبريني عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت كان   خلقه القرآن  أما تقرأ وإنك لعلى خلق عظيم. تفسير الطبري ج29 ص 19 قرص 1300 كتاب. 

وأرجو أن أضع بين أيديكم جملة من الأسئلة لبداية الحوار الذي أرجو أن يكون مفيدا لنا جميعا.

1.   هل يعقل وهل يمكن أن ينزّل الله على رسوله رسالة فيحفظ جزاء منها، حفظا تحدى الله سبحانه به خلقه من الجن والإنس على أن يأتوا بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا، فلم يأتوا بمثله ولن يستطيعوا ذلك أبدا، أقول هل يعقل أن يحفظ الله تعالى جزاء من الوحي ويترك الجزء الآخر دون رعاية وعناية وحفظ منه سبحانه، وهو القادر على كل شيء؟؟؟؟؟

2.   هل أنزل الله تعالى في ليلة القدر على قلب الرسول محمد عليه السلام كتابا واحدا لا شريك له ( القرآن العظيم) أم أنزل معه غيره ولم يخبر به؟ (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) "185" البقرة.

3.   إذا كان الله تعالى يأمر رسوله أن يبلغ للناس ما نزّل إليه (يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ)(67) المائدة. أقول إذا كان الله يأمر رسوله بتبليغ ما نزّل إليه فهل يمكن أن يزيد شيئا من عنده أو أن يغير حكما من أحكام الله تعالى؟

4.   يقول المولى تعالى: وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمْ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(64). النحل. هل الكتاب الذي أنزل الله على رسوله ليبن للناس الذي اختلفوا فيه، هل هو القرآن وحده أم هناك كتاب آخر معه؟ لأنه في آية "44" من نفس السورة يبين المولى تعالى فيها الكتاب وأسماه ( الذكر) ليبين الرسول للناس ما نزل إليهم، ـ وبذلك تكون كل رواية لا تتناقض مع الكتاب المنزل ولا مع العلم والعقل فهي مما يعتبر تبيانا لما أنزل الله تعالى ـ  فلو كان مع الذكر كتاب آخر لذكره الله تعالى ليكون الرسول شاهدا على تبليغه للناس ويكون الناس شهداء عليه.

5.    وإذا فهمنا أن القرآن العظيم أنزله الله تعالى ليبين للناس ما نزّل إليهم، في ( الكتب السابقة المنزلة على رُسل الله  عليهم السلام) فهل أنزل الله كتابا آخر بعد القرآن ليبين ما نزّل في القرآن؟ ألم يقل المولى تعالى: وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ. "48" المائدة.

6.   هل سيحاسبنا الله بما لم يبلغ لنا ولم يحفظ من كيد المنافقين والمشركين، أم أنه سبحانه سوف يحاسبنا على ما بُلّغ إلينا كتابا لا ريب فيه هدى للمتقين؟ والدليل على ذلك سوف يقول يوم الدين المتبعين لغير ما أنزل الله ما أنذرنا به المولى تعالى فقال: وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا(27) يَاوَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا(28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا(29)وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30) الفرقان. لاحظوا أعزائي قول الرسول يوم يكون (الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَانِ).  (وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) ولم يقل اتخذوا حديثي أو سنتي مهجورا، والذي سوف يعض على يديه يوم الفرقان كذلك لا يقول: ( لقد أضلني عن السنة والحديث) إنما يقول الظالم يوم يعض على يديه: (  يَاوَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا(28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي) "29". الفرقان. والذكر هو القرآن وحده.

7.   ( هل القرآن يكفي وحده لسعادة الإنسان في الدنيا والآخرة؟).

أختم بهذه الرواية من ( صحيح البخاري ج 3 ص 1196 قرص 1300 كتاب. جاء في الصحيح الذي يعتبر عند الشيوخ كل ما بين دفتي ( البخاري) وحي من عند الله ولا يجوز نقد رواية واحدة منه، ومن بين الروايات ما يلي: 3110 حدثنا محمود حدثنا شبابة حدثنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي  صلى الله عليه وسلم  أنه صلى صلاة فقال ثم إن الشيطان عرض لي فشد علي يقطع الصلاة علي فأمكنني الله منه فذكره     3111 حدثنا محمد بن يوسف حدثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي  صلى الله عليه وسلم  ثم إذا نودي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط فإذا قضي أقبل فإذا ثوب بها أدبر فإذا قضي أقبل حتى يخطر بين الإنسان وقلبه فيقول اذكر كذا وكذا حتى لا يدري أثلاثا صلى أم أربعا فإذا لم يدر ثلاثا صلى أو أربعا سجد سجدتي السهو. ( صحيح البخاري) ج3 ص 1196 قرص 1300 كتاب.

389 حدثنا محمد بن المثنى حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير حدثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة حدثهم أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال ثم إذا نودي بالأذان أدبر الشيطان له   ضراط  حتى لا يسمع الأذان فإذا قضي الأذان أقبل فإذا ثوب بها أدبر فإذا قضي التثويب أقبل يخطر بين المرء ونفسه يقول اذكر كذا اذكر كذا لما لم يكن يذكر حتى يظل الرجل إن يدري كم صلى فإذا لم يدر أحدكم كم صلى فليسجد سجدتين وهو جالس. مسلم ج 1 ص 398 قرص 1300 كتاب.

 علما أن الآذن يرفع بين اليوم والليلة في كل بضع دقائق، فهل كلما سمع الأذان تكون له ضراط؟!!!   

وجاء في تفسير القرطبي: وروى أيضا عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لاتجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة وروى الدارمى عن عبد الله قال ما من بيت يقرأ فيه سورة البقرة إلا خرج منه الشيطان وله   ضراط  إن لكل شيء سناما وأن سنام القرآن سورة البقرة. القرطبي ج 1 ص 152 قرص 1300 كتاب.

 

أكتفي بهذا القدر تقبلوا أعزائي أزكى سلام وتحية.

 

اجمالي القراءات 15290

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (17)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 30 سبتمبر 2009
[42523]

شكرا أخى الحبيب على هذا المقال ، وأقول

الأحاديث كانت مجالا للسجال و الجدال بين طوائف المسلمين فى العصرالعباسى ، حتى لقد كان ميدانا للسجال بين منكرى الحديث و الحنابلة وبقية متشددى السنة . منكرو الأحاديث صاغوا إنكارهم فى صورة أحاديث جعلوها تؤكد على الاكتفاءبالقرآن وتعظيم شأنه ، وتؤكد على أن الخلفاءالراشدين نهوا عن رواية وتدوين الأحاديث ، وردّ عليهم السنيون أصحاب الخبرة و البراعة فى الكذب بتأليف أحاديث تهاجم وتسخر ممن يكتفى بالقرآن الكريم تاركا الحديث .

أولئك السنيون الكذبة نسبوا أحاديثهم الى أهم شخصية فى الصحابة فى مجال الحديث ( أبو هريرة ) والى أهم شخصية فى الجيل الثانى من التابعين ، ( الزهرى ) .

صناعة شخصية أبى هريرة بدأت فى العصر الأموى و تألقت فى العصر العباسى . كان إسم أبى هريرة يجرى على الألسنة كأشهر الصحابة فى رواية الأحاديث ، وحين جاء العصرالعباسى بالتدوين وضعوا على قفا (أبى هريرة ) الكثيروالكثير ، مكافأة له على كذبه شفهيا من قبل فى عصر الرواية الشفهية .

أما الزهرى فهو قصة عجيبةالشأن ، سنتوقف معها بالتفصيل فى بحث قادم ، ولكن بإيجاز نقول إن الذى صنع شخصية الزهرى فى العصرالعباسى كان كاذبا محترفا إسمه سفيان بن عيينة . وسار آخرون على طريقة سفيان بن عيينة فى صناعة أحاديث وجعل الزهرى روايا لها ، أو صناعة فتوى و جعل الزهرى يجيب عليها ، ومنهم من كان خائبا فى التزويرو التزييف فنسب أقوالا للزهرى بغير اللغة التى كان ينطق به الزهرى وعصرالزهرى ، مثل ( إيش ) .

ثم جاءت السلفية فى عصرنا فاعتبرت كل شىء مروى سنة ودينا .


 


2   تعليق بواسطة   محمد البارودى     في   الأربعاء 30 سبتمبر 2009
[42532]

أستاذ أبراهيم دادى

 


جزاك الله كل خير على هذا المقال الرائع و النابع من القلب . و للأسف أخى الحبيب فالحديث يغلب القرآن و ان تعارض حديث مع القرآن فالحديث ينسخ القرآن و مهما كانت غرابة الحديث فهم يجدون اى طريقة لأقناع انفسهم بأنه صحيح و انه وحى و انه كلام الله.


و الله سبحانه وتعالى تعهد بحفظ القرآن و لم يتعهد بحفظ الحديث فنجد فى الحديث الضعيف و الغريب و المشكوك فيه. فلماذا لم يتعهد الله بحفظ السنه كما حفظ القرآن مع ان السنه فيها قتل المرتد و رجم الزانى و عذاب القبر و عودة المسيح و المسخ الدجال و المهدى المنتظر و خلافه و هى امور على قدر كبير من الأهميه ناهيك عن كيفية اداء الصلاة و نصاب الزكاة و اركان الحج و خلافه و مع كل ذلك لم يتعهد الله بحفظ الحديث كما حفظ القرآن. فبأى حديث بعده يؤمنون !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.


و حسناً أخى الحبيب حينما استشهدت بهذة الآيات : وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا(27) يَاوَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا(28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا(29)وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30) الفرقان.


و أنصح من هم يؤمنون بالحديث على انه مصدر الدين الثانى على ان يتدبروا على الأقل هذة الآيه


بارك الله فيك اخى الحبيب على مجهودك الرائع.

 


3   تعليق بواسطة   محمد البارودى     في   الأربعاء 30 سبتمبر 2009
[42536]

اليك هذا الحديث

اخى الحبيب استاذ ابراهيم دادى حيث انك اختصاص حديث فأهدى اليك هذا الحديث من صحيح مسلم و اترك لكم التعليق على ماورد فيه:


‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏وعمرو الناقد ‏ ‏وإسحق بن إبراهيم ‏ ‏وابن أبي عمر ‏ ‏قال ‏ ‏إسحق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏و قال ‏ ‏الآخرون ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏

‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أكل أحدكم طعاما فلا يمسح يده حتى يلعقها أو يلعقها

 


صحيح مسلم بشرح النووي



‏وقوله صلى الله عليه وسلم : ( يلعقها أو يلعقها ) ‏

‏معناه - والله أعلم - لا يمسح يده حتى يلعقها , فإن لم يفعل فحتى يلعقها غيره ممن لا يتقذر ذلك كزوجة وجارية وولد وخادم يحبونه ويلتذون بذلك ولا يتقذرون , وكذا من كان في معناهم كتلميذ يعتقد بركته ويود التبرك بلعقها , وكذا لو ألعقها شاة ونحوها . والله أعلم .




و اليكم المصدر للمصداقيه


http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=1&Rec=4865


4   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 01 اكتوبر 2009
[42537]

دراط الشيطان هل كان له رائحة ..

هذه هي إضافة المصدر الثاني (الأحاديث ) للعالم ، فهل من عالم نووي غير الشيخ النووي مثلا يبحث لنا موضوع الدراط هذا ،  فمن الممكن لنا أن نستخدمه كقنبلة ظرية أو نووية ، أو حتى جرثومية وهذا أضعف الإيمان ...


وأشكر الأستاذ دادي لوضع هذا الحديث تحت المجهر لكي يتسنى لنا جميعا حمد الله على نعمة القرآن الذي أنار عقولنا ..


وبالنسبة لتعلق الأستاذ البارودي ، حيث ذكر لنا حديث مهم آخر والخاص بلعق الأصابع والتلذذ من هذا اللعق الذي يحدث للجارية والأبناء والغلمان الذين يحبونه ويتلذذون بذلك كما في شرح الحديث للنووي ، فأقترح على القنوات الفضائية الدينية أن تقوم بإنتاج سلسلة أفلام تعالج موضوع اللعق والتلذذ لكي تصل منفعة هذا الحديث ولذته للعالم كله ، ومن الممكن أن يقوم بالتمثيل في هذه الأفلام الشيخ محمد حسان ، حيث سيبدأ الفيلم بوليمة كبيرة يأكلها الشيخ ، وبدلا من أن يغسل يده سيقوم تلاميذه من الجنسين بلعق أصابعه وكما ذكر النووي ممن يحبونه ويتلذذون بذلك ، وعلى الكاميرا أن تعكس حجم التلذذ الذي سيشعر به التلامذة من الجنسين بالإضافة للشيخ من خلال أصابعه ، وبهذا سنرى أن العالم كله سيأخذ بموضوع اللعق وبهذا نصبح مساهمين في التقدم العلمي ، بدلا من أعتمادنا على الغرب في كل شيئ .


5   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الخميس 01 اكتوبر 2009
[42555]

أستاذنا الفاضل ربي يعطيك الصحة والشكر

لفت نظري كلمة الشيطان اللعين ولكن فاتهم أن يذكروا أي من الشياطين هو  ، هل هو من شياطين الإنس أم من شياطين الجن أم تناسوا أن هناك شياطين من الإنس هم أخطر من شياطين الجن وهل سيكون لشياطين الإنس ضراط أم شكلاً آخر من الفزع ؟؟


فيا إخوتي فلنذرهم وما يفترون وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون فليس أمامنا نحن أهل القرآن إلا هذا القرآن نتدبر آياته ولانشرك به شيئاً أماالآخرين الله أولى بهم


شكراً أستاذنا الفاضل


6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 03 اكتوبر 2009
[42592]

إني لأمر بالحجر من حجارة مكة فأعرفه كان يسلم علي

عزمت بسم الله،

شكرا أخي الحبيب الدكتور أحمد على هذه المداخلة الوجيزة، التي أجملتم فيها كيفية نشأة الحديث والرواية عن النبي عليه السلام، فلولا الشره في طلب الحديث للاسترزاق به لما وصل عدد الروايات إلى ما وصلت إليه، لقد فاق عدد الروايات عن رسول الله عدد الأيام التي عاش فيها في الدنيا، حتى لو حسبنا أنه عليه السلام بدأ الحديث قبل أن ينزل إليه الروح الأمين ليبلغ له رسالة ربه، ليبلغها بدوره لقومه وللبشر جميعا، لوجدنا أنه عليه السلام لا يتوقف عن الحديث ليصل إلى الكم الهائل من الروايات المنسوبة إليه. ومن بين الروايات الغريبة حسب الرواية كان يعلم منطق الحجر. فإليكموها: 2096 فحدثنا محمود بن غيلان قال ثنا أبو داود قال ثنا سليمان بن معاذ عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأمر بالحجر من حجارة مكة فأعرفه كان يسلم علي أيام بعثت...

أخبار مكة ج 3 ص 265 قرص 1300 كتاب.

أخلص التحيات لكم جميعا.


7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 03 اكتوبر 2009
[42601]

فإذا نحن وجدناه لم يكن لنا مناديل إلا أكفنا وسواعدنا وأقدامنا ثم نصلي ولا نتوضأ.

عزمت بسم الله،

أخي الكريم الأستاذ محمد البارودي شكرا على ما قدم لنا قلمك، الغريب في الأمر كما تفضلت إذا جئتهم بآية بينة محكمة، أو ذكرت الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة، وإذا ذكر البخاري وغيره من الذين من دون الله تعالى إذاهم يستبشرون، يقول المولى تعالى: وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ(45). الزمر. فأولئك استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة ويصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالآخرة هم كافرون. يقول العليم الحكيم: الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ(3) إبراهيم. الأعراف "45"، التوبة "34"، هود "19" وغيرها الكثير.

أما عن الحديث الذي أهديت لي فشكرا جزيلا عليه ولك مني مثله من البخاري الذي يعتبره الدكتور عبد المهدي أصح كتاب وما بين دفتيه إن هو إلا وحي يوحى ولا يجوز نقد رواية واحدة منه. جاء في ( صحيح البخاري) باب لعق الأصابع ومصها قبل أن تمسح بالمنديل 5140 حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثم إذا أكل أحدكم فلا يمسح يده حتى يلعقها أو يلعقها... باب المنديل 5141 حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثني محمد بن فليح قال حدثني أبي عن سعيد بن الحارث عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه ثم سأله عن الوضوء مما مست النار فقال لا قد كنا زمان النبي صلى الله عليه وسلم لا نجد مثل ذلك من الطعام إلا قليلا فإذا نحن وجدناه لم يكن لنا مناديل إلا أكفنا وسواعدنا وأقدامنا ثم نصلي ولا نتوضأ.   صحيح البخاري ج 5 ص 2077 قرص 1300 كتاب.  ( ربما لأنهم أكلوا لحم الإبل الذي ينقض الوضوء، وبما أن أكفهم وسواعدهم وأقدامهم هي المناديل فلا يتوضؤون!!!)            

تقبل أخي الحبيب أزكى التحيات وأزكى السلام. 


8   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 03 اكتوبر 2009
[42602]

شكرا لك أخي الكريم الأستاذ عبد المجيد سالم على المشاركة

شكرا لك أخي الكريم الأستاذ عبد المجيد سالم على المشاركة في هذه الروايات التي تجعل الباكي يتقهقه، لا من الرواية لأنها في الصحاح، وإنما من سذاجة المعتقدين في صحتها ونسبتها إلى الوحي... وبالمناسبة اسمحوا لي أن أقدم لكم رواية أنصح من قلبه يتقزز أن لا يقرأها، وهي : باب البزاق والمخاط ونحوه في الثوب قال عروة عن المسور ومروان خرج النبي صلى الله عليه وسلم زمن حديبية فذكر الحديث وما تنخم النبي صلى الله عليه وسلم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده. صحيح البخاري ج 1 ص 95 و في ج 2ص 976 قرص 1300 كتاب. تجدون الرواية بالتفصيل.

شكرا لك على المشاركة تقبل أخي الفاضل تحياتي واحترامي.


9   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 03 اكتوبر 2009
[42603]

الأستاذ طارق سلايمة شكرا على المرور والنصيحة،

الأستاذ طارق سلايمة شكرا على المرور والنصيحة، لكن علينا البلاغ والله يتولى أمر الجميع وهو الوحيد الذي سوف يحكم بين عباده فيما هم فيه مختلفون، فنحن نقول كما تفضلت أن لنا هذا القرآن الذي قال عنه الخالق سبحانه: كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ(29). ص .

شكرا لك مرة أخرى وفق الله الجميع لما فيه الخير لديننا ودنيانا.


10   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الأحد 04 اكتوبر 2009
[42626]

أستاذي الفاضل الأخ إبراهيم شكراً على تفضلك بالرد الكريم

ما وددت قوله يا سيدي هو أنه علينا نحن " أهل القرآن " أن لا نشغل أنفسنا بما إفتراه المبطلون على الله ورسوله  من أحاديث وروايات إفك حتى ولو " أضحكتنا " وكان إفكها وسخريتها واضح للعيان  لأنه ولو شاء ربك ما فعلوه ، فإن تعاملنا مع هذا الإفك ولو كان من باب " التسلية " فهو مضيعة للوقت ،فليس كل من ذكرت له ذلك توجه تلقائياً إلى القرآن وحده ولكن إذا بينا ما بينه الله من آيات محكمات في كتابه العزيز للناس فإن من هداهم الله بكتابه سيكتشفون إفك ما دون القرآن من معتقدات سواء أكانت أحاديث منسوبة للرسول الكريم أوتفاسير لاتقول بها آيات القرآن بنصها العربي المبين أو روايات منسوبة للسابقين


وهذا لا يعني أبداً إعتراضي " لا سمح الله " على ما ذكرت وبينت مشكوراً ولكن لكي لا نشغل أنفسنا بغير تدبر آيات القرآن فيهدي الله من يشاء ويضل الله الفاسقين المتكبرين  ، هذا ما قصدته وشكراً لك سيدي


11   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 06 اكتوبر 2009
[42717]

الحكمة التي يعتقد المسلمون أنها ( السنة) إنما هي موجودة في الكتاب

عزمت بسم الله،

الأخ الفاضل طارق سلايمة تحية طيبة، وشكرا على التعليق وإبداء وجهة نظرك التي هي عين الصواب، لكن ألم يكن ما نسب إلى الرسول عليه السلام من الأقوال والأفعال (أغلبه يخالف النص القرآني) قد حجب نور الله وصراطه المستقيم ( القرآن العظيم)، ونحن نحاول إزاحة وتنقية السبيل إلى الوصول إلى كتاب الله تعالى الذي هو هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب، ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وبالآخرة هم يوقنون، في نظري لن يكتشف المسلمون أسرار القرآن العظيم، ولن يمكن فهمه والتدبر فيه ما لم يخلصوا العبادة لله وحده، ويزيحوا من عقيدتهم أن الرسول عليه السلام بلغ شيئا مع الكتاب، لأن الله تعالى يقول: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللَّاعِنُونَ(159). البقرة. الحكمة التي يعتقد المسلمون أنها ( السنة) إنما هي موجودة في الكتاب في سورة الإسراء من الآية "22" إلى الآية "39" وما بعدها.

مع أخلص تحياتي.


12   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الأربعاء 07 اكتوبر 2009
[42739]

أستاذي الفاضل شكراً لك يا سيدي كمان وكمان

أستاذي الفاضل : أنا حقاً شاكراً لجهودك في بيان الحقيقة لمتصفحي هذا الموقع المبارك ولكن يا سيدي ما أشكل علي هو عنوان  ردك الأخير


مع إنني أعلم أنك  تعلم أنه لا سنة في هذا الكون إلا لله العزيز الحكيم  وما على الرسل سلام عليهم إلا البلاغ المبين ، فأي سنة موجودة في الكتاب  غير سنة الله التي لا تبديل لها ولا تحويلا وما علينا كمؤمنين إلا إتباع ما أنزل إلينا من ربنا في كتابه العزيز ، أي ليس لنا سوى إتباع ما بينه الله لكل واحد فينا بكتابه وبذلك نستعين بالله وحده ولا نتخذ من دونه أولياء ، فيهدي الله بكتابه المتقين ويضل الله الفاسقين ،


أما قول البعض بأن الحكمة هي سنة الرسول فهذا كلام لا أساس له من الصحة ، علماً بأن كل رسل الله قد أوتوا الحكمة من الله وحكمة الله واحدة  لجميع رسله  ، ومن أوتي الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً .


شكراً لك وسعدت بحوارك


13   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الإثنين 12 اكتوبر 2009
[42933]

ومن لستم له برازقين

الأستاذ إبراهيم دادي مقال متميز يبين التناقض بين الأحاديث ولا أقول السنة والقرآن العظيم لأن السنة الحقيقية هي في القرآن كما ذكرت في المقال  والقضية واضحة في آيات الذكر الحكيم التي تهيمن على كل فهم  مهما اختلفت بهالسبل على سبيل المثال دائما ما تستوقفني (ومن لستم له برازقين ) ليعلمنا ويؤدبنا القرآن في تقدير الله سبحانه الذي عبر عنه القرآن ( وما قدروا الله حق قدره ...) بيان لما يستحقه رب العزة وما يتميز به عن كل مخلوقاته وبالتالي تميز كلامه ورفعه فوق أي كلام بشري للمخلوقات  هناك فارق بين الخالق والمخلوق .. وعلى ذكر التمييز والشباب في بداية المقال نشعر أنك ما زلت شابا فالشباب كما نقول في مصر شباب القلب .  حفظك الله ووفقك .


14   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الإثنين 12 اكتوبر 2009
[42934]

على سيرة الظراط

ما دمنا  نناقش موضوع ظراط الشيطان ساحكي لحظرتكم حكاية


لما كنت في زمن الشغف والولع بالقنوات الدينية وما تبثه من برامج ترغيبا وترهيبا


اتصل اخ مغربي من ايطاليا يستفتي في امر يخص زوجته فهي مريضة ولديها مشكل بالقولون حيث يصعب عليها ان


تتماسك عن اطلاق الريح عند الصلاة


 ما هو الحكم في حالها فما كان الا من السيد المفتي الا ان قال له


=لا عليها تطلق براحتها اثناء الصلاة فليس عليها من حرج في حالتها


يومها قلت في نفسي --ياهووووووووووووو رجل يحكي عن زوجته وكيف تطلق الريح اثناء الصلاة الا يخجل


ثم قلت فعلا =لا حياء في الدين =تلك الحكمة التي لا اعرف معناها وكنت ارددها


اما الان ادركت ان الافتاء هو مهزلة ما بعدها مهزلة حاشا الصادقين  والذين يجتهدون ابتغاء مرضاة الله تعالى فقط لا غير


انا دائما ما كنت اتخيل شكل الشيطان وهو يركض هاربا ومبتعدا عن المسلمين عند سماعه للاذان وهو يظرط


طوال المسافة التي ركظها وكنت اعتقد ان معنى ذالك انه يظرط من شدة الرعب اثناء سماعه للاذان الذي يذكر فيه اسم الله


طيب مالمسلمين يذكرون الله تعالى قياما وقعودا وعلى جنوبهم وفي كل الاحوال وفي كل الاماكن طيب لش ما يهرب ظارطا الا عند سماعه الاذان ؟افكار في البيدنجال


اه اه من عمل الشيطان اعاذنا الله تعالى من فتنه


15   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 13 اكتوبر 2009
[42950]

سعيد جدا بقراءة تعليقاتك من حين لآخر، بنتي الأستاذة الفاضلة إيناس عثمان

عزمت بسم الله،

سعيد جدا بقراءة تعليقاتك من حين لآخر، بنتي الأستاذة الفاضلة إيناس عثمان بنت صديقي الحبيب الدكتور عثمان (فكانت اللبؤة من ذاك الأسد). وها أنا اليوم أتشرف بقراءة تعليقك في مقال متواضع لي، فشكرا جزيلا على الإضافة الذكية منك، وفقك الله تعالى لتكوني رائدة الشابات اللائي يحملن المشعل من بعدنا، فلم يبق لنا الكثير في الأولى، ونرجو أن نفوز جميعا في الآخرة بالتقوى والعمل الصالح والجهاد في سبيل الله بالعلم والقلم.

شكرا لك مرة أخى عزيزتي إيناس عثمان أكرمك المولى تعالى.


16   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 13 اكتوبر 2009
[42952]

الأستاذة الفاضلة سارة حميد جزيل الشكر على التعليق والمشاركة،

عزمت بسم الله،

الأستاذة الفاضلة سارة حميد جزيل الشكر على التعليق والمشاركة،

المشكلة الكبرى هو في اعتقاد رجال الدين، لأنهم يعتقدون أن  مثل هذه الروايات من الوحي الذي أنزل على الرسول عليه السلام، ولا يجوز نقد رواية واحدة من أمهات الكتب، وان ما بين دفتيها كله صحيح، وقد صححها العلماء وعلى رأسهم ( كتاب البخاري)، الذي قال عنه فضيلة الشيخ الدكتور عبد الهادي عبد المهدي العالم في دراية الحديث قال: كل ما بين دفتي ( البخاري) صحيح ولا يجوز نقد رواية واحدة منه. في نظري كان ذلك خوف الدكتور عبد المهدي على ضياع زينة الحياة الدنيا التي يكتسبها بالتمسك بالصحيح، ومع الأسف فهو كمن يتمسك بالقش. والقَشُّ ما يُكْنَسُ من المنازل أشو غيرها. لسان العرب.

شكرا مرة أخرى على المساهمة.


17   تعليق بواسطة   محمد البهنيهي     في   الأربعاء 21 اكتوبر 2009
[43102]

ســــــر التلوث

في القاهرة  آلاف المآذن ... و تنادي للصلاة في وقت واحد ... و يسبب ذلك ضراط  آلاف الشياطين في وقت واحد.... و ربما  يكون ذلك سبب ظهور الســحابة الســـوداء.


و غدا نسمع عن باحث أمريكي اكتشف سر التلوث البيئي في بلاد المسلمين و اقتنع بالحديث و دخل في الاسلام.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 285
اجمالي القراءات : 3,668,112
تعليقات له : 1,736
تعليقات عليه : 2,398
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA