من أجل مناقشة حرة:
هل نفى القرآن صلب المسيح

زهير الجوهر في الثلاثاء 24 يونيو 2008


تحية طيبة

هل نفى القرآن صلب المسيح كما روتة الأناجيل الأربعة. وكما أقر به غير واحد من مؤرخي الرومان, ومعاصري المسيح من اليهود.

دعنا أولا نتدبر النص القرآني الذي ورد في هذه القضية:

يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِّنَ السَّمَاء فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَانًا مُّبِينًا (153) وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدًا وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا (154) فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاء بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً (155) وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا (156) وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158) وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا (159). النساء

الآن يبرز لدينا السؤال التالي, من هم المعنين ب"هم" و "أنا" و "نا" في "وقولهم إِنَّا قَتَلْنَا" , وعلى من تعود الهاء في "وماقتلوه وما صلبوه" و هم في " ولكن شبه لهم".

ثم تأتي وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا.
ماهو الذي أختلف فيه حول موضوع المسيح, هل كان مسأله صلبه, لايروي لنا التاريخ أختلاف بين المسيحين ولااليهود حول مسأله هل صلب المسيح أم لا, أنما الأختلاف كان حول طبيعة المسيح, فقسم قالوا بأن طبيعة المسيح الألهية قد غادرته قبل الصلب وقسم قالوا قبل موتة على الصليب وقسم قالوا أنها لم تغادره أبدا الخ من الأختلافات , وهناك أختلافات حول قيام المسيح. فما هو الشي الذي تشير اليه الآيه بأنهم في شك منه, من سياق الآية يبدوا أنه الأشياء التي أختلفوا فيها.

ثم تأتي "وماقتلوه يقينا" , وهنا السؤال يبرز على من تعود الهاء في وماقتلوه يقينا.

وما المقصود بالضبط بالآيه 158 أذ أنها تبدوا جوابا على الذي أختلفوا فيه. أذ أنها تنفي الموت وتقول بأن المسيح قد رفع الى الله.

أي أن الآية يبدوا أنها تنفي الموت.

وهناك آيه أخرى في القرآن تذكر هذا الرفع: اذ قال الله يا عيسى اني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا الى يوم القيامة ثم الي مرجعكم فاحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون 55. آل عمران. أذ أن الوفاة قد حصلت قبل الرفع.

لكن من الآيات السابقة يبدوأ أنه لايوجد هناك موت, لذلك يجب تفسير الوفاة على أنها أسترجاع الله للمسيح. وربما بما يشابه الموت ظاهريا.

ثم بعد ذلك تقول الآية وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا
والظاهر معناها هو أن المسيح سيرجع ويموت, وقبل موت المسيح سوف يؤمن جميع أهل الكتاب بأنه لم يمت على الصليب, وأنما فات بمرحلة شبيهة بالغيبوبة. ويوم القيامة يكون شهيدا على هؤلاء الذين عاصروا موته.

الآن دعني أعطي بعض الأجوبه. الضمائر التي أشرت اليها تعود على اليهود. فالآيات تنفي أن يكون اليهود قد قاموا بصلب وقتل المسيح.

لكن الآيات لم تنفي أطلاقا أن يكون المسيح قد صلب على يد غير اليهود. لكن يوجد في الآيات ما يدل على أن المسيح حتى وأن صلب لكنه لم يمت على الصليب, وأنما الله توفاة, أي أنه حصلت حاله شبيه بالموت على الصليب , شيء مثل الغيبوبة المشابهه للموت, وبعد ذلك رفع الله المسيح اليه كما تخبرنا الأناجيل.

من الملاحظ ان الله لم يقل مثلا: وما قتل وماصلب "بضم القاف والصاد" , ولم تقل الآيات " وما قتل"بضم القاف" يقينا.

لذلك الآيات فقط تنفي أن يكون اليهود هم من قاموا بصلب وقتل المسيح.

لكن لماذا هذا هل اليهود يزعمون بأنهم هم من قام بقتل وصلب المسيح.

الجواب على ذلك نعم.

فالتلمود المكتوب 300 ميلادي يقول بأن اليهود هم من قاموا بشنق المسيح, ويفسرون أن كلمة شنق الواردة في التلمود معناها القتل صلبا في تلك الأيام.

حيث يقول التلمود بأن اليهود قد قدموا يسوع الى المحكمة اليهودية التي يديرها الكاهن الأعلى لليهود, بتهمة الهرطقة والشعوذة, ويقول بأنه على الرغم من أن تلك التهمة هي تهمة كبيرة وتستدعي القتل الفوري, لكنهم خافوا من صلات يسوع بالرومان, وأجلوا تنفيذ الحكم أربعين يوما, ونادوا على من له وجه نظر للدفاع عن يسوع فلم ينبري أحد, وبعد ذلك قتلوه في عيد الفصح.

هذا هو الأدعاء اليهودي لقصة قتل المسيح. وقد نفى القرآن ذلك الأدعاء.

الأناجيل تذكر بأن اليهود فعلا قد حاكموا المسيح وأصروا على صلبه وقتله لكن الذي قام بالصلب هم الرومان وليس اليهود. وهذا نجده من المصادر الرومانية نفسها.

أذن الرومان هم من صلبوا المسيح وليس اليهود.

هل نفى القرآن ان يكون الرومان هم من صلبوا المسيح. الجواب كلا, أذ لاتوجد آيه واحدة في القرآن تنفي هذا.

لكن من الآيات أعلاه, يبدوا واضحا أن الذي أستشكل هو موت المسيح على الصليب.

قضية صلب المسيح على يد الرومان تعد من الحقائق التاريخية, ولم يختلف أحد من فرق المسيحية حول ذلك.

الشيء الذي يدفعني للقول بأن المسيح قد صلب, هي كلمة "ومطهرك". فلماذا قال الله ذلك, ويلاحظ ان الله قال "ومطهرك من الذين كفروا", لم يقل من الذين هادوا, قال من الذين كفروا, أي الرومان حيث كانوا وثنيين آنذاك.

نعم تذكر الأناجيل أن الرومان قد عذبوا المسيح والقوا بقذاراتهم على المسيح, لذلك نفهم من ذلك كلمة ومطهرك من الذين كفروا. لا بل جعل الذين أتبعوا المسيح فوق الذين كفروا الى يوم القيامة. وهذا ماحصل, حيث سقطت الدولة الرومانية, وغلب أتباع المسيح في النهاية.

نرى من كل هذا التالي:

1) لايوجد في القرآن ما ينفي صلب المسيح على أيدي الرومان كما تحدثنا به الأناجيل.

2) يوجد في القرآن نفي قاطع على أن يكون اليهود هم من قتلوا أو صلبوا المسيح. وذلك يتطابق مع الأناجيل, ولايخالفها.

3) ان الله قد توفى المسيح ثم رفعه اليه, لكن يبدوا أن الوفاة هنا معناها شئ غير الموت وألا أصبحت الآيات متناقضه, ربما شيء مثل الغيبوبة بحيث يستعصي على الأنسان التفريق مابينه وبين الموت, ثم بعد ذلك قام الله برفع المسيح وتطهيره من قاذورات الرومان التي القوها عليه أثناء الصلب, كما تروي الأناجيل.

يبقى المسيح قد ضرب اعظم الوان التضحية, حيث أنه قبل بحكم الله عليه في أن يصبر على عذاب الرومان والام الصلب, الى درجة فقدان الوعي. وحتى على الصليب سأل المسيح ربه أن يغفر لمعذبيه, وهنا ضرب المسيح أعظم المثل في الأخلاق والتسامح, ولذلك يجب السير على هذه السيرة العطرة, ونسامح أعدائنا وندعوا لهم بالهداية, فالمسيح عندي مات في سبيل نشر هذه التعاليم وترسيخها, وهذا ماحصل بالرغم من الشوائب الأشراكية التي أنتابت المسيحية (كما أنتابت الأسلام أيضا) لكن تبقى روح التعاليم الألهية التي نقلها لنا المسيح راسخة.

وهنا لابد من ذكر بأن كل رسل الله قد عانوا الأمرين من أعدائهم, ومع ذلك كانوا يدعون الله لهدايتهم, ومنهم نبينا وقدوتنا محمد(ص) حيث أعطى أولاده وزوجتة وعمة في شعب أبي طالب, في سبيل أنتشار قيم الأسلام السمحة, وهو نفسة كان يستغفر للكفار كما صرحت آيات القرآن بذلك.

مع التقدير

اجمالي القراءات 5154

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (26)
1   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23470]

الى زهير الجوهر

عناد ومكابره


بعد كل التفسيرات التي  اثبت ان عيسى مات موتا طبيعيا وانه لم يصلب ولم يقتل


من اجل ازالت الاشتباه عنه للقضاء على فكره الوثنيه الشركيه \\ موت الجسد وبقاء الروح


اقول لك ياصديقي فقد وضعت نفسك في قول الله


وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً{4} مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً{5}


وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً{88} لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً{89} تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً{90} أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً{91} وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً{92} إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً{93} لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً{94} وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً{95} إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً{96} فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْماً لُّدّاً{97} وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً{98


2   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23473]

الى الأستاذ المنياوي

تحية طيبة


الكل يعلم أن هناك فرق بين قضية صلب المسيح, وقضية قتل المسيح , وقضية طبيعة المسيح


أنا لم أتطرق الى ما تسمية القضية الوثنية موت الجسد وبقاء الروح, ولاأدري من أين أستنتجت من مقالي بأني تطرقت لهذا. هذه القضية حتى المسيحين لم يطرقوها, اللهم ألا ان كنت تعتبر طوائف الغنوص من فرق المسيحية, فهم من قالوا بهذا التفريق, وأنا لم أتعرض لتلك القضية التأريخية في هذا المقال.


أنا أتكلم هنا عن صلب المسيح. ومن الواضح اني أقول بأنه قد تم صلبه على يد الرومان , ودليلي على ذلك الأناجيل الأربعة نفسها, لكنه لم يمت كما يبدوا من الآيات, وأن الله القى عليه حالة مشابه للموت, فالوفاة لم تأتي في القرآن بمعنى الموت فقط, بل في النوم أيضا يتوفى الله أنفسنا, لكن هنا يبدوا أن الوفاة تعني حالة من فقدان الوعي شبيهه بالموت, وهذه الحالات معروفه عند الغرق والأصابة بالتيار الكهربائي والتسمم ببعض الغازات, أماهنا فأن الله ربما بشكل أعجازي القى هذه الحالة على المسيح, وأعتقد الرومان المحترفين للتعذيب أنه مات, ثم لاتنسى أن السماء قد أظلمت عندما كان المسيح يعذب, الأمر الذي جعل الرومان يعتقدون بأنه أنتقام من السماء, الأمر الذي جعلهم يسرعون في أنزال المسيح عن الصليب. ثم تم نقل جسده الى كهف كما تخبر الأناجيل, ويبدوا أن الله جعل المسيح يفوق من حالة الغيبوبة بعد ثلاثة أيام (الأناجيل). ثم بعد ذلك رفعه اليه جسدا وروح وطهر جسده من كل ماحل به من الرومان من تعذيب قذر. والآن المسيح مع الله أي أنه حي,جسدا وروحا, ويبدوا أنه سيرجع يوما ما ويصبح كهلا كما يخبرنا به القرآن, ويؤمن به أهل الكتاب قبل موته هنا على الأرض كهلا, وعندها يكون شهيدا على أهل الكتاب الأحياء الذين عاصروا موتة عند قدومه مرة أخرى.


الآيات التي أستشهد حضرتكم بها لها علاقة بمسأله طبيعة المسيح وليس بمسألة صلبه, يجب علينا التفريق.


الآيات تنفي بوضوح كون المسيح ابن لله , بمعنى البنوه الحقيقي طبعا, أي البنوة التي يتكلم بها المسيحيون, وهو أن طبيعة المسيح أي ذاتة هي نفسها ذات الله, لأنه أبنه, وبذلك جعلوه اله لابل ورب. طبعا هذا مانفاه القرآن صراحة.


لكن مع ذلك يمكننا القول بأن كل أنسان مخلص متقي يعمل الصالحات هو بمثابة أبن لله, أي محبوب من قبل الله الى درجه كبيرة تشبه عندنا حب الوالد لولده لابل أكثر بكثير. والمسيح وجميع رسل الله أبناء الله بهذا المنظار. أن الله قد أصطفى آل عمران على العالمين


ان الله اصطفى ادم ونوحا وال ابراهيم وال عمران على العالمين.33 آل عمران.


فمن الواضح ان الله أصطفى آدم من بين أقرانه, ونوحا من بين البشر,وآل أبراهيم من بين ولد نوح وال عمران من بين ولد أبراهيم.


والمسيح هو البارز في القرآن من آل عمران, لذلك فالمسيح هو الأقرب الى الله من البشر, لذلك تصح تسميته بأبن الله مجازا من هذا الباب. لذلك هو كلف بأن يتحمل أعظم الالام شيء لم يكلف بقية الرسل به وذلك لترسيخ رسالة الغفران والتسامح وروح المحبه بين البشر, في رأيي  اي تفسير للقرآن لايأخذ بروح التسامح والمحبه كهدى له في تفسيره للقرآن هو تفسير ناقص وتقوده روح العصبية والكراهية, وهذا التفسير يؤدي بأصاحبه الى سوء العاقبه.


أقول مرة أخرى تعليقك يأستاذ المنياوي لاعلاقة له بمقالي. ركز رجاءا على موضوع صلب المسيح.


وحاول أن تجيب بالتحديد على التالي: هلى نفى القرآن أن المسيح قد صلب "بضم الصاد" ويرجى أعطائي دليل على ذلك, لأن الآيات القرانية التي تتكلم عن صلب المسيح, أنما تنفي كون اليهود من صلب المسيح, لكنها لاتقول بأنه لم يصلب ولم يقتل, ولم تقل أنه لم يقتل يقينا. ركز على الضمائر الموجودة في الآيات, وحاول أن تتدبر القرآن بدقة. فلا تتقول على الله شيء لم يقله.


مع التقدير


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23474]

أرجو حذف المقاله فورا .

الأخ زهير جوهر - ارجو حذف المقاله فورا - وتذكر اننا هنا لا نتحدث عن مقارنة الآديان ولا نتحدث عن اللاهوت المسيحى بأى شكل من الأشكال . ولو تكرر ذلك مرة أخرى ساطلب من لجنة المتابعه التصويت على إقتراح شطب عضويتك نهائيا من الموقع . وهذا الكلام موجه ايضا للأخ - طلعت المنياوى . وشكرا على تفهمكما .


4   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23476]

قبل حذف المقال

استاذ زهير أنا لا أعلم لماذا تصر أحيانا على تسمية بعض الامور بـ(حقائق) في حين أنها كلها نظريات و أراء و تأريخ .. فالاناجيل الاربعة كتبت على الاقل مائة عام من بعد وفاة المسيح عليه السلام .. و بعدين انظر الى هذا الرابط http://www.jesusneverexisted.com/surfeit.htm الذي يثبت لك (بالادلة التاريخية اللي عمرها ما كانت قاطعة ) أن هناك أكثر من مسيح واحد اختلف و اشتبه فيه المؤرخون... و بعد ذلك تأتي و تصر على أن ذلك التاريخ حقيقة واقعة!! ... نحن كمسلمين نأخذ كلام القرءان كحقائق مسلم فيها. و لا سبيل لجدالها.. و بعدين في نهاية الامر لو حتى فرضنا انو كلامك صحيح .. يعني مجرد فرض.. ماذا سيكون الفرق عندك؟ يعني هل ستحب المسيح أكثر من ذي قبل؟ أم ماالذي تحاول الوصول أليه؟. أنا لا أفهم هذا الاصرار!! ..طب مهم المسلمون اغلبهم بحبوا المسيح و ربما أكثر من الكثير من المسيحين انفسهم!! (عدم المؤاخزة يعني) .. فالله حسم لك الموضوع من أساسه و قال لك الموضوع عندي (عند الله يعني) و أنا راح أبين لكم الذي فيه تختلفون!! ..فخلص و كلها لرب العالمين و مثل هذه نقاشات ليس من وراءها فائدة عملية!! عاوز تظهر أن المسيح مثال للاخلاق التسامح و غيره! ليه هم المسلمين كانوا نازلين سب في المسيح يعني؟ ... يا استاذ زهير انت عليك حاجات مرات صعبة أن افهمها..


وفقنا الله و إياكم..


 


5   تعليق بواسطة   ظاظا الألماظة     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23477]

ظاظا الألماظة يقدم لكم التالى

أيه يامنياوي, بحسب كلامك لاهناك صلب ولا هم يحزنون. وأنت بذلك تعاكس التأريخ والأناجيل, ماشاء الله.

المسيح قد صلب و مات مقتولا على الصليب , هذا ماتقوله الأناجيل.

المسيح قد قدم نفسه فداءا لكي يتعلم البشر ان يحبوا أعدائهم الى آخر لحظه, فحتى آخر لحظه هو يدعوا الله لهم بالمغفرة.

-----------

عندي, الوضوح الظاهري للآيات القرآنية ليس كاف بحد ذاتة لتفسيرها.

أذا كان الظاهر الواضح يناقض حقيقة علمية أو تأريخية أو ثابتة أخلاقية فعندي يجب حمله على المجاز.

قضية صلب المسيح وقتله على الصليب ثابت تأريخيا. لذلك حملت الآيات القرآنية "الواضحة" في هذا الشأن على المجاز.

لكن الله في هذا الآيات "حسب تفسيري الشخصي لها" يدافع عن المسيح كونه ملكا للمملكة الروحية القائمة على قيم التسامح والفداء, حيث أن المسيح قبل هذا المصير القاسي في الدنيا "الموت على الصليب قتلا" كي يتعلم الناس قيم التضحية النبيلة والتسامح مع الآخر, حيث أن المسيح قد دعا الله ليسامح معذبيه حتى وهو على الصليب

-----------

ولتطبيق ذلك المنهاج الفكري الشخصي بتاع حضرتي, لنأخذ قضية صلب وقتل المسيح مثلا.

المثبوت تأريخيا هو أن المسيح قد قتل وصلب.

لدينا آيه في ظاهرها تخالف المثبوت تأريخيا, حيث أننا لو حملناها على الظاهر لأستنتجنا بأن المسيح لم يصلب ولم يقتل.

لكن تبعا لمنهاجي هذا مستحيل, لان الله لايمكن أن يخالف المثبوت تأريخيا, لماذا لأنه لايمكن أن يعارض مشيئته نفسها.

-----------

وأرجو أن لايحذف المقال, لأن ذلك يعطي أنطباع بالهروب من التعليقات أو أي رأي يذهب الى صلب وقتل المسيح. ويرجى عدم حذفه.

-----------

أما عن تصميمي على أن المسيح قد قتل فهو يتبع المنهاج الذي أتبعه لفهم القرآن والأسلام. والذي أعترف بأنه يبدوا غريبا بعض الشيء.

-----------

عندي (وهو رأي شخصي ياساده ياكرام) أن المسيح قد قتل وصلب, وهذه بالنسبة لي حقيقة تاريخيه

-----------

المسيح قال بأنه مات في الأناجيل, وذلك بعد قيامه.

لكن بالنسبة لي حادثة الصلب والموت مثبوته تأريخيا, ولايمكن التشكيك فيها


كل فقرة يفصلها ----------- من تعليق مختلف


6   تعليق بواسطة   ظاظا الألماظة     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23478]

من هم زهير الجوهر وطلعت المنياوى

إقتبسوا طريقة حوارهم من الفنان فؤاد المهندس والفنانة شويكار بقولهم (( أسمع يا صادق أفندى))


بالعربى الصريح حوار مفتعل وراجعو جميع تداخلاتهم على بعض


تداخل الآول على مقالات الثانى وتدخل الثانى على مقالات الآول


7   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23479]

الى أدارة الموقع

اقتراح بسيط مني ... أنا أقترح أن يتم إضافة شرط الى شروط الكتابة أو التعليق في الموقع ، و هذا الشرط هو عدم التعرض للأمور التي قال الله نفسه فيها أنه سينبئنا و يخبرنا عن تأويلها و يفصل بين المختلفين فيها يوم القيامة .. من مثل قضية صلب و قتل المسيح هذه..وقضايا مين في النار و مين في الجنة .. الخ.... اعتقد هذا الشرط منصف و منطقي..


8   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23481]

خانة أصدقاء أهل القرآن كلاكيت 5 مرة

مقال لا يستحق القرآءة وأنا متحسر على الخمس دقائق التي قضيتها في قرآئته


يا أستاذ زهير والله لقد مللناك , ماذا تريد بالضبط ؟ نعم المسيح هو رسول الله وبشر وكان يأكل الطعام ويذهب للحمام ويتغوط ويبول


وهو على أخلاق عالية من التسامح مثله مثل ابراهيم وموسى ومحمد و....و.... عليهم السلام


مسألة الصلب افهمها واجعلها حقيقة أو نظرية أو  فرضية  أو مسلمة أو الذي تريد مادام الوضع هو وجهة نظرك فأرجو إنك تحتفظ بها و لا تحاول فرضها على أحد


 


حتى إني متردد في كتابة هذ الرد لأنه يجب عدم القاء النظر على كتاباتكم من الاساس فأنت غير مؤهل أصلا للبحث


قال مناقشة حرة قال , مناقشة فلسفة زايدة من غير اسس علمية هاي


كيف تكتب الا تستحي من نفسك وقد كذبت بشأن توجهاتك وتبين عدم انتماء لأهل القرآن وهذا لا يفسد للود قضية ولكن أن تتفلسف علينا هذا لا نرضاه


هل المسيح أمرك بالكذب؟ أم مريم العذراء قالت لك ذلك ؟ تحلى ببعض أخلاق من تؤمن بهم ثم تعال واكتب


 


9   تعليق بواسطة   ظاظا الألماظة     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23484]

إلى آهل القرآن من الواد ظاظا الألماظة.

خدوا الحراطيس .


لآن فية هنا أنافيس شغاله من تحت الفلاتيس وبتدس زنابيب ورا هراطيس.


لازم تبقوا مفاتيح لكل أنفوس بيحاول يعملكوا سغاسيل فى الأماخيخ.


واشلتوهم أول بأول علشان تبقى مطارحكم خالية من الخنافيس الأنافيس .


10   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23485]

ماهذا ؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! .شئ مقرف بحق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ماهذا ؟؟؟ اضم صوتي لصوتك  يا اخ عثمان


وا رجو حذف المقالة لان موضوع يتعلق بالمسيح ليس مسموحا تشريحه بهذه الصورة الغير مقبولة وحسب شروط النشر, ما هذا؟؟


وانت يا واد يا ظاظا لقد نسيت ان تضيف الوان قوس قزح لتعليقاتك لتبدو اجمل .


فقط قرات تعليق الاخ خالد.


شئ مقرف بحق  . مقرف مقرف مقرف


11   تعليق بواسطة   ظاظا الألماظة     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23487]

من ظاظا الألماظة إلى السيد عثمان محمد على

الست أمل حريصة قوى على موقع آهل القرآن وحياة إبنها.


وهى فوتت على غير العادة  فى المقال اللى فات سب المنياوى فى النصارى وصليبهم وشكرت المنياوى وشكرها وبقى زيت المنياوى فى دقيق السيدة أمل  وماحدش عارف ليه ؟


أرشح الست أمل عضوا بلجنة متابعة آهل القرآن لحرصها على التداخل فى اللى لها فيه واللى ملهاش فيه.


12   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23488]


يا أخ ظاظا الرجاء الالتزام بأدب الحوار ولا نريد مهرجين هنا .


شيء مقرف حقا , شو هالهبل


13   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23489]

يا واد يا جميل !!!!!!!!!!!!!!!

يا واد يا جميل يا ظاظا لون تعليقاتك بالوان الطيف الشمسي لتبدو اجمل مثل روحك الظريفة. لاتبدو غريباعن الديرة ياواد ؟؟ !!!!!!!!!!


اعتذر عن اسلوب الكتابة بهذه الصيغة ولكن ماباليدحيلة وكله بسبب الواد ظاظا ولان المقالة ستحذف.


فقط سؤال للواد ظاظا المفروض تكشف عن معتقدك وديانتك يا واد يا ظاظاظاظا


14   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23490]

ظاظا الألماظة

\\ الى ظاظا الألماظة الكذاب


انا لم اسب النصارى \\ وان المقال الذي كتبته  عن عيسى ابن مريم  بين الحياة والموت  موجود عندي في مستند نصي 


ليس من ادبي وديني ان اسب او اشتم احد \\ فلا تكن خفيف العقل لتستخف من هو على شاكلتك


وان الاستاذه امل  اصلا لم تعلق على المقال الذي كتبته عن عيسى ابن مريم   انما ردة على تعليق سابق  في مقال سابق تتشكر على ماقلته في ذلك المقال


15   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23491]

ظاظا ؟؟!!

الى ظاظا اذا كنت انت شريف صادق فلا حول ولا قوة إلا بالله.


 


 


16   تعليق بواسطة   ظاظا الألماظة     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23492]

ظاظا مش كداب

انت اللى وقعت قدام كل الناس وكتبت التعليق اللى فات ((( بدون ولا غلطة إمكلائية ))) ودى عمرها م حصلت.

وكلامك المقصود أهو

[23391] تعليق بواسطة طلعت خيري المنياوي - 2008-06-23

الى عمر و اسماعيل

السلام عليكم

هذه النتيجه ان الله لايتعامل بالازدواجيه يرحرم اوثان قريش ويحل اوثان النصارى

ان الله سبحانه اراد من نفي قصة الصلب والفداء على عيسى ابن مريم هو لتصحيح الفكر العقادي وازالت المعتقدات والخرافات التي توقع الانسان بالكفر

ونفي اصول التشبيه التي على اساسها بني الكذب والافتراء على الله ليجعلوا من التشبيه رهبانية عاطفيه دينيه يرجى من وراها اهدافا ماديه وسياسيه

هذا مثل اقرب للجميع

لقد جعلت قريش من التشبيه بالاصنام هاجسا دينيا وثنيا عاصفيا منسوب الى الله عندما زعمة ان الملائكه بنات الله حتى يكون التشبيه حقيقي على ارض الواقع انشاوا اصناما ونسبوها الى الملائكه وقربوها الى الله ليجعلوا الرهبانية فيها من اجل ان تعبد من دون الله ولم يكتفوا بهذا القول الباطل بل قالوا ان الله صاهر الجن وانجبوا له بناتا وقالوا الملائكة بنات الله

وكذالك النصارى ارادوا ان يجعلوا من التشبيه بالصلب ان يكون لهم صليبا من خشب وثنا يعبد من دون الله ثم جعلوا من روحه روح الاله التي تبقى الى الابد

فَاسْتَفْتِهِمْ أَلِرَبِّكَ الْبَنَاتُ وَلَهُمُ الْبَنُونَ{149} أَمْ خَلَقْنَا الْمَلَائِكَةَ إِنَاثاً وَهُمْ شَاهِدُونَ{150} أَلَا إِنَّهُم مِّنْ إِفْكِهِمْ لَيَقُولُونَ{151} وَلَدَ اللَّهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ{152} أَصْطَفَى الْبَنَاتِ عَلَى الْبَنِينَ{153} مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ{154} أَفَلَا تَذَكَّرُونَ{155} أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُّبِينٌ{156} فَأْتُوا بِكِتَابِكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{157} وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَباً وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ{158} سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ{159}

وهذا الدليل الذي ربط الله عبادة الاوثان مع عبادة الصليب\\ قالت قريش ان هذه الاوثان تقربنا الى الله لانها بنات الله والنصارى تدعي عيسىا ابن الله

ولم تكتفي النصارى بقولهم عيسى ابن الله بل قالوا عيسى هو الله او اليسوع هو الله عندما قالوا \\ موت الجسد وبقاء الروح الاله


اما الست طباطيب يواميكى فهى تعلم علم الغيب وتقرر لآهل القرآن من هو من فهى ولا أرسين لوبين اسم النبى حارسها.


17   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23493]

ظاظا الألماظة

هذه وجهة نضري في تفسير القران \\ اما السب \\ هو اللعن والسباب وقول السواء وقول الفاحش والبذئ


وما قلته صحيح  عن التعليق  الذي علقت به على ماقاله  عمرو اسماعيل  وهذه وجهة نظري


ولماذا لاتعلقون عندما انتقدة المسلمين \\\ في المقال وعلمائهم عن اختراق النصارى للقران


انقاد النصارى باطل ونتقاد المسلمين حق  \\نسكت عندما ينتقد المسلمين وتقوم الدنيا ولا تقد عندما ينتقد النصارى


قلت في المقال


ولقد وقع المفسرون للقران في نفس الاشتباه حيث الذي حصل مع النصارى عندما فسروا الوفاة غير الموت \\ حيث جعلوا من الحياة البرزخيه الكاذبه وهو موت الجسد وبقاء الروح في عالم البرزخ

ليثبتوا من هذا القول الباطل ان عيسى حيا في السماء ورتب على هذا الاشتباه \نزول عيسى اخر الزمان\\ يقتل الخنزير \\ ويكسر الصليب \ويقتل الاعور الدجال \\ ويصلي بالبيت المقدس هو والمهدي المنتظر واباطيل ما انزل الله بها من سلطان

وبعد ان كشف الله غطرسة اليهود وكذبهم وتدبيرهم عملية قتل لعيسى ابن مريم بعد ان نجاه الله منها اوجس النبي في نفسه خوفا من هذه الطائفه المجرمه ان تدبر له عملية قتل لقد \\طمئن الله النبي\\\ ان الذي نجى عيسى من قبل سوف ينجك\\ قال الله\\ {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }المائدة67


صاحب الدين الحقيقي لايعيش بازدواجيه ولايكيل بمكيالين يقول الحق لو على نفسه


 


18   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23494]

الهنا إله واحد .. وهناك قضايا أهم ..

أعيد نشر هذا التعليق .. فهناك قضايا ميتافيريقية سيحكم الله فيها يوم القيامة ..مثل هذا الموضوع  وموضوع العبد الصالح الذي قتل نفسا بغير ذنب ألا الغيب .. هناك قضايا أهم ..


دعونا نعيد تعاليم المسيح عيسي بن مريم عليه السلام.. وتعاليم كل الرسل والأنبياء وعلي رأسهم محمد صلوات الله عليه وسلم فقد نضج الانسان.. ولا يحتاج رسلا أو أنبياء ومر أكثر من 1400 عاما علي نزول الوحي واستقرت جميع الأديان..دعونا نعيد للدين قيمته... سواء كان الاسلام أو المسيحية أو اليهودية بما فيها من تعاليم سامية وحض علي مكارك الأخلاق.. أو حتي الفلسفات الأرضية التي تحض علي سكينة النفس والتسامح والعدل والإحسان..



لقد قال الله لنا في محكم كتابه:



لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (الممتحنة -8 )



فلنكن جميعا من المقسطين.. ولا نتقاتل في الدين.. أو يخرج بعضنا البعض من ديارنا.. ولتكن هذه الآية دستورا نضيف معناها الي وثائق الأمم المتحدة..



فإن إلهنا إله واحد وهو الرحمن الرحيم..



والمسيح هو نور وهدي في القرآن والانجيل..



وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونورسورة المائدة 36أنا جئت نورا إلى العالم حتى كل من يؤمن بي لا يمكث في الظلمةيوحنا 12: 46


ولنركز علي قضايا العدل  وما فيه مصلحة الانسان في القرآن .. ونخلص الاسلام مما علق به من خرافات بفضل التراث والاحاديث مما حعل المسلمين اليوم في عداء مع التطور والتقدم وقضايا حقوق الانسان والديمقراطية ..


لن يفيد المسلمين شيئا الآن النقاش هل صلب المسيح أم لم يصلب .. بل سيستفيدون من تعاليم المسيح ورسل الله جميعا التي تدعو الي العدل والسلام والتسامح وومكارم الاخلاق ..



هل هناك أمل..










19   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23495]

يا أخوان في لجنة المتابعة إحذفوا هذا المقال أرجوكم

يا أخوان في لجنة المتابعة إحذفوا هذا المقال أرجوكم لأن هناك أناس تصيد في الماء العكر


وهناك أناس لا يروق لهم التسامح بين الأديان ولا يحلو لهم حرية العقيدة والدين


هم إرهابيون يحبون تفجير الأوضاع دائما والله إن إبليس يتعلم منهم


يريدون إفتعال مشاكل بين الاديان بحجة الحقيقة


فعلا المشكلة في العرب مسيحيين ومسلمين


20   تعليق بواسطة   ظاظا الألماظة     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23496]

خيرى المنياوى

بتقول { صاحب الدين الحقيقي لايعيش بازدواجيه }

اختار لك سكة قدام الناس

أما بيتعرف تكتب عربى .

أو أما ما بتعرفش تكتب عربى

والتعليق اللى ظاظا وضعه ونقله من مقالك ليس به ولا خطأ إملائى  اما اخر تعليق لكم ففية التالى

هذه وجهة نضري في تفسير القران

ولماذا لاتعلقون عندما انتقدة المسلمين

انقاد النصارى باطل

ونتقاد المسلمين حق

وتقوم الدنيا ولا تقد عندما ينتقد النصارى

قرر وبلاش إذدواجية اتريد ان تعلم الناس أنك لا تعلم الكتابة أم تعلمها ؟


21   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23497]

الاخ الرائع الدكتور عمرو اسماعيل

 انت حقا رائع ,


 وتسأل هل من  امل  , واقول نعم انا امل (((انا امزح)))).


يا اخ عمرو ما دام هناك شخصيات محترمة مثقفة وواعية من امثال الدكتور احمد صبحي منصور ومثل حضرتك والاستاذ فوزي فراج والاخ ابراهيم دادي ووو..........., ويعذرني الاخوة الكتاب الكرام في الموقع  عن عدم ذكر اسمائهم ,   فكلهم شموع تضيئ الموقع  , هناك امل كبير .طبعا ماعدا الواد ظاظا.


دمتم بكل خير وفرح وحتى الواد ظاظا


امل


22   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23498]

بس الحقيقة دمه خفيف وقلبه طيب ..

أشكرك أختي .. وهل هناك من أمل .. نعم أنت أمل ..


بس الحقيقة التي يجب أن أعترف بها قبل حذف المقال .أن ظاظا الألماظة .. دمه خفيف وقلبه طيب .. ولا أخفي أنني لا أستطيع الزعل منه ..


23   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23499]

الاخ طلعت خيري المنياوي المحترم

 طاب يومك


واقول لك وبالعراقي ـ لا تدير بال ـ, وشكرا


امل


24   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23500]

الاخ الرائع الدكتور عمرو

 شكرا لك.


واما الواد ظاظا فمصيبة شوف اخ عمرو حتى اسمه مصيبة ,لأ وبعد يقول اسم النبي حارسها وانا اشكره لان دعواته لي مستجابة دائما. يا دكتور عمرو , صحيح ان دمه خفيف ولكن نسبة الماء زادت عن حدهافاصبح خفيفاجدا .


دمت بالف خير وفرح وكذلك الاخ ظاظا.


بالمناسبة هو من قال الوادظاظا والا ما كنت تجرأت على قوله الواد. الله يسامحك يا اخي ظاظة


امل


25   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23501]

هذا منهج اهل القران

هل من المعقول هذا منهج اهل القران \\ يحذف قول الحق   يظهر ان الله كذابا  ويصدق ما قاله الرومان


الى لجة المتابعه \\ اذا لم يحذف هذا المقال سوف اقوم باعادة  مقالي الذي حذف 


 


26   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 25 يونيو 2008
[23503]

الى عمر و اسماعيل

ان الله حسم القول  ماذا تعتقد يقال للذي جعل مع الله الاله اخر  \\   يقول له الله  لقد كنت على حق  عندما اشركت بي  وانا سوف اعفوا عنك لانك كنت لاتعلم  ولاءن لقد علمت انا الله   وليس عيسى هو الله او اليسوع هو الله


هكذا ينصح العقلاء


قال الله


{وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ }الأعراف172


{أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ }الأعراف173


{أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ }الأنعام156


{أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ }الأنعام157


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-23
مقالات منشورة : 24
اجمالي القراءات : 357,451
تعليقات له : 592
تعليقات عليه : 477
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Jamaica