البرادعي يدعو لدستور مصري جديد يتيح مشاركة الإخوان

احمد شعبان في الجمعة 13 فبراير 2009


طالب بتحديد مدة الرئاسة وقال إنه سينخرط في العمل الإصلاحي العام بعد ترك الوكالة

البرادعي يدعو لدستور مصري جديد يتيح مشاركة الإخوان

شريف عبد المنعم
http://www.islamonline.net/arabic/news/2009-02/12/10.shtml



انتقد الدكتور محمد البرادعي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأوضاع السياسية في مصر قائلا: إن الوضع في البلاد يمر بمرحلة "الحضيض"، وطالب بوضع دستور يحدد مدة الرئاسة، ويتيح الفرصة لكافة الطوائف للمشاركة في العملية السياسية وفيها الإخوان المسلمون.



وقال البرادعي -المصري الجنسية- في مقابلة أذيعت مساء الأربعاء على قناة "دريم" المصرية: إن "الوضع في مصر يمر بمرحلة الحضيض.. وإن مصر بعد أكثر من خمسين عاما من الثورة تعود إلى الوراء مرة أخرى".

وأضاف: "لذا لابد من تطبيق سياسة الحكم الرشيد التي تعتمد على التخطيط ومشاركة الشعب، واحترام القانون، وحرية القضاء، وإتاحة فرص اقتصادية حقيقية تساهم في تنمية المجتمع والقضاء على الفقر، مشددا على أن كل هذه المعايير مطلوبة حتى نلحق بركب التطور الإنساني الذي نتخلف عنه يوما بعد يوم".

دستور جديد

وفي مقارنة حول أوضاع البلاد السياسية والتعليمية بعد ثورة يوليو 1952 والوضع الراهن، قال الدكتور البرادعي: إن "مصر مرت بمراحل مختلفة منذ الثورة وحتى الآن، ورغم ذلك فالأوضاع لم تستقر بعد، وهناك الكثير من المشاكل التي يمر بها المجتمع، وإذا حاولنا أن نبحث عن حلول لها فلابد أن نبدأ بالقانون الأساسي، وأن نعيد النظر في الدستور الذي يحدد رؤية المجتمع المصري للفترة المقبلة؛ لأن التعديلات التي طرحت في عام 2005 (التي تتيح الانتخاب المباشر لرئيس الجمهورية وتضع شروط الترشح) كانت تعديلات جزئية.

وطالب البرادعي بأن تكون هناك لجنة تأسيسية لكتابة دستور جديد يضمن التوازن بين السلطات؛ "لأن الدستور الحالي به الكثير من الثغرات مثل الاشتراط على وجود نسبة 50% من العمال والفلاحين في مجلس الشعب، وهذه فقرة لا يوجد لها فائدة حاليا؛ لأننا في هذه المرحلة نحتاج أن يكون البرلمان مكونا من صفوة المجتمع الذين سيحددون الرؤية المستقبلية للبلاد، ويجب أن نترك الحرية للشعب كي يختار من يرى أنه سيمثله دون اشتراط فئات معينة".

وقال البرادعي إنه من وجهة نظره الشخصية يرى أنه "يجب تحديد مدة الرئاسة؛ لأن جميع الدساتير الديمقراطية تنص على ذلك.

وأشار إلى أن النقاش "لابد أن يكون مفتوحا في جميع المجالات، وأن نفتح الباب لتشكيل الأحزاب دون عقبات، وأن يكون الإخوان المسلمون جزءا من العملية السياسية، وكذا جميع فئات المجتمع الأخرى".

وتحظر السلطات المصرية على جماعة الإخوان العمل السياسي، ويخوض أعضاء الجماعة الانتخابات العامة كمستقلين.

وفي أبريل 2008 أصدرت محكمة عسكرية أحكاما بالسجن لفترات تصل إلى عشر سنوات بحق 25 قياديا إخوانيا، بينهم خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام، بتهمة "تمويل وإدارة جماعة محظورة قانونيا"، ودائما ما تشن السلطات حملات اعتقال في صفوف الجماعة.

30% أميون

وفي مجال التعليم، قال البرادعي: إن "التعليم والجامعات بمصر في بدايات الثورة كانا أفضل بكثير مما هما عليه الآن، فتقييم الدول الآن ليس على تعداد الجيش والآلات العسكرية وإنما بوجود العلماء والمبدعين في كافة المجالات".

وأوضح أن "هناك 30% من المصريين لا يعرفون القراءة والكتابة في الوقت الحالي، وأن 20% من أفراد الشعب يعيشون تحت خط الفقر وهذا أمر لا يمكن السكوت عليه، ويجب أن نعيد النظر في الكثير من المفاهيم، وأن يكون هناك تخطيط شامل للمستقبل".

وشدد على أن رجل الشارع في مصر غير راض عن الأوضاع التي تمر بها بلده، ولابد من الاعتراف بأن لدينا أخطاء، وأن نسعى إلى الإصلاح، وأن نعطي للإنسان الحرية والكرامة حتى ننطلق إلى أرحب الآفاق في التنمية الإنسانية.

وبشأن خططه المستقبلية بعد أن يترك منصبه في نوفمبر المقبل عندما تنتهي ولايته الثالثة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كشف الدكتور البرادعي أنه لن يرشح نفسه لرئاسة الوكالة مرة رابعة، وأنه سيعود لمصر وسينخرط في العمل الإصلاحي العام، ولا يطمح في تولي مناصب تنفيذية بمصر بعد عودته.

وأعرب الدكتور البرادعي في نهاية الحديث عن آماله بأن يتمكن الشعب المصري من الخروج من هذه الأزمات التي يمر بها؛ لأنه شعب ذكي وقادر على المنافسة ولدينا الكثير من القيم العظيمة التي توارثناها على مدى الأجيال والتي ستؤهلنا بإذن الله لأن نشق طريقنا نحو المستقبل

اجمالي القراءات 9430

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 13 فبراير 2009
[34335]

حوار الدكتور (البرادعى) مع الأستاذة - منى الشاذلى .

حوار البرادعى مع منى الشاذلى ببرنامج العاشرة مساءا . هذه هى الصفحة الرئيسية ،ويمكنكم من خلالها مشاهدة باقى حلقات البرنامج من العناوين على يمين الصفحة .


www.youtube.com/watch


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 14 فبراير 2009
[34338]

التغيير قادم لا محالة

أثبت حديث البردعي في قناة دريم المصرية ، أن التغيير في مصر قادم لامحالة ولايفصلنا عنه إلا وقت قصير ،وسوف يذكر التاريخ بصفحات مشرقة تلك المواقف التي تهدف إلى الإصلاح، الذي يبنى على مواقف واضحة لا مجال فيها للمجاملات أو اللامبالاة ، وبالطبع سوف يدفع كل متخاذل الثمن وإن ألقى معاذيره .


3   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت 14 فبراير 2009
[34344]

إخواني الأفاضل / أهل القرآن

صديقي الحميم الدكتور عثمان ، الأخت الفاضلة عائشة حسن


تحية مباركة طيبة وبعد


فعلا التغيير قادم لأن دوام الحال من المحال ، ولكن ما ينقصنا هو سرعة تفعيل هذا التغيير ، من خلال انخراط رموزنا العالميين بعلمهم وأموالهم ، حيث أن مشاركاتهم المخلصة سوف تجعل الناس تندفع إلى السير خلفهم كقدوة حسنة ، لأننا الآن نفتقد إلى هذه القدوة ، ولا نجد أمامنا إلى مصاصي الدماء والطغاة  وقليل جدا من أصحاب الضمائر الحية ، مما جعل السلبية تتفشى في مجتمعاتنا. 


وهذا ما دفعني إلى عرض هذا الموضوع ليكون حافزا لآخرين من أبناء جلدتنا المرموقين للتفكير الجدي في إنقاذ إخوانهم ووطنهم ، كل حسب ما تسمح به ظروفه


دمتم إخواني جميعا بكل خير .


والسلام عليكم ورمة الله وبركاته   


4   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   السبت 14 فبراير 2009
[34348]

-------


------------------------


 


5   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   السبت 14 فبراير 2009
[34365]

إرهاصات التغيير القادم إلى أين

لقد سمعت حديث الدكتور البرادعي وهو يوحي بإن الرجل سوف يكون له دور في الفترة الحرجة القادمة في مصر ، ومن المحتمل أن تبدأ صحف المخبرين في مصر بتقطيع الرجل إربا إربا ، ولكن الرجل من الواضح أنه سوف ينتصر بسبب ما يتمتع به بهدوء وعلم وسمعة طيبة ، فهل ينجح البرادعي في ذلك .أم سوف تنتصر عليه شلة المخبرين .هذا ما سوف نتابعه ..


6   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت 14 فبراير 2009
[34371]

أخي العزيز الأستاذ / احمد بغدادي

تحية مباركة طيبة وبعد


أخي العزيز لقد عانيت الأمرين من زملائي العلمانيين ، لا لشيء سوى أن مرجعيتي القرآن الكريم ، ولقد بذلت مجهودا كبيرا حتى أقنع هؤلاء بأني علماني مسلم ككثير من العلمانيين ، وبعد عشر سنوات وأنا وسطهم حتى قبلوني بتحفظ .


أقول هذا لما لاحظته من مسألة الإقصاء المتبادل ، وهذا عكس ما يدعونا إليه ديننا .


والمشكلة الأساسية في مصر كما باقي البلدان العربية : في كل بلد منها تتجمع القوة في يد فريق واحد ، ولما كانت قوة الإخوان المسلمين لا يستهان بها جعلوها فزاعة للداخل والخارج .


ولذلك سعدت جدا بقرار الأستاذ البرادعي بالعمل داخل بلده مصر حتى تكون هناك قوة مدنية أمام قوة السلطة ، ومن هنا سيأتي الإصلاح لوجود قوة متكافئة لا خوف منها ، ولا تصلح أن تكون فزاعة .


ومن أهم مبادئ الليبرالية والديمقراطية قبول الآخر ، وعليه يجب أن نقبل أي فصيل سياسي طالما إلتزم بالمبادئ الديمقراطية ، وأعتقد أن الإسلام السياسي قد وعى ذلك ، وبدأ التغيير من خلال المراجعات ، وأمام القوى المهاجرة ومنها موقع أهل القرآن الذي يقوم بتعرية ما يمكن أن يتم به التدليس على الناس .


ومن هنا يجب أن ننتهي من مسألة الإقصاء هذه بأقصى ما يمكننا من سرعة .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


7   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت 14 فبراير 2009
[34372]

الأخت الفاضلة / سوسن طاهر

تحية مباركة طيبة وبعد


شكرا أختي الكريمة على مرورك الكريم .


وأعتقد أنني قد أجبت على تساؤل حضرتك بتعليقي أعلاه


ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة فعلينا أن نسعى وليس علينا إدراك النجاح ، وهذا ما سنحاسب عليه أمام خالقنا جل وعلا .


وفقنا الله جميعا لكل خير .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 144
اجمالي القراءات : 1,415,538
تعليقات له : 1,291
تعليقات عليه : 914
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt