رسالة من أهل "سامر الغنام"

مصطفى فهمى في الجمعة 17 ابريل 2009


استأذن القائمين و المشرفين على موقع أهل القرآن، بنقل نص رسالة وصلت لى مساء أمس من أهل "سامر الغنام" كطلبهم منى.

نحن أهل سامر الغنام صديقكم ,صديق أهل القران.

نبعث لكم بتحياتنا ونشكر مواساتكم بمصابنا بوفاة ابننا سامر , وخصوصاً لرئيس وادارة وأعضاء وأصدقاء أهل القران, والى كل من عرف سامر .

المزيد مثل هذا المقال :


ونحيطكم علماً بأن سامر لم يموت على فراشهِ... ولم يموت بحادث عارض...ولم يموت قضاءً وقدرا ,انما ماتَ مقتولاً بأبشعِ صورة للجريمة المدبرة .قتل خنقأً بالماء , لقد وجدوا سامر مرمي بالبحر .
مقيد اليدين للخلف... مكتوم الفم باللاصق العريض...مربوط الرجلين بحبل ...ومثقل ببطارية سيارة.
هكذا وجدوا سامر؟؟؟ واليكم الرابط في عملبة انتشالهِ من الماء:
http://www.ant1online.gr/Society/PoliceBulletin/Pages/20091/8351e02e-4408-4240-9a9c-e14e17531913.aspx
هكذا قتل سامر؟؟؟ لماذا قتل سامر؟؟؟ لماذا قتل وبهذه الطريقة؟؟؟
هل لأنه من أهل القران ؟؟؟ وأرادوا اغلاق فمه
هل لأنه كان سيتزوج بعد شهر؟؟؟ هل هل هل ؟؟؟؟؟؟؟
لا تشغلوا بالكم فالتحقيق جاري ... ونحن كأهل سامر نطالب العدالة الارضية قبل العدالة السماوية بأن يظهر الحق ولو بعد حين.

وأنتم كأصدقاء لسامر , وتبحثون عن الحقيقة وهو أخوكم .
لذلك نرجوا منكم المساعدة بأي فكرة أو ملاحظة أو اشارة ,تفيد لمعرفة الحقيقة .

عنواننا : على البريد الالكتروني:emadh888@hotmail.com
موبيل:00963933205320

ملاحظة :نرجوا من القائمين والمشرفين على موقع أهل القران أن لا يلغوا اسم سامر من الموقع رغم اننا لا نوافق على الكثير من كتاباته.ولكن كنوعٍ من الذكرى .
ولكم منا المحبة والسلام.
أهل الموحوم سامرالغنام

اجمالي القراءات 44310

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (23)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37186]

ألا ترون معي أن المسألة مستحيلة التصديق....؟؟..

من الصعب بل ومن المستحيل بمكان أن نصدق أي شئ يتعارض مع العقل أو المنطق وإلا فلا يصح أن نكون أهلاً للقرآن الكريم علي هذه الصورة ولن نكون جديرين بذلك إن لم نحترم عقولنا ونستخدم المنطق كما نستخدم القلب في معرفة الحق واعتناقه بل والتمسك به إلي قيام الساعة إن شاء الله تعالي... كما أننا نرفض أن يغرر بنا أي شخص لكي يستدر عطفنا ومن ثم يحاول أن يقنعنا بالمستحيل حتي نصدق مزاعمه وأفكاره التي لا يعقلها المجنون قبل العاقل.....!!..


تقول الحكمة: حدث العاقل بما لا يُعقل، فإن صدَّق فلا عقل له


وأنا منذ البداية لم تدخل عقلي تلك التمثيلية إطلاقاً لعدة أسباب قد ذكرتها في بعض مداخلات سابقة، وها أنذا أري بعيناي استمرار هذا المسلسل الدرامي الوهمي الذي يشبه الأفلام الهندية إلي حد كبير.... بل وأشك أيضاً أن الأفلام الهندية هي التي قد تم اقتباسها من هذا المسلسل السخيف وما علي شاكلته.....!!...


نعود إلي واقعات هذا المسلسل ولن أبدأ من البداية لأنني قد بدأت قبل ذلك ولا أحب تكرار أشياء قد قلتها سابقاً، ولكنني سوف أستأنف رحلتي في تحليل الأحداث التي أقرأها والتي قد يصدقها بعض السذج وطيبي القلب وبالتالي قد ينخدعون في فكر الكاتب الذي يدعي أنه قد توفي فيلومون أنفسهم ويصيبهم وخذ الضمير وبالتالي فيتعاطفون مع فكره ويستسيغونه، وهذا هو المخطط المرسوم بدقة متناهية للإضرار بأهل القرآن وإيقاعهم في براثن اللامعقوليات والخرافات، لذا فإنني أري أن هذا المخطط خطير كل الخطر علي بعض الناس (ولم أقل كلهم بالطبع).....!!..


1- لماذا أرسل أهل المدعو (سامر الغنام) تلك الرسالة إلي العضو مصطفي فهمي خصيصاً ولم يرسلوها إلي الدكتور أحمد صبحي منصور ولا سيما أنه هو صاحب هذا الموقع....؟؟...ولعل الكل يلاحظ معي أنهم قد أرسلوا إلي العضوة رحمة عبد المولي قبل ذلك وليس للدكتور منصور أيضاً...!!..


2- هل الفيلم التسجيلي الذي رأيناه هنا الآن يدل من قريب أو بعيد علي أن الذي غرق هو المدعو (سامر الغنام) ذو الشخصية الأسطورية.. وكم منا يعرف اللغة اليونانية حتي يعرف ذلك ويستيقنه تماما....!!..


3- لماذا قتل المدعو صاحب الشخصية الأسطورية في اليونان (وبالطبع فأنا أعلم من خلال كلامه أنه كان يقيم باليونان إقامة دائمة)...؟؟.. أقصد: إن تلك البلد هي بلد لا دين لها كما أن عدد المسلمين بها قليل جداً لا يكاد يُذكر.... فهي بلد ليست متطرفة أو منحرفة أو تعتنق مذاهب سنية أو شيعية أو ما إلي ذلك... فكيف حدث فيها تلك الجريمة النكراء......؟؟.... ولماذا لم نسمع عن قتل كتاب وشخصيات عظام وقرآنيين موجودون في أمريكا أو أوربا أو ما إلي ذلك....؟؟.... فهل تلك الجريمة من هذا النوع هي الوحيدة في العالم في تلك البلاد....؟؟...!!!..


هم يريدوننا مغمضي العينين مسدودي الأنف والأذن والحنجرة (كما يقولون)..!!... فهم يريدون منا تصديق أي شئ وتغليب عواطفنا علي عقولنا ولكن هيهات أن يحدث ذلك إطلاقا.........!!!..


اللهم ارحمنا واصرف عنا شياطين الأنس والجن... ولا تؤآخذنا بما فعل السفهاء منا.


2   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37192]


أخي العزيز الأستاذ / شريف احمد


تحية مباركة طيبة وبعد


تقول سيادتك في تعقيبك : ولكنني سوف أستأنف رحلتي في تحليل الأحداث التي أقرأها والتي قد يصدقها بعض السذج وطيبي القلب وبالتالي قد ينخدعون في فكر الكاتب الذي يدعي أنه قد توفي فيلومون أنفسهم ويصيبهم وخذ الضمير وبالتالي فيتعاطفون مع فكره ويستسيغونه، وهذا هو المخطط المرسوم بدقة متناهية للإضرار بأهل القرآن وإيقاعهم في براثن اللامعقوليات والخرافات، لذا فإنني أري أن هذا المخطط خطير كل الخطر علي بعض الناس (ولم أقل كلهم بالطبع).....!!..


أخي هل هذا سبب معقول ، ولماذا يستفيد من خداع الناس في فكره ، وماذا إذا ما تعاطف الناس مع فكره واستبقوه ؟ هل طرد مثلا من على الموقع ؟ أنا لا أعلم ذلك .


هل يمكن أن يتم تخطيط مرسوم بدقة متناهية لهذا الغرض ، وهل هذا يوقع أهل القرآن في برائن اللامعقوليات والخرافات ، وأن هذا المخطط خطير كل الخطر على بعض الناس ؟ ومن هم ؟ 


أرجو إفادتي أخي الكريم ، يظهر أن قدرتي على الفهم حقيقة قد قلت .


دمت بكل خير .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . 


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37193]

رحم الله جل وعلا ابننا سامر الغنام ..وأدخله فسيح جناته، وألهم أهله الكرام الصبر والسلوان

أولا : أقدم خالص تعازىّ لأهل الابن الحبيب سامر الغنام ، ونحتسبه عند الله تعالى ، والله جل وعلا هو خير حافظا وهو أرحم الراحمين .


ثانيا : أقدم خالص الشكر للاستاذ مصطفى فهمى على ابلاغنا هذه الرسالة ، و جزاه الله تعالى خير الجزاء..


ثالثا : بالنسبة للظروف التى فارق بها ابننا الحبيب سامر الحياة فلا نعرف عنها سوى ما جاء فى الرسالة ، ونهيب بالسلطات المسئولة كشف ملابسات الموضوع ، وإن كان هناك ملامح جريمة فنطالب بالكشف عن الفاعل ومن وراءه . وننتظر أى جديد فى الموضوع ، ولو ظهر دليل على تواطؤ فى العثور على القاتل فلن نسكت ، ولدينا كل الوسائل السلمية التى ندافع بها عن حق ابن لنا من أبناء أهل القرآن ..


والله جل وعلا ـ الذى لا نعتمد إالا عليه ـ لن يترك الجانى ومن معه بلا عقاب فى الدنيا والاخرة.


4   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37197]

نحن من حقنا أن نعلم ونتأكد...!!...


أعزائي أعضاء موقع أهل القرآن:


السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته



اعذروني واعذروا كل من يشك في صدق وقوع تلك الحادثة، إذ أنها تعتبر وهمية وباهتة مثل قصص الفريد هتشكوك...!!.... فهل هناك أي شئ يدل علي أن الذي غرق في اليونان هو شخص اسمه سامر الغنام...؟؟... بل وهل هناك شئ يدل علي أن هناك شخص كان يقطن باليونان اسمه سامر الغنام في يوم من الأيام...؟؟... بل وهل هناك شئ يدل علي أن هناك شخص اسمه سامر الغنام من الأساس....؟؟؟.... إذن فأين صورته وبطاقته الشخصية...؟؟... كيف نتحقق من شخصية إنسان يقولون عنه أنه قد مات ونحن لم نره من قبل ولم نسمع عن اسمه إلا من أحد المواقع فقط...؟؟... فهل هذا هو الأسم الحقيقي يا تري أم اسماً مستعاراً.... وإن كان هذا الاسم مستعاراً فكيف نعرف اسمه الحقيقي ولماذا لم يفصحوا عن هويته الحقيقية.... ؟؟..!!..


من الطبيعي أن يكون هذا الخبر قد تم نشره في الصحف والمجلات وبلغات مختلفة أيضاً إذا كان هذا الخبر صحيحاً..... فأين نجد هذا الخبر يا تري وأين نقرأه وكيف نتأكد أن الشخص المذكور والذي يقصدونه هو الذي كنا نقرأ له في موقع أهل القرآن....؟؟؟.... لماذا لم يرسل أهله إلي الدكتور أحمد صبحي منصور شخصياً في حين أنكم قد أرسلتم إلي أشخاص لا يملكون شيئاً في هذا الموقع مثل مصطفي فهمي ورحمة عبد المولي.... هذا منطق ..... هل تريدوننا أن نصدق ذلك بدون أي قيد أو شرط...؟؟..


بالنسبة لسؤالك يا أخي الكريم أحمد شعبان: أخي هل هذا سبب معقول ، ولماذا يستفيد من خداع الناس في فكره ، وماذا إذا ما تعاطف الناس مع فكره واستبقوه ؟ هل طرد مثلا من على الموقع ؟ أنا لا أعلم ذلك .

هل يمكن أن يتم تخطيط مرسوم بدقة متناهية لهذا الغرض ، وهل هذا يوقع أهل القرآن في برائن اللامعقوليات والخرافات ، وأن هذا المخطط خطير كل الخطر على بعض الناس ؟ ومن هم ؟
 


أجل إنه سبب في منتهي المعقولية يا سيدي، فبعدما أحال رواد الموقع العضو سامر الغنام ليكون من أصدقاء موقع أهل القرآن بدلاً من أهل القرآن نظراً لأطروحاته الغامضة المخالفة للعقل والمنطق والقرآن الكريم كقوله مثلاً: (أن حوت سيدنا يونس عليه السلام ليس حوتاً) وغير ذلك من الأشياء التي اعترض عليها رواد الموقع ومنهم أنا...وقد أنكر قبل ذلك الصلوات الخمس والكثير من العبادات، وبعد ملاحقته ومطاردته بالأسئلة والطلب بإتيان أدلته، وبعدما عجز عن ذلك فلم يكن لديه أي مخرج سوي هروبه من الموقع حفظاً لماء وجهه، وخصوصاً أنك تعلم أن أبرز الأعضاء الذين كانوا يشاركونه في آرائه هذا هم مصطفي فهمي ورحمة وعبد المولي


5   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37199]

أخي الأستاذ أحمد شعبان، الأسئلة كلها مشروعة...

فكان من الطبيعي بعد ذلك أن يجدوا طريقة يخرجوا بها زميلهم من هذا المأزق الذي وقع فيه مع رواد وكتاب الموقع، لذا فقد افتعلوا تلك القصة... نعم لقد افتعلوها حتي يظهروه بمظهر الضحية ليجبروا القراء علي قراءة مقالاته المحذوفة والتي تعج بالأفكار الشاذة حتي يتعاطفوا معه لعلهم يلتمسوا له العذر ويفكروا فيما كتب من باب الشفقة لا أكثر من ذلك......!!..


فهذا هو تحليلي وأعتقد أنه تحليل مشروع من حقي أن أستنتجه إلي أن يثبت لي عكس ذلك....


فهل تستطيع أن تثبت لي أنت عكس ما استنتجته أنا..؟؟...!!..


ولكن بعد برقية العزاء التي بعثها الدكتور أحمد صبحي منصور إلي أهله فلا يسعني إلا أن أصمت تماماً ... حتي.... ولو... كنت.... غير مقتنع.....!!!..


فهو أحرص مني علي موقعه الكريم وأعلم مني بما يضره وما ينفعه


6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37200]

إذا كان في ذمة الله تعالى فليرحمه الله .. وإذا كان غير ذلك ...

 إذا كان هذا الحدث حقا وتوفي  ـ سامر الغنام ـ  فندعوا الله سبحانه وتعالى أن يرحمه وينعم عليه بالفردوس ويجمعنا معه فيه .. ، وإذا كان الأمر غير ذلك كما ذكر الأستاذ / شريف أحمد ، فلا نقول إلا ما يقول القرآن الكريم ( ولا يحيق المكر السئ إلا بأهله ) .


7   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37201]

تعليقا على الخبر

السلام عليكم.

أولا لا يملك الإنسان البسيط إلاّ أن يدعو الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته التي لا نستغني عنها سواء أن كان إسم الفقيد سامر غنام أو إسما آخر. بخصوص لماذا اختارت عائلة الأخ سامر غنام السيد مصطفى فهمي ليبلغنا بهذه الرسالة فقد يعود لسبب أن سامر كما تعلمون و كما قال الأخ شريف أحمد أنه لا يؤمن بأن الصلوات هن خمس فرائض في اليوم و الليلة يؤديها الإنسان بشكل معين ولكنه كان يرى أن الصلاة هي الصلة بالله تعالى عبر تدبر كتابه الكريم و أتذكر يوما أنني سألته عن معنى القبلة إذا لم يكن أي وجود للصلاة فقال لي أن القبلة هي الكتاب السماوي و أن النبي الأكرم كان يتعبد الله تعالى على منهج أهل الكتاب السابقين ثم عوضه الله تعالى بقبلة جديدة هي القرآن الكريم و بالرغم أنه أفاض في تفسير وجهة نظره فقد كنت أقول له أنني لم أقتنع بكلامه و أعود ثانية لربط العلاقة بين الأستاذ مصطفى فهمي و سامر غنام أقول أن سامر كان شديد التأثر بكتابات الأستاذ مصطفى فهمي و كان يراه قدوة له في التفكير خاصة من بعد مقالة الصلاة، هل هي صلاة شكلية أم صلة موضوعية؟ و كان سامر من وقتها يحاول الإتصال بالأخ مصطفى فهمي ليتواصلا و يتناقشا أكثر و هو نفس السبب الذي يربطه بالأخت رحمة عبد المولى إذ كانا يتحادثان كثيرا على النت بخصوص مسائل تدبرية في القرآن الكريم و آخر موضوع كان بينهما هو بمناسبة لحم الخنزير و هل هو لحم حيوان بعينه أم اللحم المخنزر و كانت حجته أن الخنزير لا يستطيع العيش في صحاري العرب و بالتالي لم يعرفوه و لم يأكلوه و أخبرني بذلك يوم 18 ديسمبر 2008 تاريخ آخر حديث بيننا و أتذكر أنه كان يسعى لربط علاقة وطيدة مع الأخ مصطفى فهمي لإقامة مشروع تدبر قرآني يقوم على أفكار سامر و الأخت رحمة و الأستاذ مصطفى فهمي و كان سامر غنام إنسانا نحيلا و جبهته من الأمام كانت فارغة الشعر قليلا أو كما نقول هي أولى بدايات الصلع و كان شابا حسب ما أتذكر في الثلاثينيات. بخصوص الخبر لا تعلق لدي لأنني سمعت أول مرة أنه مات في حادث مرور ثم وجدوه مقتولا و لما ترجمت الخبر وجدت أن الميت من سوريا و لكن لم يتم ذكر الإسم بالتحديد و بالتالي نترك الأمر للجهات المسؤولة لتجلي الخبر الصحيح. أخيرا أنوه أن قد علقت على هذه الرسالة ليس من أجل القيام بدعاية للفقيد سامر حتى لا نعود إلى الوقوع تحت سقف الشك كما حدث في المرة الفارطة و أنا أراقب الموقع باستمرار مع الإمتناع عن التعليق أو المشاركة لأن الموقع أحيانا يصل إلى درجة من الخلافات بين رواده قد تستطيع أحيانا أن تسيء للمكانة العلمية العالية التي اكتسبها الموقع من بعد جهاد سلمي كبير مع أعمدة الجهل و التشكيك في نوايا الناس.


8   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37204]

أرجوك يا برقاوي أجب بصراحة

كما أفادنا محمد البرقاوي وصدق علي معلوماتي التي أدليت بها عن شخصية وفكر سامر الغنام وأنه كان ينكر الصلوات الخمس وينكر أيضاً تحريم لحم الخنزير واصفاً إياه بأنه مخنزر وأن القبلة في نظره هي القرآن الكريم، وأن حوت يونس عليه السلام ليس حوتاً وإنما شئ آخر... إلي آخر تلك الهراءات التي استقاها من منتدي معراج القلم والذي كان يتزعمه العضو السابق سنان السمان (إبراهيم بن نبي) والذي أظهر سوء خلقه بعدما افتضح أمره تماماً وقام بسب الموقع ورواده جميعاً بلا استثناء، وقد نلت أنا شخصياً نصيباً وافراً من تلك السبابات والبذاءات.... لذا فإن السبب الذي استنتجته أنا كان في منتهي المعقولية والمنطقية.....

أما بالنسبة لإدلاء البرقاوي بمعلومات لا يعلمها إطلاقاً إلا أصحابها أنفسهم ومن قبلهم الله سبحانه وتعالي فهو يفتي فيما ليس له به علم، ومن ثم فليسمح لي أن أسأله عدة أسئلة وليجب عنها بمنتهي الصدق أمام الله تعالي، بل وأستحلفه بذلك مناشداً إياه عدم الكذب لأنه سوف يحاسب علي تلك الإجابات أمام الله تعالي ولا مفر له من الله تعالي يوم القيامة، فليشهد بالصدق إن كان يخشي عذاب الله تعالي فعلاً ولا يداهن لأحد حتي يتبين لنا صدق الخبر من كذبه وبيننا وبينه الله تعالي:

1- كيف عرفت أن الشخص الذي كان يميل إلي الصلع والنحافة والذي في العقد الثالث من عمره هو سامر الغنام علي وجه التحديد وكيف تحققت من ذلك.....؟؟...!!!. هل رأيته شخصياً وكان لك سابق معرفة بينك وبينه..؟؟..!!!..

2- كيف علمت أن سامر كان يتواصل مع رحمة عبد المولي عبر الشات.... هل كنت طرفاً ثالثاً معهما...؟؟... أرجو أن تجيب بمنتهي الصراحة فقد استحلفتك بالله العظيم والذي يمكن أن يحاسبك علي كذبك بأبشع أنواع العذاب في الدنيا والآخرة ولا تنسي أن شهادة الزور مصيرها جهنم وبئس المصير....

3- هل كنت مع مصطفي فهمي حينما كان يتواصل مع سامر الغنام عبر النت أم أنك قد سمعت ذلك فقط أو قرأته دون بينة أو دليل....؟؟..


4- هل التناقض في القصة لا يترك في صدرك ولو قليلاً من الريب في حدوثها....؟؟ فهم قد قالوا أنه قد مات في حادث سيارة، ثم عادوا فقالوا أنه قد مات غريقاً.. هذا مع العلم أن أهله هم الذين قد أبلغوا في المرتين السابقتين فهل أبلغوا رحمة عبد المولي بشئ بينما أبلغوا مصطفي فهمي بشئ آخر....؟؟....!!... هل هذا يعقله صبي....؟؟..!!..


5- هل تري أن عدم إبلاغ أهل سامر الغنام للدكتور منصور بالحادثة وإبلاغهم لمصطفي فهمي ورحمة عبد المولي من المنطقية بمكان بحيث أن هذا التفسير يريح عقلك وضميرك....؟؟...!!.


فليجبنا سيادته إن كان لديه ثمة إجابة، فنحن في انتظارها بفارغ الصبر


9   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37205]

الأخ شريف احمد ( ان بعض الظن اثم ) يا رجل

نعود إلي واقعات هذا المسلسل ولن أبدأ من البداية لأنني قد بدأت قبل ذلك ولا أحب تكرار أشياء قد قلتها سابقاً، ولكنني سوف أستأنف رحلتي في تحليل الأحداث التي أقرأها والتي قد يصدقها بعض السذج وطيبي القلب وبالتالي قد ينخدعون في فكر الكاتب الذي يدعي أنه قد توفي فيلومون أنفسهم ويصيبهم وخذ الضمير وبالتالي فيتعاطفون مع فكره ويستسيغونه، وهذا هو المخطط المرسوم بدقة متناهية للإضرار بأهل القرآن وإيقاعهم في براثن اللامعقوليات والخرافات، لذا فإنني أري أن هذا المخطط خطير كل الخطر علي بعض الناس (ولم أقل كلهم بالطبع).....!!..


ما هذا الهذيان بالله عليك يا شريف احمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اين المخطط واين الدقه المتناهيه واللامتناهيه وما كل هذا الخوف على اطفال اهل القرآن من هذا الفكر الذي يروجه سامر غنام والذي سخرله له كل هذه المكينه الأعلاميه العالميه ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!


يا استاذ شريف يا رجل كن واقعيا بالله عليك ففكر هذا المرحوم باذن الله تعالى لا يتعدى بضع مقالات ضعيفه ومحاولات جاده لتدبر القرآن ، وكل ما قاله وجاء في محاولاته الكتابيه قالوة كثير من قبله وليس به جديد.


فهذا الرجل رجل بسيط مؤمن بالله العظيم بغض النظر عمّا فهمه من القول الثقيل علينا جميعا ، نسأل له ولنا الرحمه من الله تعالى ونسأل لك الشفاء من ظنونك الآثمه ، واتقي الله في نفسك يا شريف .


ودمت بكل الود


10   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37206]

حاضر أستاذ شريف أحمد

السلام عليكم.


سأجيبك يا أستاذ شريف أحمد و أقسم بالله تعالى الذي يقول ( و ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) أنني سأقول ما أعرف.


بخصوص السؤال الأول أقول أنني منذ سنتين كنت أدخل النت عبر سرعة ضعيفة جدا لمدة ساعة أو ساعتين يوميا و لم أشترك بنظام Adsl إلا يوم 12 ديسمبر و كنت وقتها عازما على رؤية جميع الأشخاص الذين كنت أحادثهم من دون أن أعلم وجوههم و كان أولهم الفقيد سامر غنام فرأيته كما وصفته لكم و تلك هي الحقيقة من دون أي زيادة أو نقصان.


بخصوص سؤالك الثاني أقول أنه إثر آخر حوار مع بعضنا البعض بعث لي سامر بحثا بخصوص لحم الخنزير و كان بحثا لا يتعدى صفحتين و تحت البحث حوار منسوخ بينه و بين الأخت رحمة و لولا أن فيروسا عتيدا أصاب جهازي لأريتكم ورقة البحث لأن جهازي تم مسح جميع ذاكرته و أصلحته من جديد


إجابتي عن السؤال الثالث قد تكون عندما لونت كلمة فقد باللون الأحمر في تعليقي السابق لأن سامر أخبرني أنه حاول مرار و تكرار أن يتصل بالأستاذ مصطفى فهمي غير أن هذا الأخير لم يكن يرد عليه فأول سامر ذلك الأمر بأن الأستاذ مصطفى فهمي خائف من التعرض للاضطهاد بسبب فكره القرآني كما حدث آنذاك مع أخي الفاضل رضاعلي


أخيرا قد يكون إختيار الأخت رحمة و الأستاذ مصطفى لتبليغنا الخبر سببا لعلاقة وطيدة كانت تربط عائلة الفقيد بهما و هنا لا يسعني إلا أن أقول ( الله أعلم ) حتى لا أشهد بما لا أعرف أو بما لم أسمع.


11   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37207]

كلا ثم كلا...

يا صائب كن صائباً في آرائك حتي تستحق اسمك الذي اخترته لنفسك وإلا لكان هذا الاسم عار عليك...


ما هذا الهذيان بالله عليك يا شريف احمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


إن كنت تري أن هذا هذيان فأنت حر في رأيك، ولكنني أفضل أن أهذي علي أن أكون مغفلاً أصدق أي شئ يُكتب أو يُقرأ مثلك يا هذا...


اين المخطط واين الدقه المتناهيه واللامتناهيه وما كل هذا الخوف على اطفال اهل القرآن.


للأسف فقد أثبت أنك من هؤلاء الأطفال فقد صدق ظني فيك وكنت أتمني أن يخيب


يا استاذ شريف يا رجل كن واقعيا بالله عليك ففكر هذا المرحوم....


وكيف تأكدت بالله عليك أنه مات فعلاً، بل وكيف تأكدت من اسمه.... أليس عندك ولو ذرة من العقل..؟؟


ونسأل لك الشفاء من ظنونك الآثمه


وأسأل الله تعالي لك الشفاء من تغفيلك وسذاجتك




12   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37208]

الأخ محمد البرقاوي

أشكرك علي إجباتك علي أسئلتك، ويعلم الله تعالي أنني قد صدقتك وإن لم أتأكد، فهناك ما يسمي ببصيرة المؤمن والتي أتمني من الله تعالي أن أتمتع بها أنا وجميع المسلمين.....


السؤال الأكبر يا أخي محمد: كيف عرفت أن سامر الغنام قد مات فعلاً... وكيف تأكدت من هذا....؟؟


إلي الآن لم تجبني عن سؤالي هذا... أرجو منك الإجابة


تحياتي لك


13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37209]

أرجو أن نكف عن هذا يا أستاذ - شريف :

ندعو لأخينا (سامر الغنام ) بالرحمة ،والغفران . وأن يربط على قلوب أهله ،وأحباءه . ::::: أخى - شريف -- أرجو أن نكُف عن موضوع (التشكيك )هذا ،وأن نسأل الله لنا وله بالرحمة ،والمغفرة ، وأن نُكمل مسيرة أهل القرآن ،كما نفهمها ،وليست بالضرورة كما كان يدعوا لها (الأخ -سامر ) .... وشكراً لك على تفهمك .... وشكراً جزيلاً للأستاذ -مصطفى -على نشره  هذه الرسالة ...


14   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37211]

سوف أغلق باب المناقشة يا دكتور عثمان

استجابة لطلبك ومن قبله برقية عزاء الدكتور أحمد صبحي منصور سوف أكف عن مناقشة هذا الموضوع والذي أري أنه لا داعي لطرحه منذ البداية، فهناك تساؤلات غامضة لا إجابة عنها والتي يستحيل علي من يطرحها أن يتأكد من هذا الخبر إطلاقاً.... فشكراً لك علي ذوقك ولكن لا أري سبباً لشكر كاتب الموضوع علي موضوعه هذا والذي لا أري له داعي إطلاقاً...


15   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37212]

إجابة أخيرة و نغلق القوس

السلام عليكم.


تقريبا من أول شهر يناير لم أتلق أي اتصال من سامر كما لم يرد على إيميلاتي عندما أردت الإستفسار عن أحواله و أسباب غيابه و إلي هذه اللحظة لم أر سامر على الخط على الماسنجر. أظن أنه من الأفضل أن نغلق هذا القوس و إن كان سامر قد قتل فعلا فأنا متأكد أن الله تعالى سيفضح قاتليه.


16   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37223]

أخى الدكتور أحمد منصور

تلقيت من أهل "سامر غنام" الرسالة التالية:


شكرا ياابو عادل ولانعرف كبف نشكرك ارجو من الله ان لا نكون سببنا لك احراج ارجوك دلني على اميل د احمد صبحي اريد ان ارسل له تقرير الطبيب الشرعي وورقه الوفاه والهويه


مصطفى فهمى


17   تعليق بواسطة   رجاء العلمي     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37224]

الرحمة للأخ الفقيد والشكر والأمتنان للاخ الدكتور احمد منصور

لا يسعني الا ان اسأل الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم اهله الصبر والسلوان على هذا المصاب الجلل وانا لله وانا اليه راجعون


كما لا اخفيكم سيدي الكبير دكتور احمد منصور مدى اعجابي وسعادتي وغبطتي لموقفكم المشرف والنبيل حين كتبتم في تزعيتكم اهل الفقيد بالنسبة للظروف التى فارق بها ابننا الحبيب سامر الحياة فلا نعرف عنها سوى ما جاء فى الرسالة ، ونهيب بالسلطات المسئولة كشف ملابسات الموضوع ، وإن كان هناك ملامح جريمة فنطالب بالكشف عن الفاعل ومن وراءه . وننتظر أى جديد فى الموضوع ، ولو ظهر دليل على تواطؤ فى العثور على القاتل فلن نسكت ، ولدينا كل الوسائل السلمية التى ندافع بها عن حق ابن لنا من أبناء أهل القرآن ..


اقدر وابارك وقفقتكم المشرفه خلف ابنائكم واخوانكم القرانيين ، بارك الله فيكم وسدد خطاكم  ودمتم ذخرا وسندا لأهل الحق


18   تعليق بواسطة   sara hamid     في   السبت 18 ابريل 2009
[37249]

اسكنه الله تعالى فساح جنانه -ان كان قد مات-

بالله عليكم هل هذا معقول ما يجري في بلاد المسلمين وخارجها للمسلمين على ايدي


 اخوانهم من المسلمين


رحم الله تعالى الاخ سامر


19   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   السبت 18 ابريل 2009
[37253]

الأخوات و الأخوة الكرام

أما عن الرسالة التى قمت أنا بنشرها كطلب أهل "سامر الغنام" ـ نسأل الله له الرحمة ـ، وإن كنا غير مطالبين بأى توضيحات عنه، فإننا نود بيان التالى لاستكمال مقولة الأخ محمد البرقاوى و لعدم تحميل الأمور أكثر مما تحتمل

ـ نحن للأسف كنا على غير صلة سواء بأخى "سامر الغنام" (المقرب لدى بمحاولاته الاجتهادية) ـ نسأل الله له الرحمة ـ أو بأصحابه (المعتبرين و المفضلين لدى باجتهادهم) إلا من خلال هذا الموقع و قراءاتى لأفكارهم و لم نكن أيضا على صلة مسبقة بأهله الكرام، و إن كان يشرفنى أن أكون على صلة بسامر و أصحابه، أو بأهله الكرام و التى بدأت عن طريق أهله الكرام بالاتصال بى من خلال (Skype) بعد علمى بوفاته عن طريق الموقع هنا بزمن ليس بقصير و أرسلوا لى صورة التقطت لوجهه بعد الوفاة فى محاولة منهم لاستيضاح أى معلومة تعينهم، ـ أعانهم الله على مصابهم ـ، وأخيرا كان مطلبهم بنشر الرسالة و استجبنا لذلك المطلب اهتماما منا و تعاطفا معهم، ثم طلب البريد الالكترونى الخاص بالدكتور أحمد منصور لعلهم قد يوافوه بما يدل على الوفاة ليوقفوا مهزلة تشكيك تجرح المشاعر كما حدث من قبل لا لزوم لها و استجبنا لذلك أيضا و نشرناه.

ـ أظن إن إدارة الموقع على علم بفحوى و نصوص و توقيت الرسائل التى أرسلها لى أخى "سامر الغنام" ـ نسأل الله له الرحمة ـ لأنه راسلنى بعدة رسائل من خلال (الرسائل الخاصة بصفحتى بالموقع) بخصوص معاناته من عدم تفهم أهل القرآن له و سعدت بتلك الرسائل و بثقته فى و رددت عليه بنفس الطريقة أيضا (الرسائل الخاصة بصفحته بالموقع) برسالة ـ تصطبغ بصبغة النصيحة لحرفية الكتابة من أخ أكبر لأخيه الأصغر– و إن كان ردى للأسف جاء متأخر نسبيا لعدم تنبهى لوجود تلك الرسائل حيث أنى لا أداوم فتح (الرسائل الخاصة بصفحتى بالموقع) وهذا ما قد يفسر استنتاج و مقولة الأخ البرقاوى عن محادثته مع "سامر" نسأل الله له الرحمة.

ولكم منا كل الود


20   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37307]

سذاجه أم ماذا !!!

تقولين:


بالله عليكم هل هذا معقول ما يجري في بلاد المسلمين وخارجها للمسلمين على ايدي



اخوانهم من المسلمين ......


لا أفهم كيف توصلت الى هذا الاستنتاج الفج !!!


فنحن لا نعلم يقينا حتى اللحظه ان كان شخصا حقيقيا ام اختراعا مولويا !؟ فما بالك بظروف وفاته....!!!


وجنابك توصلت الى تحديد هوية القتله !!!!!!


21   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الإثنين 20 ابريل 2009
[37359]

الشكر’؛ كل الشكر لجميع أهل الموقع (من أهل سامر الغنام)

بسم الله الرحمن الرحيم

الشكر’؛ كل الشكر لجميع أهل الموقع..دون استثناء.. ونشكر جميع من أرسل الايميلات سواءً على الموقع أو على ايمالي الخاص وكل الامتنان لمن حدثني بشكل مباشر على الهاتف ..واعتذر من الرد على الكل لان هناك أعداد هائلة من الرسائل وصلنا ..واكتفي بالرد وبشكل عام من خلال موقعكم وبما يخص الموضوع واحتفظ بالسرية الكاملة كما وعدت من طلبها عن أي معلومة تفيد التحقيق الجاري حاليا (طلبنا صريح وواضح هو عمل صالح نهتدي إليه لمن نفذ الجريمة أو أمر الغير بها أو ساهم في التخطيط لها) إنها حقيقه ولسنا بصدد الإثبات نحن أهل الفقيد .. نحن من غادرنا سامر لتأمين المستقبل ككثير من الشباب..ونحن من تلقى الخبر المفجع.. ونحن من انتظر في المطار لنستلم صندوقاً خشبيا يحوي دمنا ولحمنا..نحن من واراه الثرى.. ودفنا معه كل أمنياتنا وحياتنا الخاصة ..توقف الزمن عندنا لم يبق إلا شيء واحد كشف الحقيقة... مع إيماننا الكبير بالله. وإيماننا بان الله يمهل ولا بهمل وإيماننا بعدم خلو الدنيا من الناس الطيبين البسطاء الذين شعروا معنا بهذا المصاب....

ليعذرنا الجميع نحن أناس عاديون لا يهمهم الانترنيت ولا صخب هذه الدنيا ولا خلافات العالم حول دين أو معتقد..اوسياسه .. أو شهره.. صدقا لم نقرا ما كتب سامر إلا بعد وفاته ولم اسمع بحياتي شيء اسمه أهل القران أو عشاق الله أوما انزل الله أو.. أو.. أو..لم نكن على علم بهذه المواضيع أبدا.. عرفنا الكثير ألان ولكن بعد فوات الأوان, سمعنا عن شخصيات لا يسعنا ذكرها ألان لسريه سير التحقيق الجاري حاليا... شكرا لكل من تعاطف أو لم يتعاطف معنا.. هدفنا ولن نمل أبدا أبدا هو كشف الحقيقة والجناة وبعون الله سيتم ذلك لامحاله . والسلام عليكم..


22   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37376]

رحمك الله اخ سامر

تلقيت الخبر متاخرا فاصابني بصدمة لا استطيع التعليق بعدها الا بالترحم عليه والدعوة له


23   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37415]

القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة

الان وقد استفقت من هول الصدمة اريد التعليق بان الخبر صحيح ولا يمكن الكذب بحجة اننا لا نجيد اليونانية بل اهل المرحوم يعرفون اننا مثقفون وقد نجيد اليونانية ثم ان القتل بهذه الطريقة البشعة دليل على انه ليس جريمة جنائية بل ارهاب بحت


كنت فى البداية اتوقع اني ساكون سابقا له ولكن مشيئة الله ابت الا ان يكون و هو الساكن فى الغرب قبلي انا الساكن فى بعقوبة العراقية -عاصمة القاعدة قبل تحريرها من رجس الارهاب-


قد ربطتني بالمرحوم علاقة ومراسلات واكثر من ذلك انتمائنا لاهل القران فرحمك الله اخ سامر واتمنى ان يلهم عائلتك الصبر والسلوان


كما لي تعليق بسيط على بعض التعليقات على الخبر انه يبدو ان البعض متخصص بالشماتة بالموت دون ان يدري ان الموت محيط بالكل واقول لهذا البعض كما قال سيدنا الحسين


القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-09-30
مقالات منشورة : 50
اجمالي القراءات : 1,054,690
تعليقات له : 406
تعليقات عليه : 709
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt