إنذار من اللجنة ورد على التعليقات

شريف هادي في السبت 19 ابريل 2008


أصدرت لجنة متابعة الموقع إنذارا لكل من الأستاذين محمد فادي الحفار وشريف صادق ، هذا نصه
إنذار
إلي كل من الأستاذ / محمد فادي الحفار ، والأستاذ / شريف صادق
بسم الله الرحمن الرحيم " خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين"
الأخوين الكريمين تكرر منكما في الآونة الأخيرة مخالفة شروط النشر على الموقع ، وشخصنة الحوار بينكما وتوجيه عبارات من قبيل غبي وجاهل وهي عبارات وأفعال ممنوعة على هذا الموقع ووفقا للائحته.

المزيد مثل هذا المقال :

وقد أضطر الأستاذ / فوزي فراج – عضو اللجنة – بالتد&Il;خل وإلغاء بعض تعليقاتكما ، وعرض أمركما على اللجنة والتي أكتفت بتوجيه إنذار شديد اللهجة لكما وذلك نظرا للظروف التي صاحبت هذا الموضوع ، كون الأستاذ الحفار حذف ما ظن أنه يجب عليه حذفه فقط ، والأستاذ شريف ظن أنه يجب عليه الانتظار حتى يقوم الاستاذ الحفار بالحذف.
لذلك قررت اللجنة إنذاركما في حالة تكرار هذه الأفعال منكما ستقوم اللجنة بالتصويت على شطب المخالف نهائيا ، وإلغاء صفحته ومنعه من الدخول على الموقع .
وإلي جميع الإخوة فإن الموقع يهيب بكم أن تكونوا سواعد بناء وعقول فكر وتدبر ، لا معاول هدم وعقول ذم وتذمر ، فإن الموقع يشكل رسالة في غاية الأهمية تتمثل بالعودة لفهم دين الله على قاعدة من تدبر كتاب الله ، والذي يجب أن يكون المصدر الوحيد للتشريع للمسلمين جميعا وهي رسالة عظيمة ومهمة شاقة في ظل تراكم تراث بشري هائل عبر أكثر من ألف سنة بما فيه من إبداع وتفاهات نسبت جميعا لدين الله ودين الله منها براء ، فمن سيضع نفسه لبنة في سبيل هذه المهمة العظيمة فمرحبا به أخ كريم ، ومن سيشغلنا عن هذه المهمة بخلافات جانبية وحوارات شخصية فسوف نلتفت عنه ولا نعيره إهتماما مع وجوب إستأصاله من على الموقع حتى لا يؤثر على الرسالة السامية للموقع ، ولكم جميعا جزيل الشكر وعظيم الاحترام
رئيس لجنة إدارة الموقع
شريف هادي
فلم يرضى الأستاذ محمد فادي الحفار هذا القرار فكتب يقول ما نصه
السيد شريف هادي والسادة في لجنة المتابعة
بسم الله الرحمان الرحيم لقد أولى المولى سبحانه وتعالى للعدل إهتمام بالغ لمعرفته في تأثير الظلم ووقعه الأليم في نفس المظلوم ...... وقد أكد المولى على الحكم العادل الذي يصدره المحكم بقوله تبارك وتعالى : ((( ان الله يامركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل ان الله نعما يعظكم به ان الله كان سميعا بصيرا ))) النساء 58 وعليه : فهل في توجهيكم هذا الإنذار شديد الهجة - لي على الأقل - حكم عادل ؟؟؟؟
تقول الأية الكريمة في توضيح الخطوات التي يجب على القاضي إتباعها التالي: (((وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما فان بغت احداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء الى امر الله فان فاءت فاصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا ان الله يحب المقسطين ))) الحجرات 9 ، وعليه فيكون أول عمل لنا في مواجهة الخلاف بين شخصين هو ( الإصلاح بينهما ) ... فهل إنبرى أحد للإصلاح بيننا ؟؟؟ ليأتي بعدها دورنا في الضرب على يد الفئة التي تبغي حتى تفيئ لأمر الله ... فهل حددتم الفئة التي بغت ؟؟؟ وما هي حيثاتكم في تحديد الفئة الباغية ؟؟؟ وهل لاحظتم من إبتدء , وكم مرة أساء قبل أن يأتيه الجواب ؟؟؟ أم أنكم تأخذون هذا بذاك حسم للموضع كي لاتهدروا وقتكم الثمين ؟؟؟ لاحظ سيدي بأن أكثر مشاكل أمتنا قائمة على الظلم وهدر الحقوق كبيرة كانت أم صغيرة في عين الحاكم ... فقد يراها الحاكم صغيرة ليراها المحكوم كبيرة ...... فلا يوجد عند الله محسوبيات وإنما موازين تحسب الذرة . وعليه , فلن يغير الله من قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .... ولا يمكن أن تعتبر هذه الواقعة التي حصلت بين وبين السيد شريف حادث عارض يمر هكذا , لأن الحكم بالعدل واجب علينا لنصل به لمثقال الذرة ولنكون بهذا أقرب مانكون لصفات الرحيم العادل سبحانه وتعالى بإحقاقنا للحق ورفعنا للظلم .
لذالك سيدي الكريم فإنني أطلب منكم مراجعة إنذاركم هذا وإحقاق الحق بحيث تراجعون كل المداخلات المحذوفة والمحفوظة عندكم وبشيئ من الإهتمام , أو بحذف إسمي من هذا الإنذار نهائيا مع لفت نظر السيد شريف لأنني أأكد برائتي مما نسب إلي وأأكد إفتعاله للموقف . ( لاحظ سيدي تكبيره للخط في أكثر مداخلاته مثلا وفي مواضيع مختلفة لتقرء مابين السطور ..... وعليه : فكما أنه للحديث أدابه فللكتابة وللخط أدابهم أيضا ) فعندما تكبر كلمت ضمن مداخلتك أكثر من اللازم - عوض أن تضعها بين معترضتين أو تكبرها قليلا وتغير لونها - فإنها وبذالك تكون نوع من أنوع السب والقذف وكأنك تقول بهذا للقارء أنظر يا ( .... ) .
أعلم سيدي بأن المسؤلية كبيرة , وأعلم أيضا بأن الأهداف سامية والمهمة شاقة وصعبة بإزالة الترسبات التي ترسبت عبر العقود ..... ولاكن هذا لايعفينا من إحقاق الحق صغير كان أم كبير أثناء بحثنا وتنقيبا في إصلاح أنفسنا . أشكر إهتمامكم سيدي وأرجو منكم عدم تفعيل صفحتي قبل حسم هذا الموضوع تمام لأنني لن أشارك في أي مداخلت بعد هذه قبل أن أكون على يقين تام بأن أهل البيت لايقمون وزن لمحسوبية وغيرها لأنهم فعلا أهل قرأن بعملهم بما جاء فيه , وإلآ إنسبحت أنا من موقعكم سيدي ........ فقد أضعت عمر طويل وأنا أبحث عن أهلي وخلاني ومستعد لأن أضيع ماتبقى من عمري واقف مكاني على أن أخطو خطوة واحدة تحسب في ميزاني أمام المولى سبحانه وتعالى لأن كتابه أغناني . وتقبلوا مني فائق الإحترام
لذلك فقد رأيت الرد عليه بالأتي:
الاستاذ / محمد فادي الحفار
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنت تتهمنا بعدم العدل في توجيه الإنذار لسيادتكم ، وتذكرنا بقول الله سبحانه وتعالى " وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل " ، وتتسائل في إستنكار شديد مستخدما الألوان دليل على اللانهائية من علامات الاستفهام: فهل في توجهيكم هذا الإنذار شديد الهجة - لي على الأقل - حكم عادل ؟؟؟؟
وأقول لك ، بالنظر لما حدث ، وبالنظر لطبيعة الموقع وأهدافه ، وحيث أنني أحد رجالات المنصة لزمن طويل ِأقول لك من وجهة نظري نعم (حكم عادل) ، وإليك الأسباب
أولا بغض النظر عن من هو الذي بدأ هذا النقاش العقيم منكما ، فقد تماديتما فيه دون أن يلوح في الأفق منكما معا أن أحدكما قرر ترك هذا الجدل الهابط ، إشغالا للموقع عن أداء رسالته.
ثانيا تدخل الأستاذ فوزي فراج لوضع حد لهذا الجدال العقيم طالبا منك ومن السيدة أمل أن تحذفا مداخلاتكما أولا ومن ثم يقوم الأستاذ شريف صادق بإلغاء مداخلاته.
ثالثا: قامت السيدة أمل بإلغاء مداخلاتها فورا ، وقمتم سيادتكم بإلغاء البعض الذي تظنونه سبب المشكلة ، متأولين سيادتكم طلب الأستاذ فوزي ، فرفض الاستاذ شريف صادق إلغاء مداخلاته لأنكم لم تقوموا بتنفيذ طلب الأستاذ فوزي متأولين أيضا طلبه بأنه وجب عليكم أولا حذف جميع مقالاتكم.
رابعا: تم عرض الأمر على اللجنة وقد رأت اللجنة أنه نظرا لتأول كل منكما طلب الأستاذ فوزي ، فلا داعي لإتخاذ قرارا بوقف أو شطب أي عضو منكما مكتفية بتوجيه إنذار لكما معا ، مذكركما بأهداف الموقع ورسالته ومطالبا كل منكما أن تعملا على دفع الموقع لأداء رسالته السامية
خامسا: لا عبرة باحتجاجكم بقوله تعالى" وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما فان بغت احداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء الى امر الله فان فاءت فاصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا ان الله يحب المقسطين"الحجرات9 ، لأن الموقع وإدارته لن يقبلوا أبدا أن يتحول النقاش إلي قتال ، ثم أن قوله سبحانه وتعالى (طائفتان) تفيد الكثرة ، وقولوه (اقتتلوا) تفيد المواجهة الحسية ، وهذا غير متوافر في موضوع الخلاف بينكما
سادسا: أحب التنويه على أن جميع قرارات اللجنة بالتصويت ولا يمكن لأحد كائنا من كان أن يفرض رأيه على اللجنة حتى ولو كان رئيسها أو أحد أعضاءها ، وعليه لو أن قراركم بقبول قرار اللجنة والانخراط في دفع عجلة الموقع من أجل توصيل رسالة هامة للناس وللأجيال القادمة فنشكركم عليه ، ولو أن قراركم جاء بالانسحاب فسنحترم رغبتكم ، وأحيل في ذلك إلي إحدى مقالات الأستاذ فوزي وأسمها (يشرفنى ان اكتب على هذا الموقع, والعكس ليس صحيحا) فالكتابة على هذا الموقع شرف لنا جميعا ورسالة ندعوا الله أن يكتب لنا عليها الجزاء الأوفى ، لا أن نهدد في كل مرة مع أي أختلاف بأننا سنترك الموقع.
وشكرا لتفهمكم
أما بالنسبة للأخ الأستاذ / شريف صادق فأنا أعرف أسبابه التي تجعله دائما يحتد في النقاش مع من يناقشه وقد أسر لي بها من قبل وليسمح لي بمناقشتها ، وهي كالأتي
أولا: قوله تعالى "ولقد ذرانا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها اولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون" الأعراف179 ، وقوله تعالى"ام تحسب ان اكثرهم يسمعون او يعقلون ان هم الا كالانعام بل هم اضل سبيلا"الفرقان 44 ، ويقول إن الله سبحانه وتعالى سب الكفار والمشركين فلماذا لا أفعل أنا مع من يخالفني؟
وأقول له يا أستاذ شريف لا يستطيع أحدنا أن يحاكي فعل الله سبحانه وتعالى لأنه مطلع على قلوب الخلق جميعا ويعرف ما توسوس به لهم أنفسهم ، ولكننا لا نعرف ما في القلوب ولا نستطيع أن ندعي بذلك ، ثم أن الله سبحانه وتعالى لم يسبهم ولكنه سبحانه فضح ما بداخلهم وعراهم أمام رسوله الكريم ، فهو إقرار من السميع العليم بأنهم أضل من الأنعام ، فلو أنك تستطيع أن تفحص الناس جميعا وتستخرج منهم من هم أضل من الأنعام فسيكون لك عندها سبهم ، ولما كان هذا مستحيل فيكفيك قول الله سبحانه وتعالى"يا ايها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى ان يكن خيرا منهن ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فاولئك هم الظالمون" الحجرات11
ثانيا: قوله تعالى "لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم وكان الله سميعا عليما" النساء 148
وقال سيادته أن الله إستثنى من ظلم في حالة الجهر بالسوء ، وقال كيف وأنتم أهل القرآن تتضعون لائحة تخالف القرآن ، يجب أن تسمحوا لمن ظلم أن يجهر بالسوء ، وأقول له أخي الأستاذ شريف ، تعارفنا على أن هناك سبب أباحة وأن هناك مانع عقاب ، وسبب الإباحة يرفع عن الفعل صفته التجريمية ويجعله فعلا مباحا لا جريمة فيه ، ولكن مانع العقاب هو رغم أن الفعل مازال مجرما إلا أنه لسبب وجيه فقد يمنع العقاب عليه ، وقوله سبحانه وتعالى (إلا من ظلم) من النوع الثانسي مانع عقاب ، فإذا كان مانع عقاب فتقديره لمن سمح به وحده وهو الله سبحانه وتعالى ويبقى الفعل لدى البشر جريمة ، ولذلك قال الله سبحانه وتعالى في موضع آخر "الا من ظلم ثم بدل حسنا بعد سوء فاني غفور رحيم" النمل11 ، رغم أن الآية في حق رسول الله موسى عليه السلام عندما هرب ولم يعقب لما رأى العصى أنقلبت حية وتهتز وكأنها جان ، فإن الله وضع قاعدة مؤداها (لا يخاف لدى المرسلون) فالمرسل لا يخاف ولا يهرب لأنه يعلم أن الله ناصره ، ولكن إذا رأى الظلم فوسوست له نفسه البشريه أنه مدرك لا محالة فولى مدبرا فإن الله يغفر له بشرط أن يبدل حسنا بعد سوء لأنه في هروبة وكأن لسان حاله يقول أن الله لا يستطيع نصرته تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، فيتوقف ويرجع بعد أن تهدأ نفسه فيكون قد بدل حسنا بعد سوء ، كما في قصة ذا النون عليه السلام
إذا من شرط الظلم أن يمثل الظلم خطر حال وداهم على المظلوم ، وعندها فإن الجهر بالسوء من القول مازال حراما ولكن يمنع العقاب عليه لوجود هذا الظلم ، ولنا في قصة عمار بن ياسر عبرة فقد ظلموه بقتل سمية وياسر وظلموه بتعذيبه فجهر بالسوء من القول وهو كلمة الكفر ، فإن الله يسامحه لأنه ظلم
إذا أستاذ شريف الموقع لم يخالف بشروط النشر القرآن ولكننا نمتثل لقول الله سبحانه وتعالى "...وقولوا للناس حسنا... الآية" البقرة 83 ، ولن نتولى عن ذلك بإذن الله تعالى حتى ولو أصبحنا قليل.
وأخيرا فإنني مازلت أهيب بكما وبكل الكتاب والمعلقين التدبر في كتاب الله ، ومحاولة تأصيل الفكر القرآني والذب عنه كيد المبطلين وحقد الحاقدين ، ولنتعاون فيما بيننا على البر والتقوى ولا نتعاون على الظلم والعدوان
ألا هل بلغت ،،، اللهم فاشهد
رئيس اللجنة
شريف هادي

اجمالي القراءات 7430

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 19 ابريل 2008
[20081]

حضرة المحترم المستشار شريف هادى

تحية طيبة وبعد


قرأت تحذيركم وردكم على تعقيب الأستاذ محمد الحفار , واشكرك على شرح كلمة ظلم بهذا التوضيح والإسهاب الجميل وأحب أن اؤكد لك أن الصديقين محمد الحفار وشريف صادق كلاهما يبتغيان معرفة الحق ووضع ايديهما على الحقيقة ولكن كالعاادة عندما يحتدم النقاش فإننا جميعاً أو معظمنا - كبشر - تأخذنا الحمية لرأينا الذى قد يكون صائباً أو خاطئاً وينبرى كل منا للدفاع عن وجهة نظره وقد يصل هذا الدفاع لحدة اللسان أو الألفاظ الخارجة أحياناً .. وبالطبع كل ذلك مرفوض على المواقع المحترمة ذات الرسالة والهدف السامى لا سيما موقع أهل القرآن الذى يدعو لعبادة الله بلا شريك واتباع منهجه الصافى الذى لا يأتيه الباطل من بيد يديه ولا من خلفه .


ولقد تحاورت من هذين الصديقين ورأيت فيهما خيراً كثيراً ورغبة شديدة فى فهم وتدبر كتاب الله العزيز والوقوف على معانيه من محكم ومتشابه , ولكن وتأييداً لك اخى الأستاذ شريف فإننى أهيب بنفسى وبهما ألا تأخذنا العزة بالإثم وألا نتسرع فى غصدار الأحكام كما فعلت أنا مع الأستاذ محمد الحفار ثم اعتذرت له , وأن ننصاع لكلمة الحق الواضحة وضوح الشمس وألا يستميت كل شخص فى الدفاع عن رأيه وأن يعد على الأقل بدراسة وتحليل وجهة النظر الأخرى ولا يسارع بمصادرة رأيه والحكم عليه بما يشينه .


أخيراً عفا الله عما سلف


تحياتى للمستشار صاحب أطيب قلب وللصديقين الفاضلين محمد الحفار وشريف اصداق


ولا أنسى تقديم التحية للسيدة الفاضلة أمل هوب التى حذفت تعليقاتها بسرعة البرق


وشكرا لكم جميعاً


والسلام


2   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   السبت 19 ابريل 2008
[20087]

لي الفخر كله أن أكون منكم أهل القرأن

السلام عليكم ورحمة والله وبركاته


شكرا لك أخي الفاضل شريف هادي على هذا التوضيح هنا والذي يعطي كل ذي حق حقه ... مع العلم بأنني حذفت مداخلتي وراجعة نفسي قبل أن تنشر موضوعكم هذا مما يجعلني سباق للخير ههههههههههههه .


أدام الله المعروف بيننا وأعمر قلوبنا بالإيمان به تبارك وتعالى وبكتابه الحكيم .


والشكر كل الشكر للدكتور حسن أحمد عمر لأنه السباق أيضا بما قام به من إعتذار يؤكد سمو خلقه ويعفيه بحول الله من لحظة غضب لله لأنها غضبة للحق .


كما وسأكون سبقا بأن أعتذر لأخي شريف صادق على مابدر مني لأخذ بعض من حسناته في الميزان ههههههه


أما الإعتذار الأكبر فهو لأهل القرأن جميعهم لأن خروجي من موقعهم الكريم خسارة لي وليست خسارة لهم ................... ويشرفني بل ويرحمني ربي تبارك وتعالى بأن أكون منهم أهل القرأن


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-19
مقالات منشورة : 139
اجمالي القراءات : 2,373,616
تعليقات له : 1,012
تعليقات عليه : 2,338
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Taiwan

باب تجارب من واقع الحياة