الذين آتيناهم الكتاب

عمر الشفيع في الأربعاء 17 سبتمبر 2008


  

وردت في القرءان العظيم تركيبات مختلفة محورها اللفظ القرءاني ’الكتاب’ مثل:
1.أهل الكتاب
2.الذين آتيناهم الكتاب
3.(الذين أوتوا الكتاب) و (الذين أوتوا الكتاب من قبلكم) و(الذين أوتوا الكتاب من قبل) و(الذين أوتوا نصيباً من الكتاب)
4.الذين يقرؤون الكتاب من قبلك
5.الذين أورثوا الكتاب
هذه هي بعض التراكيب التي وردت مقترنة بالكتاب وقد فُسِّرت في التراث أنها تعني أهل الكتب التوحيدية السابقة على القرءان العظيم من غير تفريق بينها وهذا في حدِّه الأدنى غفلة عن التراكيب المختلفة في كتاب الله التي تحوي دلالات مختلفة لتنطبق على مجموعات مختلفة من (أهل الكتاب).



الذين آتيناهم الكتاب
ودعونا نرى ماذا قال القرءان العظيم عن هذه المجموعة أو ما هي خصائص مجموعة (الذين آتيناهم الكتاب) لنرى كيف أن هذه المجموعة تختلف عن بقية المجموعات. وأول ما نلاحظه أن الفعل هو آتينا وليس أنزلنا أو أوحينا وهذا الفعل المتصل بضمير الجمع المتكلم والمقترن بالكتاب جاء في تركيب آخر مع موسى عليه السلام عشر مرات في القرءان العظيم وذلك التركيب هو (آتينا موسى الكتاب) والكتاب هنا هو الكتاب نفسه المشترك بين موسى وهذه المجموعة. ونلاحظ ثانياً أن الفاعل معلوم ، عكس مجموعة (الذين أوتوا الكتاب) ذات الفاعل المجهول ، وهذا الفاعل المعلوم ليس فرداً بل مجموعة بدلالة الضمير في (آتينا) وهؤلاء هم الملائكة الذين آتوا هذه المجموعة الكتابَ بإذن الله كما نَزَّل جبريل الكتاب على قلب محمد بإذن الله في آية البقرة 97 < قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ >.


وخصائص مجموعة (الذين آتيناهم الكتاب) هي:


1.يتلون الكتاب حق تلاوته ويؤمنون به كما في البقرة 121 < الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ >والعنكبوت 47 < وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلاء مَن يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ الْكَافِرُونَ >. 


2.يعرفون الكتاب كما يعرفون أبناءهم كما في البقرة 146 < الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ > والأنعام 20 < الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ >.


3.يعلمون أنه منزَّل من ربك بالحق كما في الأنعام 114 < فَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ >.

 
4.يفرحون بما أنزل إليك كما في الرعد 36 < وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَفْرَحُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمِنَ الأَحْزَابِ مَن يُنكِرُ بَعْضَهُ قُلْ إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ وَلا أُشْرِكَ بِهِ إِلَيْهِ أَدْعُو وَإِلَيْهِ مَآبِ >.


ومجموعة (هؤلاء الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة )كما في الأنعام 89 < أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ > فهؤلاء هم الأنبياء {نوح} و{إبراهيم وإسحاق ويعقوب} و{داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون} و{زكريا ويحيى وعيسى وإلياس} و{إسماعيل واليسع ويونس ولوط} و< أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ >.


أما مجموعة (الذين آتيناهم الكتاب من قبله) فهم < الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ. وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ. أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ. وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ > القصص 52 ـ 55.
والله أعلم.

اجمالي القراءات 20253

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الأربعاء 17 سبتمبر 2008
[26930]

رائع أستاذ عمر

أنت تطرق أبوابا متعددة بشكل رائع .. وفقك الله لمزيد من فهم كتابه..


جزاك الله خيرا


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 18 سبتمبر 2008
[26931]

بورك فيك يا عمر.. ولتستمر متقدما فى هذه السلسلة ..

فى كل مقال يثبت عمر الشفيع موهبته فى فهم دقائق اللغة العربية و النسق القرآنى. وهذا المقال دليل على ذلك ، وأتمنى أن يواصل توضيح بقية التركيبات اللغوية المتعلقة باتيان الكتاب الالهى ، وأرجو منه أن يتوقف بالشرح و التفصيل أكثر فى تبيين الفروق الدقيقة بين الايات ، فخبرتى أن فى المتشابه القرآنى و فى التكرار (الجزئى ) فى السياق القرآنى إعجازا لغويا ، نينتظر أن نكتشفه .


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 18 سبتمبر 2008
[26934]

أعظم ما فى المقالة .

أخى الكريم - الأستاذ - عمر الشفيع ..بحق هذه أفضل مقالة قرأتها لك حتى الآن . ربما لأنى لست على وفاق دائم مع (سيبويه وإخوانه ) ،وإن كنت ممن يحترمون ابا الأسود الدؤلى أشد الإحترام (لرسالته التى ارسلها إلى الخليفة على بن أبى طالب -عن سلوكيات عبدالله بن عباس فى الكوفة ) ..


.وإسمح لى أن اقول إن أعظم ما فى المقالة هى لفت الإنتباه إلى التركيز حول إختلاف بعض الألفاظ فى الموضوع الواحد للفت الإنتباه للإجتهاد فيها ،وإن كانت تبدو أنها متسقة المعانى .وهى طريقة ممتازة فى البحث حول معانى الفاظ القرآن الكريم ،وستخدم كثيرا فى إضافة معان كثيرة وجديدة  لمصطلحات والفاظ  القاموس القرآنى الذى أنشأه استاذنا الدكتور - منصور - على صفحات هذا الموقع المبارك .


واضم صوتى إلى صوت إستاذى الدكتور - منصور - فى إحتياجنا للمزيد من مثل هذه المقالات والأبحاث (لكن بعيد شويه عن عمنا سيبويه - علشان خاطرى ) .....شكرا لك مرة أخرى .


4   تعليق بواسطة   عبد الله العراقي     في   الإثنين 31 يناير 2011
[55674]

لقد نسيت ايتين سوف تقلب مفهومك عن تركيب

السلام عليكم


شكرا بارك الله فيك لقد استفدت كثيرا من تدبرك حول المجموعه الثالثه من اهل الكتاب( زمرة الذين قالوا إن الله ثلاثة)


ولكنك نسيت ايتين سوف تقلب مفهومك عن تركيب"الذين اتيناهم الكتاب" و قد نسى هاتين الايتين عالم سبيط رحمه الله ايضا فاستنتج هو الاخر استنتاجا خاطئا والايتين هما:




الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴿البقرة:١٤٦﴾

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿الأنعام: ٢٠﴾


و كما ترى فان "الذين اتيناهم الكتاب" من الممكن ان يكونوا "يَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ" او يكونوا من "الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ"


5   تعليق بواسطة   موسى زويني     في   الإثنين 21 مايو 2012
[66717]

اللذين اتيناهم الكتاب والمعرفه

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم


  وبعد,اتفق مع الاخ عبد الله العراقي بتدبر جميع الايات القرانيه الكريمه في الموضوع واضيف ان الباري عزوجل جعل على اللذين اوتوا الكتاب معرفته كما يعرفون ابنائهم وهي مهمه(تجسيد عملي للمطلوب منهم) ارى ان الكثيرين لم ينهضوا بها والله اعلم.


     واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.


  


 


 


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-06
مقالات منشورة : 19
اجمالي القراءات : 330,077
تعليقات له : 47
تعليقات عليه : 122
بلد الميلاد : Sudan
بلد الاقامة : Germany