تعليقا على اعتقال الاستاذ رضا عبدالرحمن :(7 ) :
كيف انتصر جيش حسنى مبارك الشهم الشجاع ” ش ش" على الشعب المصرى.؟

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 03 ديسمبر 2008



أولا-

1 ـــ نظريا من المفترض أن هناك جيش مصرى يدافع عن المصريين ويحميهم ، ولكن هذا الجيش لا نعلم عنه شيئا ، ولا ظهور له فى الأحداث ، وبالتالى لا نتحدث عنه فى هذا المقال .
عمليا نحن نتحدث عن جيش آخر فعال هو جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " ، ذلك الجيش الذى أصبحت له مهام جديدة يحرز فيها إنتصارات مجيدة .

2 ـــ ظهر هذا الجيش - جيش مبارك الشهم الشجاع المعروف بــ "ش ش "- بعد إسترداد طابا أخر نقطة فى سيناء ، وبعد أن غنت لنا السيدة شادية معلنة بأن ( سينا رجعت تاني لينا ، ومصر اليوم فى عيد ).


من يومها ظهرت ملامح هذا الجيش – جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش "- وتوطدت صداقة متينة بين جيش مبارك "ش ش" والجيش الإسرائيلى على الحدود.
صحيح أن الجيش الإسرائيلى أحيانا يطلق النار على بعض المصريين على الحدود ، وصحيح أنه أحيانا يقتل من جيش مبارك بعض الضباط والجنود ولكنها " نيران صديقة " ، ويتم التغاضى عنها طبقا لسياسة الرئيس الحكيمة "حبيبك يبلع لك الزلط وعدوك يتمنى لك الغلط " ، وإسرائيل هى الصديق الحبيب ، وضرب الحبيب - كما تقول النساء – ( زى أكل الزبيب ).!!

3 ـــ ولكن الذى لا يبلع له مبارك الزلط والذى يتمنى له حسنى مبارك الغلط هو العدو القابع فى الجبهة الداخلية ، المعروف بالشعب المصرى ..!!
لم يعد هناك عدو فى الجبهة الخارجية ، بل لم تعد هناك أصلا جبهة خارجية ، ولكن الخطرالداهم يكمن فى الشعب المصرى الآثم . إسرائيل كان سهلا أمرها ، فتعدادها عدة ملايين وفى النهاية انتهى بالصلح أمرها ،أما الذى لم ينته أمره والذى يزداد عدده فهو الشعب المصرى الذى يتزايد بالملايين ...!! فكيف ينتصر جيش مبارك على شعب يصل إلى 80 مليون ؟!!.

ثانيا : ـ
لم تكن المهمة سهلة .....كان لابد من إعادة صياغة وتنظيم جيش مبارك " ش ش" وتقسيم وعزل العدو ( الشعب المصرى )، وعليه تم الآتى :-

1 ـ تعبئة جيش مبارك بالكراهية القصوى للشعب المصرى ، و إعتباره العدو الوحيد الذى يجب إذلاله وقهره .
2 ـ تقسيم الجيش إلى 3 فئات :
أ) الحرس الجمهورى الذى تتمثل فيه كل فرق الجيش من الطيران والمشاة والغواصات والمدفعية والمخابرات والمهندسين، لحماية العائلة المقدسة ( عائلة مبارك ) من أى هجوم من العدو ( الشعب المصرى ) .
بــ) الجيش العادى: الذى يتظاهر بالدفاع عن الوطن بينما يراقب بكل دقة ما تقوم به الفئة الثالثة، وهى :
جــ) جيش الأمن المركزى الذى تقوده مباحث أمن الدولة والتى تتصدر المقدمة وتمسك بخناق العدو على الجبهة الداخلية .
3 ـ ومن ناحية أخرى تم تقسيم العدو (الشعب المصرى)إلى أغلبية ساحقة وأقلية مشاغبة .
التعامل مع الأغلبية الساحقة يكون بالآتى :
*إرهابها بالتعذيب المستمر فى أقسام ومراكز الشرطة حتى يتولد لديها الرعب ويتربى فيها الخنوع والخضوع والاستسلام التام خوف الموت الزؤام على أيدى ضباط الشرطة العظام .
*إغتيالها وتسميمها ببطء بإستيراد الأدوية الفاسدة والمواد الغذائية منتهية الصلاحية والمبيدات والبذور المسرطنة، والتشجيع على نشر أمراض ( الصيف ) أو الكوليرا والكبد والسرطان والفشل الكلوى نتيجة جهد جبار فى إفساد الماء والهواء والصرف الصحى وقطاع الدواء.
*القتل (الذى لا يبدو متعمدا)للعشرات والمئات والألوف من المصريين فى حوادث تبدو عادية ولكن مستمرة تحدث شهريا تقريبا فى الطرق البرية والسكك الحديدية والبحرية والنهرية .
4 ـ بهذا أحرز جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش" إنتصارات هائلة ومستمرة على عدوه الشعب المصرى،ولكن فى صمت ودأب. ويكفى أن الضحايا من الأغلبية الساحقة من العدو(الشعب المصرى)قد بلغت عشرات الألوف من القتلى والملايين من المرضى، أغلبيتهم يقتربون من الموت ، ومع الإزدياد المطرد فى عدد المرضى فان المنتظر فى عهد الوريث أن يتم تخفيض عدد الشعب المصرى ليكون فى عدد أفراد الشعب الإسرائيلى الصديق.
5 ـ أما عن الأقليات المشاغبة القليلة العدد من العدو" الشعب المصرى " فالتعامل معها بسياسة " فرق تسد " وعزل بعضها عن بعض وضرب كلا منها على حدة .
وبناءا عليه تقوم الفئة الثالثة من جيش مبارك الشهم الشجاع ( ش ش ) (ممثلة فى الأمن المركزى وبقيادة مباحث أمن الدولة) بخطف أفراد هذا العدو فى غارات ليلية عسكرية معتادة وتعذيبهم وإذلالهم ، بحيث أن من ينجو منهم من الموت يخرج من السجن هيكلا عظميا محايدا ، وإن مات تحت التعذيب أصبح تحت الثرى هيكلا عظميا محايدا.
وحتى لا تنجح هذه الأقلية من العدو " الشعب المصرى " فى التظاهر فإن مدرعات ومصفحات جيش مبارك تطوق القاهرة وأحياءها،وهى على إستعداد للضرب الفورى وللزحف والانقضاض على أى مظاهرة ، لا فارق إن كانت فى القاهرة أو الاسكندرية أو أسوان أو المحلة أو سيناء .
ثالثا :-
ومن مفاخر جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش " انتصاراته المظفرة على أقلية القرآنيين ، فقد ابتدع فيها طرقا جديدة فى التكتيك العسكرى لم تعرفها الحروب العالمية والاقليمية. القرآنيون هم أقل أقلية فى مصر والعالم كله، ولكن يتميزون بالإصرار والعناد ، ولذلك كان لابد من إتخاذهم عبرة للآخرين من الأقليات ..
جيش مبارك الشهم الشجاع الشم " ش ش" إحترف منذ عام 1988 القيام بغارات ليلية مفاجئة يختطف فيها عددا من القرآنيين ، يعذبهم ويطلق سراحهم لإرهاب أهلهم وجعلهم عبرة لمن يعتبر ..
ولكن جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش" أوقع بالقرآنيين هزائم مروعة وانتصر عليهم إنتصارات مظفرة فى معارك فاصلة،سيذكرها التاريخ لجيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " بكل فخر وإعتزاز ، منها :-

** معركة المطرية وأخواتها فى 2 نوفمبر 1987 .

كان قائد العدو يقبع فى شقة فى حى المطرية معه زوجته وأطفاله الصغار ، وقد تسلح هذا القائد بقلم جاف بائس ماركة " بيك "وجاءت تقارير المخابرات بأنه يستعين بعدد هائل من بقايا الكراسات التى يستخدمها أولاده فى العام الدراسى ليكتب فيها مواصلا عدوانه، وقد حشد كل ذخيرته من كتب التراث فى غرفة الصالون فى شقته ، وجعلها غرفة العمليات الحربية.
وفق تكتيك محكم مدروس تسللت فرقة من جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش " وقسمت نفسها إلى وحدتين: الوحدة الأولى المدرعة قامت بحصار حى المطرية من ميدان المطرية إلى عزبة الحصن وقرية الخصوص وأكملت الحصارمن كوبرى مسطرد إلى شارع المعاهدة. وتحت حماية الوحدة الأولى تقدمت الوحدة الثانية من المشاة المسلحة بالمدافع الرشاشة والقنابل اليدوية ،تقودها فرقة استطلاع ميكانيكية ، قامت بإحتلال العمارة التى تقع بها شقة العدو بدءا من المدخل وبئر السلم الى أدوار العمارة الست، ومنعت سكان العمارة من الخروج بهدف قطع حتى خطوط الأمداد المعنوى عن العدوالذى كان يحتل الشقة الثانية من الدور الأول فى العمارة، ثم فجأة تقدمت وحدة الأقتحام وهاجمت الشقة المقصودة وقبضت على القائد المهزوم متلبسا بتأليف كتاب " شريعة الله وشريعة البشر ". وتمت العملية بانتصار ساحق وبدون أى خسارة فى الجيش الشهم الشجاع. وعاد جنوده مظفرين مكللين بالغار والفخار..
الانتصار الأعظم ذو المغزى الهام أنه فى نفس الوقت والتوقيت تم الهجوم الكاسح على كل أعوان وأصدقاء القرآنيين من الصعيد والإسكندرية مرورا بالقاهرة والجيزة والشرقية، وفى نفس الوقت والتوقيت تم تجميعهم جميعا فى سجن طرة .
وكان إنتصارا ساحقا ماحقا لا يليق إلا بجيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش".

** المعركة الثانية ( 2000-2001 )

وفيها إبتدع جيش حسنى مبارك الشهم الشجاع " ش ش " أسلوبا جديدا لم تعرفه الإستراتيجيات العسكرية العالمية والإقليمية والمحلية ، إذ بدأت المعركة الثانية بإشتباكات من جانب واحد - وهو بالطبع جانب جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " – أفلح فيها جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " فى أسر العديد من أفراد أسرة قائد العدو فى مسقط رأسه فى قرية أبوحريز ، وأسفرت تلك الإشتباكات التمهيدية عن منع قائد العدو من الذهاب إلى قريته ورؤية أهله حتى لقد منعته من حضور جنازات أقرب الناس إليه .
بعد الإشتباكات التمهيدية وتحييد أسرة قائد العدو وإرعابهم والفصل بينه وبين أخوانه القرآنيين فى القاهرة والجيزة قام جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " بحملتين مركزتين فى قرية كومبيرة بالجيزة وعزبة النخل فى ضواحى القاهرة ، وكان إنتصارا رائعا ، إذ تم القبض على أفراد العدو رجالا ونساءا وأطفالا وهو يقومون بالصلاة فى بيوتهم صلاة الجمعة ، وانتهى بهم الأمر إلى السجن من ثلاث إلى خمس سنوات بتهمة إزدراء الأديان. وأحرزت هذه المعركة هدفها الأصيل وهو إرغام قائد العدو على الهرب من المعركة واللجوء إلى أمريكا .

** المعركة الثالثة :- مايو 2007 مسطردة بالقاهرة

إستغل قائد العدو المهزوم فى منفاه الأنترنت فأطلق موقعه (أهل القرآن)وبدأ هجومه، فكان لابد من معركة أخرى .
وفيها استحدث جيش مبارك الشهم الشجاع ( ش ش ) تكتيكا جديدا استوعب آخر النظريات العسكرية ، وطبقها بما يلائم الظروف الاستثنائية ، فصدرت الأوامر بتقسيم الجيش المهاجم إلى قوة عاملة وقوة إحتياط ..
القوة العاملة إنقسمت إلى ثلاث فرق أنجزت مهمتها فى نفس الوقت:
الفرقة الأولى حاصرت واقتحمت منزل عبداللطيف سعيد حيث تمركز جنوده داخل شقته ،وهم زوجته والطفل باهر(4 سنوات) والطفلة أميرة ( سنتان ).وبسبب سرعة وبغتة المفاجأة والإختيار الصحيح لوقت الهجوم فقد استسلم العدو سريعا وبلا أى مقاومة، ليس هذا فحسب فقد نجح ضباط وجنود الأقتحام الأشاوس المغاوير فى رسم نظرات الرعب فى أعين الجندى باهر " 4 سنوات " والجندية أميرة " سنتان ". ورغم مرور أكثر من عام على هذا الأنتصار فيحق لجيش مبارك الشهم الشجاع أن يتفاخر بأن الجنديين باهر وأمير ترتسم نظرات الرعب على وجهيهما البريئين كلما طرق الباب طارق ما ... .
وفى الناحية الأخرى أقتحمت الفرقة الثانية منزل محمد عبدالرحمن ( وهو موظف على المعاش ) وبسبب كثافة القوة وتسليحها الجيد فقد استسلم أولاده عبدالحميد وأيمن. تجرأ العدو عبد الحميد فطلب من قائد الفرقة المهاجمة إثبات شخصيته فتعرض لهجوم كاسح بالضرب فاستسلم سريعا .
هذا وبينما كانت الفرقة الثالثة تتوقع بعض المتاعب فى حصارها لبيت أحمد دهمش ، جاءت البشرى من المخابرات تزف لهم أن والد أحمد دهمش مصاب بالشلل ، وأن أطفال أحمد دهمش دون السادسة من العمر .

حققت القوة العاملة من جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " مهمتها على أكمل وجه فبدأ عمل القوة الأحتياطية وفق الخطة المحكمة ، وهو عمل يشمل الإستطلاع والمراقبة تحسبا لأى هجوم مضاد يقوم به العدو المهزوم.
وفعلا فحين تحرك أيمن عبدالرحمن شقيق عبدالحميد للقيام بدوره كمحامى مسجل فى نقابة المحاميين صدرت الأوامر بتجهيز حملة عسكرية مباغتة أخرى أقتحمت منزله وانتصرت على أسرته مرة أخرى وحملته أسيرا. وأفادت أجهزة الأستطلاع بأن للعدو مددا سيأتى من قطر فى حقيبة فيها بعض الكتب والأوراق يحملها عمرو ثروت ، وبسرعة أقام جيش مبارك الشهم الشجاع وحدة إستطلاع تعمل 24 ساعة فى اليوم لترصد العدو القادم ... وفى ساعة الصفر تم إقتحام المكان والقبض على عمرو ثروت بحقيبته واقتياده فى جنح الظلام، وحمل الجيش المظفر معه غنائم من العدو تتمثل فى أكثر من ألف جنيه وجدها فى الشقة المذكورة ، مع ثلاثة آلاف جنيه كان يوفرها العدو عمرو ثوت ليتزوج بها. ..

** المعركة الرابعة : أبوحريز شرقية 26 أكتوبر 2008 .

فيها توجهت فرقة من جيش مبارك الشهم الشجاع " ش ش " إلى قرية أبوحريز مركز كفر صقر شرقية،وحاصرت منزل العدو الذى تصادف أن يكون هذه المرة ( رضا عبدالرحمن ) حيث تحصن بداخله ومعه من الجنود والدته المريضة ذات السبعين عاما وأخته الطالبة فى جامعة الأزهر وأخوة أحمد عبدالرحمن وزوجة أحمد وإبنتاه الأولى 4 سنوات والثانية أقل من 10 أيام.
تخير جيش مبارك الشجاع الهمام التوقيت السليم بطرقة مدهشة حيث أفادت قرون إستشعار الجيش أن أم رضا مصابة بإجهاد شديد نتيجة عملية جراحية فى المرارة وكان رضا نفسه مصابا بنزلة معوية حادة ، وبذلك ضمن جيش مبارك المقدام الشهم الشجاع " ش ش " عدم وجود مقاومة تذكر اللهم إلا المقاومة بالصراخ والعويل والدعاء لله عليهم ، وعادة ما يستمتع جنود جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش " بهذا النوع من المقاومة لأنه يشبع لديهم رغبة سادية متوحشة تستمتع بالآم الضحية وتوسلاتها .ولكن لأن الواجب يأتى قبل هذه الغريزة الحيوانية أحيانا فقد أسكتت قوة التسليح الغاشمة الصراخ داخل صدور عائلة رضا ، حيث خشى الجنود البواسل من إستيقاظ أهل القرية على أصوات المعركة وحدوث ثورة قد يتبعها ما لا تحمد عقباه. وعاد الجيش المظفر بغنائم لا باس بها وهى 500 جنيه كان العدو (رضا عبد الرحمن ) قد جمعها للقيام برحلة ترفيهية للطلبة .

رابعا :--
ولا يزال جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش " يخوض معارك أخرى ليس فقد ضد القرآنيين ولكن أيضا ضد البهائيين والشيعة والأقباط وحركة كفاية ، وحركة " عايز حقى " وأصحاب المعاشات ، وعمال المحلة ، وقبائل بدو سيناء ، وشباب 6 أبريل . وهو ايضا يتأهب لخوض معارك قادمة ضد نساء 6 شعبان ، وفتيات 9 رجب وأطفال 3 يناير ومواليد 10 أغسطس ومراهقى 29 فبراير وعاطلى 10 رمضان وصبيان 13 سبتمبر وفنانى 29 صفر ومحامىّ 23 ذى القعدة و موظفى الفاتح من ابريل وممثلى 15 مايو وجماهير 6 اكتوبر وأرامل 5 يونية وعوانس 13 محرم ومهندسى 21 فبراير وأطباء 11 سبتمبر وفلاحى 15 أبيب و تمرجية 22 مسرى و قساوسة 20 طوبة ومشايخ 11 ربيع الأول وحانوتية 3 جمادى الأولى .. وبقية شهور السنة الهجرية و الميلادية والقبطية .
خامسا :
النتيجة :
1 ـ مصر أصبحت فى الحضيض سياسيا واقتصاديا واجتماعيا و دوليا واقليميا وعلى كل الأصعدة ، وتحققت بذلك أعز أمنية للقائد الأعلى لجيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش ".
2 ـ شعب مصر أصبح أسيرا منزوع السلاح فى مواجهة جيش مبارك الشهم الشجاع."ش ش "الذى إعتاد سجن وسحل وتعذيب المصريين ، وإعتاد هتك أعراض الرجال و النساء داخل مراكز الشرطة والسجون وخارجها ، وإعتاد ترويع الأطفال و النساء و العجائز فى هجماته الليلية.
3 ـ لجأ المتظاهرون الى رفع العلم المصرى للاحتماء به من هجوم جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش " ، فقام جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش " بتمزيق العلم المصرى تحت أقدامهم ..فماذا لو رفعوا (العلم الاسرائيلى )؟؟!!
4 ـ لم يعد للشعب المصرى الأعزل من يحميه من جيش مبارك الشهم الشجاع "ش ش ".
أخيرا ...
أين جيش مصر الحقيقى ليدافع عن شعب مصر الأعزل المقهور الذليل ؟
يقال إن جيش مصر قد خرج و لم يعد ..
أيها المصريون المسحوقون : إدعو لجيش مصر " الحقيقى " بالإستيقاظ .....!!

يااااااا رب..!!

اجمالي القراءات 17011

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الأربعاء 03 ديسمبر 2008
[30714]

تحفة فنية رائعة

الله أكبر يا أستاذ أحمد            أحلى من الحرب و السلام لتولستوي             كل هالابداع و التصوير الدقيق للاحداث بطريقة أدبية ساخرة         فقعت من الضحك على الجيش الشهم الشجاع (ش ش)         يا هيك الكتابة يا اما بلاش          فعلا بالمصائب تتجلى المواهب             تحياتي لك و لقلمك الجاف ماركة بيك                  و الحرب و السلام عليكم سيدي الجنرال.


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 03 ديسمبر 2008
[30716]

أخى الحبيب عمار نجم .. ما كنت أتمنى أن ألجأ لهذا .. ولكن متى يظل هذا الحال عوجا..؟

كأى مصرى حريص على بلده ووطنه أكتب موجوعا . الوجع هو أن الأجانب حين حكموا مصر كانوا أرحم من المصريين حين حكمهم الجيش المصرى .


 بماذا تسمى هذا الضابط المصرى الذى يهدد زوجة مصرية شريفة بتعريتها هى وبناتها ويكون جادا فى التهديد الى درجة تموت فيها الزوجة الشريفة خوفا على حيائها وحياء بناتها  .. ؟ وفى أى كلية تخرّج ؟ وفى أى بلد عاش ؟ وفى أى أسرة نشأ وترعرع ؟ وهل حدث مثل هذا من الاسرائيليين مع الفلسطينيين الذين يقتلون عشوائيا ؟ وهل حدث هذا من الانجليز والفرنسيين وقت احتلالهم لمصر قبل ظهور ثقافة حقوق الانسان ؟ وهل يمكن لجيش مثل هذا أن يكون جيشا لحماية المصريين الغلابة ؟


هذا الضابط (المصرى ) ليس إنسانا سويا ، وهو مجرد حالة من مئات الألوف من المصريين الذين يعملون بهمة ونشاط فى تعذيب وانتهاك حرمة اخوانهم المصريين ليظل حسنى مبارك مستبدا بمصر ثم يورثها ضيعة لابنه...


لذا أكتب وأغمس قلمى فى دمى ودوموعى لأن الضحية مصرى و الجلاد مصرى.. والجيش مصرى و المجرم الأكبر مصرى..


ولا حول ولا قوة إلا بالله جل وعلا العلى العظيم ..!!


3   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الأربعاء 03 ديسمبر 2008
[30717]

نعم أستاذ ي العزيز

نعم أتفهم أسبابك تماما          و أعرف مدى المعاناة التي تدفعك لكتابة الألم رغما عنك             بمناسبة حديثك عن إسرائيل و مقارنتها بأبناء جلدتك في مصر أسرد عليكم ما دار بيني و بين أحد الأخوة العراقيين الشيوعييين بعد سقوط بغداد       أنا أبدأ الحوار مع العراقي   هاي انتو العراقيين ارتحتوا من فدائيي صدام و عقبال كل العرب              العراقي يرد علي بغضب   ايش هالكلام العراق اليوم صار محتل من الامريكان       أنا أرد على العراقي    طيب ما العراق صار له ثلاثين سنة محتل من قبل صدام على الأقل الإحتلال الأمريكي أرحم من الإحتلال الصدامي      العراقي يرد علي بسخرية    لكان ليش إنتو الفلسطينية عم تحاربوا إسرائيل خليكو تحت حكم إسرائيل أفضل لكم       أنا أرد على العراقي    انا عن نفسي إذا خيروني مين يحكمني إسرائيل أو حكم مثل الانظمة العربية سأختار إسرائيل بدون تردد و يلعن أبو التحرير إذا نهايته الذل و البهدلة           خلينا رجال أحرار تحت الإحتلال أحسن ما نصير عبيد أذلاء تحت التحرير          انتهى الحوار بيننا               و أثبتت الأيام صدق كلامي     كثير من الناس في الضفة و غزة اليوم قاعدين يترحموا على زمن الإحتلال لأن اللي عم تعمله الحكومة الفلسطينية ما عمله الإحتلال         الله يلعن التحرير إذا هيك هو التحرير.         تابع و الله معك على الظالم أيها القلم    لن أقول الجاف فهم الجافون       تابع أيها القلم السيال و دمت بخير و عافية    


4   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الأربعاء 03 ديسمبر 2008
[30719]

كل ده ليه؟

استاذى

الفاضل د\ احمد

ما أروع كلماتك فى وصف الداء والدواء معا فى نفس الوقت ، لا استطيع انا اصف لسيادتكم كم الضحك الممزوج بالبكاء، انا وزوجى ونحن نقرأ هذه السطور وكم المعاناه التى لاقيتموها ومازلتم تعانوا منها الى الأن .

لماذا ؟

ما الجريمة التى اقترفتموها لكل هذا ؟

ما جريمة القرأنيين

ولا اريد انا اقول القرأنيين ( أل على )

واصدقائهم ونسايبهم وأطفالهم ونسائهم .

هل لأنهم قالوا ربنا الله ؟

قلبى يتمزق على مصير أخى رضا عبد الرحمن

عقلى لا يصدق هل لهذه الدرجة كنت محاصر ومطارد ؟

الأن فقط وبعد هذه السنوات عرفت لماذا كانت تقف عربة شرطة قريبة من شقتكم ولماذا لم تحضر مأتم وجنازات احبائك وأقرب الناس اليك وامتناعك عن السفر الى أبو حريز

الأن فقط عرفت لماذا كان سفركم فجأة وغفلة دون أن تودع احبائك ؟

خوفا عليهم ؟

لماذا ؟

لماذا كل هذا الفراق والشتات الذى نعانية هل لأننا قلنا ربنا الله ؟

أمنا بالله وكفرنا بلبخارى وأعوانه

هل لأننا أمنا بالقرأن الكريم وتركنا كتب الصحاح ؟

كان الله فى عونك وادعو الله ان يبدلك وطن غير الوطن تجد فيه أمنك وسلامتك وأن يبدل الله هذه المعاناة ويجعلها حسنات فى ميزان حسناتك

وأن يفرج كرب أخى رضا عبد الرحمن .

واعلم ان سيادتكم عندما تكتبون باللهجة الساخرة تكون فى اشد اوقات الحزن والضيق والألم على مصر وعلى عائلتك .، لا تبتئس يا سيدى ربنا فرجه قريب .

ايمان


5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30722]

الغزوات والسرايا.

ومما هو جدير بالذكر استاذى العزيز الا ننسى (السرايا)المباركية بين  الغزوات .فلم يسلم القرآنين من هذه السرايا بين الحين والحين ،التى يروعون فيها الأمنين ،ويذكرونهم بأنهم لسوا ببعيد عن أياديهم الباطشة ، وأخرها سرية القبطان الفريق أول (مخبر تحرى ) محمد المليجى ،ومساعده سيادة العميد (خفير اركان درك) إبراهيم خطاب مسئول الحراسة بقريتنا العامرة .التى حضروا فيها لعمل إحصائية سكانية لأسرة (آل على ) بقرية ابوحريز ،بعد إختطاف الأستاذ - رضا - بأيام قليلة .وربما تكون تلك السرية لتحديث معلومات قوة الإستطلاع والمخابرات لدى فرقة (أمن الدولة ) للتجهيز للغزوة القادمة على اساس سليم ودقيق لعدد أطفال ونساء وعجائز العدو من القرآنين البسطاء المسالمين .


ولا ادرى لماذا تذكرت الآن مخابرات صلاح نصر -عندما وجهها لمراقبة النساء اللواتى يريد الإيقاع بهن فى حربه المجيدة داخل اسوار الأسرة الحمراء ،وترك عمله الحقيقى فى مراقبة حدود مصر الخارجية ،وتأمين سلامتها ،وكانت النتيجة ضياع ثلث مصر ،والجولان ونصف الأردن ،وكل فلسطين فى ست ساعات .فهل تعتبرون يا اولى الأبصار؟؟؟؟


6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30723]

يحفظ الله القلم وصاحب كل قلم سيال في سبيل الله

يحفظ الله القلم وصاحب كل قلم سيال في سبيل الله يريد به الإصلاح، قرأت المقال وقلبي منقبض وتحجرت الدمعة في عيني، وتساءلت ما الذي جعل حكام غير المسلمين أرحم بكثير من حكام العرب المسلمين؟ هل دين الله الواحد السلام يدعو إلى إكراه الناس بالإيمان؟

لماذا ما يفعله الإنسان في بني جلدته أفظع مما يفعله العدو في عدوه؟

ما هو السر في قهر أغلب الحكام العرب لشعوبهم؟ لماذا لا ينشروا العدل والإحسان ليبقوا على سدة الحكم حتى يحملوا على النعش؟؟؟؟

سدد الله خطاك أخي الحبيب الدكتور أحمد، وأمدك بأقلام سيالة تنشر الدين الحق والعدل، إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا.

يقول سبحانه وتعالى: فَلَوْلَا كَانَ مِنْ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُوْلُوا بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنْ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ(116).هود.

وَالْعَصْرِ(1)إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ(2)إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ(3). العصر.


7   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30727]

جزاكم الله خيرا أخي الدكتور أحمد

خرجت منذ زمن غير قصير, وللتعرُف على  أولوية المخاطر المحدقة بنا كأمة عربية وإسلامية, وتوصلت من خلال كتاباتي المتكررة إلى عاملين لا ثالث لهما, وتتمثل بالآتي:


1- أنظمة باطلة غير شرعية ( بنظام الوراثة والأسر الحاكمة ) تتعامل وتتحالف مع الإستعمار القديم والجديد للحفاظ على هذه العروش الهشة الكرتونية الباطلة غير الشرعية التي رفضت الشورى في الإسلام ( القرآن الكريم ) ورفضت التبادل السلمي للسلطة!! وعلى حساب حقوق وقيَم وحريات وكرامات الشعوب, وتستخدم الجيش والشرطة وجميع أدوات القمع والبطش والإذلال والمهانات وتكميم الأفواه والملاحقات والسجون والتعذيب ضد سعوبهم, وتدعيه على إستعمار وهمي إسمه اليهود والنصارى.


2- تشريعاتهم وكهنوتهم ( المؤسسة الدينية ) ممثلة بالأديان الأرضية الملكية الوضعية المذهبية السُنية والشيعية ( دين ملوك قريش وفارس ) في مؤسسة الأزهر غير الشريف وهيئة كبار علماء آل سعود, الحاكم فيها إله يُعبد!! وأي مرتد عن دين الإله الحاكم فمصيره القتل لا محالة.



الشعب المصري أخي الدكتور أحمد يعيش حالة تخدُر وتجهيل وتضليل ومُبرمج على العدوان والحرب على الله وكتبه ورسله, وعلينا أن نوصل رسائلنا إلى كل بيت عن طريق شبكة الإنترنت ليستفيقوا ضد الطاغوت إبليس الشيطان الرجيم المتمثل بالإله الحاكم ومؤسسته الدينية الكهنوتية.


واؤكد هنا, إنه لو تم تمرير ( التوريث ) في مصر, فعلى جميع المصريين في الداخل والخارج أن يدفنوا رؤوسهم تحت التراب نهائيا, وبلاش نرفع أصواتنا أو رؤوسنا بين باقي شعوب العالم, وسنثبت للعالم من حولنا إننا أمة خاملة مُخدرة جاهلة لا تستحق أكثر من أن يُداس عليها طاعة للإله الحاكم الملك/ السلطان/ الشيخ/ الأمير وأن نتبع الطاغوت إبليس الشيطان الرجيم ومؤسسته الدينية!!؟؟ مالم نعرف الناس منذ اللحظة خطر وجود العاملين المذكورين أعلاه على حياتنا وكراماتنا العربية.


فطوبى لكم أخي الدكتور أحمد وتقبل تقديري وإحترامي


8   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30733]

رغم تعاطفي واعتراضي

رغم تعاطفي مع الاستاذ رضا واعتراضي علي القبض علي صاحب أي فكر سلمي والاستاذ رضا انسان مسالم اتفق البعض أو اختلف مع فكره .. ولكن في نفس الوقت مثل هذا المقال استاذي الفاضل لا يساعد الاستاذ رضا ولا يساعد قضيتكم ..ليس لأن به تهكم علي الرئيس مبارك ..ولكن لما فيه من تهكم علي مصر وشعبها وجيشها .. ودعوة للجيش أن يتدخل في امور سياسية داخلية ..
الجيش المصري له دور واحد وهو الدفاع عن أمن مصر بصرف النظر عن اسم الرئيس ..
مساعدة الاستاذ رضا يجب أن تكون عبر منظمات حقوق الانسان و الوسائل القانونية ...وليس عبر التهكم علي مصر رئيسا وشعبا وجيشا .. مثل هذه المقالات تطيل في معاناة الابن رضا ومعاناة والدته كان الله في عونها .. مثل هذه المقالات التي تكتب في غرف مكيفة بجو الحرية في فرجينيا لا تساعد رضا ...أعاده الله لأسرته سالما ليستمر في كفاحه السلمي ..

9   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30734]

و انا اعترض على الاستاذ عمرو

كلامك هذا استاذ عمرو يشكل  دعوة مباشرة للاذعان و قبول الظلم         يعني انت تريد من الناس توطي راسها و تتوسل للظالم         طيب كان من الاول بلاش نحكي          و خلينا ننضم لجوقة النظام و هذه أسلم و أسهل طريقة تساعد رضا و غير رضا من المظلومين         اذا وقف الجميع و كتب مثل هذه المقالات ستؤتي ثمارها      اما اذا كانت مقالة منفردة وحيدة فعندها سيستفرد الظالم بالاخ رضا وكل الاحرار              اعطيك مثال               لو اضرب كل العمال عن العمل في مصنع معين             حتما سيستجيب صاحب العمل لمطالب العمال             اما اذ اضرب عدد قليل منهم لان بينهم ناس يريدون السلامة الفردية لانهم ضعاف الشخصية و جبناء      يعني ناس متعودة على الضرب على القفا مع الشكر و الامتنان           عندها سيفشل الاضراب و سيجد العمال المضربون (لانهم اقلية قليلة) انفسهم في الشوارع دون عمل              معناها العمل الجماعي و وحدة الكلمة هو الاساس               طيب كيف نجتمع على الكلمة و على اي كلمة نجتمع           ما تقول النا تعالوا نجتمع على كلمتي انا الدكتور عمرو اسماعيل              بتعرف ليش كلمتك ما ممكن نجتمع عليها           لانها ضد القران و ضد الدين            هات كلمة موافقة للحق ونحنا نجتمع عليها        الدكتور منصور يقول كلمة تقبلها كل الشرائع الدينية و القوانين الوضعية          لانه يدعو الى كف يد الظالم          هذه كلمة يجب ان نجتمع عليها كلنا و يكون لنا نفس الصوت و عندها سيتراجع الظالم لانه سيجد نفسه في مواجهة الطوفان           اما الكلام الذي تقوله حضرتك فهو السبب في فشلنا و انتصار الظلم             انت ليل نهار تقول لو جاء نبي او رسول ليحتل مصر فسأقاتله دفاعا عن مصر         طيب شو هالتناقض الصارخ اللي عندك           بدك تقاتل الانبياء و الرسل لمنع الظلم و ما بدك تقاتل الفراعنة مع ان الفراعنة فوق انهم ظلمة فهم ايضا اعداء الله             و السلام عليكم


10   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30737]

من حقك الاعتراض ..

الاعتراض هو حق مكفول للجميع ..لك ولي .. طالما كان هذا الاعتراض سلميا ,, أما أن نطالب بادخال الجيش المصري في صراع داخلي والتهكم عليه فهو ماأعترض عليه وسأظل اعترض رضيت سيادتكم أم لم ترضي .. والفراعنه الذين تهينهم هم أجدادي وأنا فخور بهم .. علي الأقل استطاعوا طرد اليهود من بلادهم ومعهم الهكسوس من بلادهم في العصر القديم والحديث .. بينما مازالوا يسومونكم سوء العذاب حتي الآن وجعلوك تترك ارضك وبلدك .. الجيش المصري الذي يتهكم عليه استاذنا الفاضل مهمته الوحيدة حماية حدود مصر وخاصة الشرقية من كل قبائل الهكسوس .. عربية كانت او عبرانية ..

11   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30738]

يبدو انك ما فهمتش اخنا بنقول ايه !!

الفراعنة الذين ذكرتهم في تعليقي لم اقصد بهم الاسر التي حكمت مصر القديمة في عصور ما قبل الميلاد         قصدت كل حاكم يتبع اسلوبهم و مدرستهم في الحكم        يعني صدام حسين و بشار الاسد و القذافي و مبارك كلهم فراعنة            و لم استهزء بهم كما تقول حضرتك فقط حذرت منهم و طالبت بالوقوف في وجههم لانهم ظلمة           بعدين شو شكلك انت شمتان بالفلسطينيين       و بتتفاخر بانك اقوى و اشد بأسا من الفلسطيني         كلامك مرود عليك لان اليهود خافوا من دخول فلسطين و فضلوا البقاء في التيه على مواجهة الجبارين            و اكثر من هيك الفراعنة انهزموا امام اليهود            لان فرعون غرق هو و هامان و جنودهما في البحر       و اورث الله الارض قوما آخرين          كأنك مش قارئ القرآن           دخلك شو بتقرأ لكان          اذا صار الك كذا سنة عم تناقش بالقرآن و بعدك للان مش عارف ان الفراعنة هم اللي انهزموا          معناها الافضل ما تحكي بالموضوع         انا عن نفسي لا افتخر بالجبارين و اقول انهم ليسوا من اهلي لانهم عملوا غير صالح          تعلمت هذا من القران عندما قال الله تعالى لنوح عليه السلام عن ابنه الذي غرق انه ليس من اهله         بالنسبة للجيش المصري        نعم ليعد الجيش الى ثكناته و ليترك السياسة          يعني ليترك كرسي الحكم الذي اغتصبه باسم الحرية الاجتماعية والاشتركية و الديمقراطية الشعبية          فعلا عجيب انك ترد علينا بقولك مهمة الجيش الوحيدة هي حماية حدود مصر             دخلك احنا شو صار النا عم نحكي من الصبح           ما احنا عم نحكي نفس هالحكي           لكن يبدو حضرتك و لا مؤاخذة مش واخد بالك        لان رؤيتك للامور قاصرة      عم تفترض خطئا ان الجيش واقف عالحدود و عليه ان يبقى واقفا عالحدود و الا يتدخل            مع ان الطفل الصغير يعرف ان الجيش هو الذي يحكم مصر بدليل ان محمد نجيب و عبد الناصر و السادات و مبارك كلهم ضباط بنياشين            اقنعني ان الجيش لا يحكم في مصر         ساعتها اقول لك كلامك صحيح         حتى ذلك الوقت مضطرين نندد بالجيش الذي ترك الحدود و جاء ليحشر أنفه في امور ليست من اختصاصه           جيش جبان هو الذي يترك الحدود مهما كانت الاسباب                اخيرا لا أحد من الاخوة يتحدث عن الجيش المصري كرمز               نحن نتحدث عن افراد شوهوا سمعة الجيش الرمز           و لا نتحدث عن الشعب المصري البطل         نحن نتحدث عن افراد فاسدين خربوا مصر             فلا تخبص الامور ببعضها و تضيع الحقيقة بشوية كلام عن الجيش و الرموز و الشعور الوطني         و السلام عليكم


12   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30740]

اتمنا أن تعيدا قراءة التاريخ

التاريخ الحقيقي ..
الشيء الصح فقط أن سيدنا يوسف كان وزير خارجية حاكم هكسوسي ( اتمني أن تعرفا من هم قبائل الهكسوس) .. ومن هذا المنطلق تحكم احفاده في اقتصاد مصر كعادتهم في كل مكان ولهذا انتقم منهم المصريون واجلوهم جميعا الي خارج حدودنا الشرقية حيث مايزالوا يتقاتلون حتي الآن ..

13   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30741]

صديقك من صدقك ..

الي الاستاذ عمار اقول:
يبدو أنك لا تقرأ التاريخ ..
ولهذا سأعيد سؤالك :دخلك شو بتقرأ لكان؟ مع اعجابي بلهجة السؤال ..

أما لأستاذي احمد صبحي منصور فأقول:
صديقك من صدقك القول .. وليس من يهلل لك


14   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 04 ديسمبر 2008
[30744]

بعد إذن الأستاذ سنان السمان

يمكنك أستاذ عمرو تعتبر كلام اخي سنان هو ردي عليك                 لان جوابه ما ممكن اجاوب انا عليك باحسن منه         و شكرا لك على اعجابك بلهجة سؤالي                هادا السؤال تمت صياغته بلهجة فلسطينية معاصرة            اذا كثير عاجبتك لهجته         خبرني حتى اصير دايما اخاطبك فيها          تحياتي لك و لكل الفراعنة         هاي  اذا عن جد لسة في فراعنة بعد ما غرقوا            طبعا انا ما بعرف اذا اكلهم السمك ولا ما اكلهم      لان الله قال انه نجى فرعون ببدنه ليكون اية للناس         اية بمعنى عبرة لمن لا يعتبر                لكن القران قال و اكد ان الفراعنة خلاص بح         معناها العلمي انهم انقرضوا         ما الها اي معنى اخر           انقرضوا مثل ما انقرضت كثير من الحيوانات أمر مش غريب أو منقطع النظير            حتى بعصرنا الحالي كتير حيوانات عم تنقرض              شو بدنا كمان نكذب القران    اتقي الله يا أخي و أعد قراءة القران دون ما تحكم عليه بكتب اسمها تاريخ و هي كلها عبارة عن كتب تخاريص          اخر شي خود مني هالنصيحة لوجه الله      انت خايف على الاخ رضا و هذا واضح من كلامك        و انا مثلك خايف عليه    لكن تأكد انو لا انت و لا انا راح نخاف عليه قد الاستاذ منصور              و انت اكيد عم تدور على مصلحة الأخ رضا            كمان تاكد إنك ما بتعرف مصلحته أكثر من الأستاذ منصور                   بلاش يا صديقي خبير التاريخ تحط حالك بمحل مش محلك           هاي نصيحة صادقة من صديق يصدقك القول                   و السلام عليكم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4295
اجمالي القراءات : 39,273,681
تعليقات له : 4,571
تعليقات عليه : 13,358
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي