هل يتهم "الاهرام" بإنكار السنة ؟

داليا سامي في الإثنين 12 مايو 2008


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كتب رجب البنا أمس في 6 جمادي الاولي 1429 هجرية الموافق 11 مايو 2008 فى العدد 44351 من جريدة الاهرام الرسمية الحكومية بباب قضايا وآراء مقالة عنوانها 
( لماذا تخلف المسلمون‏(5)‏ ) ويبدو انها كانت سلسلة من المقالات وهذا ما جاء فيها


******************************

من أسباب ما وصل إليه العالم الإسلامي من تخلف اعتماد رجال الدين والدعاة علي الأحاديث النبوية أكثر من اعتمادهم علي القرآن‏,‏ دون تمييز بين الحديث الصحيح والحديث الموضوع‏,‏ مع كثرة الأحاديث الموضوعة لأغراض سياسية للفرق والطوائف التي انقسم إليها المسلمون‏.‏



وإما الأحاديث التي وضعها الذين دخلوا في الإسلام لتخريبه من الداخل وهم المنافقون الذين حذرنا منهم القرآن‏.‏ وبعض الدعاة بل وبعض العلماء أيضا اعتبروا الأحاديث مساوية للقرآن في المنزلة والتشريع‏,‏ حتي إن الشيباني أحد رجال الفقه في القرن الثاني الهجري ـ رأي أن أحكام السنة يجوز أن تنسخ أحكام القرآن ولم يخالف ذلك تلميذه الإمام الشافعي‏,‏ وذهب ابن قتيبة إلي أن للحديث مصدرا إلاهيا‏,‏ وأمثال ذلك كثير مما ذكره حسين أحمد أمين في كتابه الشهير دليل المسلم الحزين‏,‏

ويضيف أن المسلمين أساءوا فهم الحديث‏:‏ شر الأمور محدثاتها‏,‏ وكل محدثة بدعة‏,‏ وكل بدعة ضلالة‏,‏ وكل ضلالة في النار فجعلوه سلاحهم لاغلاق الباب أمام الاجتهاد وحرية الرأي والتفكير ومحاربة كل جديد في أي مجال‏,‏ كما لجأ الفقهاء إلي تأييد كل رأي يرونه صالحا بحديث من عندهم وذلك بعد رحيل الصحابة الذين كان بوسعهم أن يقولوا إن هذه الأحاديث موضوعة‏.‏ بل إن بعض الفقهاء أقروا الأحاديث الموضوعة ـ مع علمهم بذلك ـ اعتقادا منهم بأن في ذلك خدمة للإسلام وتأييدا للدعوة إلي مكارم الأخلاق بخلاف أحاديث أخري موضوعة لخدمة مصالح سياسية‏(‏ مع أو ضد حكم الأمويين والعباسيين‏),‏ وقد شاع استخدام هذه الأحاديث في الدعاية السياسية والترويج لحكم الحكام‏(‏ والنفاق السياسي والديني ظاهرة قديمة‏).‏

وعلماء الأزهر يعلمون أن أبا هريرة أشهر رواة الحديث لم يصحب النبي إلا في السنوات الثلاث الأخيرة من حياته ـ صلي الله عليه وسلم ـ ومع ذلك روي أكثر من‏5874‏ حديثا‏,‏ وينقل حسين أحمد أمين ما رواه عبدالله بن لهيع‏(‏ المتوفي‏174‏ هجرية‏)‏ عن أحد رواة الحديث قوله‏:‏ كنا إذا هوينا أمرا صيرناه حديثا وكان نقاد الحديث الكبار كما قال الإمام أحمد بن حنبل‏:‏ إذا روينا عن رسول الله في الحلال والحرام والسنن والأحكام شددنا في الإسناد‏(‏ أي في فحص سلسلة الرواة‏)‏ وإذا روينا عن الرسول في الفضائل والأعمال تساهلنا في الاسناد ولكن المحدثين توسعوا فنسبوا إلي الرسول أحاديث عن نبوءات عما سيحدث في الغيب وتجاهلوا الآية‏:‏ قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب الانعام‏(50)‏ ـ ومن ذلك أيضا أحاديث للترويج لأصحاب المذاهب مثل‏:‏ سيقوم من أمتي رجل يدعي أبا حنيفة يكون سراج هذه الأمة وأسندوا هذا الحديث إلي أبي هريرة عن النبي‏.‏ ورد أتباع المذهب المالكي بحديث يقول‏:‏ أفقه أهل الأرض فقهاء المدينة‏.‏ وكان مالك من أهل المدينة وأبوحنيفة من أهل العراق‏.‏

في الدولة العباسية كان الخليفة المهدي يهوي سباق الحمام وكان فقهاء السنة يحرمونه‏,‏ فأطلق غياب‏(‏ من أشهر أهل الحديث‏)‏ حديثا عن النبي يقول‏:(‏ لا سباق إلا في خف أو حافر أو جناح‏)‏ فأجزل له المهدي العطاء‏.‏ ثم ظهرت طبقة من رواة القصص والأحاديث عن النبي وعن أنبياء العهد القديم‏,‏ كما فعل كعب حين كان يروي قصة يوسف فقال إن اسم الذئب الذي أكل يوسف كذا‏,‏ فنبهه أحد الجالسين إلي أن يوسف لم يأكله الذئب فاستدرك قائلا‏:‏ صدقت‏,‏ فهذا اسم الذئب الذي لم يأكل يوسف‏.‏ وبعد ذلك ظهرت أحاديث موضوعة تخالف العقل والمنطق وتروج للخرافات التي سيطرت علي العقل المسلم إلي اليوم وجعلته يؤمن بالسحر والخرافة واللامعقول‏!‏

ومازلنا نسمع إلي اليوم هذه الأحاديث في المساجد يستخدمها خطباء لا يهمهم إلا جذب انتباه المستمعين بالغريب من الحديث دون تدقيق‏.‏ وقد روي البخاري أنه جمع الأحاديث الصحيحة بعد أن رأي نفسه في المنام يطرد الذباب عن النبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ وفسر له أحدهم بأن الذباب الذي رآه هو تلك الأكاذيب التي أقحمت علي أحاديث الرسول‏.‏

وفي الأزهر مركز أنشيء لتنقية السنة وفرز الأحاديث الصحيحة من الأحاديث الموضوعة‏,‏ صدر به قرار جمهوري منذ سنوات‏,‏ ولم يفعل شيئا إلي اليوم‏.‏ ومازالت الأحاديث الموضوعة تسهم في الاساءة إلي الإسلام وتشوية العقيدة وتضليل العقول وإعطاء الفرصة لإعداء الإسلام ليحاربوه بادعاء أنه دين لا يحترم العقل‏!‏

هل وصلت الرسالة أم علي عقول أقفالها؟

******************************
(انتهي )

وللاجابة علي السؤال الذي انهي بة الكاتب رجب البنا مقالتة اقول .. نعم على عقول وقلوب اقفالها وكسل وانشغال الشيوخ ببيزنس القنوات الفضائية  لم يجعل لديهم وقت 
الا لتكفير المخالفين لفكرهم حتي يناولوا رضي اتباع الفكر السلفي والوهابي والمنتفعين من تخدير الشعوب باسم الدين باستخدام الاحاديث الملفقة والموضوعة لخدمة رجال السياسة واصحاب النفوذ فتنهال عليهم العطايا..  وأتسائل هل هذة بداية جادة وحقيقية للصحو من الغفلة وإثارة القضية الخاصة بالاحاديث والاكاذيب التى تحيط بها على مستوي من الشفافية والامانة الدينية والتاريخية لوجه الله عز وجل فقط ام انها مجرد مقال ويكون فى الصفحة التالية بعده خبر عن اعتقال أحد القرآنيين بتهمة انكار السنة !
 او مقال آخرعن تكفيرهم وخروجهم عن المعلوم من الدين بالضرورة !! ؟

 

ارق تحياتي للجميع

 

اجمالي القراءات 9182

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 12 مايو 2008
[20996]

بداية صحوة جديدة إن شاء الله

أجل يا داليا، نرجوا أن تكون هذه هي البداية الحقيقية لصحوة إسلامية جديدة يقف فيها كل مسلم عند حدود الله تعالي ولا يتعداها، وأعتقد أن إرهاصات تلك الصحوة قد بدت تلوح في الأفق...


نشكرك يا داليا


2   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الإثنين 12 مايو 2008
[20999]

لاصحوة حتى

لاصحوة حتى تترك السنه النبويه  ولا ينعدل حال المسلمين  حى نعمل بكتاب لله  ونضع كل الالياته وستراتيجياته على ارض الواقع


ويتعلم المسلم ان الدين ليس الغرض الدنيوي ولا الهدف السياسي  انما الدين \\\ هو يوم القيامه ومن لايعمل ليوم القيامه فلا دين له


حين اذن يخفي عصر المجرمين والمنافقين والكذابين


قال الله


{ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأنفال53


{لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ }الرعد11


3   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 12 مايو 2008
[21000]

شكرا أخت داليا سامي على المقالة و الحمد لله على سلامتك أخي شريف أحمد

السلام عليكم.

أولا أشكر أخت داليا سامي على نقل هذه المقالة الجميلة التي تتحدث عن جانب هام تم إلصاقه زورا بالتشريع الإسلامي و هو الحديث النبوي الذي جرى استخدامه فيما يضر أكثر مما ينفع. فقد قمعوا الفكر الحر بإسم أن الإيمان لا يكون إلا بأن تؤمن باللامعقول من السنة التي تخالف الفطرة و أبسط أسس العقل السليم فالشيخ عبد المهدي مثلا يرى أن اتباع الخرافة هو إمتحان من الله تعالى لنا ليعرف المؤمن من الكافر كما تحدى المصلحين و على رأسهم القرآنيون أن يفهموا الإسلام بالكمال الذي فهمه به البخاري فلا يوجد من هو أعلم بالإسلام و بما يجب أن يكون أكثر من السنيين و لكن الله تعالى متم وعده و لو كره المبطلون.

تحياتي أستاذ شريف أحمد و تقبل الله تعالى منك مناسك العمرة. كما أرجو أن تكون استمتعت بزيارة بيت الله الحرام و الطواف ببيته العتيق.


4   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 12 مايو 2008
[21001]

سلمك الله تعالي من كل سوء أخي الفاضل محمد البرقاوي

جزاك ا لله تعالي عنا كل الخير أخي البرقاوي، وأرجو أن تكون قد وفقت في إمتحاناتك، ومعذرة علي عدم مشاركتي طوال تلك الفترة التي كنت فيها بالسعودية، فقد حاولت المشاركة مرارا وتكرارا، ولكنني قد وجدت بكل أسف أن هذا الموقع المبارك محجوباً هناك..!!


أشكرك مرة أخري وسلامي للجميع


5   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21015]

الاستاذ شريف احمد

تحية طيبة والحمد لله على السلامة وعمرة مقبولة ان شاء الله


كنت اود التعليق باستفاضة على مداخلتك فى مقالى ولكن ما كتبتة فى مقال "عشاق الله " قد افسد كل تقدير طيب لشخصك !!


وللمرة الثانية اكرر لك فى حين توجية اى رد لى ارجو الالتزام بعدم رفع التكليف ومناداتي بدون لقب يا "استاذ" شريف فنحن فى موقع كريم نلتزم فية بابسط قواعد الذوقيات في محاورة الاخرين بالاخ فلان او الاخت او السيد او الاستاذة ... !


تحياتي لك



6   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21016]

الاستاذ الفاضل طلعت خيري المنياوي

شكرا لتفضلك بالتعليق والاهتمام بالرد .. وكما قولت يا اخي الكريم فلن ينصلح حال المسلمين حتي يعملوا بكتاب الله الذي لا ياتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة .. ومن اراد الدنيا اعطاة الله الدنيا وما لة فى الاخرة من خلاق ولكننا نريد الدنيا الصالحة والاخرة الفائزة ونامل ان يؤتينا الله فى هذة الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنة ويقينا عذاب النار ويبعدنا عن الكذب على الله ورسولة وقول البهتان ..


تقبل ارق التحية


7   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21017]

الاستاذ الفاضل محمّد البرقاوي

اسعدني اهتمامك بالتعليق .. واعلم يا اخى الفاضل اني من يوم التزمت بكتاب الله فقط لا غير وقد استراح قلبي وضميرى وقوية ثقتي وايمانى بهذا الدين لان عقلي لم يكن قادر على استيعاب تخاريف الكثير من الاحاديث واسائتها للاسلام وللرسول قبل اى شئ وما ان اهتديت للحق القرآني حتي تبين الهدي من الضلال .. اتباع القرآن وحده هو الهدي والنور والصراط المستقيم .. ويا ليتهم يقبلون مناظرة بين علماء اهل السنة وبين الدكتور احمد صبحي منصور ليقذف الحق القرآني على الباطل الاختلاقي فيدمغة فإذا هو زاهق


تقبل ارق التحية والتقدير


8   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21020]

أشكرك يا داليا علي التهنئة وعقبالك

أولاً: سلمك الله تعالي من كل سوء يا داليا وأشكرك علي دعائك لي بقبول العمرة، وعقبالك إن شاء الله تعالي فنكون صحبة طيبة في بيت الله الحرام وأن نكون من خيرة المؤمنين الذين يؤمنون بالله وكتابه حق الإيمان وبعد:


ثانياً: كنت أود ألا أكتب ما كتبت في موضوع (عشاق الله)، ولكنها غضبة لله تعالي، فقد كانت ردودكم جميعاً استفزازية دون أدني حجة أو دليل، فإن كنت لا تقدري شخصي تقديراً طيباً فهذا شأنك، أما أنا فلا يعنيني شخصك من قريب أو بعيد، أنا كل ما يهمني ما يُطرح من مواضيع وتعليقات في هذا الموقع ومن المفروض علي كإنسان مسلم أن أغضب لله تعالي وأن أبدي وجهة نظري فيما يكتب حتي ولو كان به شئ من الغلظة أحياناً، فأنا لم أطلب منك أن تقدري شخصي بصورة طيبة أو غير طيبة، وأنصحك أن تردي علي ما يُكتب هنا فقط لأنني لا أعرفك ولا تعرفيني، وبالتالي فإن حكمك علي شخصي أو حكمي علي شخصك لن يكون موضوعياً من قريب أو بعيد.


ثالثا: لن أناديك بألقاب مثل (أخت- أستاذة)، كما لا أنتظر منك أن تناديني بتلك الألقاب، إذ أن الألقاب ليست مقياساً  للإحترام من قريب أو بعيد، ألم تكتبي في مقالك هذا الجملتان الآتيتان:


كتب رجب البنا أمس


ولم تلقبيه بالأستاذ رجب البنا


وأمثال ذلك كثير مما ذكره حسين أحمد أمين في كتابه الشهير دليل المسلم الحزين‏


ولم تلقبيه أيضاً بالأستاذ.....!!


ألم تقرأي بيت الشعر الذي يقول:


لا تنهي عن فعل ثم تأتي بمثله.... عار عليك إن فعلت عظيم؟؟


كما أحب أن أوجه عنايتك بأن من يطلب هذا الطلب الذي تطلبيه الآن إنما يتصف بصفات أخري لا داعي لذكرها حتي لا تكون مبعثاً لتجريحك، فكم من ألقاب يحملها أصحابها وهم ليسوا أهلا لها، وكم من أناس محترمين ينادون بأسمائهم المجردة وهم يستحقون كل تقدير واحترام، ثم إنك لن تستطيعي أن تعلمي أحداً أبسط قواعد الذوقيات كما تدعين وأنت لا تتبعينها..... فلا تطلبي هذا الطلب من أي إنسان بعد ذلك.


دمت بخير يا داليا



9   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21028]

اختى الفاضله داليا

رغم معرفه الكثيرون من علماء السنه بزيف الكثير من الاحاديث وتدخل عوامل كثيره فى صياغه التراث الاسلامى فهم مازالوا يكابرون لان هذا ببساطه هو اكل عيشهم الذى افنوا عمرهم فيه وتشدقوا به لعشرات السنين وملؤا به الفضائيات كما ان منهم من تخصص كليه فى علم الحديث فاذا فسد الحديث اصلا فقد انهار ماانفق فيه عمره واكتسب به الجاه والمنصب


وفقك الله دائما فى القاء الضوء على هذه المواضيع الهامه


مع اطيب تحياتى واحترامى


10   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21029]

الاستاذ شريف احمد

السلام عليكم


اولا مبروك على العمره


ثانيا من المعلوم ان حسن الخلق يقتضى ان ننادى الناس بما يحبوا ان يسمعوه وليس بما نحب نحن ان نناديهم به


اسمح لى انك هنا قد تجاوزت حريتك الشخصيه لتعتدى على حريه الاخرين فيما يحبوا ان ينادوا به


اما ان تقلب القضيه ان الالقاب لاتضيف لصاحبها وخلاف ذلك مما اتيت به فهذا فرض لرايك على الاخرين


اما احتجاكك بان الاخت داليا تنادى الغير بدون القاب فقد ذكرت فى مثالك شخصيه عامه وهى لم توجه له الخطاب شخصيا وثانيا فما يقبله الناس من بعضهم يختلف باختلاف مدى علاقتهم وتاريخهم وخلافه , فما اقبله منك قد لا اقبله من غيرك فهذا ليس حجه لك اطلاقا


اما طلبك منها ان لاتطلب هذ1 الطلب من احد اطلاقا فهو طلب غريب جدا يوحى بالوصايه , هذا ليس من حقك ياسيدى


ارجو ان ترجع الى الحق


والسلام عليكم


11   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21030]

استاذ شريف احمد

مرة اخرى تؤكد لى من خلال ردك واسلوبك انك شخص غير جدير بالحوار معك .. فقد انهلت باسوء الالفاظ واقلها احترام لاشخاص انت لا تعرفهم لمجرد اختلافهم فى الراي معك وتعتبر ان ذلك غضبة لله رغم انك لم تعرف ابسط قواعد التعامل الطيب مع الاخرين التى امر بها الله !!


ثانيا استخدام الالقاب يدل على ابسط قواعد الذوقيات فى التعامل مع اشخاص لا تعرفهم وخصوصا عندما يكون رجل وموجه كلامه لامراة لا يعرفها او العكس  فنحن لسنا جالسين على مصطبة او فى الطرقات ولكن لا يدرك تلك الذوقيات سوي شخص جدير باحترام ذاتة واحترام الاخرين !


اما حجتك لعدم استعمالى لفظ الاستاذ رجب البنا فهو لاني انقل مقال باسم صاحبة كما هو موجود بالجريدة فلم يكتب فوق اسمة الاستاذ رجب كما انى لم اوجهه لة الحديث مباشرتا او اتناقش معه وجها لوجه واعتقد ان دي ابسط قواعد المعرفة بسلوكيات الحوار التي يعرفها اقل الناس علم وسن


اما المثال الاخر الذي ذكرتة (وأمثال ذلك كثير مما ذكره حسين أحمد أمين في كتابه الشهير دليل المسلم الحزين‏ ) فلا اعرف من اين جأت بهذا لاني لا اعرف هذا الشخص ايضا لاذكر اسمة !!! ام انك تخترع اى شئ وتكتبة وخلاص !!


اخيرا عندما تتحدي بهذا الشكل الفج مجرد اعتراضي على اسلوب توجية الحديث معي فانت لا تسئ الى بقدر ما تسئ الى نفسك واعلم انة من الان حوارك او اى رد مهمل بالنسبة لى فى اى موضوع او حوار لاني ردي على اى شخص هو احترام ضمني لما يكتب وهذا انتهي بالنسبة لك لما وضح من اسلوبك فى النقاش ..


12   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21032]

الاستاذ الفاضل محمد المصري

من اكثر ما يسعدني عند كتابة مقال ان تكون سيادتك من ضمن المعلقين لما القاة فى تعليقكم من ادب جم وتقدير واحترام -سواء فى الاختلاف او الاتفاق - وهذا مما يفقدة الكثيرين! ..


وبالنسبة لمحور المقال  فحقا لا اعرف لماذا يصرون على الاخذ باحاديث هم يعلمون جيدا كذبها وافترائها وحتي لو كان الهدف المصلحة والمال فهل لا يخشون اليوم الاخر والذي سيكون جزائهم اشد لانهم اضلوا الناس عن علم وقصد ! نامل ان تنتشر الدعوة القرآنية لتملأ قلوب وعقول المسلمين بالاسلام الحق الذي نزل على الرسول علية الصلاة والسلام ..


شكرا جزيلا وتقبل ارق التحيه والتقدير


13   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21033]

لك ما تريدين يا داليا

لك ما تريدين يا داليا، فردودك أيضاً مهملة بالنسبة لي من الآن فصاعداً، فمن الواضح أنك قد جئت إلي هذا الموقع لتبحثي عن الألقاب فقط، أما أنا فلا تهمني تلك الصغائر، وعلي العموم فسوف أعتبر ما قلتيه هو رداً علي ما جاء في شريط (عشاق الله) فهل أخذت حقك واسترحت؟؟


أشكرك يا داليا


14   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 14 مايو 2008
[21095]

نصيحةة لمحمد المصري

حاول أن تلزم حدودك يا محمد، فلست أنت الذي سوف تعلمني حسن الخلق، ولست أنت أيضاً أن تحكم بأنني قد تجاوزت حريتي الشخصية، بل أنت الذي تجاوزت حدود الأدب معي بتلك النصيحة الفجة غير البريئة،  فأنا حر في أن أنادي الناس بأسمائهم المجردة أو ألقاباً تسبق أسمائهم، فهذا ليس خروجاً عن الأدب أو امتهان لحريات الآخرين كما تزعم وتدعي، هذا من ناحية، ومن ناحية أخري فإن هذا ليس مخالفا لشروط النشر، فأرجو أن توفر نصائحك لنفسك وتلزم حدودك وأدبك، فليس معني أنني قد تجاوزت مرة فسوف ينقلب الكل علي بتلك الطريقة.... للمرة الثانية حاول أن تلزم حدودك بدلاً من أن تتدخل فيما لا يعنيك فتلقي ما يرضيك.


أنا حر فيما أنادي الناس به من أسماء، كما أنني لا أنتظر أن يناديني الناس بألقاب، فنحن هنا لا نبحث عن الألقاب، وحين تأتي المناسبة سوف أذكر داليا بإسمها المجرد وكذلك اسمك أنت، فالاسم ليس بعورة، وهذا في النهاية عملية تقديرية ترجع إلي المنادي أو المخاطب بفتح الطاء......


أرجو أن تكون فهمت الآن


15   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 14 مايو 2008
[21109]

داليا سامي

الحمد لله


نعم ان الدنيا هي السبيل الى الاخره  ثم الى الجنه  وكذلك هي السبيل الى النار


وقد يعمل الانسان في هذه الدنيا اعمالا يظن انها من الدين  ويرجى منها الخير يوم القيامه  ثم يجعل الله هذه الاعمال الصالحات هباء منثورا


اي ان الانسان لايقدر على ذلك العمل \\ او يحصل منه شيئا\\ السبب ان الله لم يوصي بهذا العمل


قال الله


قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً{103} الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً{104} أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْناً{105} ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُواً{106} إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً{107} خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً{108} قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً{109} قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً{110


وبعض الاحيان يحسب الانسان نفسه انه يعمل لله \\\ بحسن نيه \\\ ثم ينسب هذا العمل لله ولم يامر الله به


هنا اقصد الخديعه \\\ اليس هناك اناس تفجر نفسها وتنسب العمل الى الله وتقتل الابرياء


اليس هناك من من يفتري الكذب ليلا ونهارا على الله وعلى رسوله  والملاين من الناس تصدق بما يسمى بالسنه النبويه


اليس هناك من يعبد الوثان والمقدسات والعباد \\ ويقولون هولاء اولالياء الله


اقصد من كل هذا الدين \\\ المسيس للغراض الدنيويه او الاهداف السياسيه الذي يخدع الانسان طول حيلته بالدين المسيس وبالنهايه


يخسر الدنيا والاخره


الدين يوم القامه ومن لم يعمل ليوم القيامه فلا دين له


وجزاكم الله خيرا


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-15
مقالات منشورة : 18
اجمالي القراءات : 181,052
تعليقات له : 351
تعليقات عليه : 179
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt