لماذا يخسر العرب ملياراتهم في كازينوهات المقاومة؟

د. شاكر النابلسي في الخميس 22 يناير 2009


-1-كم دفع العرب من مبالغ طائلة، من أجل فلسطين منذ 1948 إلى الآن، بدءاً من الحاج أمين الحسيني وانتهاءً بخالد مشعل، مروراً بياسر عرفات الذي كان دخل منظمة التحرير الفلسطينية في عهده، وقبل حرب الخليج 1991 حوالي نصف مليار دولار سنوياً، كان معظمها يذهب لجيوب (المحاسيب) والأنصار؟
وماذا كانت النتيجة؟
وسوف تظل القضية الفلسطينية جيب العرب (المخروق) إلى أمد طويل، يستفيد منها الوسطاء، والعملاء، والبلغاء، والشعراء.
 
-2-لا أشكُّ بتاتاً بأن حرب تموز 2006 بين "حزب الله" وإسرائيل، وما لحق لبنان من خسائر فادحة قُدرت بـ 15 مليار دولار، إضافة لهدم أكثر من 1500 بيت وتشريد مئات الأسر اللبنانية في الجنوب، وقيام الدول العربية الغنية بالتبرعات المالية الضخمة لإعادة إعمار ما تهدم وتعويض لبنان عن خسائره.. هذه الحرب، قد شجعت "حماس" لكي تقوم باللعبة ذاتها في غزة، لكي تنال شعبية كبيرة في الشارع العربي ولدى الفصائل والأحزاب الدينية/السياسية في العالم العربي. وتطلب من الدول العربية والخليجية خاصة، دفع ثمن هذه المغامرة الشعبوية الخطيرة. وهذا ما حصل فعلاً.
 
-3-وهكذا نرى، أن (الفزعات) المالية العربية، قد شجعت المليشيات في العالم العربي على القيام بمثل هذه المغامرات، لأن حساب هذه المليشيات في النهاية، هو حساب الربح لصالحها، لا الخسارة. والخاسر الوحيد في هذه المغامرات هو الشعب المُضحي بدماء أبنائه، وهو كذلك الدول المانحة، التي تدفع الأموال الطائلة ثمناً لهذه المغامرات. أما المليشيات فهي الرابحة من جهتين: الجهة الأولى، ارتفاع نسبة شعبيتها ارتفاعاً كبيراً في الشارع العربي، كما تمّ بالنسبة لـ "حزب الله" و"حماس"، والجهة الأخرى، نيلها قسماً من هذه المبالغ الطائلة، التي تُرصد للإعمار.
 
-4-قد يُفهم من كلامي هذا، بأنني ضد التعويض المادي والإغاثة عن الخسائر التي لحقت بلبنان، واليوم في غزة.
والواقع أن الأمر ليس كذلك. ولو كان الأمر كذلك لقلتها بملء فمي. فلا تنقصني الشجاعة والصراحة، لقول ذلك.
ولكني في الواقع الأمر، وبصراحة ووضوح شديدين، ضد التعويض المادي على خسائر حروب المغامرات، التي تقوم بها بعض المليشيات العربية.
فهذا التعويض، سوف يشجع الآخرين على القيام بمغامرات جديدة. بل يمكن أن يدفع الفريقين نفسيهما ("حماس" و "حزب الله") على إعادة الكَرَّة مرة أخرى، في مناسبات مختلفة قادمة. وكُلفتها أن يقف حسن نصر وخالد مشعل، ويعتذرا عن هذه الحرب، وخسائرها الهائلة من الحجر والبشر، بحجة أنهما لم يتوقعا ردَّ الفعل الإسرائيلي القوي والقاسي على هذا النحو!
 
-5-فلو كانت هذه التعويضات المادية للبنان مثلاً، إغاثة له على زلزال مدمر، ضرب بعض مناطقه، لامتدحنا هذه الإغاثة، ودعونا الشعوب العربية والإسلامية والدول الغربية للتبرع لها.
ولو كانت هذه الإغاثات المادية، نتيجة لمرض خطير كالطاعون أو الكوليرا أو نتيجة لطوفان كبير اكتسح لبنان، وشرَّد مئات الأُسر، وأغرق مئات البيوت، لامتدحنا هذه الإغاثة، ودعونا كذلك الشعوب العربية والإسلامية والدول الغربية للتبرع لها.
ولو كانت هذه الإغاثات، نتيجة لحريق ضخم التهم أحراش لبنان عن بِكرة أبيها، كما يحصل كل عام تقريباً في ولاية كاليفورنيا، لامتدحنا هذه الإغاثة المادية.
ولكن أن تكون هذه التبرعات وهذه الإغاثات المادية الضخمة، لرفع الأضرار التي أصابت لبنان، نتيجة مغامرة "حزب الله"، ولعبه القمار العسكري مع إسرائيل، على طاولة القمار في كازينو المقاومة، فهذا ما نحن ضده، ولا نؤيده.
فالشعوب العربية الفقيرة في مصر، والأردن، والمغرب، وتونس، واليمن، وغيرها، كانت هي الأولى وهي الأحق بهذه المبالغ، التي صُرفت نتيجة للعب "حزب الله" القمار العسكري، مع إسرائيل، في كازينو المقاومة.
فماذا حقق "حزب الله" للبنان وللفلسطينيين وللعرب وللإسلام، لكي تُهدر كل هذه المليارات العربية والغربية، لإعادة تعمير لبنان؟
 
-6-كذلك الأمر بالنسبة لـ "حماس".
فلو كانت هذه التعويضات المادية (2.5 مليار دولار، حسب مؤتمر الكويت الاقتصادي) لقطاع غزة، إغاثة له على زلزال ضرب بعض مناطقه، لامتدحنا هذه الإغاثة، ودعونا الشعوب العربية والإسلامية، والدول الغربية للتبرع لها.
ولو كانت هذه الإغاثات المادية نتيجة لمرض الكوليرا أو الطاعون أو لطوفان كبير اجتاح قطاع غزة، وشرَّد مئات الأسر، وأغرق مئات البيوت، لامتدحنا هذه الإغاثة.
ولو كانت هذه الإغاثات، نتيجة لحريق ضخم التهم مخيمات الفلسطينيين في قطاع غزة، لامتدحنا هذه الإغاثة، ودعونا الشعوب العربية والإسلامية والدول الغربية للتبرع لها.
ولكن، أن تكون هذه التبرعات وهذه الإغاثات المادية الضخمة، لرفع الأضرار التي أصابت قطاع غزة، نتيجة مغامرة "حماس" ولعبه القمار العسكري مع إسرائيل، في كازينو المقاومة، فهذا ما نحن ضده، ولا ندعمه.
كذلك فالشعوب العربية الفقيرة، كانت هي الأولى وهي الأحق بهذه المبالغ، التي صُرفت على موائد لعب القمار العسكري مع إسرائيل، في كازينو المقاومة.
فماذا حققت "حماس" لفلسطين وللعرب وللإسلام، لكي تُهدر كل هذه المليارات العربية والغربية، لإعادة إعمار قطاع غزة؟
لقد كان الأولى والأحق أن تُصرف هذه المليارات على تحسين مستوى حياة سكان قطاع غزة، التي كانت قبل الحرب في الحضيض، فأصبحت بعد هذه الحرب في ستين حضيضاً وحضيض.
 
-7-وأخيراً، دعونا نطرح هذا السؤال:
- ماذا لو كانت الدول الخليجية دولاً فقيرة، كما كانت قبل الثلاثينات من القرن الماضي، تأكل التمر، وتشرب اللبن، وتنام في العراء، وتركب النياق، ولا تستطيع أن تقدم درهماً واحداً للشعوب المنكوبة بمقامرات كازينوهات المقاومة.. هل سيغامر المقامرون المقاومون مرة أخرى، ويلعبوا مع إسرائيل هذا "البوكر" العسكري، وهم يعرفون تماماً ومسبقاً بأنهم خاسرون؟
أعتقد أن الجواب عن هذا السؤال، سيكون قطعاً بنفي إقدام المقامرين المقاومين على المقامرة في كازينوهات المقاومة، لأنهم يعلمون أن لا أحد من ورائهم، سوف يبني ما هدموه، ويُصلح ما أعطبوه، ويُعوّض ما خسروه.
فهل أخطأت الدول والشركات والأفراد، الذين تبرعوا في قمة الكويت الاقتصادية بمبلغ 2.5 مليار دولار لإعادة إعمار غزة، نتيجة لهذا العبث المجاني، وتبرعوا قبلها بإعادة إعمار الجنوب اللبناني نتيجة للعبث نفسه؟
السلام عليكم.
 
اجمالي القراءات 10158

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الخميس 22 يناير 2009
[33263]

لم يحصلوا على قرش واحد

ألأستاذ شاكر كلامك فيه كثير من الحقيقه عن التبرعات واوجه صرفها ولكن هل فعلا دفع اهل النفط كل هذه المبالغ المعلن عنها لقد تم الدفع من قبلهم لزبانيتهم وتحت شروطهم  واما ما جاء بالبند السابع من مقالك لو ظلت هذه  ( الدول ) فقيره كما كانت في الثلاثنيات من القرن الماضي اقول بان المنطقه عند ذلك لكانت لم تتعرض لكل هذه المأآسي ولم يكن احد حسب لها كل هذا الحساب ولكانت هذه ألأمه بنت دولها على ألأسلوب الحضاري ولكان الرجل المناسب في المكان المناسب ولما كانت هناك حاجه لكل هذه الكازينوهات


2   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 22 يناير 2009
[33265]

ألم تسمع عن ال 2500 مليار دولار ؟

لم نشاهدك تغضب على خسارة العرب ل 2500 مليار دولار في الأزمة المالية الحالية     هناك أمير عربي (قطري) خسر 2 مليار دولار في بنوك إيسلندا      يعني شخص واحد خسر كل ما تبكي عليه اليوم من أموال!!     أيه الحنية و الحرص اللي حلوا عليك يا حلو يا طيب!؟      لماذا لا تذهب إلى لاس فيغاس و تضرب العرب المقامرين بحق و حقيق     إمسكهم من ودانهم و قول لهم ما يصحش كدة عيب و حرام عليكم!!!       يعني حتوقف على 2.5 مليار لا راحم و لا جوم     ده إنت كتبت علشانهم مقالتين لحد دي الوقتي و يمكن لسه ناوي تكتب كمان و كمان     طيب فهمنا إيه ذنب حماس!؟   هي كانت ضربتهم على إيديهم علشان يدفعم فلوس     روح للناس اللي بتدفع و إمنعهم     يعني حماس بتشحد و بتقامر بالفلوس    بذمتك مين المسؤول؟ مش اللي بيدفع الفلوس!!     روح السعودية و قولهم لا ما تدفعوش و لا مليم هاتوا الفلوس و أنا أفتح بيهم معهد لنشر الديمقراطية في العالم العربي هههههههه      يا عمنا العرب بيصرفوا فلوسهم على حاجات تموّت من الضحك     ما أقدرش أقول أيه هي الحاجات دي علشان الموقع ما يحذفش تعليقي بسبب إستخدام ألفاظ تخدش الحياء (على أساس أنهم لن يحذفوه بدونها هههههههه)     ده العرب لما يعملوا ناصحين يروحوا يشتروا بفلوسهم أسلحة تصدي في المخازن     يوم نسمع صفقة أسلحة ب 30 مليار و يوم نسمع صفقة أسلحة ب 50 مليار     و آخر شي سمعنا عن صفعة ب 2500 مليار يستاهلوا الله لا يردهم كخخخخخخخ       .


3   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 22 يناير 2009
[33272]

نداء إلى السيد رئيس التحرير (تحرير الموقع مش تحرير فلسطين)

السيد المحترم رئيس التحرير تحية عربية و بعد:


نرجو من سيادتكم التعامل مع ما ننشره عندكم على أنه عمل أدبي فني غير قابل للقص أو التعديل     يعني مش كيس بطاطا أو علبة سلامون    أنتم تتعاملون معنا كما يتعامل المخرج مع السيناريست أو رقيب القناة الأولى مع الأخبار           يكتب الكاتب السيناريو للفيلم أو المسلسل ثم يقوم المخرج بتغيير كل شيء فلا يعود الكاتب يتعرف على عمله إلا من العنوان!!   و يأتي الخبر إلى مراقب القناة الأولى بقصة و تطسنا القناة الأولى الخبر فيبدو خبرا لا علاقة له بالخبر الأصلي      السيد رئيس التحرير (صحيح إفتكرت سمعتم قال يا حرام حمدي قنديل فنشوه من دبي)      بالمفتشر يمكنكم أن تحذفوا كل التعليق و لكن لا يمكنكم حذف جزء من التعليق            خصوصا أنكم متخصصون في حذف الأجزاء التي تشكل روح الكلام         طبعا "تتش وود" ما شاء الله لديكم خبرة كبيرة في هذا المجال       حقيقي تحسدون عليها        إنتبهوا      أظن أن لي الحق بالدفاع عن أعمالي الأدبية           كل عمل أقدمه للنشر هو بمثابة و بقيمة ولد من أولادي واوو         كلهم حبايبي و لا أقبل أبدا أن يعتدي عليهم أحد        أنتم يا سيادة الرئيس تشوهون أولادي          فبأي حق و بأي ذنب تشوهونهم         أرجو أن تعيدوا ما قطعتم أو أن تحذفوا كل التعليق           و إذا كنتم تظنون أنكم بما فعلتم تقومون بمراعاتي و مداراتي بحل وسط بحيث لا يموت الديب و لا تفنى الغنم (كومبرومايز بالعنكليزي)       فأنا أقول لكم بالناقص       كونوا على ثقة أنني لا أغضب أبدا عندما تحذفون             أغضب فقط عندما تشوّهون        صدقوني أن ألف موقع و موقع يتمنون أن أنشر عندهم     أمال أنتم فاكرين أيه هههههه    السلام عليكم     


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 22 يناير 2009
[33276]

إبراهيم عيسى -يتحدث عن القادة العرب.

www.arabtube.tv/members/viewVideo.php


5   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33298]

تساؤل مهم


هذا التساؤل مهم جدا للأستاذ شاكر النابلسي


ماذا لو كانت الدول الخليجية دولاً فقيرة، كما كانت قبل الثلاثينات من القرن الماضي، تأكل التمر، وتشرب اللبن، وتنام في العراء، وتركب النياق، ولا تستطيع أن تقدم درهماً واحداً للشعوب المنكوبة بمقامرات كازينوهات المقاومة.. هل سيغامر المقامرون المقاومون مرة أخرى، ويلعبوا مع إسرائيل هذا "البوكر" العسكري، وهم يعرفون تماماً ومسبقاً بأنهم خاسرون؟

تساؤل مهم جدا من الأستاذ شاكر .. من المؤكد أن الوضع سيكون أفضل لو لم تنزل هذه الثروة النفطية السوداء والتي بحق كانت نقمة علينا في كل المجالات وينطبق عليها قول الله سبحانه وتعالى (
{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَةَ اللّهِ كُفْراً وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ }إبراهيم28 ) ، أي أنهم بدلوا نعمة الله كفرا وبالتالي أحلوا قومهم دار البوار ، وهذا ما يحدث لنا بسبب هذه الثروة .


من المؤكد أن حال الديمقراطية والتطور الديمقراطي سيكون أفضل لأن هذه الثروة السوداء لم تساهم في نشر الرزيلة فقط وإنما ساهمت فيما هو أسوأ وهو تبييض الأفكار الوهابية السوداء وبذلك تم القضاء على فاعلية أي تيار اصلاحي على الساحة ، لأن هذه الأفكار الظلامية لا تقبل غيرها .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-16
مقالات منشورة : 334
اجمالي القراءات : 2,582,805
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 361
بلد الميلاد : الاردن
بلد الاقامة : الولايات المتحدة