بن لادن & بوش وجهان لعملة واحدة:
الارهاب

شريف هادي في الجمعة 17 نوفمبر 2006


قتل السياح الأجانب في رحاب معبد فرعوني إرهاب وإعتقال المشتبه به وتعليقه من قدميه في زنزانة رطبة حقيرة مع مداعبة جسده الهزيل بشحنات كهربائية إرهاب.
حمل الغير على إعتقاد ما تعتقد بالقوة إرهاب ونفخ المعتقل ووضعه في سجن كل طوابقه تحت الأرض وحبسه دون سبب ودون إخطاره بمدة الحبس مع عدم عرضه على قاضيه الطبيعي إرهاب.
هدم شوادر العزاء بحجة عدم وجود أصل لها في الدين وتحويل الأعراس والأفراح إلي مآتم بحجة مخالفة الدين وإرتكاب المعاصي إرهاب وحكم الناس بالدكتاتورية وإلغاء جميع مظاهر الديمقراطية وتزوير الانتخابات وتسويد بطاقات الاستفتاءات ونسبة ال99.99% إرهاب.
أمير الجماعة وطاعته الواجبة إرهاب والرئيس المؤمن والقائد الملهم والذي لا يوجد في الشعب من هو أفضل منه ولا أحسن ونفديه بالرح والدم إرهاب.
لبس حزام ناسف وتفجير النفس مع بعض المدنيين الأبرياء إرهاب واحتلال البلاد وإطلاق الصواريخ من طائرات الأباتشي وقتل الأطفال والعجائز وكل من ساقه حظه العاثر في المكان الخطأ إرهاب.
تفجير برج التجارة العالمي وقتل الأبرياء وتفجير محطات المترو وأي إعتداء على أرواح المدنيين المسالمين الأبرياء وخطف الطائرات وتفجير القطارات كل ذلك إرهاب بغيض إلقاء آلاف الأطنان من القنابل العنقودية والانشطارية والفسفورية والقذرة والضغط على ذر بالطائرة التي تحلق على إرتفاع عشرات الألاف من الأقدام لتلقي بحمولتها على عرس فتحيل الورود البيضاء إلي حمراء ملطخة بدماء الأبرياء وقتل الأطفال فلا ترى معالم لوجوههم البريئة ويقضون نحبهم والضحكات تعلوا وجوههم حتى لا تعرف لهم ملامح من إختلاط تلك الوجوه البريئة بالتراب والدم والبارود إرهاب بغيض.
يخرج من بيته إبتغاء لقمة العيش لأولاده فيلقاه منتحر بحزام ناسف يفجر الحافلة بمن فيها فلا يعود لصغارة بالخبز أو بدونه إرهاب وقوائم الاغتيالات ومحاصرة شعب كامل فلا معبر ولا مخرج ولا لقمة خبز حتى لو كانت نتنه من صفيحة قمامة مع إطلاق نيران البوارج والطائرات ومعاودة الإحتلال بين الحين والحين وإختطاف الناشطين وأعضاء الحكومة والمجلس التشريعي المنتخب إرهاب.
بيانات بن لادن والظواهري بين الحين والحين تطل علينا من قناة الجزيرة أو مواقع مجهولة الهوية إرهاب وإستخدام الفيتو في مجلس الأمن ضد أي قرار يدين العدوان على الأبرياء ويدين مرتكب المذابح وغض البصر عن كل ما ترتكبه إسرائيل من مجازر ومخازي إرهاب
تفجيرات نيروبي ودار السلام إرهاب بغيض وإحتلال أفغانستان والعراق إرهاب بغيض
بن لادن إرهاب بوش إرهاب الظواهري إرهاب رامسفلد إرهاب الحكومات المتعاقبة على إسرائيل إرهاب كلهم عدة وجوه قبيحة لعملة واحدة إسمها إرهاب
ندعوا الله جميعا مسلمين ومسيحين ويهود وكل محب للسلام أن يطهر النفوس من الأرهاب فإن لم تتطهر فندعوه وهو العلي القدير أن يطهر العالم من الإرهاب
اجمالي القراءات 7060
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   السبت 25 نوفمبر 2006
[763]

وما كل ما يتمنى المرئ يدركه

للأستاذ شريف هادى ليس بالدعاء وحده ولا بالأمنيات التخلص من الإرهاب ولكن هذا ممكن أن يتحقق بالعمل الجاد في المجتمعات التى ينتشر بها الإرهاب بأن نحاصره بالتوعية الدائمة وهذه مهمة مفكرى هذه الأمة وصناع القرار فيهافلابد من تكاتف جهود المصلحين والمفكرين مع قيادات الحكم لعل وعسى أن نقلل ونحاصر الإرهاب وأهله في أوكارهم ولن يحدث ذلك إلا عندما يحس جميع أفراد المجتمع بخطورة الإرهاب وحجمه الحقيقى .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-19
مقالات منشورة : 140
اجمالي القراءات : 1,580,178
تعليقات له : 1,012
تعليقات عليه : 2,348
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Taiwan

باب تجارب من واقع الحياة