من عقائد الشيعة تأليف عبدالله بن محمد السلفي:
من عقائد الشيعة تأليف عبدالله بن محمد السلفي

أنيس محمد صالح في الخميس 02 ابريل 2009


المقدمة :
الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
أما بعد :
فإن الباعث على كتابة هذه الرسالة هو ما لوحظ من زيادة نشاط الرافضة للدعوة إلى مذهبهم في الآونة الأخيرة على مستوى العالم الإسلامي، وما لهذه الفرقة من خطر على الدين الإسلامي وما حصل من غفلة كثير من عوام المسلمين عن خطر هذه الفرقة، وما في عقيدتها من شرك وطعن في القرآن الكريم و في الصحابة - رضوان الله عليهم- وغلو في الأئمة، فقد عزمت على كتابة هذه الرسالة والإجابة على ما يشكل من أمرها بطريقة مختصرة اقتداءً بشيخنا العلامة عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين- حفظه الله -في كتابه (( التعليقات على لمعة الاعتقاد)) ونقلاً من كتب الرافضة المعروفة والمشهورة عندهم، ومن كتب أهل السنة من أئمة السلف و الخلف الذين قاموا بالرد عليهم وبيان فساد عقائدهم المنحرفة القائمة على الشرك والغلو والكذب والسب والشتم والطعن والتجريح.


ولقد حاولت في هذه الرسالة القصيرة و المتواضعة إدانتهم من خلال كتبهم ومؤلفاتهم المعتمدة عندهم كما قال الشيخ إبراهيم بن سليمان الجبهان - حفظه الله - :
(( من فمك أدينك أيها الشيعي))
وفي الختام أسأل المولى جل وعلا أن ينفع بها أولي الأبصار كما قال تعالى: ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)سورة ق الآية27
---------------- وكتبه عبدالله بن محمد السلفي ------------------

متى ظهرت فرقة الرافضة؟
نشأت فرقة الرافضة عندما ظهر رجل يهودي اسمه (عبدالله بن سبأ) ادّعى الإسلام، وزعم محبة آل البيت، وغالى في علي - رضي الله عنه - وادعى له الوصية بالخلافة ثم رفعه إلى مرتبة الألوهية، وهذا ما تعترف به الكتب الشيعية نفسها.قال القمي في كتابه (المقالات والفرق) (1) : يقر بوجوده و يعتبره أول من قال بفرض إمامة علي و رجعته وأظهر الطعن على أبي بكر و عمر و عثمان و سائر الصحابة، كما قال به النوبختي في كتابه (فرق الشيعة) (2). وكما قال به الكشي في كتابه المعروف (رجال الكشي) (3) . والاعتراف سيد الأدله، وهؤلاء جميعهم من كبار شيوخ الرافضة.
قال البغدادي : (( السبئية أتباع عبدالله بن سبأ الذي غلا في علي - رضي الله عنه - وزعم أنه كان نبياً ثم غلا فيه حتى زعم أنه الله )).
وقال البغدادي كذلك : ((وكان ابن السوداء - أي ابن سبأ - في الأصل يهودياً من أهل الحيرة، فأظهر الإسلام وأراد أن يكون له عند اهل الكوفة سوق ورياسة، فذكر لهم أنه وجد في التوراة أن لكل نبي وصياً وأن علياً - رضي الله عنه - وصي محمد صلى الله عليه وسلم)).
وذكر الشهرستاني عن أبن سبأ أنه أول من ظهر القول بالنص بإمامة علي - رضي الله عنه - وذكر عن السبئية أنها أول فرقة قالت بالتوقف بالغيبة والرجعة ، ثم ورثت الشيعة فيما بعد، رغم اختلافها وتعدد فرقها، القول بإمامة علي وخلافته نصاً و وصية، وهي من مخلفات ابن سبأ وقد تعددت فيما بعد فرق الشيع وأقوالها إلى عشرات الفرق والأقوال.
وهكذا ابتدعت الشيعة القول بالوصية والرجعة والغيبة بل والقول بتأليه الأئمة (4) اتباعاً لابن سبأ اليهودي.

لماذا سمي الشيعة بالرافضة؟
هذه التسمية ذكرها شيخهم المجلسي في كتابه (البحار) وذكر أربعة أحاديث من أحاديثهم(1).
وقيل سموا رافضة، لأنهم جاءوا إلى زيد بن علي بن الحسين، فقالوا : تبرأ من أبي بكر وعمر حتى نكون معك، فقال : هما صاحبا جدي بل اتولاهما، قالوا : إذا نرفضك، فسموا رافضة، وسمي من بايعه ووافقه زيدية(2).
وقيل سموا رافضة لرفضهم إمامة أبي بكر وعمر(3) .
وقيل سموا بذلك لرفضهم الدين(4).
إلى كم تنقسم فرقة الرافضة؟

جاء في كتاب دائرة المعارف أنه (( ظهر من فروع الفرق الشيعية ما يزيد كثيراً عن الفرق الثلاث والسبعين المشهورة)) (1).
بل جاء عن الرافضي مير باقر الداماد (2) أن جميع الفرق المذكورة في الحديث، حديث افتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة، هي فرق الشيعة وان الناجية منهم فرقة الإمامية.
وذكر المقريزي ان فبرقهم بلغت (300) فرقة (3).
وقال الشهرستاني : (( إن الرافضة ينقسمون إلى خمسة أقسام : الكيسانية والزيدية والإمامية والغالية والإسماعيلية)) (4).
وقال البغدادي: (( إن الرافضة بعد زمان علي - رضي الله عنه - أربعة أصناف زيدية وإمامية وكيسانية وغلاة )) (5). مع ملاحظة ان الزيدية ليست من فرق الروافض باستثناء طائفة الجارودية.
ما عقيدة البداء التي يؤمن بها الرافضة؟
البداء هو بمعنى الظهور بعد الخفاء، أو بمعنى نشأة رأي جديد. والبداء بمعنييه يستلزم سبق الجهل وحدوث العلم، وكلاهما محال على الله، لكن الرافضة تنسب البداء إلى الله.
جاء عن الريان بن الصلت قال: (( سمعت الرضا يقول : ما بعث الله نبيا إلا بتحريم الخمر وأن يقر لله البداء)) (1). وعن أبي عبدالله أنه قال : (( ما عُبد الله بشيء مثل الباء )) (2). تعالى الله عن ذلك علوا كبيراً.
انظر أخي المسلم كيف ينسبون الجهل إلى المولى سبحانه و تعالى وهو القائل جل وعلا عن نفسه : ( قل لا يعلم من في السموات و الارض الغيب إلا الله ) (3). وفي المقابل يعتقد الرافضة ان الأئمة يعلمون كل العلوم و لاتخفى عليهم خافية.
هل هذه عقيدة الاسلام التي جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم.

ما عقيدة الرافضة في الصفات؟
وكان الرافضة أول من قال بالتجسيم. وقد حدد شيخ الاسلام ابن تيمية من تولى كبر هذه الفرية من هؤلاء الروافض هو هشام بن الحكم(1). وهشام بن سالم الجواليقي، ويونس بن عبدالرحمن القمي، وأبو جعفر الأحول(2).وكل هؤلاء المذكورين من كبار شيوخ الاثنا عشرية، ثم صاروا جهمية معطلة كما وصفت مجموعة من رواياتهم رب العالمين بالصفات السلبية التي ضمنوها الصفات الثابتة له سبحانه، فقد روى ابن بابويه أكثر من سبعين رواية تقول أنه تعالى (( لا يوصف بزمان، ولا مكان ولا كيفية، و لاحركة ولا انتقال، و لاشيء من صفات الأجسام وليس حساً وة جسمانيا ولا صورة)) (3). فسار شيوخهم على هذا النهج الضال مع تعطيل الصفات الواردة في الكتاب والسنة.
كما أنهم ينكرون نزول الله جل شأنه، ويقولون بخلق القرآن، وينكرون الرؤية في الآخرة، جاء في كتاب (بحار الأنوار) أن أبا عبدالله جعفر الصادق سئل عن الله تبارك و تعالى : هل يرى يوم المعاد؟ فقال سبحان الله وتعالى عن ذلك علوا كبيرا، إن الأبصار لا تدرك إلا ما له لون وكيفية والله خالق الألوان والكيفية.
بل قالوا : لو نسب إلى الله بعض الصفات كالرؤية حكم بارتداده، كما جاء عن شيخهم جعفر النجفي في كتاب ( كشف الغطاء ) (ص 417) علماً أن الرؤية حق ثابت في الكتاب و السنة بغير إحاطة ولا كيفية كما قال تعالى :( وجوه يومئِذٍ ناضرة ، إلى ربها ناظرة ) (4).
ومن السنة ما جاء في صحيح البخلري ومسلم من حديث جرير بن عبدالله البجلي قال : كنا جلوسا مع النبي صلى الله عليه و سلم فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة فقال : (( إنكم سترون ربكم عياناً كما ترون هذا لا تضامون في رؤيته ))(5).
والآيات و الأحاديث في ذلك كثيرة لا يسعنا ذكرها(6).

ما اعتقاد الرافضة في القرآن الكريم الموجود بين أيدينا الذي تعهد الله بحفظه؟
إن الرافضة التي تسمى في عصرنا بالشيع يقولون إن القرآن الذي عندنا ليس هم الذي أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم، بل غير وبدل وزيد فيه ونقص منه. وجمهور المحدثين من الشيعة يعتقدون التحريف في القرآن كما ذكر ذلك النوري الطبرسي في كتابه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب)(1).وقال محمد بن يعقوب الكليني في (أصول الكافي) تحت باب ( أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة) : (( عن جابر قال : سمعت أبا جعفر يقول ما أدعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله كما أنزل الله إلا كذاب، وما جمعه وحفظه كما أنزل إلا علي بن أبي طالب و الأئمة من بعده)).
وذكر أحمد الطبرسي في ( الاحتجاج ) و الملا حسن في تفسيره (الصافي) (( أن عمر قال لزيد بن ثابت : إن علياً جاءنا بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار، وقد رأينا أن نؤلف القرآن ونسقط منه ما كان فيه من فضائح وهتك المهاجرين و الأنصار. وقد أجابه زيد إلى ذلك، ثم قال : فإن أنا فرغت من القرآن على ما سألتم وأظهر علي القرآن الذي ألفه أليس قد أبطل كل ما عملتم؟ فقال عمر : ما الحيلة؟ قال زيد : أنتم أعلم بالحيلة، فقال عمر : ما حيلته دون أن نقتله ونستريح منه. فدبر في قتله على يد خالد بن الوليد فلم يقدر ذلك.
فلم استخلف عمر سألوا علياً - رصي الله عنه - أن يدفع إليهم القرآن قيحرفوه فيما بينهم فقال عمر : يا أبا الحسن إن جئت بالقرآن الذي كنت جئت به إلى أبي بكر حتى نجتمع عليه؟ فقال هيهات، ليس إلى ذلك سبيل، إنما جئت به إلى أبي بكر لتقوم الحجة عليه و لا تقولوا يوم القيامة (إنا كنا عن هذا غافلين)(2). أو تقولوا : (ما جئتنا)(3). إن هذا القرآن لا يمسه إلا المطهرون والأوصياء من ولدي، فقال عمر : فهل وقت لإظهار معلوم؟ فقال علي : نعم إذا قام القائم من ولدي يظهره ويحمل الناس عليه ))(4).
ومهما تظاهر الشيعة بالبراءة من كتاب النوري الطبرسي عملا بعقيدة التقية، فإن الكتاب ينطوي على مئات النصوص عن علمائهم في كتبهم المعتبرة، يثبت أنهم جازمون بالتحريف ومؤمنون به ولكن لا يحبون أن تثرو الضجة حول عقيدتهم هذه في القرآن.

 

اجمالي القراءات 4841

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (11)
1   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الخميس 02 ابريل 2009
[36454]

ماهكذا تورد الأبل

أستاذ أنيس العزيز


لاحظ قوله تعالى:


اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ



وَلَوْ شَاء اللَّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ



وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّواْ اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ



(من سورة الأنعام).


وأنت هنا في هذا المقال قد خالفت بصورة واضحة أمر الله للمسلمين في عدم الدخول في مهاترات مع المشركين وسب حتى لآلهتهم  التي يعبدونها. فكيف بنا ونحن نتكلم مع من ظاهريا يدعون بأنهم مسلمين والله أعلم بأيمانهم.


وكذلك لاحظ أخي العزيز قوله تعالى


ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ 


فأين مقالك من هذه الآية.


نحن هنا قصدنا هداية وأرشاد من ظل من المسلمين بعض النظر عن أنتمائه المذهبي أو الطائفي, ومقالكم هذا أنما يجعلهم يضعون أصابعهم في آذانهم ويقولون:


وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ



فصلت.


لذلك حتى وأن فرضنا جدلا أنك على حق فيما تقول, يبقى أسلوبك أخي العزيز أسلوب عنيف ولايختلف عن أساليبهم, وهذا غير صحيح.


ثانيا والحق يقال الكثير من ما ترفضه حول محمد الثاني موجود في القرآن نفسه, والتفسير السطحي للقرآن هو أحد أسباب نشوء محمد الثاني, اليس القرآن من يقول أن محمد له زوجات عدة, وهو الذي تزوج من زوج دعيه زيد,


ترجي من تشاء منهن وتؤوي اليك من تشاء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك ذلك ادنى ان تقر اعينهن ولا يحزن ويرضين بما اتيتهن كلهن والله يعلم ما في قلوبكم وكان الله عليما حليما

الأحزاب


واذ تقول للذي انعم الله عليه وانعمت عليه امسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله احق ان تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في ازواج ادعيائهم اذا قضوا منهن وطرا وكان امر الله مفعولا 

الأحزاب


أما آيات القتال فالقاريء السطحي للقرآن وخصوصا سورة التوبة سوف يستنتج ماذهب اليه العوام والصورة ستكون أقرب الى محمد الثاني.


لذلك لاتعتب على الناس ما أتبعوا فجزء منه يعود الى القرآءة السطحية للقرآن وليس فقط الى الأحاديث كما تتصور.


عموما أتمنى أن يتحسن أسلوبك في المستقبل أتباعا للقرآن الذي تحبه وتعمل من أجل نشر الحق فيه.


مع التقدير أخي العزيز


2   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 03 ابريل 2009
[36467]

جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ

أخي الأستاذ زهير الجوهر المحترم



واقعنا العربي والإسلاموي اليوم هو أخطر وأسوأ مما تتخيلون, الأمة العربية والإسلاموية مُخدرة تماما ومُضللة ومُجهلة ومُبرمجة على العدوان والحرب على الله ورسوله وسعوا في الأرض الفساد بفعل فاعل من مصلحته أن تبقى الأمة على هذا النحو من الجهل!! ولتقتتل الشعوب فيما بينهم!! وليحافظوا على عروشهم وقصورهم وسراياهم وبالتحالف والعمالة مع الإستعمار القديم والجديد.

المفارقة الأخطر من ذلك أن يختلط الحابل بالنابل, من واقع إن أهل الكتاب يعتقدون خطئا إن القرءان الكريم هو من جعل هذه الأمة العربية والإسلاموية على ما هم عليه اليوم!! وهذا إعتقاد خاطئ يجب أن يصل للعالم كله, وأن يعلم الجميع إن العدوان والحرب على الله ورسوله والسعي في الأرض فسادا والإرهاب وسفك الدماء بإسم الدين هو بفعل ملوك أرضيين ( ملوك قريش وفارس ) وتشريعاتهم الأرضية الوضعية المذهبية السُنية والشيعية ( المؤسسة الدينية )

واقعنا اليوم أخي زهير بحاجة إلى صدمات ومواجهات مباشرة عنيفة تتطلب من الأمة أن تصحوا من حالة تخدرها وبلادتها وجهلها, والأمر جدا خطير.

ضرورة فضح وكشف وتعرية أئمة الملوك/ السلاطين/ الأمراء/ المشايخ أئمة أشد الجهل والتخلف والكفر والشقاق والإرهاب والنفاق وبلا هوادة, حتى تتعرف الأمة على عدوها الحقيقي ولتعود إلى الله طواعية.

الناس منذ أكثر من 1200 عام وحتى يومنا يعبدون أصناما سموها هم وآباؤهم وأجدادهم ويعتقدون إنهم على الحق والصراط المستقيم (من عمل الشيطان إنه عدو مُضل مُبين ), ولازالت الناس تطلب العون والمدد والحول والإستعانة والقوة من هذه الأصنام التي سموها وأجدادهم لم ينزل الله بها من سلطان.



إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33)

وقوله تعالى:

وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ (12) التوبة

وقوله تعالى:

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (73) التوبة

وقوله تعالى:

وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا (50) وَلَوْ شِئْنَا لَبَعَثْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ نَذِيرًا (51) فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا (52) الفرقان

وقوله تعالى:

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (9) التحريم



أرجوا قراءة مقالنا والتعليقات عليه اليوم في الحوار المتمدن بعنوان (من يمتلك قرار توحيد الدول العربية والإسلاموية ) على الرابط:

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=167763

, وستتوضح لكم الصورة أكثر بإذن الله.

تقبل تقديري وإحترامي


3   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الجمعة 03 ابريل 2009
[36484]

أخي العزيز أنيس المحترم

لاتدري كم أكن لك من الأحترام والتقدير, وأنا على علم بصدق نواياكم عندما تكتبون غاضبين, فقلبكم يعتصر دما على ما آل اليه المسلمين.


ولكن في نفس الوقت أخي العزيز أصبت بخيبة أمل كبيرة عندما قرأت مقالكم على الرابط الذي أشرتم اليه, وعند قرآتي هذا المقال.


هل تعتقد أخي العزيز ان الأشراك شيء بسيط, هل تعتقد أن المشركين أيام الرسول كانوا حمائم ضالة, لقد كان هؤلاء المشركين مجرمين,


وأكثر أجراما وأعتى من جميع من ينتقدهم حضرتكم الكريم.


ومع ذلك فأن الرسول لم يحاربهم, ولم يبتدئهم بالقتال أبدا, فهم من بدؤوه وطغوا وأستمروا في أضطهاد المسلمين بقتلهم وسجنهم وتعذيبهم ونهب ممتلكاتهم, وووو.....ومع ذلك لم يقاتلهم الرسول الى أن جيشوا جيوشهم نحوه.


عزيزي وأخي أنيس انت الذي عليك هو أن تدعوا الى الله, وما أنت عليهم بوكيل.


اللهجة المكتوب بها المقالان لحضرتكم لهجة غير مقبولة أبدا لامن قريب ولامن بعيد.


أنت بصراحة قد حملت الحكام العرب وكهنة الدين التراثي فوق ما يحتملون.


الذي خلفنا هو عوامل متعدد, والحكام العرب هم نتيجة لهذا التخلف وليسوا وحدهم المسؤولين عن وجودها, ونفس الشيء يقال عن علماء الدين الأرضي.


هل حاول حضرتكم أن يقنع رجالات السنة او الشيعة بوجه نظركم. ربما هناك بعض المحاولات لكنها ضعيفة بصورة عامة.


أنت عليك أن تقنع الناس بأتجاهك الفكري أولا.


ثانيا عليك أن تثبت للناس وللحكام العرب أنفسهم بأنهم مخطئين فيما يفعلون, لا بل وعليك أن تبين ماذا عليهم أي يفعلوا لينهضوا بواقع شعوبهم. لا أن تهاجمهم بالطريقة الببغاوية الشعاراتية.


ثم أنت تعتبر عبد الناصر بطلا, ومن قال لك أنه بطل؟


أخي العزيز أن لاتحتاج ان تكون في حالة عداء مع الحكام العرب, بل عليك أن تكون ناصحا ومرشدا لهم لا معاديا.


كان على القرآنيين ان يكونوا حلقة وصل بالحق مابين الحكام والشعوب يعملون على هداية كلاهما, لا أن يصبوا غضبهم على الحكام هكذا بشكل طفولي واضح.


هل تتصور أنك اذا أستبدلت هؤلاء الحكام وجاء حضرتكم مكانهم او جاء أستاذنا أحمد صبحي منصور المحترم مكانهم هل تتصور أنكم سوف تبلون بلاءا أحسن منهم.


نحن نريد كلاما عقليا هادئا متزنا ناصحا مرشدا, لا عبارات شعاراتية و مع الأسف أقول طفولية حماسية لافائدة منها.


أنت أتيت تكحلها فعميتها أخ أنيس.


أنت تناسيت ان هؤلاء الناس الذين تنتقدهم مسلمين حتى ولو ظاهريا, فهم يعترفون بالقرآن ويفعلون في كثير من الأحيان مايعتقدونهم يمثل الأسلام من وجهة نظرهم.


فأن كانت لك حجة تصحح بها مفاهيمم ومفاهيم الشعوب فيها الهداية لهم فأبرزها علهم يسمعون لها بدلا من هذه الشعارات التي لافائدة فيها.


وأخيرا انت لايجوز لك ولا لغيرك ان يورد الآيات العنيفة التي أتت في سياق المجرمين المعتدين من الكفار, أقول لايحق لك ان تستعملها خارج الزمان والمكان والأشخاص التي نزلت فيهم.


وأعذرني أخي لكن أسلوبك 180 ضد أسلوب القرآن.


مع كل التقدير


 


 


4   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الجمعة 03 ابريل 2009
[36490]

المقال المفاجأة

الأخ الاستاذ أنيس


1-أرجو أن تتقبل أرائي بروح رياضية


2- هذا المقال لا يفيد أحدا ويضر الجميع


3-هذا المقال يتعارض مع أسلوب القرآن في الدعوة الى الله


4-هذا المقال يشكل عبئا على موقع أهل القرآن وأفكاره متناقضة


5- محمد النبي هو بشر...حسنا كيف نطبّق معه<كأهل قرآن>الايه الكريمه :قل لاأسالكم عليه أجرا الا المودة في القربى


                                                                لك تحياتي


5   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   السبت 04 ابريل 2009
[36508]

أخي الأستاذ زهير الجوهر المحترم

تقول مشكورا:

( لاتدري كم أكن لك من الأحترام والتقدير, وأنا على علم بصدق نواياكم عندما تكتبون غاضبين, فقلبكم يعتصر دما على ما آل اليه المسلمين.) انتهى

فأقول متواضعا:

أبادلكم جميعا نفس الشعور الطيب.

وتقول مشكورا:

( ولكن في نفس الوقت أخي العزيز أصبت بخيبة أمل كبيرة عندما قرأت مقالكم على الرابط الذي أشرتم اليه, وعند قرآتي هذا المقال. هل تعتقد أخي العزيز ان الأشراك شيء بسيط, هل تعتقد أن المشركين أيام الرسول كانوا حمائم ضالة, لقد كان هؤلاء المشركين مجرمين, وأكثر أجراما وأعتى من جميع من ينتقدهم حضرتكم الكريم.ومع ذلك فأن الرسول لم يحاربهم, ولم يبتدئهم بالقتال أبدا, فهم من بدؤوه وطغوا وأستمروا في أضطهاد المسلمين بقتلهم وسجنهم وتعذيبهم ونهب ممتلكاتهم, وووو.....ومع ذلك لم يقاتلهم الرسول الى أن جيشوا جيوشهم نحوه.) انتهى

فأقول متواضعا:

لسنا مختلفين من حيث المبدأ.

أما كل ما سردتموه أعلاه, هي وجهات نظر وآراؤكم الشخصية في كيفية إدارة المواجهات والصراع من وجهة نظركم الشخصية للخروج بهذة الأمة إلى بر السلامة والأمان.. والتي نحترمها ونقدرها كثيرا... غير إنها برأيي الشخصي هي وسيلة من الوسائل يستخدمها البعض بحسب ظروفه الخاصة.. وهي ليست بالضرورة مُلزمة لغيرك... فكل يرى الأمور من وجهة نظره... ولا تفسد للود قضية.




مع كل التقدير




6   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   السبت 04 ابريل 2009
[36509]

وجهة نظر نحترمها كثيرا

أخي الأستاذ نور الدين محمد


أشكركم كثيرا لمروركم وتعليقكم, وبرأيي الشخصي إن تعليقكم أعلاه هو تعبير صادق عن وجهة نظركم التي نحترمها ونقدرها كثيرا.


تقبل تقديري


7   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 04 ابريل 2009
[36526]

السيد انيس

مبروك نشر المقال


 


8   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأحد 05 ابريل 2009
[36579]

الأستاذة الرائعة آية محمد

أشكرك كثيرا أختي الفاضلة آية محمد, و ألاحظ مؤخرا يا أختي العزيزة, إن تعليقاتك الكريمة مختصرة كثيرا... أرجوا أن يكون المانع خيرا


تقبلي مني كل التقدير والإحترام


9   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 05 ابريل 2009
[36602]

دائما العلاج .. مرٌ .. وأمر منه المداومة عليه ..من المعالج والمريض .

الأستاذ الكريم أنيس محمد صالح السلام عليكم ورحمة الله دائما ما يكون العلاج طعمه مرٌ وغير مقبول من الغالبية ممن يتعرضون لجرعات الدواء ، وإذا كان المداومة على وصف العلاج وأقصد به علاج القلوب والعقول ، صعبة على النفس أي صعبة على نفس المتلقي فليس هذا ذنب المعالج ( الكاتب والمفكر) ، لذلك أطلب منكم المداومة على وصف رشتات العلاج ، ( المقالات ) التي تكتببونها ، فليوفقكم الله وواصل الدرب ، والدرب عسير ، لك مني أجمل المنى والسلام عليكم .


10   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36634]

المعاناة أخي محمود هي سبب رئيسي

عندما تصل أخي محمود مرسي إلى مرحلة من النزاهة والإستقامة وتقوى الله والخوف من إرتكاب الفواحش والمنكرات وترفض كليا أكل مال السُحت والمال الحرام والشقاق والنفاق... تصبح وكأنك تعيش في عالم آخر غير كوكب الأرض, بسبب إنه كثر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس, وعندما تجد إن الفساد قد أستشرى كالسرطان في جسد الأمة بسبب هجرها للقرءان الكريم مصدرا وحيدا في التشريع!! فتقع عليك مسئولية محاولة إخراج الناس من الظلمات إلى النور بإذن الله.


معاناتي اليومية في لقمة عيشي وأولادي بسبب صدقي وإستقامتي ونزاهتي ومحاولة إستهدافي قد أثرت كثيرا, وأدركت يقينا إنه ليس بالإمكان تغيير هذا الواقع الشخصي إلا بمحاربة وكر ومصدر هذا العدوان والحرب على الله وكتبه ورسله... ويتمثل بوضوح من خلال أنظمة حاكمة بنظام الوراثة وأنظمة حاكمه كلها رفضت الشورى في الإسلام والتبادل السلمي للسلطة تكفل للناس قيمتهم وحقوقهم وحريتهم وكرامتهم بالتحالف مع مؤسساتهم الدينية الكهنوتية... لتأليه وتعظيم هذا الحاكم الطاغية والذين سخروا جيوشهم وشرطتهم ( العسكرية والدينية ) لقمع هذا الإنسان والبطش به... وسنظل نواجههم ما حيينا بإذن الله  من أجل أولادنا وأحفادنا من بعدنا في المستقبل.


أشكركم كثيرا أخي محمود مرسي لمروركم و لمداخلتكم الرائعة.. تقبل تقديري وإحترامي


11   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36690]

الغاية لاتبرر الوسيلة

الأستاذ أنيس لقد أفزعني هذا المقال وخاصة ماجاء به من أوصاف مضافة إلى محمد الثاني على حد تعبيرك ،بداية المقال  جيدة ومفهوم القصد فيها  ، أما في النصف الأخير منه فكلامك جارح ومستفذ ،لأنه تخيل أن متصفحا للموقع  لأول مرة أتي ليرى هذا الكلام الجارح الذي تصف به محمدا الثاني كما تقول وهو لا يعرف الفارق الذي فرقت به بين الأول والثاني ولكن واسمح لي أن أكرر نفس تعليقي السابق عند حوارك مع (الهميسع )في مقال الأستاذ أحمد شعبان، لو عدت للتعليق ستجد نفس الملاحظة . إنك كاتب كبير ولك وزنك لكن لا يأخذك الانفعال  ،وتنسى الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة . وتقبل تحياتي


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 258
اجمالي القراءات : 3,168,902
تعليقات له : 649
تعليقات عليه : 992
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن