فقه العجز

آحمد صبحي منصور في الإثنين 23 يونيو 2008


أولا :
1 ـ في العصر المملوكى ـ فى القلعة مركز الحكم ـ فى يوم الثلاثاء 21 من جمادى الأولى سنة 876هـ عقد السلطان قايتباي مجلساً لعلماء الشرع كي يفتوه في مشكلة تتعلق بأوقاف إحدى المدارس، وحضر القضاة والعلماء وكبار الفقهاء واحتدم الخلاف بينهم جميعاً أمام السلطان وشتم بعضهم بعضاً واتهم بعضهم بعضا بالكفر، وقال الشيخ الكافيجي أحد العلماء الكبار وقتها للسلطان قايتباي عن الشيخ قاسم الخفجي : هذا الرجل محجور عليه من الفتوى لأنه يأخذ عليها رشوة، وتطورت الاتهامات المتبادلة بين الفقهاء الكبار فتركهم السلطان بعد أن أمرهم أن يظلوا في الاجتماع إلى يصلوا إلى فتوى يتفقون عليها . وعاد لهم السلطان فوجدهم على حالهم من الصياح والخصام وفي النهاية أفتى قاضي القضاة المالكي باللجوء إلى حكم السلطان ليعلن بذلك أن السلطان العسكري أفقه من قضاة الشرع بأمور الشرع.



2 ـ وحيث كان فقهاء الشرع فى العصر المملوكى يجتمعون في أي مجلس، فلا بد أن يدور بينهم الخلاف ويتحول إلى خصام واتهام متبادل بالكفر والفسوق .
وعلى سبيل المثال كان ذلك يحدث في مناسبة سنوية معتادة هي ميعاد صحيح البخاري، حيث كان السلطان المملوكي يستضيف العلماء في القلعة لقراءة صحيح البخاري وقد بدأ السلطان الأشرف شعبان هذه العادة يوم الاثنين أول رمضان سنة 775هـ واستمرت بعده وصارت تقليداً يبدأ بأول شعبان ويختم في 27رمضان. ويقول المقريزي عن اجتماعات العلماء في ذلك المجلس"فكانت تحدث بينهم بحوث (أى مناقشات علمية ) يسيء بعضهم إلى بعض فيها إساءات منكرة" ويقول "وصار المجلس صياحاً ومخالفات يسخر منها الأمراء وأتباعهم "
وكان المقريزي في تاريخه يسجل ما يحدث في ذلك المجلس بسبب أهميته وأهمية الحاضرين فيه من أعيان الدولة وأشياخها وكان يستنكر ما يحدث فيه من خصومات بين العلماء إلى درجة أنه يقول عن ميعاد البخاري " وهو منكر في صوت معروف ومعصية في زي طاعة" إلى أن يقول "بل دأبهم دائماً أن يأخذوا في البحث عن مسألة يطول صياحهم فيها حتى يقضى بهم الحال إلى الإساءات التي تؤول إلى أشد العداوات ، وربما كفر بعضهم بعضاً وصاروا أضحوكة لمن أن عساه يحضر من الأمراء والمماليك "
3 ـ والخلاصة إن علماء الشرع ـ فى عصر تطبيق الشريعة السنية فى العصر المملوكى ـ كانوا إذا تناقشوا في أمر اختلفوا فيه إلى درجة الاتهامات المتبادلة بالكفر .
والسؤال هنا لماذا؟ لماذا يختلفون دائما ولماذا إذا اختلفوا كفَّر بعضهم بعضاً ؟
والجواب لأن الفقه والأحاديث قامت على أساس الاختلاف والتناقض فهناك مذاهب في الفقه ، وفي داخل المذهب الواحد اختلافات ، فآراء أبي حنيفة يخالفه فيها تلميذاه أبو يوسف ومحمد الشيبانى ، والمزني يخالف شيخه الشافعي، وهكذا ، بل إن الامام مالك فى ( الموطأ )مثلاً يورد أحاديث في أن من مس عورته انتقض وضوؤه ، ويورد في نفس الصفحة أحاديث أخرى في أنه لا ينتقض وضوؤه ، وفي البخاري مئات الأحاديث المتناقضة منها مثلاً حديث يجيز الاختصاء للرجل وأحاديث تنهى عن ذلك ..
وكان ذلك الخلاف هو السمة البارزة في عصور الاجتهاد إلى درجة أن عبارة (اختلف فيها العلماء) من أهم العبارات التي تتكرر في أمهات الفقه ومن يقرأ (تفسير القرطبي) الذي يركز على الأحكام الفقهية للآيات القرآنية يتأكد أنه ما من حكم فقهي اتفق عليه العلماء.
وكان ذلك في عصور الاجتهاد.
ثم جاء العصر المملوكي بالتقليد والجمود والانغلاق . فتحول الاختلاف الذي كان بين الأئمة إلى اختلاف أعتى وأشد بين صغار الفقهاء الذين كانت لهم سطوة هائلة في الدولة المملوكية مع قلة علمهم وضعف مستواهم العقلي والخلقي أيضا، ولذلك كان من السهل أن تتحول خلافاتهم إلى صياح وتكفير ..

4 ـ ونأتي إلى السؤال الأخير الموجع . وأين موقع أشياخنا في عصرنا من ذلك؟ أهم ينتمون إلى عصر الاجتهاد والاختلاف المؤدب أم ينتمون إلى عصر الجمود والاختلاف الذي يفضي إلى الاتهامات والسباب ؟
أظن الإجابة سهلة .. واقرأوا ما حدث بين الفقهاء حين اختلفوا في موضوع فوائد البنوك وفي حرب الكويت ، فما أسهل أن يختلفوا وما أسهل أن يتبادلوا الاتهامات .. ثم بعد ذلك يطالبون بتطبيق الشريعة..!!

5 ـ ومن حقنا أن نتساءل :
ألا تتفقون أولاً حول ماهية الشريعة ؟
وهل يصلح مستواكم العلمي للاتفاق على صياغة قوانين محددة تتفق مع القرآن وروح القرن الحادي والعشرين ؟
هذا هو التحدي فهل أنتم على مستوى ذلك التحدي ؟

ثانيا :
1 ـ كتبت هذا المقال ونشرته جريدة الأحرارالمصرية فى 28 يونيو 1993م . أى مضى عليه حتى الآن 15 عاما ..
فهل تحسن مستوى الشيوخ بعد هذا المقال عن فقه العقم والعجز ؛أوعقم الفقهاء وعجزالشيوخ ؟.
من أسف أن أحوالهم تدهورت أكثر ، فعلى الأقل فالقضايا المطروحة عليهم واختلفوا فيها منذ 15 عاما كانت اكثر احتراما ، إذ كانت تشغل الرأى العام العربى و الاسلامى من نوعية حكم ربا البنوك و حكم المشاركة فى حرب تحرير الكويت مع صدام أو ضد صدام .
فزع اليهم الناس فاكتشفوا عجزهم وتفاهتهم وأنهم لا يجتمعون كشيوخ رسميين إلا عندما يأمرهم سيدهم الحاكم المستبد ، ثم هم لا يتفقون على حكم إلا نزولا على رغبة سيدهم الحاكم .
بعد أن فقدوا احترام الرأى العام (المحترم الجاد ) وبعد الانهيار المتواصل فى البنية العقلية للناس عموما هبط مستوى الأسئلة المطروحة عليهم الى نوعية حكم الشذوذ مع الزوجة ، وبعد أن انتهت كل الأسئلة و الفتاوى البذيئة بدأ الشيوخ أنفسهم يثيرون قضايا تعبر عن مستواهم العقلى والخلقى والاجتماعى من نوعية ( هل يصح التبرك ببول النبى ) و( رضاعة الكبير ) . ولا ندرى ماذا ستتفتق عنه عقلية هذه النوعية من الشيوخ ؟

2 ـ بل ندرى ماذا ستتفتق عنه عقلية هذه النوعية من الشيوخ .!! لماذا ؟
لأنهم ينتمون الى نفس عقلية العصرين المملوكى والعثمانى الذى لا تزال مناهجهما مقررة فى الأزهر فى الفقه والحديث والتفسير والتوحيد ..
وقد انحدر الفقه وعقليات الفقهاء فى العصر العثمانى الى افتراض أسئلة منحطة والرد عليها بأجوبة أكثر انحطاطا ،من نوعية ( من زنا بأمه فى جوف الكعبة وهو صائم فى نهار رمضان فماذا عليه من الاثم ؟) ( من جاع ولم يجد سوى جسد أحد الأنبياء هل يجوز له الأكل منه ؟) ( كان نائما على سطح منزله فانهار المنزل وسقط من على السطح فوقع على أمه ففعل بها وهو يظن انها زوجته فهل يكون زانيا ؟ )( من كان لقضيبه فرعان وزنى بامرأة فى فرجها ودبرها ، فماذا عليه من الاثم ؟ )
وأعتذر عن كل ما سبق ولكنه الفقه الذى كان مقررا علينا فى الاعدادى الأزهرى حين كنا صبية بين براءة الطفولة وجرأة المراهقة .. وظل هذا الفقه مقررا حتى بعد أن فتح الأزهر ابوابه للبنات ، فأصبحت الفتاة المسلمة فى براءة الطفولة مجبرة على أن تجتهد فى قراءة هذا الاسفاف .
وإن أنس لا أنسى يوم أن جاءنى جارى وصديقى يرحمه الله فى الثمانينيات ومعه اخته الطفلة العاتق ( أى بين الطفولة و المراهقة ) يرجونى أن أشرح لها بعض صفحات لم تفهمها من كتاب ( الاقناع فى حل ألفاظ ابى شجاع ) فى الفقه الشافعى المقرر عليها فى الاعدادى الأزهرى ، وكانت تلك الصفحات تتكلم عن الاستنجاء (أى غسل الأعضاء التناسلية والشرج بعد قضاء الحاجة ) وهو باب هائل من أبواب الفقه ، فيه من الصور العقلية المفترضة ما يدل على أن أولئك الفقهاء كانوا مرضى حقيقيين ،ومنهجهم حديث كاذب احتفل به الغزالى فى (إحياء علوم الدين ) يقول ( كان عليه السلام يعلمنا كل شىء حتى الخراءة ).!!
وقد جاء كتاب (الاقناع ) بصفحات عن كيفية استنجاء الذكر والأنثى بالحجر و بالماء ، وأخذ يشرح بألفاظ صريحة، ويعطى استنتاجات وتاويلات واستثناءات ومحترزات ، وهذا يجوز وذاك يحرم ، ..ألخ ..
لم تفهم الفتاة أو لعلها فهمت ولم تصدق ما تقرأ. وبمجرد رؤية الكتاب تذكرت إحساسى بالخجل عندما قرأت هذا الكلام قبلها بنحو عشرين عاما حين كنت فى نفس العام الدراسى. إعتذرت لصديقى بالنيابة عن الأزهر والفقه الشافعى و العصرين المملوكى و العثمانى..!! ..
من هذا الرجس أو من تلك (المجارى) ترعرع الفقه لدى أساطين وأئمة دين السنة الذى تخصص أكثر فى التشريع للنصف الأسفل ، فكنت أسميه وأنا طالب فى الثانوى ( فقه النصف الأسفل ).
مذ كنت صبيا رفضت هذا التلوث ، ولكن اولئك الشيوخ عاشوا فى هذا العفن فسكن عقولهم وسرى فى أوردتهم وشرايينهم فأصبحوا لا يتحرجون من الافتاء به وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا .
وأتذكر تلك المصيبة الى حدثت فى جريدة الأهرام فى أوائل التسعينيات ـ على ما أظن ـ حين قام المفتى الأسبق بكتابة سلسلة من المقالات عن شهر رمضان فى الصفحة الدينية عن الصيام ، وملأها بتلك الأحكام الفقهية البذيئة المنحطة ، ومنها : (أن من ابتلع بزاق (أى بصاق ) صديقه لا يفطر ) و ( من دخل أصبعه فى دبر صديقه لا يفطر ) ، وهاج بعض القرّاء فأوقفت الأهرام نشر تلك السلسلة من المجارى الفقهية ..
وأتذكر أن د. فرج فودة كتب مقالا يتندر فيه على هذا المفتى و فتاويه ، وكان ـ رحمه الله أستاذا فى فن السخرية وشاعرا مطبوعا لا يشق له غبار ، وأتذكر سخريته من فتوى (أن أصبع الصديق فى دبر صديقه لاتفطر ) إذ كتب شعرا يقول :
أنا كنت واقف على الكوبرى
حسيت باصبع فى دبرى..
صيامى راح ..!!
ثم نسى الناس هذا العفن .
ولكن سرعان ما تطوع شيوخ اليوم باثارته ، لذلك تطفو على السطح نفايات من ذلك الفقه الذى أشربوه فى قلوبهم فيتقيأونه فى أجهزة الأعلام فيأتى حمقى كثيرون يأخذون الاسلام متهما بجرائمهم .

3 ـ ولكن هل هم يتنفسون ذلك العفن ويتقيأونه تلقائيا أم أنها سياسة دولة ؟
هذا الاسفاف الذى يتميزون به ويختلفون فيه فى نفس الوقت يزداد مع نفوذهم المتزايد داخل النظم المستبدة لأنهم السند الأخير للاستبداد ، وهم ورقة التوت التى يستر بها الاستبداد عورته متذرعا بوجودهم (كرجال الدين ) ضمن أدواته فى السيطرة و الحكم .
بالاضافة الى دورهم فى تسويغ الاستبداد و الفساد فانهم يقومون بوظيفة أخرى أخطر وهى التعتيم على القضايا الهامة وشغل الراى العام بفتاوى مضحكة ومثيرة للنقاش والاختلاف . والدليل على ذلك أنه كلما تعالت صيحات الاحتجاج ضد التعذيب أو تعالت أصوات الأحرار تنادى بالديمقراطية ظهرت فتوى مضحكة مفجعة تستأثر باهتمام الرأى العام ، فتتلقفها القنوات الفضائية وتعقد حولها الندوات ، وتقيم عليها الصحف الدنيا ولا تقعدها ما بين تأييد و اعتراض وينسى الرأى العام قضية الديمقراطية وحقوق الانسان ، وتضيع فى الزحام المصطنع صرخات ضحايا التعذيب وهتافات المنادين بالحرية و العدل وحقوق الانسان.
تلك فقط هى المهمة التى ينجح فيها شيوخ رضاعة الكبير وعلماء السلطة . أما إذا طلب السلطان رأيهم فى مشكلة فقهية شرعية كما فعل السلطان قايتباى في يوم الثلاثاء 21 من جمادى الأولى سنة 876هـ فلا يمكن أن يصلوا الى حل ، لأنهم غير مؤهلين للاجتهاد فى أى عمل سوى الرقص فى موكب سيدهم السلطان والدعاء له بطول العمر..(.. وأن ينصر عسكره وان يهزم الكفار المشركين ويجعل اموالهم وأولادهم ونساءهم غنيمة للمسلمين )..!!.
ثالثا :
دائما أهرب من الاحباط بأحلام اليقظة فأتخيل ما يعيننى على تجاوز الواقع الأليم للمسلمين.
تخيلت يوما أن قامت ثورة سلمية فأسست حكما يرعى حقوق الانسان والعدل والديمقراطية وفق المواثيق الدولية التى هى اقرب الكتابات البشرية الى الشريعة الاسلامية الحقيقية .
وأخذنى الخيال الى مشكلة ستواجه الحكم الجديد : ماذا سيفعل بأولئك الشيوخ ؟ وكيف سيتصرف مع مئات الألوف من الشيوخ الذين لا حاجة لهم ؟؟..
ظللت فى أحلام اليقظة أفكر فى مستقبل أولئك الشيوخ بعد أن انتهى عهدهم ودورهم ، وتعين العثور لهم على عمل مهنى شريف ليأكلوا بعرق جبينهم ، فاقترحت على نفسى بأن يعملوا فى تربية الدواجن وتسمين المواشى لأنه المستوى الملائم لعقليتهم وليكونوا فى البيئة المناسبة لهم .وتخيلت الشيخ فلان وهو يحمل مقطف التبن ، والشيخ علان وهو يسرق البيض والشيخ تركان وهو يختلى بدجاجة يراودها عن نفسها ..
وانطلقت فى ضحك مكتوم فاهتز السرير فاستيقظت زوجتى أم محمد .. وكالعادة سلمت أمرها لله وتركتنى فى عالمى الخاص الذى أهرب اليه قرفا من دنيا يسيطر عليها شيوخ الثعبان الأقرع .

اجمالي القراءات 15808

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الإثنين 23 يونيو 2008
[23354]

لنسحبن بساطهم المقدس من تحت أرجلهم

الله عليك يا دكتور


رائع جدا هذا المقال


والله إني لأندهش من علماء الازهر ومن كلامهم هذا إنهم مغفلون حقا , إذا هناك خوف من كتب الفقه على النساء في البيت خاصة كتاب الاقناع في أقوال أبو شجاع فهو يعد مثل شريط فيديو إباحي


تبا لهؤلاء المشايخ ويطصنعون الخوف من الله والسكينة والوقار


نحن في الاردن لا يوجد مؤسسة دينية أثرية كالأزهر العفيف لكن هناك بعض مشايخ السلفية يضخون مثل هذه التفاهات , لقد كان منهم الالباني والان الشيخ الحلبي وغيره من المعاتيه , الذي لا يعرفون سوى يجوز ولا  يجوز حرام وحلال و مكروه و اختلف فيه العلماء


لنسحبن بساطهم المقدس من تحت أرجلهم


2   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الإثنين 23 يونيو 2008
[23360]

سلم قلمك وسلمت للقران

سلمك الله دكتورنا الفاضل وروايات تبكي اكثر ما تضحك على حال امتنا مع هؤلاء الشيوخ  ولكن لي سؤال ارجوا ان يتسع وقتك للإجابه عليه  إن كل ما ذكرت هو عن شيوخ ألأزهر وفقههم الذي يدرسوه ويدرسوه  ولكن ماذا عن جامعات وكليات إسلاميه كبرى بالعالم ألإسلامي هل منهجها نفس مناهج ألأزهر مع العلم انها تختلف بالفقه المذهبي فيما بينها  وشكرا لك واطال الله بعمرك


3   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الإثنين 23 يونيو 2008
[23362]

هذا هو حال الامة

بالفعل فإذا نظرنا الى من يختار تخصص الشريعة في جامعاتنا فنجد أن 99.99% منهم هم الذين لم تقبلهم كليات أعلى كالهندسة أو العلوم أو حتى الاداب و التربية.... و قلما ندر أن نجد اناسا يعملون عقولهم في ما يدرسون من مواد في الشريعة ... و الدكتور أبو محمد من هؤلاء القلة ..


و كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله ..فنرجومن الله أن يمن على هذه الامة برياح لواقح قوية تبذر و تنشأ سحب التغيير في بلادنا..مع أنني مؤمن أن أساس التغيير في بلادنا هو التربية فيها.. فأنا في رأيي يجب الامتناع عن تدريس أي مواد فيها دين أو تاريخ الى أن يبلغ الصبي أشده..و يفقه ما يقال له... أما في السنوات الاولى فيكفى أن يعطى مباديء عن وجود الله..كوجود فقط من دون فلسفات و لا غيره., وبعض المباديء الاخلاقية .و بعض القليل من الايات القرءانية التي تذكر ذلك.. (بالاضافة الى الحساب و العلوم و غيرها)  أما قضايا التاريخ و التفسير و المذاهب و رأي ابن حنبل أو رأي ابن ما حنبلش.. فهذا فقط في الجامعات لمن أراد أن يتخصص فيها --- لا أن تعطي للصبية التي لم تتفتح عقولهم لنقد ما يتم تلقينهم و تلقيمهم .


 


 


4   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الإثنين 23 يونيو 2008
[23390]

الى متى

  إلى متى   سيظل المسلمون أسرى لجهلاء وجهل الأزهر (الغبر شريف)


إن لم يفيق المسلمون من سباتهم   ويستجيبون للفكر التنويرى القرآنى حتى ينجو الإسلام والمسلمين


من خلافاتهم وإختلافاتهم المدمرة والمهلكة للدين والدنيا


ندعوا الله ونتوجة لة سبحانة بالرجاء أن يهدينا جميعا الى صراطة المستقيم (( القرآن الحكيم))


وجزاكم الله خيرالجزاء أستاذى اكريم د/ أحمد صبحى على هذا الجهاد الإصلاحى الممتد عبر كل هذة السنين


وتقبل حبى وتقديرى وتمنياتى بالصحة والسعادة


5   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 23 يونيو 2008
[23400]

العنوان مبتور يا أخى أحمد صبحى

مع اعجابى الشديد بهذه المقالة, فإن العنوان من وجهة نظرى المتواضعة مبتورا, اى غير كامل, وقد سقطت منه كلمة واحدة. وكان من المفروض ان يكون ( فقه العجز الجنسى ) نعم , فهؤلاء المدعون او المدعوون فقهاء, كانت تسيطير عليهم بلا اى جدال شعورهم بمرض او نقص جنسى ولذلك ترى الكثير من التركيز على الأمور الجنسية , وظنى الذى قد يصل الى حد اليقين انهم كانوا يعانون من ( erectile dysfunction (ED) الذى وجد العلم له علاجا اخيرا فى الفياجرا ومثلها من الأدوية الأخرى, والذى يصيب الكثير من الرجال فى سن متأخره او يصيب من لديهم امراضا اخرى كالسكر او ضغط الدم او الكليسترول العالى....الخ  ولذلك كان انشغالهم دائما ما يصب فى الأمور الجنسية وفى ما تمخض عنه خيالهم ( المريض ) فى امثلة من مثل ما عرضته سيادتك اعلاه, كذلك ربما كان ذلك أيضا سببا فى كل ما أمتلأت به كتب الحديث عن الإماء وعن الجوارى ...الخ, فالرجل الذى يصاب بهذا المرض عادة ما يحتاج الى ما يثيرة جنسيا سواء من نساء اخريات او ما قد يملية علية عقله المريض من انه ليس فى الواقع مريضا ولكن السبب ربما فى حليلته, او حلائله, ومن ثم فهو يحاول تبرير اى شيئ أخر او اى موقف جنسى اخر لكى يستطيع ان يمارس الجنس. واستطيع ان اجزم انه لو كان هناك أقراص فياجرا فى ذلك الوقت, لما رأينا ذلك الكم من الجنس المقنع فى رداء الدين, ولما سمعنا كلمة مثل ( لا حياء فى الدين) التى يرددها المشايخ المعاقين جنسيا. تحياتى على مقالة ذاخرة.


6   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الإثنين 23 يونيو 2008
[23405]

العنوان؟؟؟

و انا قرأت العنوان : فقه العجز (فتح العين و ضم الجيم) : ظننت أن معناه يدور حول العجز و العجيزة! و هي الردفان .. ففعلا معظم أفكار هؤلاء الفقهاء كانت تدور حول النصف الاسفل من الجسم... منطقة العجز و خلافه ... إييييه ما هو كلو محصل بعضو


7   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 24 يونيو 2008
[23409]

فقة المرأة فى رمضان

الدكتور الفاضل احمد صبحي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


 اول حاجة فكرت فيها بعض قراءة المقال اني اطبعه واقراءة على اسرتي لارفة عنهم قليلا بعد  عناء يوم العمل واعطيهم فرصة للضحك والسخرية  وتذكرت البرنامج الشهير بتاع فقة المراة فى رمضان وفقة المراة المسلمة وفقة ....... عشرات البرامج التي تتناول الفقة وعندما تجلس لتستمع تجد نفسك فى كوكب اخر .. مثال حكم القطرة فى نهار رمضان ؟ حكم شم رائحة الطعام الشهي ؟ حكم تعطر المراة ؟  حكم نتف شعر الحاجب ؟ حكم  ازالة شعر الوجه بواسطة امراة محجبة لامراة متبرجه  ؟ امة ضحكت من جهلها ...... كل مخلوقات الله


8   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 24 يونيو 2008
[23412]

معدة و أعضاء تناسلية ..

أين ذهب المخ .. حدث له ضمور من قلة الاستعمال .. منذ عصر المتوكل الذي انتصر لابن حنبل وقضي علي المعتزلة ..


9   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الثلاثاء 24 يونيو 2008
[23420]

مقتطفات من متن أبي شجاع في فقه العجز

1 ـ من كتاب الطهارة 

استعمال الأواني


( ولا يجوز استعمال أواني الذهب والفضة ويجوز استعمال غيرهما من الأواني.)


الناس لاقيه الأكل والشرب لما هايقدموا الكل في أونى من الذهب والفضة   



2 ـ  من كتاب الصلاة   (



الأمور التي تخالف فيها المرأة الرجل في الصلاة


والمرأة تخالف الرجل في خمسة أشياء: فالرجل يجافي مرفقيه عن جنبيه ويقل بطنه عن فخذيه في الركوع والسجود ويجهر في موضع الجهر وإذا نابه شيء في الصلاة سبح وعورة الرجل ما بين سرته وركبته.


والمرأة تضم بعضها إلى بعض وتخفض صوتها بحضرة الرجال الأجانب وإذا نابها شيء في الصلاة صفقت وجميع بدن الحرة عورة إلا وجهها وكفيها والأمة كالرجل.)  .. الطريف في الموضوع أن الأمة كالرجل يعني الأمة عورتها من السرة إلى الركبة ..


 


 


3ـ الأوقات التي تحرم فيها الصلاة

وخمسة أوقات لا يصلى فيها إلا صلاة لها سبب: بعد صلاة الصبح حتى تطلع الشمس وعند طلوعها حتى تتكامل وترتفع قدر رمح وإذا استوت حتى تزول وبعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس وعند الغروب حتى يتكامل غروبها.  


وهنا شيء مضحك جدا هل من حق أي إنسان أن يحدد وقتا يحرم فيه على خلق الله الصلاة ..




 



10   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 24 يونيو 2008
[23451]

أخي الحبيب الدكتور أحمد أمد الله في أنفاسكم وسدد خطاكم وبارك في قلمكم،

أخي الحبيب الدكتور أحمد أمد الله في أنفاسكم وسدد خطاكم وبارك في قلمكم، لإزاحة الركام الهائل الذي تقشعر منه جلود رجال الدين والمشايخ، فقد ضلوا السبيل وأضلوا، لأنهم بدلوا نعمة الله كفرا، وأحلوا الناس دار البوار وبدلوا الكفر بالإيمان، إلا من رحم الله وأراد أن يهديه سواء السبيل. ينذرنا النذير البشير: وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَالَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ(27).الأنعام. وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا(27). الفرقان ( والرسول الحي الذي لا يموت هو القرآن وحده) ولم يقولوا يا ليتنا اتخذنا مع البخاري سبيلا، لكنهم تمنوا أن يردوا فلا يكذبوا بآيات ربهم، التي كان البخاري وغيره قد حجبها عنهم وأقفل قلوبهم فلم يعقلوا...



وهذه عينة من الركام ولغو الحديث ولهوه المضل عن سبيل الله، رغم أن الشيخ عبد المهدي وزملاءه يعتقدون بأن ما بين دفتي البخاري وحي من الله على رسوله!!!



وهذه عينة من الضلال والاختلاف والتناقض:



1990 حدثنا يوسف بن عيسى حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضي الله عنهما قالت ثم اشترى رسول الله صلى الله عليه وسلم من زفر طعاما بنسيئة ورهنه درعه.

صحيح البخاري ج 2 ص 738 .



5066 حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة أنه سمع أنس بن مالك يقول قال أبو طلحة لأم سليم لقد سمعت صوت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفا أعرف فيه الجوع فهل عندك من شيء فأخرجت أقراصا من شعير ثم أخرجت خمارا لها فلفت الخبز ببعضه ثم دسته تحت ثوبي وردتني ببعضه ثم أرسلتني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذهبت به فوجدت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ومعه الناس فقمت عليهم فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلك أبو طلحة فقلت نعم قال بطعام قال فقلت نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن معه قوموا فانطلق وانطلقت بين أيديهم حتى جئت أبا طلحة فقال أبو طلحة يا أم سليم قد جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس وليس عندنا من الطعام ما نطعمهم فقالت الله ورسوله أعلم قال فانطلق أبو طلحة حتى لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل أبو طلحة ورسول الله صلى الله عليه وسلم حتى دخلا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلمي يا أم سليم ما عندك فأتت بذلك الخبز فأمر به ففت وعصرت أم سليم عكة لها فأدمته ثم قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء الله أن يقول ثم قال ائذن لعشرة فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم قال ائذن لعشرة فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم قال ائذن لعشرة فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم أذن لعشرة فأكل القوم كلهم وشبعوا والقوم ثمانون رجلا. صحيح البخاري ج 5 ص 2057.



هل يصح مثل هذا الحديث الذي قال الرسول " عليه أصلي و أسلم" ما شاء أن يقول على قرص خبز فأكل منه ثمانون رجلا، و بالمقابل نجد أنهم قالوا أن درعه مرهونة عند يهودي من أجل ثلاين صاعا من الشعير قوتا لعياله التي عددها أقل بكثير من ثمانين رجلا، فأي الحديثين صحيح؟

نعوذ بالله من الخذلان و الكذب.


11   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 24 يونيو 2008
[23452]

أخي الحبيب الدكتور أحمد أمد الله في أنفاسكم وسدد خطاكم وبارك في قلمكم،

1989 حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا عبد الواحد بن أيمن عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ثم أن امرأة من الأنصار قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله ألا أجعل لك شيئا تقعد عليه فإن لي غلاما نجارا قال إن شئت قال فعملت له المنبر فلما كان يوم الجمعة قعد النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر الذي صنع فصاحت النخلة التي كان يخطب عندها حتى كادت أن تنشق فنزل النبي صلى الله عليه وسلم حتى أخذها فضمها إليه فجعلت تئن أنين الصبي الذي يسكت حتى استقرت قال بكت على ما كانت تسمع من الذكر باب شراء الحوائج بنفسه وقال بن عمر رضي الله عنهما اشترى النبي صلى الله عليه وسلم جملا من عمر وقال عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما جاء مشرك بغنم فاشترى النبي صلى الله عليه وسلم منه شاة واشترى من جابر بعيرا.

صحيح البخاري ج 2 ص 738 .



1251 وحدثني عن مالك عن نافع ثم أن صفية بنت أبي عبيد اشتكت عينيها وهي حاد على زوجها عبد الله بن عمر فلم تكتحل حتى كادت عيناها ترمصان قال مالك تدهن المتوفى عنها زوجها بالزيت والشبرق وما أشبه ذلك إذا لم يكن فيه طيب قال مالك ولا تلبس المرأة الحاد على زوجها شيئا من الحلي خاتما ولا خلخالا ذلك من الحلي ولا تلبس شيئا من العصب إلا أن يكون عصبا غليظا ولا تلبس ثوبا مصبوغا بشيء من الصبغ الا بالسواد ولا تمتشط إلا بالسدر وما أشبهه مما لا يختمر في رأسها.

موطأ مالك ج 2 ص 599.





1453 وحدثني وهارون بن سعيد الأيلي واللفظ لهارون قالا حدثنا بن وهب أخبرني مخرمة بن بكير عن أبيه قال سمعت حميد بن نافع يقول سمعت زينب بنت أبي سلمة تقول سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول لعائشة ثم والله ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد استغني عن الرضاعة فقالت لم قد جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله والله إني لأري في وجه أبي حذيفة من دخول سالم قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه فقالت إنه ذو لحية أرضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة فقالت والله ما عرفته في وجه أبي حذيفة.

صحيح مسلم ج 2 ص 1077.



وعلى من اتبع الهدى السلام.


12   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 26 يونيو 2008
[23547]

أهلا بالأحبة

اهلا استاذ خالد حسن وشكرا


عندما تمرض مصر لا بد ان يمرض الشام ، ونهر الأردن أقرب مناطق الشام لمصر ، ومعظم الفترات التاريخية كان تابعا لمصر . وعلماء العصرين المملوكى والعثمانى كانوا يتنقلون  من القاهرة الى (الكرك ) أى الأردن الان ، ودمشق وحلب وغيرها ..ولا جديد تحت الشمس .


اهلا بالاستاذ كمال بلبيسى وشكرا


نفس التراث السنى يعيش عليه الأزهر والمؤسسات الوهابية فى السعودية وخارجها. لو رجعت الى سلسلة مقالاتى عن السنة و التصوف السنى لوجدت أن العصر العثمانى قد ساده التصوف السنى بمعنى ان تكون العقيدة صوفية وان تكون الشريعة سنية . ومن هنا ساد الفقه السنى حتى الان هنا وهناك .


الاستاذ محمود دويكات ..أهلا وشكرا ..


أتفق معك على اهمية اصلاح المناهج منذ الدراسة الابتدائية ، وأنبه على أن طلاب الكليات العملية كالطب و الهندسة كانوا اسرع بالاصابة بمرض الوهابية لأسباب يطول شرحها.


13   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 26 يونيو 2008
[23548]

تابع

اهلا بالاستاذ سليم الصالح وشكرا .. واتفق معك على ضرورة تبرئة دين الله تعالى من افتراءات البشر ،لأن دين الله تعالى الحق هو جوهر كل ما هو نقى و جميل و قيم عليا وأى قبح يدخل فيه هو من صنع البشر .


أهلا بالاستاذ عابد أسير و شكرا على نبل أخلاقك وصفاء تعليقاتك


أهلا باخى الحبيب فوزى فراج وشكرا  .. وملاحظتك فى محلها. عنوان (فقه العجز ) كان عنوان المقال الأصلى المنشور فى جريدة الأحرار فى التسعينيات ، وهو متفق مع فحوى المنشور وقتها ، وعندما أعدت نشر المقال احتفظت بنفس العنوان. ولكن الجزء  الذى أضفته حمل عناصر جديدة تؤيد اقتراحك بالعجز الجنسى أو الأزمة الجنسية لأولئك الناس ، وأؤكد لك أنه ما اجتمع شيخان من الأزهريين وكانوا أصدقاء إلا كان الحديث عن الجنس والطعام هو ثالثهما ..


داليا سامى ..شكرا .. وأجمل التهانى بالزفاف السعيد أن شاء الله تعالى .


د. عمرو اسماعيل ...شكرا على الروشتة الموجزة المحكمة .. توصيف جيد ولكن المريض يرفض العلاج


رضا عبد الرحمن شكرا على الاستشهادات.. وهناك ما هو أفظع رغم محاولات شيخ الأزهر حذف الكثير من تلك الكتب ..


14   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 09 يوليو 2016
[82425]

مازالت عادة قراءة البخاري موجودة في يعض اليلاد العربية ، ومازال التكفير موجودا بين المذاهب المختلفة


وحيث كان فقهاء الشرع فى العصر المملوكى يجتمعون في أي مجلس، فلا بد أن يدور بينهم الخلاف ويتحول إلى خصام واتهام متبادل بالكفر والفسوق . وعلى سبيل المثال كان ذلك يحدث في مناسبة سنوية معتادة هي ميعاد صحيح البخاري، حيث كان السلطان المملوكي يستضيف العلماء في القلعة لقراءة صحيح البخاري وقد بدأ السلطان الأشرف شعبان هذه العادة يوم الاثنين أول رمضان سنة 775هـ واستمرت بعده وصارت تقليداً يبدأ بأول شعبان ويختم في 27رمضان. ويقول المقريزي عن اجتماعات العلماء في ذلك المجلس"فكانت تحدث بينهم بحوث (أى مناقشات علمية ) يسيء بعضهم إلى بعض فيها إساءات منكرة" ويقول "وصار المجلس صياحاً ومخالفات يسخر منها الأمراء وأتباعهم " والسؤال هنا لماذا؟ لماذا يختلفون دائما ولماذا إذا اختلفوا كفَّر بعضهم بعضاً ؟ والجواب لأن الفقه والأحاديث قامت على أساس الاختلاف والتناقض فهناك مذاهب في الفقه ، وفي داخل المذهب الواحد اختلافات ، فآراء أبي حنيفة يخالفه فيها تلميذاه أبو يوسف ومحمد الشيبانى ، والمزني يخالف شيخه الشافعي، وهكذا ، بل إن الامام مالك فى ( الموطأ )مثلاً يورد أحاديث في أن من مس عورته انتقض وضوؤه ، ويورد في نفس الصفحة أحاديث أخرى في أنه لا ينتقض وضوؤه ، وفي البخاري مئات الأحاديث المتناقضة منها مثلاً حديث يجيز الاختصاء للرجل وأحاديث تنهى عن ذلك ..ومنذ ان بدأ السلطان الأشرف شعبان قراءة البخاري أول رمضان استمرت بعده ،وصارت تقليداً  ولا يزال التكفير مستمرا بين المذاهب وبين المشايخ حتى الأن !!!


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4069
اجمالي القراءات : 35,886,261
تعليقات له : 4,424
تعليقات عليه : 13,109
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي